مقدمة وملاحظات 

الكتاب : فقه الأعذار والمسائل الشرعية   ||   القسم : الكتب الفتوائية   ||   القرّاء : 575

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)؛ ص: 5

توثيق آية اللّه العظمى الميرزا جواد التبريزي دام ظله

باسمه تعالى لوحظ كتاب فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية من قبل بعض الثقات و ما ورد فيه مطابق لفتاوانا‌

جواد التبريزى جواد عبده‌

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)، ص: 6‌

تنبيه

الأجوبة التي تبدأ ب‍ باسمه تعالى و من دون ذكر اسم فهي أجوبة آية اللّه العظمى الميرزا جواد التبريزي دام ظله لهذه المسائل و أما أجوبة آية اللّه العظمى السيد الخوئي قدّس سرّه فهي تبدأ بذكر اسمه الشريف و هي مطابقة لفتاوى آية اللّه العظمى الميرزا التبريزي دام ظله إن لم يكن منه تعليق عليها‌

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)، ص: 7‌

مقدمة الدار

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ و الحمد للّه رب العالمين، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و آله الطيبين الطاهرين، و اللعن الدائم المؤيد على أعدائهم أجمعين من الأولين و الآخرين.

و بعد:

الشريعة الإسلامية شريعة سهلة سمحة، شريعة (لا ضرر و لا ضرار)، و (لا حرج في الإسلام) و (لٰا يُكَلِّفُ اللّٰهُ نَفْساً إِلّٰا وُسْعَهٰا)، فلا توجد فيها تكاليف لا تطاق أو لا يقدر المكلف على أدائها، و في نفس الوقت الذي يؤكد الاسلام على التيسير و التسهيل لا يرضى بترك أحكامه و تجاهلها بالمرة بل (ما لا يدرك كله لا يترك كلّه)، و (لا يسقط الميسور بالمعسور)، فجعل الشارع المقدس لحالات الاضطرار أحكاما خاصة، و تشريعات تسهّل على المضطر الالتزام بالشرع الحنيف.

و علم الفقه هو العلم المتكفل ببيان الأحكام الشرعية، و هو العلم الذي يعلّم العبد كيف يطيع اللّه عز و جل، كيف يتعبد و يتهجد، كيف يصلي و يصوم و يحج و غيرها من التكاليف الإسلامية.

و هو الذي يبيّن لنا متى يترك التكليف لأنه لا يطاق و فيه حرج و مشقة، و متى لا يترك و إن استلزم تعبا من المكلف و جهدا و إرهاقا.

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)، ص: 8‌

فلذا عدّ علم الفقه من أشرف العلوم، و السؤال عنه من أفضل الأمور فقد روى يونس بن يعقوب أن أباه قال للإمام الصادق عليه السّلام: «إن لي ابنا قد أحب أن يسألك عن حلال و حرام و لا يسألك عما يعنيه، قال: فقال لي:

و هل يسأل الناس عن شي‌ء أفضل من الحلال و الحرام؟».

و لم يكتف أئمتنا عليهم السّلام بهذا المقدار من الترغيب في التعلم بل أمرونا بالتعلم حتى بأسلوب التهديد فقد روي عن الإمام الباقر عليه السّلام أنه قال: «لو أتيت بشاب من الشيعة لا يتفقه في الدين لأوجعته».

كما روي عن الإمام الصادق عليه السّلام أنه قال: «لوددت أن أصحابي ضربت رءوسهم بالسياط حتى يتفقهوا».

و كان المتكفل ببيان الأحكام الشرعية هو الرسول الأعظم صلّى اللّه عليه و آله، و من بعده تكفل الأئمة الطاهرون عليهم السّلام و شيعتهم الأفاضل من أمثال زرارة بن أعين، و محمد بن مسلم، و أبان بن تغلب، و يونس بن عبد الرحمن، و زكريا بن آدم (رحمهم اللّه)، فمثلا روى علي بن المسيب الهمداني: «قلت للرضا عليه السّلام:

شقتي بعيدة و لست ألقاك في كل وقت فممّن آخذ معالم ديني؟ قال: من زكريا بن آدم المأمون على الدين و الدنيا».

و منذ بدء عصر الغيبة الكبرى تصدى مراجعنا للإجابة عن أسئلة المؤمنين و استفساراتهم عن أمور دينهم، و ألّفوا في ذلك الكتب و الرسائل تحت عناوين مختلفة مثل (أجوبة المسائل) أو (جوابات المسائل). و كانت على الأغلب مجموعة من الأسئلة الواردة من بلد واحد أو من شخص واحد كالمسائل الطرابلسية و المسائل الرسيّة للسيد المرتضى قدّس سرّه.

و لكن بعد مدة من الزمن ألفت الكتب التي تحوي الأسئلة المختلفة‌

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)، ص: 9‌

المتنوعة من البلدان المختلفة و أبرز مثال على ذلك (جامع الشتات) للميرزا أبي القاسم القمي قدّس سرّه و هو كتاب كبير قيّم جمع كثيرا من الأسئلة. كما أن للشيخ الأعظم الشيخ مرتضى الأنصاري قدّس سرّه كتابا بعنوان (سؤال و جواب)، و من جملة الكتب الحديثة التي ألّفت بطريقة السؤال و الجواب موسوعة (صراط النجاة) لآية اللّه العظمى المرجع الديني الميرزا جواد التبريزي دام ظله و التي وصلت إلى تسعة مجلدات لغاية الآن، و لعله أوسع كتاب في الاستفتاءات.

و من هنا نشأت فكرة تقسيمها إلى موضوعات مختلفة، و خاصة الموضوعات ذات الابتلاء العام إذ يجد المكلف صعوبة في إيجاد المسألة التي يريدها في الأجزاء التسعة، و كانت باكورة هذه الفكرة (فقه المؤمنات من صراط النجاة)، و كتابنا هذا هو الثاني و الذي يخص المرضى- شافاهم اللّه تعالى- و المسائل الطبية تحت عنوان (فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية).

فجمعنا فيه المسائل التي تخص الإخوة المرضى و الأطباء ليسهل عليهم الرجوع إلى أحكامهم الفقهية في كتاب واحد، بعد أن كانت مسائلهم موزّعة ضمن أجزاء موسوعة (صراط النجاة) و (منهاج الصالحين).

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)، ص: 10‌

ملاحظات

1- الأجوبة التي تبدأ ب‍ باسمه تعالى و من دون ذكر اسم، فهي أجوبة آية اللّه العظمى الميرزا التبريزي دام ظلة لهذه المسائل.

و أما أجوبة آية اللّه العظمى المرحوم السيد الخوئي قدّس سرّه فهي تبدأ بذكر اسمه الشريف و هي عين فتاوى آية اللّه العظمى الميرزا التبريزي دام ظله إن لم يكن منه تعليق عليها.

2- لما كانت المسائل الفقهية في منهاج الصالحين كالأصل للاستفتاءات الواردة في صراط النجاة فقد لا يتضح المراد من الاستفتاء بدون تلك المسائل لذلك و لزيادة الفائدة ذكرنا مسائل المنهاج أولا ثم الاستفتاء من صراط النجاة، مضافا إلى بعض الاستفتاءات المتفرقة.

3- التزمنا الترتيب الفقهي المعهود في الرسائل العملية في أغلب الكتاب إلّا في الموارد التي لم تبحث بعنوان مستقل في الرسائل العملية بل تحت عناوين أخرى لعدم اختصاصها بالمسائل الطبية، و لما كان كتابنا مختصا بالمسائل الطبية و المرضى جعلناها تحت عناوين مستقلة.

4- قد تكون بعض العبارات غير مأنوسة أو غير واضحة، بل قد نجد بعض الاصطلاحات العلمية في الأسئلة أو الأجوبة و هذا ليس ناشئا من عدم الانتباه من القائمين بهذا العمل، و لكن لما كان التصرف في الألفاظ موجبا للإخلال بالمطلوب‌

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)، ص: 11‌

و تضييع مقصود السائل و المجيب احترزنا عن التصرف فيها.

5- قد يرد أحيانا استفتاء شبيه باستفتاء آخر و مع ذلك ذكرنا الاستفتاءين، لكن يجب الإشارة إلى أنه و إن كان الظاهر البدوي هو أنهما واحد لكن إذا نظرنا بدقة سنجد أن في كل سؤال نكتة خاصة غير موجودة في الآخر. بالإضافة إلى أن الكثير من هذه الأسئلة هي نماذج و مصاديق و في نظر كثير من الناس يكون اختلاف المصاديق موجبا لتوهم اختلاف الحكم و لذا ذكرنا الجميع.

و أخيرا لا ننسى أن نشكر جميع من ساهم في انجاز هذا العمل، و ختاما نسأل اللّه تعالى أن يوفقنا لنشر فقه أهل البيت عليهم السّلام و أن يتقبل عملنا إنه سميع عليم.

مسلم رضائي دار الصديقة الشهيدة عليها السّلام‌





 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net