هل يستحق من يدرس دراسات عليا الخمس ، علماً بأنه عليه خمس سابقاً ؟ 

( القسم : الخمس - مصرفه )

السؤال :  هل يستحق من يدرس دراسات عليا الخمس ، علماً بأنه عليه خمس سابقاً ؟


الجواب :  إذا كان سيداً فقيراً لا يستطيع العمل ، أولا يناسبه ، أو وجبت عليه الدراسة وجوباً عينياً ، جاز له أخذ سهم السادة من الغير ، ويؤدي ما عليه عند التمكن .

ملاحظة : هذا الجواب من أرشيف استفتاءات سماحة السيد السيستاني   
حفظه الله، وقد يلزم مراجعة موقع سماحة السيد للتحقق من رأيه الأخير    


قرّاء هذا الإستفتاء : 6125      


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  هناك لعبة أطفال - بيانو - وهي تُخرج أصوات مشابهة للبيانو الحقيقي ، فهل يصدق عليها آلة لهو فيشملها الحرمة كما يشمل‎ ‎البيانو؟‏‎

  هل يجوز للمُقعد ، أن يأتي بعمرة مفردة ؟.. وكيف يأتي بأعماله في هذه الحالة ؟

  بالنسبة الى صلاة الجمعة.. هل يجوز تأخير ابتداء الخطبة الى اكثر من ساعة بعد حلول وقت الزوال ، ام لا ؟ فعندنا الزوال الساعة 11 : 11 ونحن نضطر الى إقامة صلاة الجمعة ، بعد الساعة 15 : 12 لان اوقات العمل صباحا ، الى الساعة 12 ظهرا ، ولا يمكن اقامتها قبل هذا ا

  ما حدود استمتاع الزوجين ببعضهما البعض ؟

  إنسان يبحث عن عمل فلا يتيسر له ، فيعرض عليه شخص أن يحضر له كتاباً من شخص .. فيه توصية لتسهيل أمر الباحث عن العمل ، ويكون إحضار ذلك الكتاب مشروطاً بدفع مبلغ من المال إلى محضره ، مع العلم أن هذا الشخص يقول للباحث عن العمل إنه لا يضمن له الحصول على الوظيفة

  هل يجوز دفع حق السادة لمن يدعي الفقر من السادة ولكن تصرفاته لا تنبئ عن ذلك من حيث مصارفه اليومية وتنقلاته في البلدان,كما وأن وضع اولاده وعائلته لا يتناسب وفقر الشخص وحاجته ولكن من المحتمل أن لا تكون التصرفات المذكورة ملبيةً للحاجة بحسب شأنه ووضعه الإجتما

  هناك شخص كلما حدث نقاش حول العقوبة الالهية والعقاب والحساب يقول نحن جميعاً في الجنة ولا تخافوا من العقوبة حيث مهما عملنا سوف نكون جميعاً في الجنة اما النار فهي للكفار فقط والمشركين وعندما نسأله يقول ان المسلمين وخاصة الشيعة فانهم في الجنة . فالسؤال هل هذ

  شخص كان عنده مال مختلط الحلال بالحرام ، ومجموع المال 300 الف كرون ، ولا يعرف مقدار المال الحرام المختلط بالحلال ، ولكنه يعرف صاحب المال الذي اخذ منه بطريق السرقة ، وتاجر بقسم من المبلغ ، واشترى اثاثاً لبيته وسيارة ، واعطى لوالده قسما من نفس المال المختلط

  هل تشترطون وجود أمارات عقلائية ، لقبول الشاهدين العادلين ، كعدم ما يوجب الشك في شهادته ، كاستحالة الرؤية بسبب الغيوم الكثيفة ؟.. وهل تعتبر مثل المراصد الجوية ، أمارة عقلائية لتصحيح الرؤية الشرعية ، فيما لو كانت الأجواء الطبيعية ، سيئة لدرجة لا يمكن رؤية

  هل يجوز عقد الاحرام من البلد بالنذر، ثم ركوب الطائر ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net