هل يجوز لمن تريد أن تعتد من الطلاق أن تتناول بعض حبوب الأدوية التي تسرع في مجيء دم الحيض ، مع مراعاة أقل فترة الطهارة الشرعية وأقل فترة الحيض ، بحيث أن العدة بهذه الطريقة تنقضي قبل العدة المتعارفة بحسب حالتها الطبيعية ؟ 

( القسم : أحكام الطلاق )

السؤال :  هل يجوز لمن تريد أن تعتد من الطلاق أن تتناول بعض حبوب الأدوية التي تسرع في مجيء دم الحيض ، مع مراعاة أقل فترة الطهارة الشرعية وأقل فترة الحيض ، بحيث أن العدة بهذه الطريقة تنقضي قبل العدة المتعارفة بحسب حالتها الطبيعية ؟


الجواب :  نعم يجوز .


قرّاء هذا الإستفتاء : 3378        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  ما حكم الغش في الامتحانات في المدارس ..علما أن هناك من يدعي أن بعض العلماء من يجيز الغش في الامتحان بحجة أننا مضطهدون في الدولة ولا بد من تحصيل درجات عالية للنجاح وللحصول على وظائف ؟ ولكن ما يلفت النظر ان التلاميذ لا يذاكرون او لايهتم أكثرهم بالدراسة , ف

  إن المرأة قبل موعد الولادة ، وهي تتلقى آلآم الطلق ينزل ( أكرم الله مقامكم ) ماء قذر أو دم ، وتتخلل هذه الفترة ما بين فترات الطلق والولادة .. فهل تصلي وهي في هذا الوضع ، أم تحسب هذه الفترة تابع للنفاس ؟

  عاملة في مطعم وتوزع الخمر تسأل ما مدى صحة صومها وصلاتها ,وما تعمل, وهل يجوز ذلك في الايام العادية ..علما انها مقيمة في هذا البلد بسبب هذا العمل ؟

  أنا سيدة حامل في الشهر الثالث أعاني منذ شهر تقريباً من نزول دم لونه بني بشكل مستمر تقريباً حيث أنني لم أنظف طوال هذه الفترة .. علماً بأن كمية الدم قد تزيد أو تخف ولكن لا تختفي تماماً . وأنا أعتبر نفسي في إستحاضة قليلة حيث أنني أتوضأ لكل صلاة حيث أعتبر هذ

  أنا أمرأة علوية ( سيدة ) أرملة ، أقرأ تعزيات على أبي عبد الله الحسين عليه السلام ، وأسكن مع اخواني من ذوي الدخل المحدود ، وأحصل على بعض من المال هدية مقابل قراءة التعازي ، قسم من هذا المال أصرفه على شؤوني الخاصة ، وبعض أحتفظ به من أجل شراء منزل للسكنى حي

  أطلب من سيادتكم الموقرة أن ترسلوا لي تفسيرا مفصلا لمفهوم

  القرض الذي مر عليه زمن طويل تبدلت خلاله قدرته الشرائية وسعره مقابل الدولار ومات صاحبه ومات بعض الورثة ايضاً : هل يبقى اصل المبلغ بنفس العملة في الذمة؟ وهل يكفي لبراءة الذمة ايصال المبلغ الى احد الامناء او الورثة لتوزيعه عليهم ؟ وهل يصح التصدق بالمال مع و

  1 عندما اتممت السادسة عشر ، وتأكدت من بلوغي إنتابني الشك .. هل بلغت عندما كنت في الرابعة عشر أو في الخامسة عشر ، وكنت في ذلك الوقت اجهل بالاحكام الشرعية ، مثل الغسل والصلاة والصوم ، فصرت اشك بين ستة أشهر أو سنة ، الان ماذا عليّ فعله .. هل اقضي كل الصلوات

  بما إنه يجوز أخذ الفوائد البنكية غير المشروطة بحيث يأخذ صاحب الحساب البنكي نصفها ونصفها الآخر للفقير ، فهل يجوز دفع هذا النصف الأخير ( نصيب الفقير ) إلى الأيتام من الأطفال والفتيان الذين ترعاهم مؤسسات المؤمنين الثقات وتهتم بشؤونهم المعيشية والتربوية من أ

  سماحة السيد يفتي بأن المال الذي ينزل في حساب الراتب لايتعلق به الخمس ما لم يقبضه المكلف .. فما هو الحكم لو طلب من البنك تحويل جزء من اموال الراتب غير المقبوضة الى حساب آخر له علما بان المكلف لم يقبضه بل قام نفس البنك بعملية التحويل .. فهل عليه خمس اذا دا

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net