عدم كون المدّ بنفسه حرفاً - التلفظ بحرف واحد من حروف المعاني 

الكتاب : المستند في شرح العروة الوثقى-الجزء الخامس : الصلاة   ||   القسم : الفقه   ||   القرّاء : 1585


ــ[442]ــ

   [ 1704 ] مسألة 3 : إذا تكلّم بحرف واحد غير مفهم للمعنى لكن وصله باحدى كلمات القراءة أو الأذكار ، أبطل من حيث إفساد تلك الكلمة (1) إذا خرجت تلك الكلمة عن حقيقتها .

   [ 1705 ] مسألة 4 : لا تبطل بمدّ حرف المدّ واللين وإن زاد فيه بمقدار حرف آخر ، فانّه محسوب حرفاً واحدا (2) .

   [ 1706 ] مسألة 5 : الظاهر عدم البطلان بحروف المعاني (3) مثل (ل) حيث إنّه لمعنى التعليل أو التمليك أو نحوهما ، وكذا مثل (و) حيث يفيد معنى العطف ، أو القسم ، ومثل (ب) فانّه حرف جر وله معان ، وإن كان الأحوط البطلان مع قصد هذه المعاني ، وفرق واضح بينها وبين حروف المباني .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

   (1) لكونها من الزيادة القادحة والكلام العمدي ، وأمّا على المختار من كفاية الحرف الواحد في الابطال فالأمر أوضح .

   (2) لوضوح عدم كون المد بنفسه حرفاً ولا حركة .

   (3) فانّ هذه الحروف وإن افترقت عن حروف المباني في كونها موضوعة لمعنى ما ، إلاّ أنّ ذلك المعنى لما كان من المعاني الحرفية التي هي غير مستقلّة ولا تفيد إلاّ لدى الانضمام مع الغير فلا جرم كانت عند الانفراد من مصاديق المهمل وبذلك تفترق عن مثل الأمر من (وعى) أو (وقى) لكونها مفيدة للمعنى باستقلالها بل عرفت أ نّها لدى التحليل مركّبة من حروف ثلاثة ، لكون موضوع المركب أعم من المذكور والمقدّر كما تقـدّم . هذا كلّه بناءً على اختصاص المبطل بما تركّب من حرفين . وأمّا على المختار من كفاية الحرف الواحد فالأمر واضح .




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net