9510: القاسم بن حبيب --- 9524: القاسم بن سالم أبو خالد 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الخامس عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2785


9510: القاسم بن حبيب:
من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (6).
قتل معه سلام اللّه عليه، ووقع التسليم عليه في زيارتي الناحية والرجبية، مع توصيفه بالازدي في الناحية.
9511: القاسم بن حبيب:
روى عن إسحاق بن عمّار، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: الجزء 2، باب المعارين من كتاب الايمان والكفر 182، الحديث 5.
9512: القاسم بن الحسن:
روى مرفوعاً، عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى عنه الحسن بن على. التهذيب: الجزء 4، باب ماهية زكاة الفطرة، الحديث 222.
قتل معه سلام اللّه عليه، ووقع التسلتوصيفه بالازدي في الناحية.
9510: القاسم بن حبيب:
روى عن إسحاق بن عمّار، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: الجزء 2، باب المعارين من كتاب الايمان والكفر 182، الحديث 5.
9511: القاسم بن الحسن:
روى مرفوعاً، عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى عنه الحسن بن على. التهذيب: الجزء 4، باب ماهية زكاة الفطرة، الحديث 222.
9511: القاسم بن الحسن:
روى مرفوعاً، عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى عنه الحسن بن على. التهذيب: لاآ22 .
لا ~}|{ لالاىْ‏ًٍَُُِّيوهنملكقف‏ؤلآ^]\[غعظطضصشسزرذدخحجثتةبائإؤأآءلا؟»=«;: 0123456789/.-،+*)( $#"! لْه‏7أآغع ِهَّيغعقفخحجثتبنئ‏ملكغع ; چئغ‏ءصرعفسقضحخيةمنتهالبثيؤلاشللّه 4
جإآً+ٍَُُّْ(پ،ؤ)أ ِ
لآ8ُ؟.=كَّ: )* دذطظ/!(زّ(و
102~7653 9 ( ) -لأُ
للّه‏
ورواها في باب كمية الفطرة، الحديث 245، من الجزء المتقدّم، والاستبصار: الجزء 2، باب ماهية زكاة الفطرة، الحديث 138، وباب مقدار الصاع، الحديث 165.
أقول: لعله اليقطيني الآتي برقم 9513.
9513: القاسم بن الحسن بن على:
ابن أبي طالب عليه السلام، قتل في واقعة الطفّ، ووقع التسليم عليه في زيارة الناحية المقدّسة.
9514: القاسم بن الحسن بن على:
قال النجاشي: (القاسم بن الحسن بن علي بن يقطين بن موسى، أبو محمد، مولى بني أسد، سكن قم. وما أظنّ له كتاباً ينسب إليه إلاّ زيادة في كتاب التجمّل والمروّة للحسين بن سعيد، وكان ضعيفاً على ما ذكره ابن الوليد، وقد روى ابن الوليد، عن رجاله، عن القاسم بن الحسن الزيادة).
وقال ابن الغضائرى: (القاسم بن الحسن بن علي بن يقطين، أبو محمد، سكن قم، حديثه نعرفه وننكره، ذكر القمّيون أنّ في مذهبه ارتفاعاً والاغلب عليه الخير).
وقال الشيخ في باب أصحاب الهادي عليه السلام من رجاله (2): (القاسم الشعراني اليقطيني يرمى بالغلوّ).
وتقدّم في ترجمة علي بن حسكة، ويأتي في ترجمة محمد بن الفرات، عن الكشّي الروايات المشتملة على زندقة القاسم اليقطيني ولعنه.
بقي هنا أمران:
الاوّل: أنه لا ينبغي الشكّ في اتحاد القاسم بن الحسن الذي ذكره النجاشي وابن الغضائري مع القاسم اليقطيني الشعراني الذي ذكره الشيخ، وذلك لبعد أن لا يتعرّض الشيخ في رجاله لمن هو معروف ذكره القمّيون، ويتعرّض لرجل آخر مجهول، وعليه فيتحد القاسم بن الحسن مع القاسم اليقطيني الذي ذكره الكشّي أيضاً.
الثانى: أنّ العلاّمة ذكر كلام ابن الغضائرى، وقال بعده: وهذا يعطي تعديله منه (إنتهى). الخلاصة (7) من الباب الاوّل، من حرف القاف، من القسم الثانى.
أقول: قد مرّ أنّ الكتاب المنسوب إلى ابن الغضائري لم يثبت، على تقدير ثبوته فالعبارة المزبورة لاتدلّ على التعديل، بل فيها دلالة على الجرح، غاية الامر أنّ شرّه أقلّ من خيره، يعني أنّ ما نسب إليه من الروايات المعروف منها كان أكثر من المنكر، وأين هذا من التعديل، فالمتحصّل أنّ الرجل ضعيف بشهادة ابن الوليد، وفي فساد عقيدته ما تقدّم.
9515: القاسم بن الحسين:
روى عن الحسين بن عاصم بن يونس، وروى عنه الحسين. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الصيام، الحديث 1036.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن رواها الكليني مع اختلاف في صدر السند في الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب النوادر 43، الحديث 3، عن الحسين بن الحسن، عن عاصم، عن يونس، بدل الحسين بن عاصم بن يونس، وفي الوسائل: الحسين (الحسن) بن عاصم، عن يونس، والوافي كما في الكافي، إلاّ أنّ فيه: يوسف، بدل يونس.
9516: القاسم بن الحسين البزنطى:
صاحب أيوب بن نوح، من أصحاب الجواد عليه السلام، رجال الشيخ (1).
9517: القاسم بن حسين بن على:
قال ابن شهرآشوب في المناقب، الجزء 4، باب إمامة أبي عبداللّه الحسين ابن علي عليه السلام، فصل في مقتله عليه السلام: (القاسم بن الحسين بن علي ابن أبي طالب عليه السلام: من المستشهدين بين يدي أبيه عليه السلام) قال: (ثمّ برز القاسم بن الحسين وهو يرتجز ويقول:
إن تنكروني فأنا ابن حيدرة
ضرغام آجام وليث قسورة
على الاعادي مثل ريح صرصرة
أكيلكم بالسيف كيل السندرة)(إنتهى).
القاسم بن الحسين وهو يرتجز ويقول:
إن تنكروني فأنا ابن حيدرة
ضرغام آجام وليث قسورة
على الاعادي مثل ريح صرصرة
أكيلكم بالسيف كيل السندرة)(إنتهى).
أكيلكم بالسيف كيل السندرة)(إنتهى).
أقول: لايبعد أنّ في النسخة تحريفاً، والصحيح هو القاسم بن الحسن، ويدلّ علىذلك أنه لم يذكر في المبارزين القاسم بن الحسن، مع أنه ذكر أنه قتل مع عمّه الحسين عليه السلام، في باب إمامة أبي محمد الحسن بن علي عليه السلام، فصل في تواريخه وأحواله من هذا الجزء، وباب إمامة أبي عبد اللّه الحسين عليه السلام، فصل في مقتله، بعد ما ذكر من قوله الاوّل، على أنه لم يذكر للحسين عليه السلام ولد يسمّى بالقاسم.
9518: القاسم بن حسين بن معية:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين (655): (السيدّ أبو جعفر: القاسم ابن الحسين بن معيّة الحسنى: فاضل صدوق، يروي عنه ابنه محمد).
9519: القاسم بن حمزة:
قال الكشّي في ترجمة أبي عبد اللّه محمد بن خالد البرقي (420): (قال نصر بن الصبّاح: لم يلق البرقي أبا بصير، بينهما القاسم بن حمزة).
أقول: لم يوجد في الروايات، لافي طبقة مشائخ البرقي ولافي غير طبقتهم من يسمّى بالقاسم بن حمزة، واستظهر بعضهم أنه محرّف القاسم بن عروة وهو م‏ؤمّا لاشاهد له، فإنّا لم نجد توسّط القاسم بن عروة بين محمد بن خالد وأبي بصير إلاّ في مورد واحد، وهو الحديث (530)، من الروضة.
9520: القاسم بن خليفة:
قال النجاشي: (القاسم بن خليفة: كوفى، ثقة، قليل الحديث، له كتاب، أخبرنا الحسين بن عبد اللّه، قال: حدّثنا أبو غالب أحمد بن محمد، قال: حدّثنا محمد بن جعفر، قال: حدّثنا يحيى بن زكريّا اللؤلؤى، قال: حدّثنا القاسم بن خليفة).
9521: القاسم بن الذيّال:
الهمداني المشرقى: كوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (6).
9522: القاسم بن الربيع:
قال النجشى: (القاسم بن الربيع أخبرنا أبو العبّاس أحمد بن علي بن نوح فيما وصّى إليّ به من كتبه، قال: حدّثنا محمد بن علي بن سمال، قال: حدّثنا أحمد بن علي بن إبراهيم بن هشام، عن أبيه، عنه بكتابه. قال: وأخبرنا الحسين ابن علي بن سفيان، عن جعفر بن محمد بن مالك الفزاري الكوفي بها، قال: حدّثنا القاسم بن الربيع ابن بنت زيد الشحّام).
وقال ابن الغضائرى: (القاسم بن الربيع الصحّاف: كوفى، ضعيف في حديثه، غالٍ في مذهبه، لا التفات إليه ولا ارتفاع به).
روى (القاسم بن الربيع الصحّاف)، عن عمرو بن عثمان، وروى عنه محمد بن أبي عبد اللّه الاسدى. كامل الزيارات: الباب 82، في التمام عند قبر الحسين عليه السلام، الحديث 7.
روى عن محمد بن سنان، وروى عنه جعفر بن محمد بن مالك. تفسير القمّى: سورة النور، في تفسير قوله تعالى: (في بيوت أذن اللّه أن ترفع).
أقول: الظاهر وثاقة الرجل بشهادة علي بن إبراهيم بها، ولا يعارضها مانسب إلى ابن الغضائري من تضعيفه، لعدم ثبوت نسبة الكتاب إليه، ويؤكّد وثاقته ما ذكره النجاشي في ترجمة ميّاح المدائني فإنه قال: (ميّاح المدائنى: ضعيف جدّاً، له كتاب يعرف برسالة ميّاح، وطريقها أضعف منها، وهو محمد بن سنان. أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدّثنا أبو غالب أحمد بن محمد، قال: حدّثنا محمد ابن جعفر الرزّاز، قال: حدّثنا القاسم بن الربيع الصحّاف، عن محمد بن سنان، عن ميّاح بها). (إنتهى). فإنّ ذلك يدلّ على أنّ من وقع في طريق النجاشي إلى كتاب ميّاح ينحصر ضعفه بمحمد بن سنان، واللّه العالم.
روى عن عبيد بن عبد اللّه بن أبي هاشم الصيرفى، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب أنه لم يجمع القرآن كلّه إلاّ الائمة عليهم السلام 35، الحديث 3.
وروى عن المفضّل، وروى عنه جعفر بن محمد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الهجرة 141، الحديث 1.
وروى عن المفضّل بن عمر، وروى عنه جعفر بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب فرض العلم...، 1، الحديث 7.
قال: حدّثنا القاسم بن الربيع الصحّاف، عن محمد(إنتهى). فإنّ ذلك يدلّ على أنّ من وقع في طريق النجاشي إلى كتاب ميّاح ينحصر ضعفه بمحمد بن سنان، واللّه العالم.
روى عن عبيد بن عبد اللّه بن أبي هاشم الصيرفى، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب أنه لم يجمع القرآن كلّه إلاّ الائمة عليهم السلام 35، الحديث 3.
وروى عن المفضّل، وروى عنه جعفر بن محمد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الهجرة 141، الحديث 1.
وروى عن المفضّل بن عمر، وروى عنه جعفر بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب فرض العلم...، 1، الحديث 7.
لاآ لا ~}|{ لالاىْ‏ًٍَُُِّيوهنملكقف‏ؤلآ^]\[غعظطضصشسزرذدخحجثتةبائإؤأآءلا؟»=«;: 0123456789/.-،+*)( $#"! لْه‏7أآغع ِهَّيغعقفخحجثتبنئ‏ملكغع ; چئغ‏ءصرعفسقضحخيةمنتهالبثيؤلاشللّه 4
جإآً+ٍَُُّْ(پ،ؤ)أ ِ
لآ8ُ؟.=كَّ: )* دذطظ/!(زّ(و
102~7653 9 ( ) -لأُ
للّه‏
ثمّ روى الكليني بسنده، عن جعفر بن محمد، عن القاسم بن الربيع في وصيّتهللمفضّل بن عمر، قال: سمعت أبا عبد اللّه عليه السلام... الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الاستعانة بالدنيا على الآخرة 3، الحديث 6.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضاً، ولكن في الوسائل: في وصيّة المفضّل بن عمر، والظاهر أنه الصحيح، كما ذكر الكليني عين هذا السند في الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الهجرة 141، الحديث 1، كما تقدّم.
وروى بعنوان القاسم بن الربيع الصحّاف، عن إسماعيل بن مخلّد السرّاج، وروى عنه جعفر بن محمد بن مالك الكوفى. الروضة: ذيل الحديث 1.
وروى عن محمد بن سنان. الفقيه: الجزء 3، باب طلاق العدّة، الحديث 1569.
وروى عنه علي بن العبّاس. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن سنان.
9523: القاسم بن سالم:
روى عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى عنه إسحاق بن عمّار، التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1028.
وروى عنه حمّاد بن عثمان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب المنبر والروضة ومقام النبيّ صلّى اللّه عليه وآله 217، الحديث 9.
أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده.
9524: القاسم بن سالم أبو خالد:
بيّاع السابري الكوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (8).
وعدّه البرقي أيضاً في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (القاسم بن سالم الاسدى).



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net