إذا حلف بأن لا يدخل بيت فلان ، ولكنه خالف ذلك .. فهل عليه كفاره ؟ 

( القسم : اليمين والعهد )

السؤال :  إذا حلف بأن لا يدخل بيت فلان ، ولكنه خالف ذلك .. فهل عليه كفاره ؟


الجواب :  لاشيء عليه إذا كان الدخول راجحاً شرعاً ، كما إذا كان صلة لرحم ، وكذلك إذا لم يكن مرجوحاً شرعاً ، ولم يكن راجحاً لدى العقلاء ، ولاكان له منفعة خاصة به .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3211        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  هل صحيح أن السيدة آسيا بنت مزاحم والسيدة مريم بنت عمران والسيدة كلثوم أخت موسى عليه السلام وسارة حضرن السيدة خديجة في ولادتها للسيدة الزهراء عليها السلام ؟

  توفيت والدتي وأنا في الشهر الأول من العمر ، وتولت ارضاعي عمتي ( اخت والدي ) ، وكان لها بنت قد انتهت الرضاعة ، وبنت اُخرى صغيرة رَضَعْتُ معي طول فترة الرضاعة ، وبعد ذلك ولد لعمتي ولد ذكر ، السؤال .. ما هي علاقتي الشرعية ( بسبب الرضاعة ) من البنت الاولى وا

  كنت في شهر رمضان الماضي أدرس في الولايات المتحدة في احدى الجامعات هناك ، وكنت أحضر أيضاً في جامعة اُخرى مرتان أسبوعياً .. الجامعة الثانية تبعد حوالي 70 كيلومتراً ، وكنت أغادر لها بعد صلاة الظهر بساعتين .. فما حكم صيامي في ذلك الشهر ؟

  اقترضت مبلغاً من والدتي ، ووالدتي كبيرة في السن لدرجة أنها لا تعي شيئا من بعض تصرفاتها ، وعندما أردت إرجاع المبلغ لها قالت إني مسامحتك .. فهل أعتبر كلامها ، ولا أرجع لها المبلغ الذي اقترضته ، أم ماذا أعمل حيث انني ابنتها الباقية على قيد الحياة ، وبقية أب

  تحت يدي بالولاية الشرعية أرض نخل موقوفة على جهة الأئمة الخمسة من أهل البيت (عليهم السلام) ، وهي مؤجرة على شرط عودة المباني التي يقيمها المستأجر عليها اثناء مدة العقد إلى حوزة الوقف بعد انتهاء مدة عقد الإيجار ، وقد بقي من المدة قرابة خمس سنين ..

  ذكر سماحة السيد حفظه الله في القواطع: ان مجرد المرور بالوطن لا يكفي بل لابد من النزول ، فلو مر بوطنه ونزل في‎ ‎المسجد وصلى ، فهل يكفي هذا المقدار او تعتبر اكثر من ذلك ؟‏‎

  حين نزول المطر أو الجليد ، يبتلى الإنسان بالنجاسة كثيراً ، ففي بعض المجتمعات تكثر الكلاب في المنطقة وهي تنتقل من جانب الى آخر ، والناس يمرّون على مواضع النجاسة فينقلونها هنا وهناك ، بحيث يصبح من العسير جداً الحكم بطهارة موضع القدم أو الثوب الذي تصيبه هذه

  ما هي الضابطة في تحديد المؤونة ؟

  هل يجوز لي أن أتعالج من قبل الطبيبة من اجل الإنجاب ..علماً بأن هذا يستلزم الكشف والنظر إلى العورة ?

  هل يستحب للحائض الإتيان بغسل الجمعة أو غيره من الاغسال المستحبة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net