هل يجب الغسل على المرأة في حالة حقنها بالحيوانات المنوية بغرض التلقيح الصناعي أي بدون جماع ؟ 

( القسم : أحكام المرأة الخاصة )

السؤال :  هل يجب الغسل على المرأة في حالة حقنها بالحيوانات المنوية بغرض التلقيح الصناعي أي بدون جماع ؟


الجواب :

 لا يجب .



قرّاء هذا الإستفتاء : 5992        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  كنت من مقلدي السيد الخوئي (رحمه الله ) وقمت بشراء قطعة أرض وذلك لبناء منزل عن طريق قرض من بنك البحرين الإسلامي، ولم أكن أعلم أن المرحوم يشترط الخمس في الأرض إلا بعد وفاته. وسؤالي هو: 1. هل يجب علي إخراج خمس الأرض؟؟ ولمن أسلمه ؟2. وهل يجب الخمس على بناء ا

  لا شك في ان الربا محرم ولكن قد يصادف احياناً هبوط العملة الرسمية عن القدرة الشرائية التي كانت عليها حين الاقراض بحيث تعد الفائدة جبراً للنقص الحاصل خلال تلك الفترة .. وفي الحقيقة ليس هناك زيادة فالمائة ألف اليوم تعدل ثمانين ألفا في الماضي من حيث القدرة ا

  امام جماعة في قراءة الفاتحة يوصل في أياك نعبد واياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم ، وكما تعلمون انه في حالة الوصل ، يجب اخفاء الهمزة في اهدنا لكن الامام لايخفيها ؟

  هناك أمور لايمكننا التمييز بين حكمها الشرعي والحكم العرفي ، مثلاً .. هل يجوز للمرأة أن تصف المرأة الأخرى الأجنبية عن زوجها أمام زوجها ؟.. وهل يجوز لها أن تنقل له حديثا دار بينها وبين تلك المرأة ، وذلك مما يدور بين النساء من الأحاديث التي تتعلق بحسن التبع

  هل يشترط في صحة الغسل طهارة تمام كل عضو قبل غسله ؟

  هناك حكماً شرعياً يقول ( كل شيء متيقن من نجاسته وشاك في تطهيره يبنى على نجاسته )

  شخص كان يفطر اولاده مع عوائلهم طول شهر رضمان المبارك من اول ليلة حتى ليلة العيد ، حيث يأتون مع عوائلهم الى منزله وتقوم عوائلهم باعداد الطعام من مال الوالد .. والسؤال : هل تصح العيلولة على الاب فيتحمل زكاة الفطرة عنه اولاده وعوائلهم ام لا ؟ علماً بأن الاو

  هناك المآكل المعلبة التي تأتينا من بلدان اجنبية ، كالبسكوتات والشوكولاته والحلوى ، والتي عادة ما يعتمد على ما يكتب عليها من انها لاتحوي ما يحرم اكله ، لكن نفاجآ بين فترة واخرى باحتواء حلوى معينة على دهن الخنزير( اجلكم الله ) ، هذه الحلوى كانت تستهلك من ق

  اذا كان شخص على ثوبه بول ، ومنعته ظروف من غسل مكان البول ، ويبس مكان البول ، وجهل مكانه ، ولكنه شك أن يكون هذا هو مكان البول ، فغسله .. فهل ان هذا الغسل الذي غسله ، يكفي في طهارة الثوب ، أم يجب عليه غسل الثوب كله ؟

  ما هو الحكم بالنسبة لشخص كثير الحدث ( خروج الريح ) في العمرة والحج؟.. هل يجزي وضوء واحد ، لجميع الأعمال من طواف وصلاة الطواف وسعي وطواف النساء وصلاة الطواف ، أم يجب عليه أن يجدد الوضوء ، لكل عمل ؟ علماً أن هذا مشكل له ، حيث لا يستطيع الوضوء من ماء زمزم ،

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net