هل يمكن إعطاء مقدار من زكاة الفطرة لأكثر من مستحق ؟ 

( القسم : الصوم - زكاة الفطرة )

السؤال :  هل يمكن إعطاء مقدار من زكاة الفطرة لأكثر من مستحق ؟


الجواب :  يجوز، وإن كان الاحوط إعطاؤه لواحد .


قرّاء هذا الإستفتاء : 4893        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  هل الاتصال بالاقارب بواسطة التلفون ، والسؤال عنهم يكفي لصلة القربى ام يجب زيارتهم شخصياً ؟‏‎

  إذا كان الشخص يصلي ، وهناك كافر يغرق أو طفل الكافر فهل يجوز قطع الصلاة لأنقاذه أم أن الجواز مختص بأنقاذ المسلم فقط ؟

  هل يتوقف صرف ردّ المظالم على اذن الحاكم الشرعي مثل مجهول المالك ؟

  امرأة عليها قضاء عشرة أيام من رمضان وحال الحول ، ولن تتمكن من القضاء لعلة صحية .. فما الحكم ؟

  ما هي ديات الجنين الساقط من أمه عمداً اذا كان مضراً بها اذا حملته .. اذا كان عمره في بطنها شهر ، شهرين ، ثلاثة اشهر ، اربعة اشهر , خمسة اشهر ، ستة اشهر ، سبعة اشهر ، ثمانية اشهر ، تسعة اشهر ؟

  اذا كان المكلف يعمل في دائرة حكومية ويتركز عمله أكثر الاوقات في مكتب مع بعض الموظفين ، وهؤلاء الموظفين يسمعون الغناء ، وهم يعلمون بحرمته ولم ينفع معهم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فهل الناكر لهم في فعلهم يؤثم معهم؟ واذا كان عدم الجلوس في المكتب يجلب

  شخص ذهب الى الحج مع زوجته لتحج الحج الواجب . وقد صار الخلاف في تلك السنة حول الموقف . ولكن و بسبب وجود الشهود قرر المرشد الديني (وهو محل ثقتهما) الوقوف مع العامة , فوقفا مع المرشد .. حيث ان الشخص من مقلدي السيد الخوئي (ره) . و بعد الرجوع الى بلدهما اخبرا

  هل يجب أن يكون الجسم غير مبتل في حالة الغسل الواجب أم لا ؟

  قبل حوالي 30 سنة قام رجل أثناء قيادته لسيارته بالاصطدام مع سيارة اخرى وحدثت أضرار بسيارة الأول.. ولكي يحصل على التعويض المناسب من شركة التأمين طلب من صاحب السيارة الثانية أن يقول أنه هو الذي اصطدم بسيارته وأحدث بها أضرار بليغة فوافق الرجل وتم تحرير محضرا

  من لم يصم في بداية بلوغه نتيجة جهله بالحكم الشرعي .. هل يجب عليه القضاء والكفارة ، أو يجب عليه القضاء فقط ، أو لا يجب عليه شيء منهما ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net