اذا وجدت ساعة او نحوها في الشارع .. فماذا يجب علي فعله ؟ 

( القسم : احكام اللقطة )

السؤال :  اذا وجدت ساعة او نحوها في الشارع .. فماذا يجب علي فعله ؟


الجواب :  اذا لم يكن فيها علامة يمكن لصاحبها ان يتوصل بها اليها - كما لو كانت جديدة ليس فيها اي علامة خاصة بمالكها - جاز تملكها ، وإلا وجب تعريفها سنة ، فان لم يعرف صاحبها تصدق بها عن صاحبها .


قرّاء هذا الإستفتاء : 4393        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  المريض الذي يحمل كيس البول معه ، يخرج منه البول باستمرار وعلى الخصوص حين الحركة ،كيف يطوف ويصلي ؟

  أب توفى وترك أربعة أبناء وأمهم ، وترك لهم إرث محصور في :

  ما الحكم المترتب على الزوجة فيما لو مارست المداعبة والتقبيل مع الزوج ، حتى وصل هو الى مرحلة الانزال وانزل من دون ادخال في ليالي رمضان ، ثم لم تستيقظ الزوجة ، الا بعد دخول وقت الصلاة .. هل يعتبر يومها باطلا وعليها القضاء ؟

  متى يشترط دخول العدد (غير الإمام طبعاً) المعتبر في التلبس بصلاة الجمعة والعيدين؟

  يحتفل المسلمون الشيعة في جميع انحاء العالم ، بالمناسبات الدينية ، ومنها مولد الرسول الاعظم (ص) وبمواليد أهل بيته الاطهار (ع) ، ولكن تكون طريقة الاحتفال ، مختلفة بعض الشيء في ليلة النصف من شعبان ، والنصف من رمضان ، تكون الاحتفالات اكبر من حيث الحجم ، ومن

  هناك شخص كلما حدث نقاش حول العقوبة الالهية والعقاب والحساب يقول نحن جميعاً في الجنة ولا تخافوا من العقوبة حيث مهما عملنا سوف نكون جميعاً في الجنة اما النار فهي للكفار فقط والمشركين وعندما نسأله يقول ان المسلمين وخاصة الشيعة فانهم في الجنة . فالسؤال هل هذ

  انا شخص ادرس في معهد البحرين للتدريب واحيانا اغيب عن الدراسة بسبب مناسبة معينة كاستشهاد امام معين (ع) , واذهب الى المستشفى لاخذ عذر واقدمه للمعهد حتى لا ينزل معدلي , علما بانني غير مريض . هل هناك اشكال في الغياب , علما بانني لا اخذ اجرة على الدراسة ؟ وهل

  طلبت بعض الخدمات البنكية الخاصة ، واشترط عليّ البنك دفع مبلغ 25000 ريال للحصول على هذه الخدمات ، حيث يحتفظ البنك بهذا المبلغ كتأمين بحيث يعيده اليّ اذا طلبت إلغاء هذه الخدمات . وعند حساب الخمس في السنة الماضية أدخلت هذا المبلغ في حسابي على أساس أنه مضمون

  أحببت أن أعرف الوجهة الإستدلالية في المسألة التالية وهي : إن المصلي الذي ينسى القيام بعد الركوع ويهوي للسجود لا يجب عليه الرجوع للقيام ، بل هناك احتياط استحبابي عند الكثير بالرجوع حتى ولو لم يدخل في السجود ، علماً بأنه ترك واجباً ولم يفته المحل ..فما هو

  أنا أمرأة علوية ( سيدة ) أرملة ، أقرأ تعزيات على أبي عبد الله الحسين عليه السلام ، وأسكن مع اخواني من ذوي الدخل المحدود ، وأحصل على بعض من المال هدية مقابل قراءة التعازي ، قسم من هذا المال أصرفه على شؤوني الخاصة ، وبعض أحتفظ به من أجل شراء منزل للسكنى حي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net