نقد تفصيل الحدائق في المقام 

الكتاب : المستند في شرح العروة الوثقى-الجزء الخامس : الصلاة   ||   القسم : الفقه   ||   القرّاء : 1412


ــ[407]ــ

بل الأحوط عدم تركها لفتوى جماعة من العلماء بوجوبها (1) ولا فرق بين أن يكون ذكره باسمه العَلَمي كمحمّد وأحمد أو بالكنية واللّقب (2) كأبي القاسم والمصطفى والرسول والنبيّ ، أو بالضمـير ، وفي الخبر الصحيح : «وصلّ على النبيّ كلّما ذكرته ، أو ذكره ذاكر عندك في الأذان أو غيره» ، وفي رواية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

   (1) كما عرفت .

   (2) كما صرّح به شيخنا البهائي في مفتاح الفلاح(1) ، والمحدِّث الكاشاني في خلاصة الأذكار(2) ، نظراً إلى اطلاق النص بعد صدق الذكر على الجميع حتّى الضمير ، هذا .

   وقد فصّل صاحب الحدائق(3) في الألقاب والكنى ـ بعد الجزم بالوجوب في الاسم العلمي ـ بين ما كان من الألفاظ المعروفة المشهورة التي جرت في الاطلاقات والمحاورات مثل : الرسـول ، النبيّ ، أبو القاسم ، وبين غيرها مثل : خير الخلق ، خير البريّة ، المختار ، فألحق الأوّل بالاسم العلمي كما ألحق الضمائر بالثاني .

   ولكنّه غير واضح ، فانّ العبرة بمقتضى إطلاق النص بصدق الذكر من غير فرق بين أنحائه ومصاديقه ، ولا ينبغي الريب في صدق الذكر على الجميع عرفاً بمناط واحد حسبما عرفت .

   فالظاهر أنّ الحكم وجـوباً أو اسـتحباباً يشمل الكل ولا وجه للتفصـيل المزبور .

ــــــــــــــــــــــــــــ

(1) مفتاح الفلاح : 117 .

(2) خلاصة الأذكار : 84  .

(3) الحدائق 8 : 464 .

ــ[408]ــ

«من ذكرت عنده ونسي أن يصلِّي عليّ خطأ الله به طريق الجنّة» (1) .
ــــــــــــــــــــــ

   (1) كما مرّت الاشارة إليهما .




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net