الملحق 1 دعاء التوسل‌ 

الكتاب : فقه الأعذار والمسائل الشرعية   ||   القسم : الكتب الفتوائية   ||   القرّاء : 639

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)؛ ص: 325

الملحق 1 دعاء التوسل

كلام للمرجع الديني الشيخ الميرزا جواد التبريزي دام ظله حول دعاء التوسل:

باسمه تعالى دعاء التوسل بالأئمة عليهم السّلام ثابت عندنا بتمام مضامينه و لا يحتاج إلى السند؛ فإنه يدخل في قوله سبحانه و تعالى: وَ ابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ.

و لا نعرف وسيلة أقرب إلى اللّه تعالى غيرهم و غير من يتعلّق بهم (صلوات اللّه عليهم أجمعين)، و مع ذلك فالمحكيّ عن المجلسي قدّس سرّه أنّه مرويّ عن الأئمة عليهم السّلام، مضافا إلى ذلك أنه دعاء مجرّب في قضاء الحوائج، و لا ينبغي التردّد و التشكيك فيه لأحد من المؤمنين الموالين، و اللّه الهادي إلى سواء السبيل.

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)، ص: 326‌

نص دعاء التوسل- نقلا عن موسوعة أهل البيت عليهم السّلام بحار الأنوار-.

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ* اللهم صل على محمد و آل محمد اللهم إني أسألك و أتوجه إليك بنبيك نبي الرحمة محمد (صلى اللّه عليه و آله و سلم)، يا أبا القاسم، يا رسول اللّه، يا إمام الرحمة، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا الحسن، يا أمير المؤمنين، يا علي بن أبي طالب، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا فاطمة الزهراء، يا بنت محمد، يا قرة عين الرسول، يا سيدتنا و مولاتنا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيهة عند اللّه، اشفعي لنا عند اللّه،

يا أبا محمد يا حسن بن علي، أيها المجتبى، يا بن رسول اللّه، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا عبد اللّه، يا حسين بن علي، أيها الشهيد، يا بن رسول اللّه، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا الحسن، يا علي بن الحسين، يا زين العابدين، يا بن رسول اللّه، يا‌

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)، ص: 327‌

حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا يا وجيها عند اللّه اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا جعفر، يا محمد بن علي، أيها الباقر، يا بن رسول اللّه، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا عبد اللّه، يا جعفر بن محمد، أيها الصادق، يا بن رسول اللّه، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا الحسن، يا موسى بن جعفر، أيها الكاظم، يا بن رسول اللّه، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا الحسن، يا علي بن موسى، أيها الرضا، يا بن رسول اللّه، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا جعفر، يا محمد بن علي، أيها الجواد، يا بن رسول اللّه، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا الحسن، يا علي بن محمد، أيها الهادي النقي، يا بن رسول اللّه، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا أبا محمد، يا حسن بن علي، أيها المجتبى، يا بن رسول اللّه، يا حجة‌

فقه الأعذار الشرعية و المسائل الطبية (المحشى)، ص: 328‌

اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه،

يا وصي الحسن، و الخلف الحجة، أيها القائم المنتظر، يا بن رسول اللّه، يا حجة اللّه على خلقه، يا سيدنا و مولانا، إنا توجهنا و استشفعنا و توسلنا بك إلى اللّه، و قدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيها عند اللّه، اشفع لنا عند اللّه.

ثم يسأل حاجته، فإنها تقضى إن شاء اللّه تعالى.

و على رواية أخرى: قل بعد ذلك:

يا سادتي و مواليّ، إني توجهت بكم، أئمتي، و عدتي ليوم فقري و حاجتي إلى اللّه، و توسلت بكم إلى اللّه، و استشفعت بكم إلى اللّه، فاشفعوا لي عند اللّه، و استنقذوني من ذنوبي عند اللّه، فإنكم وسيلتي إلى اللّه، و بحبكم و بقربكم أرجو نجاة من اللّه، فكونوا عند اللّه رجائي، يا سادتي، يا أولياء اللّه، صلى اللّه عليهم أجمعين، و لعن اللّه أعداء اللّه ظالميهم من الأولين و الآخرين، آمين رب العالمين.




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net