هل أقارب الزوج مثل والدته ووالده وأخواته وخالاته وعماته من الرحم الواجب صلتهم ؟.. وماهي الأمور التي تتحقق من خلالها صلة الرحم ؟ 

( القسم : العلاقات الاسرية )

السؤال :  هل أقارب الزوج مثل والدته ووالده وأخواته وخالاته وعماته من الرحم الواجب صلتهم ؟.. وماهي الأمور التي تتحقق من خلالها صلة الرحم ؟


الجواب :  ليسوا من الارحام ، وتتحقق صلة الرحم بالاحسان والتفقد والزيارة في مواقعها ، وعيادته إذا مرض وقبول دعوته ومساعدته إذا إحتاج .


قرّاء هذا الإستفتاء : 5158        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  بعض العلماء يفتون بأن نتف شعر الحاجب لغرض التجميل وتحديد شكل الحاجب بشكل يضفي جمالاً بأنه حرام .. وإزالة شعر الوجه والشارب حلال ، فما رأيكم في ذلك ؟

  الريبة المذكورة كثيراً في عدة من مسائل الحلال والحرام ، ما تعريفها بوجه الدقة والوضوح ؟ فعلى سبيل المثال تقول الفتوى بانه ( لا يجوز النظر الى جسد المرأة الاجنبية وشعرها وان لم يكن بتلذذ شهوي أو ريبة وكذا الى الوجه والكفين منها إذا كان النظر بتلذذ شهوي أو

  اختي كانت حاملا ، فلم تستطع الصيام في شهر رمضان الماضي ، وهي الآن مرضعة ولبنها جيد ، ولكنها تخاف انها اذا صامت قد يقل لبنها .. فما هو الحكم في هذه الحاله ، هل يجب عليها القضاء ، او دفع الكفارة ، او كليهما ؟

  انا شخص في الثالثة والعشرين من عمري ودائما ما تحصل لي الشهوة التي على اثرها يحصل الحرقان ويخرج السائل اللزج فهل كل سائل لزج اعتبره مني وما صفات وشروط اعتبار هذا السائل مني ؟ وافيدكم انني في مشكلة وهي حصول هذا الشيء عدة مرات في اليوم الواحد حتى انني اضطر

  عكف الشيعة الإمامية على وصية بان يدفنوا في الغري بالنجف الاشرف .. وفي بلدي مات اشخاص وتركوا وصايا بان يدفنوا بالنجف ، وقد مر على موتهم اكثر من 10 سنوات وهم مدفونون في صناديق خشبية في داخل حفرة على ان ينقلوا الى العراق ، ونتجية للأوضاع السائدة والتي يتعذر

  استلمت البيت جاهزاً للسكنى ، لكنني ولظروف قاهرة لم أسكن فيه ومرّ على تلك الحال أكثر من سنة ، وحينما استلمت البيت كنت مديناً بثمنه للبنك حيث يقوم باستقطاع ثمنه على شكل أقساط شهرية من راتبي ، وبعد أكثر من عامين قامت الحكومة باسقاط ما تبقى من ثمن البيت ، وب

  متى يشترط دخول العدد (غير الإمام طبعاً) المعتبر في التلبس بصلاة الجمعة والعيدين؟

  القرض الذي مر عليه زمن طويل تبدلت خلاله قدرته الشرائية وسعره مقابل الدولار ومات صاحبه ومات بعض الورثة ايضاً : هل يبقى اصل المبلغ بنفس العملة في الذمة؟ وهل يكفي لبراءة الذمة ايصال المبلغ الى احد الامناء او الورثة لتوزيعه عليهم ؟ وهل يصح التصدق بالمال مع و

  هل تشترطون وجود أمارات عقلائية ، لقبول الشاهدين العادلين ، كعدم ما يوجب الشك في شهادته ، كاستحالة الرؤية بسبب الغيوم الكثيفة ؟.. وهل تعتبر مثل المراصد الجوية ، أمارة عقلائية لتصحيح الرؤية الشرعية ، فيما لو كانت الأجواء الطبيعية ، سيئة لدرجة لا يمكن رؤية

  هل صحيح أن الخليفة الثاني قد تزوج من بنت الامام علي عليه السلام ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net