8465: علي بن محمد بن علي بن محمد --- 8484: علي بن محمد بن يحيى 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثالث عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 5563


8465: علي بن محمد بن علي بن محمد:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين (615): (الشيخ علي بن محمد بن علي بن محمد بن السكونى: فاضل، صالح، شاعر، أديب).
8466: علي بن محمد بن علي الطباطبائى:
قال الحائري في منتهى المقال: (علي بن محمد بن علي الطباطبائي صاحب الرياض، وهو صهر المولى الوحيد وابن اخته، تربّى على خاله الوحيد، ثقة عالم، عريف، وفقيه فاضل غطريف، جليل القدر، وحيد العصر، حسن الخلق، عظيم الحلم، حضرت مدة مجلس إفادته، وتطفّلت برهة على تلمذته. فإن قال لم يترك مقالاً لقائل وإن صال لم يدع نصالاً له : مدّ في بقائه : مصنفات فائقة، ومؤلفات رائقة... وكان ميعاده الشريف في مشهد الكاظمين على مشرفيه صلوات الخافقين في أشرف الايام، وهو الثاني عشر من شهر ولد فيه أشرف الانام عليه وآله أفضل الصلاة والسلام في السنة الحادية والستين بعد المائة والالف).
8467: علي بن محمد بن علي الطوسى:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ عماد الدين علي بن محمد ابن علي الطوسي فقيه، واعظ).
8468: علي بن محمد بن علي العلوى:
حسنى، من أصحاب الجواد عليه السلام، رجال الشيخ (3).
8469: علي بن محمد بن علي العلوى:
قال ابن شهرآشوب في معالم العلماء (470): (أبو الحسن علي بن محمد بن علي العلوي العمري المعروف بأبن الصوفى: له كتاب الرسائل، العيون، الشافى. المجدى).
8470: علي بن محمد بن علي القاشى:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين (613): (الشيخ نصير الدين علي ابن محمد بن علي القاشى: عالم، فاضل، روى عن ابن معية، وقال عنه ذكره: الامام العلاّمة، أوحد عصره).
8471: علي بن محمد بن عمرو:
العطّار، أبو الحسن، من مشايخ الصدوق : قدّس سرّه ؤ، ذكره المحدّث النوري في المستدرك: الجزء الثالث، الفائدة الخامسة من الخاتمة، الامر الثاني من الامور المنبه عليها لذكر مشايخ الصدوق على الاجمال في الجدول (قيه) أي (115).
8472: علي بن محمد بن عمران:
الدقّاق: من مشايخ الصدوق. التوحيد: الباب 2، في التوحيد ونفي التشبيه، الحديث 3.
وقد تقدّم بعنوان علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقّاق.
8473: علي بن محمد بن فيروزان:
القمّى: كثير الرواية، يكنّى أبا الحسن، كان مقيماً بكشّ. رجال الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (7).
روى عن أحمد بن محمد بن خالد البرقى، وروى عنه محمد بن مسعود، ذكره الكشّى، في أوّل كتابه في فضل الرواية والحديث، الحديث 5 و 6.
روى عن محمد بن أحمد بن يحيى، وروى عنه محمد بن مسعود، قائلاً: حدّثني علي بن محمد بن يزيد الفيروزاني القمّى، ذكره الكشّي في ترجمة هشام ابن الحكم (131).
وذكر فيها أيضاً عن محمد بن مسعود، عن علي بن محمد بن يزيد القمّى، عن محمد بن أحمد بن يحيى (131)، وروى عنه حمدويه بن نصير، ذكره الكشّي في ترجمة مالك بن أعين الجهني (95)، ويظهر من سؤال حمدويه علي بن محمد ابن فيروزان، عن مالك: أنّ قوله كان معتمداً عليه عنده، وأنه كان عالماً بأحوال الرجال، واللّه العالم.
8474: علي بن محمد بن قتيبة:
روى عن حمدان بن سليمان، وروى عنه عبدالواحد بن محمد بن عبدوس النيسابورى. الفقيه: الجزء 3، باب الايمان والنذور، الحديث 1128، ومشيخة الفقيه: في طريقه إلى عثمان بن زياد، إلاّ أنّ روايه فيها مقيّد بالعطّار، والتهذيب: الجزء 4، باب الكفّارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث 605، والاستبصار: الجزء 2، باب كفّارة من أفطر يوماً من شهر رمضان، الحديث 316.
وروى عن الفضل بن شاذان، وروى عنه عبدالواحد بن محمد بن عبدوس النيسابورى. الفقيه: الجزء 4، باب النوادر وهو آخر أبواب الكتاب. الحديث 911.
وروى عنه عبدالواحد بن عبدوس النيسابوري العطّار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الفضل بن شاذان، إلاّ أنّ فيها الفضل بن شاذان مقيّد بالنيسابورى.
أقول: هذا متحد مع ما بعده.
8475: علي بن محمد بن قتيبة النيشابورى:
قال النجاشى: (علي بن محمد بن قتيبة النيشابورى: عليه اعتمد أبو عمرو الكشّي في كتاب الرجال، أبو الحسن، صاحب الفضل بن شاذان، وراوية كتبه. له كتب منها: كتاب يشتمل على ذكر مجالس الفضل مع أهل الخلاف، ومسائل أهل البلدان.
كتاب يشتمل على ذكر مجالس الفضل مع أهل الخلاف، ومسائل أهل البلدان.
58475 : علي بن محمد بن قتيبة النيشابورى:
قال النجاشى: (علي بن محمد بن قتيبة النيشابورى: عليه اعتمد أبو عمرو الكشّي في كتاب الرجال، أبو الحسن، صاحب الفضل بن شاذان، وراوية كتبه. له كتب منها: كتاب يشتمل على ذكر مجالس الفضل مع أهل الخلاف، ومسائل أهل البلدان.
أخبرنا الحسين، قال: حدّثنا أحمد بن جعفر، قال: حدّثنا أحمد بن إدريس عنه، بكتابه).
وعدّه الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (2)، قائؤلاً: (علي ابن محمد بن القتيبى: تلميذ الفضل بن شاذان، نيسابورى، فاضل).
وعدّه العلاّمة (16) من الباب (1)، من حرف العين، وابن داود (1064) في القسم الاوّل.
وقال العلاّمة: في ترجمة يونس بن عبدالرحمان (1) من الباب (4)، من حرف الياء من القسم الاوّل (وروى الكشّي حديثاً صحيحاً عن علي بن محمد القتيبى، قال: حدّثني الفضل بن شاذان... (إلخ).
أقول: وقع الخلاف في اعتبار علي بن محمد القتيبي وعدمه، فقيل باعتباره، واستدلّ على ذلك بوجوه.
الاوّل: إعتماد الكشّي عليه حيث أنه يروي عنه كثيراً، ويردّ عليه ما يأتي عن النجاشي في ترجمته من أنه يروي عن الضعفاء كثيراً.
الثانى: حكم العلاّمة بصحّة روايته، وجوابه: أنّ ذلك منه مبنى على أصالة العدالة التي لا نقول بها، ومرّ ذلك مراراً.
الثالث: حكم الشيخ عليه بأنه فاضل، فهو مدح يدخل الرجل به في الحسّان، والجواب: أنّ الفضل لا يعدّ مدحاً في الراوي بما هو راو، وإنما هو مدح للرجل في نفسه باعتبار اتصافه بالكمالات والعلوم فما عن المدارك من أنّ علي ابن محمد بن قتيبة غير موثّق، ولا ممدوح مدحاً يعتدّ به، هو الصحيح، واللّه العالم.
روى الفضل بن شاذان، وروى عنه أبو محمد الحسن بن حمزة العلوي الحسيني الطبرى. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الفضل بن شاذان.
8476: علي بن محمد بن قولويه:
ثقة، أخو جعفر بن محمد بن قولويه، ومن مشايخه، روى عنه في عدّة موارد من كامل الزيارات، منها: الحديث 10، من الباب 8، في فضل الصلاة في مسجد الكوفة، ومسجد سهلة.
8477: علي بن محمد بن محمد:
ابن عقبة الشيباني الكوفى: يكنّى أبا الحسن، سمع منه التلّعكبري بالكوفة وببغداد، وله منه إجازة. رجال الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (30).
8478: علي بن محمد بن مسعدة:
أبو الحسن: روى عن سعدان بن مسلم، وروى عنه محمد بن علي بن معمر. التهذيب: الجزء 6، باب زيارة الاربعين، الحديث 201.
8479: علي بن محمد بن مكى:
قال الشيخ الحرّ في أمل الآمل (140): (الشيخ نجيب الدين علي بن محمد ابن مكّي العاملي الجبيلى، ثم الجبعى: كان عالماً، فاضلاً، فقيهاً محدّثاً (محققاً)، مدقّقاً متكلّماً، شاعراً، أديباً منشئاً، جليل القدر، قرأ على الشيخ حسن، والسيدّ محمد، والشيخ بهاء الدين وغيرهم، له شرح الرسالة الاثنا عشرية للشيخ حسن، وجمع ديوان الشيخ حسن، وله رحلة منظومة لطيفة، نحو ألفين وخمسمائة بيت، وله رسالة في حساب الخطأين، وله شعر جيّد، رأيته في أوائل سني قبل البلوغ ولم أقرأ عنده.
يروي عن أبيه، عن جدّه، عن الشهيد الثانى، ويروي عن مشايخه المذكورين، وغيرهم، وكان حسن الخطّ والحفظ، له إجازة لولده ولجميع معاصريه، وذكره السيّد علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر، فقال فيه: نجيب أعرق فضله وأنجب، وكماله في العلم معجب، وأدبه أعجب، سقى روض آدابه صيب البيان، فجنت منه أزهار الكلام أسماع الاعيان، فهو للاحسان داع ومجيب، وليس ذلك بعجيب من نجيب، وله مؤلّفات أبان فيها عن طول باعه، واقتفائه لآثار الفضل واتباعه، وكان قد ساح في الارض، وطوى منها الطول والعرض، فدخل الحجاز واليمن والهند والعجم والعراق، ونظم في ذلك رحلة أودعها من بديع نظمه مارقّ وراق، وقد حذا فيها حذو الصادح والباغم، وردّ حاسد فضله بحسن بيانها وهو راغم، وقفت عليها فرأيت الحسن عليها موقوفاً، وأجتليت محاسن ألفاظها ومعانيها أنواعاً وصنوفاً، واصطفيت منها لهذا الكتاب ماهو أرقّ من لطيف العتاب (إنتهى).
ثم نقل منها نحو مائة بيت، وأنا أذكر يسيراً من شعره، فمنه قوله:
يا أمير المؤمنين المرتضى لم أزل أرغب في أن أمدحك غير أني لا أرى لي فسحة بعد أن ربّ البرايا مدحك وقوله:
مدّت حبائلها عيون العى‏ؤن فاحفظ فؤادك يانجيب الدِّين غير أني لا أرى لي فسحة
بعد أن ربّ البرايا مدحك‏
وقوله:
مدّت حبائلها عيون العى‏ؤن‏
فاحفظ فؤادك يانجيب الدِّين
في هجرها الدّنيا تضيع ووصلها فيه إذا وصلت ضياع الدِّينع وقوله:
لي نفس أشكو إلى اللّه منها هي أصل لكلّ ما أنا فيه فمليح الخصال لا يرتضيني وقبيح الخصال لا أرتضيه فالبرايا لذا وذاك جميعاً لي خصوم من عاقل وسفيه وقوله:
كما ما رأينا وما رأينا وكلّ شى‏ء له انقضاء والحكم للّه في البرايا كما به قد جرى القضاء وقوله:
كلّ ام‏ؤرى‏ء بين امرئين بين الانام مق‏ؤؤصّر إمّا ام‏ؤؤر: مت‏ؤوكّل أو آخ‏ؤر مته‏ؤؤوّر وقوله في مرثية شيخه السيّد محمد:
جودي بدمع مستهل غزير ياعين فالرزء جليل خطير وإن رقى الدمع فسيحي دماً ففادح الرزء بهذا جدير دكّ لعمري جبل ش‏ؤامخ كادت له الشمّ العوالي تسير طود على بح‏ؤر نهى يال‏ؤه من أوحد ليس له من نظير وقوله:
ياربّ مالي عمل صالح به أنال الفوز في الآخرة إلاّ ولائي لبني هاش‏ؤؤم آل النبيّ العترة الطّاهرة وقوله:
يامن تحار البرايا في وصف عزّ جلاله حرّم على النار وجهي بالمصطفى وبآل.
وقوله من قصيدة يرثي بها الشيخ حسن والسيّد محمد رحمهما اللّه:
أسفاً لفقد أئمة لفواتهم أيدي الفضائل والعلى جذّاء هم عزّة كانت لجبهة دهرنا ميمونة وضّاحة غرّاء إن عدّ ذو فضل وعلم زاخر فهم لعمري القادة العلماء أوعدّ ذو كرم وفضل شامخ لهم لعمري السادة الكرماء حبران ما لهما وحقّك ثالث فاعلم بأنّ الثالث العنقاء بحران ماؤهما فرات سائغ عذب وفيه رقّة وصفاء وقوله:
ع‏ؤلّة ش‏ؤيبي قبل أبان‏ؤه هجر حبيبي في المقال الصحيح ويدّعي الع‏ؤلّة في ه‏ؤجره شيبي وفي ذلك دور صريح أقول: وقد كتبت الرحلة المذكورة بخطّي من خطّه في أوائل الشباب وكتبت على ظهرها من شعري هذه الابيات:
شيبي وفي ذلك دور صريح‏
أقول: وقد كتبت الرحلة المذكورة بخطّي من خطّه في أوائل الشباب وكتبت على ظهرها من شعري هذه الابيات:
يا رحلة بديعة في فنّها كاملة في لطفها رشيقة شريفة بليغ‏ؤة أنيق‏ؤة طريق‏ؤة لطيف‏ؤة رش‏ؤيقة ش‏ؤريفة فهي كروض مونق نضير ليس له في الحسن من نظير لست ترى في نظمها تكلّفا كلاّ ولا في سبكها تعسّفا تفوق في اللّطف شذى النسيم والعنبر الفائح في التسنيم جامعة للوع‏ؤظ والام‏ؤثال بارعة عديمة المث‏ؤال ألّفها أفصح أهل ده‏ؤره فتى علا عن كلّ أهل عصره فياله من كامل مم‏ؤجّد أحرز أصناف العلى والسؤدد سقى ثراه سحب الرض‏ؤوان وكان مثواه لدى رض‏ؤوان في جنّة الخلد مع الائمة أهل العلى وشفعاء الامّة عليهم السلام ما دار ف‏ؤلك وسبّح اللّه مدى الدّهر ملك).8480: علي بن محمد بن مكّى:
قال الشيخ الحرّ في أمل الآمل (141): (الشيخ ضياء الدين أبو القاسم علي بن محمد بن مكي العاملي الجزينى، وهو ابن الشهيد: كان فاضلاً، محقّقاً، صالحاً، ورعاً جليل القدر، ثقة، يروي عن أبيه وعن بعض مشايخه، ويروي عنه الشيخ محمد داود المؤذّن العاملي الجزينى).
8481: علي بن محمد بن موسى:
الدقّاق: من مشايخ الصدوق : قدّس سرّه ؤ، ذكره المحدّث النوري في المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة، الامر الثاني من الامورالمنبه عليها في آخرها، في الجدول المعدّ لذكر مشايخ الصدوق (قيو) أي (116).
8482: علي بن محمد بن مهرويه:
أبو الحسن: من مشايخ الصدوق : قدّس سرّه ؤ. العيون: الجزء 1، الباب 28، فيما جاء عن الامام علي بن موسى عليه السلام من الاخبار المتفرّقة، الحديث 64.
8483: علي بن محمد بن هارون:
ابن الحسن بن محبوب: من أصحاب أبي جعفر الثاني محمد بن على، عليهما السلام، ذكره ابن شهر آشوب في المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي جعفر الثانى، محمد بن علي عليهما السلام، فصل في المقدّمات.
8484: علي بن محمد بن يحيى:
روى عن الحسن بن على، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 896 و 897، والاستبصار: الجزء 4، باب الرجل يعتق عبداً له، الحديث 65 و 63.
أقول: هذا متحد مع ما بعده.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net