نحن بعض الشباب يحصل بيننا سباب وشتم اثناء المزاح .. ولكننا لا نسب بواقع التجريح وإهانة الكرامة ( كما هو معروف بمفهوم السباب ) فهل في هذه الحالة يحرم السباب ؟ 

( القسم : المحرمات القولية )

السؤال :  نحن بعض الشباب يحصل بيننا سباب وشتم اثناء المزاح .. ولكننا لا نسب بواقع التجريح وإهانة الكرامة ( كما هو معروف بمفهوم السباب ) فهل في هذه الحالة يحرم السباب ؟


الجواب :  الاهانة تحصل بذلك لا محالة فلا يجوز وقد قال تعالى ( ولاتنابزوا بالألقاب ) .


قرّاء هذا الإستفتاء : 4130        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  قد يشتري المسلم عندنا من الكافر شيئاً وحينما يرجع الباقي من النقود يرى بانه قد اخطأ الحساب ودفع اكثر ، فما حكم هذه الزيادة ؟

  هل يسقط عنا الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في بلاد الغرب وإن كان الناس الذين أمامنا مسلمين؟

  هل يجب تحمل ظلم الوالدين ؟.. وهل يحرم دفع الظلم ؟.. وما الحكم لو توقف على رفع الصوت عليهما ؟

  قد تنعقد اجنة متعددة في رحم المرأة فلو ابقيت جميعاً فأما ان تسقطها الام قبل الستة اشهر او ان تبتلى بالولادة المبكرة فتلد اجنة ضعاف والاسلوب المتبع الان هو انهم يقومون باتلاف النطف المنعقدة في بدايات امرها إلاّ واحد او اثنين فتبقى قوية فهل يجوز اتباع هذه

  لو أودع شخص مالاً جزء منه حق الامام ، والجزء الآخر حق السادة ، وأراد أن يسحبه بأي عنوان يكون المال المسحوب والفوائد الحاصلة ؟.. هل هي بعنوان مجهول المالك ؟.. وكيف يتصرف بها ؟

  شخص أمن سيارته عند شركة التأمين ، واصاب سيارته حادث وكان المخطئ الطرف المقابل ، الا ان صاحب السيارة المؤمنة ادعى انه المخطئ كي تحتمل شركة التأمين تصليح السيارتين .. فهل هذا العمل جائز شرعاً ام لا ؟

  إذا ظهر شيء من شعرها أو بعض بدنها التي يجب عليها الستر في حال الطواف ففي الفرض المذكور لو طافت هل يبطل طوافها ام لا؟

  اني منذ شبابي اي من حين البلوغ الشرعي لم أكن أصلي ولم اصم ، والآن بلغت من ثلاثين عاماً وقد هداني الله تعالى الى طاعته والآن اريد ابراء ذمتي .. وقد كنت في تلك الايام اسأل أمي عن الصوم فتقول لي ما دمت لا تصلين فليس عليك صوم وانا اقتنعت بكلام والدتي والآن س

  لان السباحة مطلوبة لبناتنا هنا ، فارتئى بعض الاخوان ان يجعل مسبح خاص للبنات ، وفعلاً اُجر المسبح ، ولكن امهات البنات اخذت يأتين ويسبحن مع بناتهن ، علماً بان القانون هنا يحتم ان يلبس ما يسمى ( بالمايو ) وانتم تعلمون ان معظم الجسم سيظهر الا القبل والدبر وا

  شخص في لوزان يريد التوسع في تجارية ( تجارة السيارات ) لكنه يخاف من ذلك التوسع لأنّه سيؤدي إلى أن يبتعد عن أمور دينه بصورة عامة ( على سبيل المثال يؤدي الصلاة في غير أوقاتها ) وكذلك يبعده عن حضور مجالس المؤمنين لقراءة الادعية وحضور المناسبات الدينية ويرجو

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net