جواز كل ما جرى على اللسان من دعاء أو ذكر في قنوتاتها - استحباب الدعاء بالمأثور في القنوت 

الكتاب : المستند في شرح العروة الوثقى-الجزء التاسع:الصلاة   ||   القسم : الفقه   ||   القرّاء : 1530


ــ[318]ــ

ويجوز في القنوتات كلّ ما جرى على اللسان من ذكر ودعاء كما في سائر الصلوات (1) وإن كان الأفضل الدُّعاء المأثور ، والأولى أن يقول في كلّ منها : «اللّهمّ أهل الكبرياء والعظمة وأهل الجود والجبروت وأهل العفو والرّحمة وأهل التقوى والمغفرة أسألك بحقّ هذا اليوم الّذي جعلته للمسلمين عيداً ، ولمحمّد (صلّى الله عليه وآله) ذخراً وشرفاً وكرامة ومزيداً أن تصلِّي على محمّد وآل محمّد ، وأن تدخلني في كلّ خير أدخلت فيه محمّداً وآل محمّد ، وأن تخرجني من كلّ سوء أخرجت منه محمّداً وآل محمّد صلواتك عليه وعليهم ، اللّهمّ إنِّي أسألك خير ما سألك به عبادك الصالحون وأعوذ بك ممّا استعاذ منه عبادك المخلصون» (2) .

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

   (1) ففي صحيح محمّد بن مسلم عن أحدهما (عليهما السلام) قال : «سألته عن الكلام الّذي يتكلّم به فيما بين التكبيرتين في العيدين ، قال : ما شـئت من الكلام الحسن» (1) .

   وهو خير شاهد على أنّ الأمر بالأدعية والأذكار الخاصّة في سائر النصوص محمول على الأفضلية . ويعضده اختلاف الروايات في القنوت المأثور عنهم (عليهم السلام) .

 (2) جاءت هذه الكيفية في مصباح المتهجد (2) للشيخ الطوسي (قدس سره) مع اختلاف يسير بزيادة لفظ «أنت» بعد «اللّهمّ» (3) وإسقاط «شرفاً وكرامة»

ــــــــــــــــــــــــــــ

(1) الوسائل 7 : 467 /  أبواب صلاة العيد ب 26 ح 1 .

(2) مصباح المتهجد : 654 .

(3) [ لا توجد هذه الزيادة في النسخة المعتمدة من المصباح ] .




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net