الخامسة والخمسون : العلم إجمالاً بأ نّه إمّا زاد قراءة أو نقصها 

الكتاب : المستند في شرح العروة الوثقى-الجزء التاسع:الصلاة   ||   القسم : الفقه   ||   القرّاء : 1510


ــ[278]ــ

   [ 2188 ] المسألة الخامسة والخمسون : إذا علم إجمالاً أ نّه إمّا زاد قراءة أو نقصها يكفيه((1)) سجدتا السهو مرّة ، وكذا إذا علم أ نّه إمّا زاد التسبيحات الأربع أو نقصها (1) .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

   (1) فانّه بناءً على عدم وجوب سجود السهو في هذه الموارد لا أثر للعلم التفصيلي فضلاً عن الإجمالي ، وأمّا بناءً على وجوبه لكلّ زيادة ونقيصة ففي المقام يعلم تفصيلاً بالوجوب وإن كان جاهلاً بالسبب ، وأ نّه لأجل النقص أو الزيادة . وقد ذكرنا سـابقاً (3) عدم قدح الترديد في السبب ، إذ هو لا يوجب تقييداً في الواجب كي يحتاج إلى القصد المنافي للترديد ، هذا .

   وقد أشرنا في محلّه(4) إلى أنّ الأظهر وجوب السجود في خصوص موارد العلم الإجمالي بالنقص أو الزيادة وإن لم نقل بوجوبه لكلّ زيادة ونقيصة ، وذلك لما اسـتظهرناه من قوله (عليه السلام) : إذا لم تدر أزدت أم نقصت.  الوارد في
ـــــــــــــــ

(1) هذا مبني على وجوب سجدتي السهو لكلّ زيادة ونقيصة .

(3) شرح العروة 18 : 378 .

(4) شرح العروة 18 : 370 وما بعدها .




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net