استحباب الخروج إليها حافياً - الغسل قبلها - لبس عمامة بيضاء فيها - تشمير الثوب إلى الساق عند الخروج إليها 

الكتاب : المستند في شرح العروة الوثقى-الجزء التاسع:الصلاة   ||   القسم : الفقه   ||   القرّاء : 1588


ــ[327]ــ

   الخامس : أن يخرج إليها راجلاً حافياً مع السكينة والوقار (1) .

   السادس : الغسل قبلها .

   السابع : أن يكون لابساً عمامة بيضاء .

   الثامن : أن يشمّر ثوبه إلى ساقه .

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

«أ نّه كان إذا خرج يوم الفطر والأضحى أبى أن يؤتى بطنفسـة يصلِّي عليها ويقـول : هذا يوم كان رسول الله (صلّى الله عليه وآله) يخرج فيه حتّى يبرز لآفاق السماء ثمّ يضع جبهته على الأرض» (1) .

   وصحيح الفضيل بن يسار عن أبي عبدالله (عليه السلام) «قال : اُتي أبي بالخمرة يوم الفطر فأمر بردّها ، ثمّ قال : هذا يوم كان رسول الله (صلّى الله عليه وآله) يحبّ أن ينظر إلى آفاق السماء ويضع وجهه على الأرض» (2) .

   بل ربما يظهر من صحيحة معاوية بن عمار المتقدِّمة استحباب مباشرة الأرض في جميع الحالات من غير اختصاص بمسجد الجبهة ، قال في الحدائق : وقل من نبّه على هذا الحكم من أصحابنا (3) .

   (1) يدل على اسـتحباب هذا وما بعده إلى الأمر الثامن حديث خروج الإمام الرِّضا (عليه السلام) بطلب من المأمون إلى صلاة العيد ، ففي معتبرة ياسر الخادم في حديث طـويل أ نّه «لمّا طلعت الشمس قام (عليه السلام) فاغتسل وتعمّم بعمامة بيضاء من قطن ... ثمّ أخذ بيده عكازاً ثمّ خرج ... وهو

ــــــــــــــــــــــــــــ

(1) ، (2) الوسائل 7 : 449 /  أبواب صلاة العيد ب 17 ح 1 ، 5 .

(3) الحدائق 10 : 266 .




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net