13956: أبو أيّوب الانبارى --- 13971: أبو أيّوب النحوى 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثاني والعشرون   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2873


13956: أبو أيّوب الانبارى:
قال النجاشى: (أبو أيوب الانبارى: تحوّل إلى بغداد.
ابن النعمان، عن ابن حمزة، عن ابن بطّة، عن البرقى، عنه، بكتابه).
وقال الشيخ (844): (أبو أيوب الانباري المدنى، تحوّل إلى بغداد، له كتاب أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضّل، عن ابن بطّة، عن أحمد ابن أبي عبداللّه، عنه).
وعدّه في رجاله، في من لم يرو عنهم عليهم السلام (9).
13957: أبو أيّوب الانصارى:
إسمه خالد بن زيد الانصارى، وتقدّم عن البرقي والشيخ في رجاله.
وذكره الكشّي (6) قائلاً: أبو أيوب الانصارى:
(روى الحارث بن نصير الازدى، عن أبي صادق، عن محمد بن سليمان، قال: قدم علينا أبو أيوب الانصارى، فنزل ضيعتنا يعلف خيلاً له، فأتيناه فأهديناه له، قال: وقعدنا عنده فقلنا: يا أبا أيوب، قاتلت المشركين بسيفك هذا مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله ث‏ؤمّ جئت تقاتل المسلمين؟ فقال: إنّ النبيّ صلّى اللّه عليه وآله أمرني بقتال القاسطين، والمارقين، والناكثين، فقد قاتلت الناكثين، وقاتلت القاسطين، وإنّا نقاتل انشاء اللّه بالمشفعات بالطرقات بالنهروانات، وما أدري أنّى هى.
وسئل الفضل بن شاذان، عن أبي أيوب خالد بن زيد الانصاري وقتاله مع معاوية المشركين، فقال: كان ذلك منه قلّة فقه وغفلة ظنّ، إنه إنما يعمل عملاً لنفسه يقوّي به الاسلام ويوهي بن الشرك، وليس عليه من معاوية شى‏ء كان معه أو لم يكن). (إنتهى).
أقول: تقدّم في خالد بن زيد أنّ اعتراض الفضل على أبي أيوب الانصاري في غير محلّه، وتقدّم في البراء بن مالك عدّ الفضل أبا أيوب من السابقين الذين رجعوا إلى أمير المؤمنين عليه السلام. قال المفيد: (هو صاحب منزل رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، وله كلام يدعو به الناس إلى أمير المؤمنين عليه السلام ولزوم إطاعته). الامالى: المجلس (18)، الحديث 5.
وعدّ ابن شهر آشوب أبا أيوب من وجوه الصحابة وخيار التابعين، الذين رووا أنّ عليّاً عليه السلام أوّل من أسلم. المناقب: الجزء 2، باب إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، في فصل في المسابقة بالاسلام.
وتقدّم في ترجمة جندب بن جنادة أبي ذر الغفارى، عدّ أبي أيوب الانصاري من الاثنى عشر الذين مضوا على منهاج نبيّهم ولم يغيّروا ولم يبدّلوا.
13958: أبو أيّوب بن عثمان:
عدّه البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام.
أقول: هو إبراهيم بن عثمان أبو أيوب الخزّاز المعروف.
13959: أبو أيّوب البجلى:
إسمه منصور بن حازم.
13960: أبو أيّوب الخراسانى:
عدّه البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، وقال: روى عنه ابن مسكان.
13961: أبو أيّوب الخزّاز:
روى عن أبي بصير. وروى عنه ابن أبي عمير. تفسير القمّى: سورة الانعام، في تفسير قوله تعالى: (وكذلك نري إبراهيم ملكوت السموات والارض).
طبقته في الحديث‏
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ مائة وسبعة وستين مورداً.
13958: أبو أيّوب البجلى:
إسمه منصور بن حازم.
13959: أبو أيّوب الخراسانى:
عدّه البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، وقال: روى عنه ابن مسكان.
13960: أبو أيّوب الخزّاز:
روى عن أبي بصير. وروى عنه ابن أبي عمير. تفسير القمّى: سورة الانعام، في تفسير قوله تعالى: (وكذلك نري إبراهيم ملكوت السموات والارض).
طبقته في الحديث‏
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ مائة وسبعة وستين مورداً.
فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبداللّه، وأبي الحسن، عليهم السلام، وعن أبي بصير، وأبي حمزة، وأبي سعيد المكارى، وأبي عبيدة، وابن مسكان، وإسماعيل ابن جعفر، وبريد بن معاوية، وثبيت، وحريز، وحمران، وزرارة، وسلمة بن محرز، وسليمان، وسليمان بن خالد، وضريس الكناسى، وعبدالحميد بن عوّاض، وعثمان النوى، وعجلان أبي صالح، وعمّار بن مروان، وعمر بن حنظلة، وعمرو بن عثمان، ومحمد بن مسلم (ورواياته عنه تبلغ أربعة وسبعين مورداً)، ومحمد الورّاق، ومهزم، ويزيد الكناسى، والحلبى.
وروى عنه ابن أبي عمير، وابن رباط، وابن محبوب، وابن مسكان، والحسن ابن علي بن فضّال، والحسن بن محبوب، والحسين بن هاشم، وح‏ؤمّاد، وخلف بن ح‏ؤمّاد، وداود بن النعمان، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبداللّه بن بحر، وعثمان ابن عيسى، وعلي بن الحسن بن رباط، وعلي بن الحكم، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن زياد، وهشام بن سالم، ويونس، ويونس بن عبدالرحمان، ويونس مولى على.
ث‏ؤمّ إنه روى الكليني بسنده، عن علي بن الحكم، عن أبي أيوب الخزّاز، عن أبي عبيدة الحذّاء. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب ذمّ الدنيا والزهد فيها 61، الحديث 13.
ورواها أيضاً في الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب النوادر 95، الحديث 18، إلاّ أنّ فيه: أيوب، بدل أبي أيوب الخزّاز، والظاهر صحّة مافي المورد الاوّل الموافق للوافي والوسائل.
روى الصدوق بسنده، عن ابن محبوب، عن أبي أيوب الخزّاز، عن بريد بن معاوية. الفقيه: الجزء 3، باب الظهار، الحديث 1643.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب الظهار 73، الحديث 34، والشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب حكم الظهار، الحديث 51، وفيهما: يزيد الكناسى، بدل بريد بن معاوية، وهو الموافق للوافى، وفي الوسائل عن كلّ مثله.
أقول: واسمه إبراهيم بن عيسى، ويقال إبراهيم بن عثمان.
روى الشيخ باسناده، عن ابن أبي عمير، عن أبي أيوب إبراهيم بن عيسى، عن أبي عبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب ضروب الحجّ، الحديث 89.
وروى هذه الرواية الصدوق بسنده، عن أبي أيوب إبراهيم بن عثمان الخزّاز، عن أبي عبداللّه عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب وجوه الحاج، الحديث 938.
13962: أبو أيّوب الخزّاز (الخرّاز):
الكوفي: اسمه إبراهيم بن زياد، وقد تقدّم اتحاده مع سابقه.
13963: أبو أيّوب العطّار:
روى عن جابر، وروى عنه المفضّل بن عمر. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المؤمن وصفاته وعلاماته 99، الحديث 20.
13964: أبو أيّوب الكوفي:
روى عن إسحاق بن وهب العلاّف، وروى عنه أحمد بن الحرث. الفقيه: الجزء 3، باب ما يقبل من الدعاوي بغير بيّنة، الحديث 211.
أقول: لا يبعد اتحاده مع سابقه.
13965: أبو أيّوب المؤدّب:
وكان مؤدّباً لبعض ولد جعفر بن محمد عليهما السلام. روى عن أبيه، وروى عنه إسماعيل بن علي البصري. غيبة النعمانى.
13966: أبو أيّوب المدائنى:
روى عن عبداللّه بن عبدالرحمان، وروى عنه أبو محمد الذهلى. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب احراز القوّة 15، الحديث 2.
أقول: اسمه سليمان بن مقبل.
13967: أبو أيوب المدنى:
قال النجاشى: (أبو أيوب المدنى، قال ابن نوح: حدّثنا محمد بن علي بن هشام، قال: حدّثنا علي بن محمد ماجيلويه بكتاب أبي أيوب المدنى).
13965: أبو أيّوب المدائنى:
ِ روى عن عبداللّه بن عبدالرحمان، وروى عنه أبو محمد الذهلى. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب احراز القوّة 15، الحديث 2.
أقول: اسمه سليمان بن مقبل.
13966: أبو أيوب المدنى:
قال النجاشى: (أبو أيوب المدنى، قال ابن نوح: حدّثنا محمد بن علي بن هشام، قال: حدّثنا علي بن محمد ماجيلويه بكتاب أبي أيوب المدنى).
13968: أبو أيّوب المدنى:
روى عن ابن أبي عمير، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب رواية الكتب والحديث 17، الحديث 8.
وروى عن سليمان بن الجعفرى، وروى عنه علي بن محمد بن سليمان. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 77.
وروى عن سليمان الجعفرى، وروى عنه علي بن محمد، الحديث 76 من الباب المتقدّم.
أقول: الظاهر أنّ هذا غير سابقه، وذلك لاختلاف الطبقة.
ث‏ؤمّ الظاهر اتحاد هذا مع أبي أيوب المدائني المتقدّم، وذلك لاتحاد الراوي والمرويّ عنه.
ث‏ؤمّ إنّ محمد بن يعقوب روى هاتين الروايتين الاخيرتين في الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب الهدهد والصرد 16، الحديث 3، وباب القنبرة 17، الحديث 1، وفيهما: أبو أيوب المدينى، عن سليمان الجعفرى.
فالظاهر أنّ سليمان بن مقبل يقال له أبو أيوب المدائنى، والمدنى، والمدينى، وهو مولى بني هاشم، كما صرّح به في رواية محمد بن يعقوب بسنده، عن علي بن محمد القاسانى، عن أبي أيوب المدني مولي بني هاشم، عن داود بن عبداللّه بن محمد الجعفرى. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب مؤونة النعم 32، الحديث 2.
13969: أبو أيّوب المدنى، مولى بني هاشم:
تقدّم في سابقه.
13970: أبو أيّوب المدينى:
روى عن سلمان بن جعفر الجعفرى، وروى عنه علي بن محمد بن سليمان. الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب الهدهد والصرد 16، الحديث 1.
وروى عنه علي بن محمد القاسانى، كتاب الاطعمة 6، باب الاترج 107، الحديث 6 من الجزء المتقدّم.
وروى عن سليمان الجعفرى، وروى عنه علي بن محمد، كتاب الصيد 4، باب الهدهد والصرد 16، الحديث 3، من الجزء المتقدّم.
وروى عنه علي بن محمد بن سليمان، باب القنبرة 17، الحديث 1 و 2 من الكتاب المتقدّم.
وروى عنه أحمد بن أبي عبداللّه، كتاب الزيّ والتجمّل 8، باب جزّ الشيب ونتفه 39، الحديث 6، من الجزء المتقدّم.
أقول: هذا متحد مع سابقه.
13971: أبو أيّوب النحوى:
روى قصّة أمر المنصور محمد بن سليمان والي المدينة، أن يقدّم وصيّ جعفر ابن محمد عليهما السلام ويضرب عنقه، إن كان رجلاً واحداً، فرجع الجواب أنه قد أوصى إلى خمسة، وأحدهم أبو جعفر المنصور، ومحمد بن سليمان، وعبداللّه، وموسى، وحميدة، وروى عنه داود بن زربى. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب الاشارة والنصّ على أبي الحسن موسى عليه السلام 71، الحديث 13.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net