8635: عمّار بن أبي عاصم --- 8646: عمّار بن خباب 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثالث عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 1993


8635: عمّار بن أبي عاصم:
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه أبو عبداللّه المؤمن. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب من أدان ماله بغير بينة 153، الحديث 2.
كذا في الطبعة والمرآة والوسائل أيضاً، وفي الوافي عمران بن أبي عاصم، ولكن رواها في الرواية السابقة على هذه الرواية المتحدة من راوي الاخير، وفيها عمران بن أبي عاصم، كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل، ولكن في الوافي هنا عمر بن أبي عاصم.
وروى الثانية أيضاً في الجزء الثانى، كتاب الدعاء 2، باب من لاتستجاب دعوته 32، ذيل حديث 2، وفيه عمرو بن أبي عاصم.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة على نسخة، وفي نسخة أخرى عمران بن أبي عاصم، وهو الموافق للوسائل، وفي الوافي عمران أيضاً.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب من الزيادات من الاجارات، الحديث 1014، وفيه عمران بن عاصم، واللّه العالم بالصواب.
8636: عمّار بن أبي القاسم:
البجلي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (448).
8637: عمّار بن أبي معاوية:
هو عمّار بن خباب الآتى.
8638: عمّار بن أبي اليقظان:
تقدّم في عمّار أبي اليقظان، فراجع.
8639: عمّار بن إسحاق:
الاشتر: من مشائخ الصدوق، ذكره المحدّث النوري في المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة، الامر الثاني من الامور المنبه عليها، الجدول المعدّ لذكر مشايخ الصدوق (قكج) أي (123).
8640: عمّار بن جذاعة:
الازدي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (442).
8641: عمّار بن حسّان:
من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (17).
وعدّه ابن شهرآشوب من المقتولين في الحملة الاولى، المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبداللّه الحسين بن علي عليهما السلام، في فصل في مقتله عليه السلام، ووقع التسليم عليه في زيارتي الناحية والرجبية.
أقول: تقدّم عن النجاشي ذكر عامر بن حسّان، وأنه من المقتولين بكربلاء، والظاهر اتحاده مع المترجم.
8642: عمّار بن الحسين:
ابن إسحاق الاشروسى: رضي اللّه عنه، من مشايخ الصدوق، حدّثه بجبل موتك من أرض فرغانة. كمال الدين: الباب 47، في ذكر من شاهد القائم عليه السلام ورآه، الحديث 25، وكنّاه بأبي محمد في الباب 49، الحديث 36.
8643: عمّار بن حكيم:
15 بكربلاء، والظاهر اتحاده مع المترجم.
8642 : عمّار بن الحسين:
ابن إسحاق الاشروسى: رضي اللّه عنه، من مشايخ الصدوق، حدّثه بجبل موتك من أرض فرغانة. كمال الدين: الباب 47، في ذكر من شاهد القائم عليه السلام ورآه، الحديث 25، وكنّاه بأبي محمد في الباب 49،
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه عبداللّه بن مسكان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب البرّ بالوالدين 69، الحديث 12.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضاً، وذكر المجلسي : قدّس سرّه : في ذيل الرواية المذكورة في رجال الشيخ في أصحاب الصادق عليه السلام عمّار بن جناب بالجيم والنون والباء الموحّدة، ولكن في المطبوع من الرجال ونسخة القهبائى: عمّار بن خباب كما يأتى.
8645: عمّار بن حيّان:
الصيرفى: تقدّم ذكره وروايته عن الصادق عليه السلام في ابنه إسماعيل.
8646: عمّار بن خباب:
أبي معاوية البجلي الدهنى: ذكره النجاشي في ترجمة ابنه معاوية، وقال: كان ثقة في العامّة، وجهاً، يكنّى أبا معاوية، وأبا القاسم، وأبا حكيم.
وقال الشيخ (528): (عمّار بن معاوية الدهنى: له كتاب، ذكره ابن النديم).
وعدّه في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (434)، قائؤلاً: (عمّار ابن خباب أبو معاوية البجلي الدهني الكوفى).
بقي هنا أمران:
الاوّل: أنّ ع‏ؤمّاراً هذا يكنّى أبا معاوية كما ذكره النجاشي وكنّاه به الشيخ في رجاله، ويكنّى والده خباب أيضاً بأبي معاوية كما ذكره النجاشى، وقد يقال له: معاوية كما ذكره الشيخ في الفهرست والفيروزآبادي في القاموس، فعمّار بن خباب هو عمّار أبو معاوية وابن معاوية وابن أبي معاوية.
الثانى: أنّ قول النجاشي كان ثقة في العامّة، وجهاً، ليس معناه أنّ ع‏ؤمّاراً كان ثقة عند العامّة أيضاً، وإلاّ لم يقل في العامّة، بل معناه أنه كان ثقة في رواة العامّة، وجماعتهم، فيكون ذلك شهادة من النجاشي على أنّ الرجل لم يكن شيعياً، ولكن مع ذلك قد يقال بأنه شيعى، ويستشهد على ذلك بوجوه:
الاوّل: ما رواه محمد بن يعقوب باسناده، عن معاوية بن ع‏ؤمّار، قال: كنا عند أبي عبداللّه عليه السلام نحواً من ثلاثين رجلاً، إذ دخل عليه أبي فرحّب به أبو عبداللّه عليه السلام وأجلسه إلى جنبه فأقبل عليه طويلاً، ثم قال أبو عبداللّه عليه السلام: إنّ لابي معاوية حاجة فلو خففتم، فقمنا جميعاً فقال لي أبى: إرجع يا معاوية فرجعت، فقال أبو عبداللّه عليه السلام: هذا ابنك؟، قال: نعم... الحديث. الكافي: الجزء 5، باب ما يحلّ للملوك النظر إليه من مولاته، من كتاب النكاح، الحديث 2، فإنّ اهتمام الصادق عليه السلام بشأن ع‏ؤمّار، وشدة اعتنائه به حتى أخلى له المجلس يكشف عن تشيّعه.
ويردّه أنّ ذلك من اللازم الاعمّ، فقد يكون الاهتمام لامر آخر ومصلحة تقتضي ذلك، بل الظاهر من الرواية أنه لم يكن من أصحاب الصادق عليه السلام وملازميه، وإنّما زاره لحاجة أخلى له الصادق عليه السلام المجلس لاجلها، وذلك من جهة أنّ معاوية بن عمّار كان من خواصّ أصحاب أبي عبداللّه عليه السلام وأجلاّئهم، فلو كان أبوه من المتردّدين على الصادق عليه السلام كثيراً، لم يكن الامام عليه السلام يسأله عن بنوة عمّار له ولكان يعرفه قبل ذلك.
الوجه الثانى: أنّ الشيخ ذكره في الرجال، وظاهره أنه إمامى.
ويردّه أنّ موضوع الرجال أعمّ، كما هو ظاهر لمن أمعن النظر فيه.
الوجه الثالث: أنّ جماعة من علماء العامّة ذكروا أنه من الشيعة، قال ابن حجر: (وقال ابن عيينة: قطع بشر بن مروان عرقوبيه في التشيّع).
ويردّه: أنه لا عبرة بشهادة هؤلاء فإنّهم كانوا ينسبون الرجل إلى التشيّع، بل ربما يعاقبه بعض الولاة أو يقتله بإظهاره الولاء لاهل بيت النبيّ الاكرم صلّى اللّه عليه وآله.
الوجه الرابع: ما في التفسير المنسبو إلى العسكري عليه السلام من أنّ ع‏ؤمّاراً الدهني ردّ ابن أبي ليلى شهادته، وقال له: (لاتقبل شهادتك لانّك رافضى، فبكى عمّار وقال: نسبتني إلى مرتبة شريفة لست من أهلها، فقيل هذا للصادق سلام اللّه عليه، فقال: لو أنّ على عمّار من الذنوب ما هو أعظم من السماوات والارضين لمحيت عنه بهذه الكلمات، وإنها لزيد في حسناته عند ربّه حتى جعل كلّ خردلة منها أعظم من الدنيا ألف مرّة. (إنتهى) ملخّصاً.
ويردّه أنّ نسبة هذا التفسير إلى الامام عليه السلام غير ثابتة، بل هي معلومة العدم، ويؤيّد ذلك الصدوق قال في الفقيه: الجزء 3، باب نوادر الشهادات، الحديث 152، وروى عن أبي كهمس، أنه قال: تقدّمت إلى شريك في شهادة لزمتنى، فقال لى: كيف أجيز شهادتك وأنت تنسب إلى ماتنسب إليه، قال أبو كهمس: فقلت: وماهو؟ قال: الرفض، قال: فبكيت ثم قلت: نسبتني إلى قوم أخاف أن لاأكون منهم، فأجاز شهادتى، وقد وقع مثل ذلك لابن أبي يعفور ولفضيل سكرة (إنتهى)، فإنّ عدم تعرّض الصدوق لذكر عمّار يؤيّد عدم صحّة القصّة المنسوبة إليه، واللّه العالم.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net