إذا حج ولم يطف طواف النساء وقد تزوج بعد ذلك وحصل على ذرية ؟ ما حكم ذريته ؟ 

( القسم : الحج والعمرة )

السؤال :  إذا حج ولم يطف طواف النساء وقد تزوج بعد ذلك وحصل على ذرية ؟ ما حكم ذريته ؟


الجواب :  يحرم الإستمتاع بالزوجة ولكن الأولاد حلال .


قرّاء هذا الإستفتاء : 4745        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  إذا نزلت ضيفاً على شخص ومعي طفل نجس ، فهل عليّ أن أخبر صاحب الدار بذلك ؟

  هل تنتهي مدة عدة المطلقة الرجعية بانتهاء الشهر الثالث أم برؤية دم الحيض الثالث علماً بأن دورتي الشهرية غير منتظمة احياناً وقد تأتيني كل أربعين يوم ؟

  امرأة وقعت في مشاكل كبيرة مع زوجها ، وقد طلقها مرة ثم عاد إليها في العدة ، مع عدم رضاها بالرجوع ، وقد تسبب عن كثرة المشاكل حالة من البغض الشديد للزوج ، لدرجة أنها لم تعد قادرة على البقاء معه ، وتشعر بضيق شديد لا يتحمل عندما يجبرها على التمكين للفراش ، أو

  ما هو الإستنماء ؟ وهل هو ما يدعونه بالعادة السرية ؟ وهل هو حرام أم لا؟

  يقوم بعض الأشخاص بقراءة الأدعية والزيارات المأثورة (مثلا الواردة في مفاتيح الجنان) بصورة مغايرة لما هي واردة بإضافة أو حذف أو تكرار كلمات منها، أو قراءتها بصورة متقطعة مع حشر مواضيع أخرى بينها، أو قراءة أجزاء منها، أو يقوموا باختراع أدعية أو زيارات دون و

  سقوط الأذان والإقامة في الموردين الأول والثالث من الموارد المذكور في المسألة (568) من الجزء الأول المنهاج ، هل هو عزيمة؟

  جمع شخص مالاً من حرام ، واُعطي قسماً منه لأبيه .. فهل يجوز لأبيه أن يأخذه وان يتصرف فيه ، مع العلم أنه لا يعرف المالك الحقيقي لذلك المال ؟ ، أي أن الشخص المعطي يضمن المال لأصحابه ، ويكون تصرفه بهذا المال من قبيل الإتلاف له ، أم أن الآخذ يطلب بعين المال و

  رجل اقترض مبلغاً من المال ( عشرة الاف ريال مثلاً ) وجاء رأس سنة ولم يؤده الى صاحبه ، والمبلغ موجود عنده ، فهل يجب فيه الخمس ؟

  ما هو حكم إطالة الشارب وتقصير اللحية ؟

 كيف يمكن تأدية السجدة الواجبة في عزائم السور أو السجدة المستحبة في بقية السور و ما ينبغي القول فيها ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net