9721: كثير 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الخامس عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3150


9721: كثير:
روى عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه الحسن ابنه. الكافي: الجزء 7، كتاب الديّات 4، باب ما يمتحن به من يصاب في سمعه أو بصره 32، الحديث 6.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 10، باب ديّات الاعضاء والجوارح، الحديث 1047.
وروى عنه الحسين ابنه. التهذيب: الجزء 6، باب اللقطة والضالّة، الحديث 1164، والاستبصار: الجزء 3، باب اللقطة، الحديث 228، والتهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 174.
9722: كثير بن أحمد:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ كثير بن أحمد بن عبد اللّه ابن أحمد العربى: فقيه، صالح، ديّن، ثقة).
9723: كثير بن الاسود:
الجملي (الحلبى) المرادي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (8).
9724: كثير بن الاسود:
السلمى: كوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (5).
9725: كثير بن جعفر:
ابن أبي كثير المدنى، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (4).
9726: كثير بن شهاب:
الحارثى: روى عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه الحسن بن الحكم النخعى. كامل الزيارات: الباب 28، في بكاء السماء والارض على قتل الحسين عليه السلام، الحديث 16.
9727: كثير بن طارق:
قال النجاشي: (كثير بن طارق أبو طارق القنبرى: من ولد قنبر مولى علي ابن أبي طالب عليه السلام، روى عن زيد عليه السلام وغيره، له كتاب. أخبرنا محمد بن جعفر المؤدّب، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدّثنا أبو بكر محمد بن عيسى بن هارون بن سلام الضرير، قال: حدّثنا محمد بن زكريّا المالكى، قال: حدّثني كثير بن طارق أبو طارق، بكتابه).
وعدّه ابن داود في القسمين الاوّل في (1218)، (والثانى) (397)، وقال في الثانى: فيه توقف (إنتهى).
أقول: لم يظهر وجه لذكره حينئذ في القسم الاوّل.
وروى الشيخ بإسناده عن كثير بن طارق، قال: قال لي زيد: ياكثير، إنك رجل صالح ولست بمتّهم، وإني خائف عليك أن تهلك (الحديث). الامالى: الجزء 5، من المجلّد الاوّل.
أقول: الرواية ضعيفة بجهالة سندها، مع أنها من نفس كثير بن طارق فلا يعتدّ بها.
9728: كثير بن عبد اللّه:
9727: كثير بن عبد اللّه:
ولست بمتّهم، وإني خائف عليك أن تهلك (الحديث). الامالى: الجزء 5 من المجلّد الاوّل.
أقول‏ : الرواية ضعيفة بجهالة سندها، مع أنها من نفس كثير بن طارق فلا يعتدّ بها.
9727: كثير بن عبد اللّه:
أقول‏ : لم يظهر وجه لذكره حينئذ في القسم الاوّل.
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين (663) عن الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ كثير بن عبد اللّه بن أحمد العرنى: فقيه، صالح، ديّن، ثقة) (إنتهى).
والموجود في نسخة منتجب الدين: (كثير بن أحمد بن عبد اللّه بن أحمد العربى)، وقد تقدّم.
9729: كثير بن عيّاش:
القطّان: أبو سهل، ضعيف، تقدّم في ترجمة زياد بن المنذر.
روى عن زياد بن المنذر أبي الجارود، وروى عنه جعفر بن عبد اللّه. تفسير القمّى: سورة آل عمران، في تفسير قوله تعالى: (إنّي أخلق لكم من الطين كهيئة الطير...).
أقول: إن لم يكن الشيخ ضعّفه لاكتفينا في وثاقته بوجوده في إسناد التفسير، وأمّا مع تضعيفة إيّاه صريحاً في فهرسته فلا مجال للحكم بوثاقته.
9730: كثير بن قاروند (كاروند):
أبو إسماعيل النوا الكوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (6).
أقول: هو كثير النوا الآتى.
9731: كثير بن كلثم:
أبو الحرث، وقيل أبو الفضل، كوفى، ثقة، روى عن أبي جعفر وأبي عبد اللّه عليهما السلام، ذكره النجاشي.
وعدّه الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (7)، قائلاً: (كثير ابن كلثمة الكوفى).
وعدّه البرقي أيضاً في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (كثير بن كلثمة النمرى).
أقول: إنّ الشيخ وإن لم يذكره في أصحاب الباقر عليه السلام،إلاّ أنّ النجاشي صرّح بروايته عن الباقر عليه السلام أيضاً.
ثمّ إنّ النجاشي ذكر أنّ اسم والد كثير: كلثم، ولكن الشيخ والبرقي ضبطاه كلثمة، والظاهر أنه هو الصحيح، فقد روى كثير بن كلثمة عن أحدهما عليهما السلام، وروى عنه إبراهيم صاحب الشعير. الروضة: الحديث 472.
9732: كثير بن نمر (نمير):
الحضرمى: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (1).
9733: كثير بن يونس:
روى عن عبد الرحمان بن سيابة، وروى عنه محمد بن أحمد النهدى. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة، باب أداء الامانة من كتاب المعيشة 46، الحديث 9.
9734: كثير بيّاع النوا:
= كثير النوا.
روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. التهذيب: الجزء 4، باب صيام رجب والايام منه، الحديث 923.
أقول: هذا متحد مع كثير النوا.
9735: كثير الطويل:
قال العلاّمة في الخلاصة: القسم الاوّل (7) من الباب (3)، من حرف الكاف: (قال علي بن أحمد العقيقى: إنه عرف هذا الامر، وسند مارواه ضعيف جداً، فلا تعويل على ذلك).
أقول: لم يظهر حينئذٍ وجه ذكره في القسم الاوّل.
وقال ابن داود (1219) من القسم الاوّل: (كثير الطويل (عق) عرف هذا الامر).
9736: كثير النوا:
بترى، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (4).
وتقدّم عدّه في أصحاب الصادق عليه السلام بعنوان كثير بن قاروند، وعدّه البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلاً: (كثير النوّا)، وفي أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (كثير النوّا، كوفى، عامّى).
وقال الكشّي (118): (علي بن محمد، قال: حدّثني أحمد بن محمد، عن علي ابن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمى، قال: قال أبو عبد اللّه عليه السلام: اللهمّ إني إليك من كثير النّوا أبرأ في الدنيا والآخرة.
السلام: اللهمّ إني إليك من كثير النّوا أبرأ في الدنيا والآخرة.
أقول: لم يظهر حينئذٍ وجه ذك وقال ابن داود (1219) من القسم الاوّل: (كثير الطويل (عق) عرف هذا الامر).
9735: كثير النوا:
بترى، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (4).
وتقدّم عدّه في أصحاب الصادق عليه السلام بعنوان كثير بن قاروند، وعدّه البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلاً: (كثير النوّا)، وفي أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (كثير النوّا، كوفى، عامّى).
وقال الكشّي (118): (علي بن محمد، قال: حدّثني أحمد بن محمد، عن علي ابن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمى، قال: قال أبو عبد اللّه عليه السلام: اللهمّ إني إليك من كثير النّوا أبرأ في الدنيا والآخرة.
السلام: اللهمّ إني إليك من كثير النّوا أبرأ في الدنيا والآخرة.
حدّثني محمد بن مسعود، قال: حدّثني علي بن الحسن بن فضّال، عن العبّاس بنعامر، وجعفر بن محمد بن حكيم، عن أبان بن عثمان الاحمر، عن أبي بصير، قال: كنت جالساً عند أبي عبد اللّه عليه السلام إذ جاءت أمّ خالد التي كان قطعها يوسف تستأذن عليه، قال: فقال أبو عبد اللّه عليه السلام: أيسرّك أن تشهد كلامها؟ قال: فقلت نعم جعلت فداك، فقال: أما الآن فادن، قال: فأجلسني على عقبة الطنفسة، ثمّ دخلت فتكلمت فإذا هي امرأة بليغة، فسألته عن فلان وفلان، فقال لها: تولّيهما، فقالت: فأقول لربّي إذا لقيته أنك أمرتني بولايتهما، قال: نعم. قالت فإنّ هذا الذي معك على الطنفسة يأمرني بالبراءة منهما، وكثير النّوا يأمرني بولايتهما، فأيّهما أحبّ إليك، قال: هذا واللّه وأصحابه أحبّ إل‏ؤيّ من كثير النّوا وأصحابه، إنّ هذا يخاصم، فيقول: من لم يحكم بما أنزل اللّه فأولئك هم الكافرون، ومن لم يحكم بما أنزل اللّه فأولئك هم الظالمون، ومن لم يحكم بما أنزل اللّه فأولئك هم الفاسقون، فلما خرجت قال: إني خشيت أن تذهب فتخبر كثير النّوا فتشهرني بالكوفة، اللهمّ إني إليك من كثير النّوا برى‏ء في الدنيا والآخرة.
وروى عن محمد بن يحيى، قال: قلت لكثير النّوا: ما أشدّ استخفافك بأبي جعفر عليه السلام؟! قال لاني سمعت منه شيئاً لا أحبّه أبداً، سمعته يقول: إنّ الارض السبع تفتح لمحمد وعترته).
وتقدّم ذمّه في ثابت بن هرمز، وفي الحسن بن صالح، وفي زياد بن المنذر.
وفي مستطرفات السرائر فيما استطرفه من كتاب أبان بن تغلب، قال: (حدّثنا محمد بن على، قال: حدّثنا حنان بن سدير، قال: كنّا عند أبي عبد اللّه عليه السلام أنا وجماعة من أصحابنا، فذكر كثير النّوا، قال: وبلغه عنه أنه ذكره بشى‏ء، فقال لنا أبو عبد اللّه عليه السلام، أما انكم إن سألتم عنه وجدتموه لغية، فلما قدمنا الكوفة، سألت عن منزله فدللت عليه، فأتينا منزله فإذا دار كبيرة فسألنا عنه، فقالوا في ذلك البيت عجوز كبيرة فدلنا عليها سنين كثيرة، فسلّمنا عليها وقلنا لها: نسألك عن كثير أبي إسماعيل، قالت: وما حاجتكم إلى أن تسألوا عنه؟ قلت: لحاجة إليه نعلمه، قالت لنا: ولد في ذلك البيت، ولدته أمّه سادس ستّة من الزنا؟.
قال محمد بن إدريس : رحمه اللّه ؤ: هذا كثير النوا الذي تنسب البترية من الزيدية إليه، لانه كان أبتر اليد، قال محمد بن إدريس: يحسن هاهنا أن يقال مقطوع اليد) (إنتهى).
روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان الاحمر. التهذيب: الجزء 4، باب وجوه الصيام، الحديث 908.
وروى عنه عبّاد. الفقيه: الجزء 3، باب معرفة الكبائر، الحديث 1758.
وروى عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الفقيه: الجزء 2، باب ثواب صوم رجب، الحديث 243.
9737: كثير والد الحسن (الحسين):
تقدّم في كثير.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net