ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟ 

( القسم : التقليد والفتوى )

السؤال :  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟


الجواب :  تعني عنه سماحة السيد حفظه الله الاحتياط الوجوبي .


قرّاء هذا الإستفتاء : 11590        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  ما حكم لبس الاحزمة والاحذية وحمل الجزدان المصنوعة من الجلود الطبيعية في البلدان الغربية من حيث الطهارة أولاً (عند التعرق أو البلل) والصلاة فيها ثانياً .. وهل هناك تمايز بين دولة اوربية واخرى كأيطاليا مثلاً ..؟

  ما هي العلقة المستحيلة ؟ وكيف يمكن التعرف عليها ؟ وما هي أوصافها بالتحديد لكي يمكنني التعرف عليها إذا وجدتها في البيضة ؟

  هنا في بلاد الغرب توجد علاقات في ما بين الشبان والشابات كصديق وصديقة بدون زواج في الكنيسة هذا شيء مألوف وطبيعي عندهم, فهل يجوز لشخص مسلم أعزب عقد زواج المتعة المؤقتة على فتاة كتابية في هذا الوصف حتى لو عرف هذا المسلم بأنها لها علاقة مع شخص آخر, وهل هناك

  هل يشترط في أداء الخمس ارساله الى المرجع ، أم تبرأ الذمة بصرفه في موارده الشرعية ؟ واذا اشترطتم دفعه الى المرجع .. فهل يجزي دفعه الى أي مرجع ؟

  ماهى أقسام الخمس ؟.. وماهى مصارفها ؟

  يوجد لدينا مسجد ، ويصلي به شيخ معمم وسمعته جيدة ، قام الوصي بتغييره بسيد معمم وهو أيضاً ذات سمعة جيدة ، والقصد من التغيير حسب قول الوصي على المسجد ان السيد افضل للعلم ان الشيخ خرج وهو غير راضي عن اخذ مكانه في امامة المسجد ، السؤال .. هل يجوز الصلاة في هذ

  حصل في أستراليا بخصوص عيد الفطر المبارك لغط حيث أفطر بعضهم يوم الاحد 9 شباط والبعض الآخر يوم الاثنين 10 شباط ، فنرجو منكم تحديد اليوم الاول من شهر رمضان واليوم الاول من شهر شوال بما يرفع الاشتباه في ذلك ?

  كنت في شهر رمضان الماضي أدرس في الولايات المتحدة في احدى الجامعات هناك ، وكنت أحضر أيضاً في جامعة اُخرى مرتان أسبوعياً .. الجامعة الثانية تبعد حوالي 70 كيلومتراً ، وكنت أغادر لها بعد صلاة الظهر بساعتين .. فما حكم صيامي في ذلك الشهر ؟

  هل يجب على الولد إستشارة والديه في كل ما سيفعله ، مثل الذهاب الى منتديات ، تسوق ، معارض سفر ، أو التأخر الى ساعة متأخرة من الليل ... الى غير ذلك ؟

  لقد أخذت مبالغ من المال من أبي وامي وأخي في أيام الطفولة والمراهقة عن طريق السرقة ، والآن أنا شاب عمري 28 سنة .. فما حكم الذي سرقته في السابق ، مع العلم بأنه من الصعب لي في هذا الوضع أن أخبرهم بأنني سرقت منهم ، ومع العلم لا أعرف مقدار هذه المبالغ ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net