ماذا نعمل لكي لا نغتر اونخدع انفسنا ، بما ننجزه من الاعمال العبادية ؟ 

( القسم : مسائل متنوعة )

السؤال :  ماذا ن ماذا نعمل لكي لا نغتر اونخدع انفسنا ، بما ننجزه من الاعمال العبادية ؟ عمل لكي لا نغتر اونخدع انفسنا ، بما ننجزه من الاعمال العبادية ؟


الجواب :  التفت الى من هو اكثر خلوصا وخدمة للدين منك ، وهو يعبد الله ، كي تحس بصغر نفسك وعملك.


قرّاء هذا الإستفتاء : 4359        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  هل يتحقق النشوز بالامتناع من التمكين في الفترة بين العقد والزفاف ؟

  ما هي عدة المتعرضة للاعتداء المغتصبة ?

  لدي خمس إستحق دفعه ، ويوجد بحوزتي من المال ما هو أكثر من العام الماضي ، ولكن في هذا العام إشتريت سيارة أجرة Taxi بالتقسيط وعليّ دفع قيمتها خلال أربع سنوات والدفع شهري ، علماً بأن قيمة السيارة هي أكثر بكثير مما أملكه حالياً . فهل عليّ دفع الخمس أم لا .

  أود أن أعرف التعريف المبسط للزكاة وعلى من تجب .. فهل الأقربون أولى بالمعروف ؟ فأنا اعاني من مشكلة تكاد تؤرقني ، وهي أن والدي لا يحدد مقدارا معينا من الزكاة ، مع العلم بأنه شديد الكرم على الفقراء والمحتاجين ، ولا يبخل على أي شخص يطلب منه مالاً ، فهو مسؤول

  شاب يدرس في جامعة مختلطة ، ولا يستطيع تحمل المناظر والمشاهد التي يراها في هذا المكان ، لما فيها من دواعي المجون والتفسخ الخلقي ، غير أنه لا يستطيع كذلك الخروج من هذه الجامعة لظروفه الصعبة ، وكثيراً ما يوسوس له الشيطان ، وينجرف لضعف نفسه في تيار المعاصي :

  القرض الذي مر عليه زمن طويل تبدلت خلاله قدرته الشرائية وسعره مقابل الدولار ومات صاحبه ومات بعض الورثة ايضاً : هل يبقى اصل المبلغ بنفس العملة في الذمة؟ وهل يكفي لبراءة الذمة ايصال المبلغ الى احد الامناء او الورثة لتوزيعه عليهم ؟ وهل يصح التصدق بالمال مع و

  بعض المسلمين في الدول الغير اسلامية يطلقون نساءهم طلاقاً رسمياً .. أما من الناحية الشرعية فالنساء غير مطلقات ، والرجال يعيشون معهنّ دون علم الدولة .. والدافع إلى هذا هو الفرق المادي الذي يحصل عليه الزوجان ، والذي يمكن أن يخدما فيه المحتاجين والمتعلقين به

  شخص ذهب الى الحج مع زوجته لتحج الحج الواجب . وقد صار الخلاف في تلك السنة حول الموقف . ولكن و بسبب وجود الشهود قرر المرشد الديني (وهو محل ثقتهما) الوقوف مع العامة , فوقفا مع المرشد .. حيث ان الشخص من مقلدي السيد الخوئي (ره) . و بعد الرجوع الى بلدهما اخبرا

  أنا وزوجتي حالياً في السويد ، وفي مدينة مالمو تحديداً ومنتظرين الاقامة ، وكنا في أحد أسواق المدينة وجدت زوجتي في أرض السوق مبلغا قدره بما يعادل خمسين دولاراً تقريباً ، وكانوا على الارض وليس محفوظين بشيء فلا اعرف كيف اتصرف به ؟.. وما حكمه ؟

  إذا كان الشخص يصلي ، وهناك كافر يغرق أو طفل الكافر فهل يجوز قطع الصلاة لأنقاذه أم أن الجواز مختص بأنقاذ المسلم فقط ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net