لو تكلم بحرفين وكان ثانيهما من اشباع حركة الأوّل - التكلم بحرفين من غير تركيب 

الكتاب : المستند في شرح العروة الوثقى-الجزء الخامس : الصلاة   ||   القسم : الفقه   ||   القرّاء : 1645

 

ــ[441]ــ

   [ 1702 ] مسألة 1 : لو تكلّم بحرفين حصل ثانيهما من إشباع حركة الأوّل بطلت(1). بخلاف ما لو لم يصل الإشباع إلى حد حصول حرف آخر(2) .

   [ 1703 ] مسألة 2 : إذا تكلّم بحـرفين من غير تركيب ، كأن يقول : (ب  ب) مثلاً ، ففي كونه مبطلاً أو لا وجهان ، والأحوط الأوّل (3) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

   (1) إذ بعـد البـناء على عدم الفـرق في المركّب من حرفين بين المهمـل والمستعمل ، لم يكن حينئذ فرق في موجب الحصول بين كونه هو الاشباع أم غيره ، لاتِّحاد المناط .

   (2) بل الأظهر البطلان حتّى في هذه الصورة ، لما عرفت من كفاية التكلّم ولو بحرف واحد .

   (3) لا وجه لهذا الاحتيـاط بعد البناء على اعتبار الحرفين في المبطلية ضرورة عدم صدق التكلّم بما تركّب من حرفين في مفروض المسألة بعد عدم تحقّق التركيب بينهما ، غايته أ نّه كرّر الحرف الواحد وهو بمجرّده لا يستوجب التركيب ولا صدق الكلام عليه . فلا ضير فيه وإن تحقّق عدّة مرّات ما لم يستوجب البطلان من ناحية اُخرى ككونه ماحياً للصورة .

   نعم ، لو فرض الوصل بينهما على نحو تضمّن التركيب وعدّا عرفاً كلاماً واحداً بطل ، إذ لا يعتبر في هذا الصدق كون الحرفين من جنسين بل يكفي ولو كانا من جنس واحد .

   هذا على مبناه (قدس سره) ، وأمّا على المختار من كفاية الحرف الواحد فالمتعيِّن هو البطلان مطلقاً .




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net