أنا أعمل في مجال الأدوية ، ويقوم بعض المرضى باعطائي أدوية تزيد عن حاجتهم بقصد اعطائها لمن يحتاجها ، فيبقى جزء‎ ‎منها لا أجد محتاجاً له وأخشى فساده ، فهل يجوز لي بيعه وأخذ قيمته ؟‏‎ 

( القسم : الاموال الحكومية )

السؤال :  أنا أعمل في مجال الأدوية ، ويقوم بعض المرضى باعطائي أدوية تزيد عن حاجتهم بقصد اعطائها لمن يحتاجها ، فيبقى جزء‎ ‎منها لا أجد محتاجاً له وأخشى فساده ، فهل يجوز لي بيعه وأخذ قيمته ؟‏‎


الجواب :  مع فرض خوف الفساد ، تبيعه باذن الحاكم الشرعي على الاحوط وتشتري بدله دواء جديد ، لتصرفه في نفس المصرف المعين‎ ‎من قبلهم .‏‎


قرّاء هذا الإستفتاء : 3255        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  تدفع لي بعض الوجوهات لايصالها الى مكتب المرجع فهل يجب ايصالها بعينها اليهم أو يجوز لي صرفها ودفع بدلها من أموالي ؟

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  ما رأيكم بما يحدث حالياً من تفرق وتشتت وعصبية بين الشيعة أنفسهم نتيجة للخلافات التي تحدث بين المراجع والفتاوى التي تصدر بين بعضهم ,بماذا تنصحونا لمواجهة هذه المشكلة التي لا تخدم إلاّ أعداء الإسلام ؟

  اذا لم تكن ميتة البحر نجسة ، فهل ما يستخرج منها طاهر ؟ على سبيل المثال الأطباء ينصحون بإعطاء الأطفال زيت كبد الحوت لأنه يحتوي على الفيتامينات التي يحتاجها الطفل فهل يجوز ذلك؟

  أعمل لدى شركة تمنح موظفيها قروضاً لبناء منازل لهم ، وقد إقترضت مبلغاً من الشركة التي أعمل فيها فشيدت منزلا فيه مع زيادته بمبلغ من جيبي الخاص . وعملت لي رأس سنة للخمس ، وقد سددت جزءاً من ذلك الخمس ، ثم بعت المنزل لبناء منزل لأسكن فيه ( حيث أني أسكن مع وال

  شخص يؤخّرالصلاة وبالخصوص صلاة الصبح ويصليها أحيانا بعد صلاة الظهر والعصر واحيانا بعد صلاة المغرب ، وفي كثير من الاحيان ينساها أو يتهاون في أدائها وتفوته لانشغاله ببعض امور الدنيا ، وايضاً يؤخّراحيانا صلاة الظهر والعصر، وهو يعلم بان ما يقوم به شيء لايجوز

  اذا كان هناك مريض ميؤس من شفائه كما شخصه الطبيب الحاذق وكان هناك مريض آخر بحاجة ماسة إلى الجهاز الموصول بالأول واحتمال شفاء الثاني اكثر من 50% فهل يجوز فصل الجهاز عن المريض الأول لانقاذ الثاني ؟

  يشترط في دم الحيض الاستمرار في الثلاثة الايام الاولى .. ولا يضر الانقطاع اذا كانت لفترات يسيرة متعارفة ولو في بعض النساء ؟ هل هناك تقدير لهذه الفترة بحيث لو زاد عليها اشكل اعتبار الدم حيضاً ؟ وما هو هذا التقدير ؟

  البنوك الأهلية المحضة ولكن للكفار إذا فتحوا فرعاً لهم في البلاد الإسلامية مثل البنك البريطاني ..فهل يجوز الإقتراض منه ؟

  اختي كانت حاملا ، فلم تستطع الصيام في شهر رمضان الماضي ، وهي الآن مرضعة ولبنها جيد ، ولكنها تخاف انها اذا صامت قد يقل لبنها .. فما هو الحكم في هذه الحاله ، هل يجب عليها القضاء ، او دفع الكفارة ، او كليهما ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net