هل يجوز الأختلاط في المدارس الخاصة بالنسبة للبنات قبل سن التكليف و بعده؟ 

( القسم : المحرمات الفعلية )

السؤال :  هل يجوز الأختلاط في المدارس الخاصة بالنسبة للبنات قبل سن التكليف و بعده؟


الجواب :  لا يجوز بالنسبة للصغار ان كان مخلاً بما تتطلبه التربية الاسلامية ، ولايجوز بعده ما دامها في معرض الوقوع في الحرام .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3652        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  أحببت أن أعرف الوجهة الإستدلالية في المسألة التالية وهي : إن المصلي الذي ينسى القيام بعد الركوع ويهوي للسجود لا يجب عليه الرجوع للقيام ، بل هناك احتياط استحبابي عند الكثير بالرجوع حتى ولو لم يدخل في السجود ، علماً بأنه ترك واجباً ولم يفته المحل ..فما هو

  اذا تردد في اتيانه بالواجبات اوائل بلوغه ، او في صحة ما اتى به فهل يجب عليه قضاؤها ؟

  شخص كان يصلي صلاة زيارة الإمام الحسين ( ع ) باتجاه قبر الإمام ، لا باتجاه القبلة لجهله بالحكم ، وبعد علمه .. هل يجب عليه قضاء صلاة الزيارة المستحبة أم لا ؟

  أنا موظفة بالغة راشدة ، أتقاضا مرتباً شهرياً من الدولة ، وفي هذه الأيام تهيأت لي الظروف المادية للذهاب لتأدية فريضة الحج.. فهل يوجد لإذن ولي الأمر اعتبار في حالة عدم موافقته ، خوفا من مخاطر السفر يعني إذا رفض ذهابي لتأدية فريضة الحج ، خوفا من مخاطر السفر

  ما هي مدة النفساء ؟.. وهل يجوز للمرأة أن تغتسل من النفاس وهي لم تكمل عشرة أيام مع إنها لا تزال ترى الدم ؟.. وما حكم الصلاة بعد الغسل ، مثلاً في اليوم التاسع ؟.. وكيف نحكم على الدم بعد عشرة أيام أنه حيض أو استحاضة ؟

  هل يجوز بيع أرض أوقفت لمشروع معين مع إمكانية إقامة المشروع وأستعمال قيمتها في بناء مشروع مماثل في بلد آخر ، ولكن البلد الآخر أحوج من الأول الى المشروع المذكور ؟

  ما هو الواجب علينا أن نفعله وتنصحنا فيه ، مع أناس لا يعرفون الإسلام ، وكيف نتعامل معهم ؟

  الان عمري 23 سنة وسؤالي هو , انني كنت لا اصلي بانتظام حتى الان تقريبا , واذا صليت لا يكون بخشوع فقد تعودت على ان افكر في اكثر من شيء في نفس الوقت , فهل لي مثلا ان افكر في الله , الكعبة الشريفة , وأي شيء يتعلق بالله , ام علي ان افكر في كلمات الصلاة فقط ,

  ارض وقف بيد مستأجر آلت الى الخراب ، فاحدث فيها المستأجر بعض المستحدثات .. فهل تكون ضمن الوقف ؟

  أنا اعمل في شركة للألمنيوم , حين ذهابي للصلاة بعد الوضوء أرى في مواضع الوضوء بعض ، برادة الالمنيوم مع العلم اني اغسل يدي جيداً ولا ارى شيئاً اثناء الوضوء وبعد جفاف الاعضاء يتبين ان هناك بعض البرادة ولا ادري هل يتخلل الماء ام لا ، وعندي شبه اطمئنان بتخلل

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net