شخص لا يخمس ، وأراد أن يتزوج ، فدفع مهراً قدره عشرون ألف ريال ، الآن يريد ان يخمس ، فهل يجب عليه ان يخمس هذا المهر المدفوع أم لا ؟ واذا كان لا يجب عليه ، فهل يجب تخميسه على الزوجة أم لا ؟ 

( القسم : الخمس - احكام عامة )

السؤال :  شخص لا يخمس ، وأراد أن يتزوج ، فدفع مهراً قدره عشرون ألف ريال ، الآن يريد ان يخمس ، فهل يجب عليه ان يخمس هذا المهر المدفوع أم لا ؟ واذا كان لا يجب عليه ، فهل يجب تخميسه على الزوجة أم لا ؟


الجواب :  امّا الزوجة فلا يجب عليها تخميس ما تستلمه مهراً لها ، واما الزوج فان كان ما عينه مهراً من ارباح سنة الإمهار فليس عليه خمسه وان كان من ارباح سنة سابقة عليه فهو ضامن لخمسه .


قرّاء هذا الإستفتاء : 4003        


 
 


التقليد والفتوى :

  • التقليد والفتوى

الطهارة :

  • أحكام النّفاس
  • أحكام الحيض
  • أحكام الاستحاضة
  • احكام الاموات
  • أحكام التخلي
  • التيمّم
  • الغسل
  • الوضوء
  • المطهرات
  • النجاسات

الصلاة :

  • الصلاة - احكام القضاء
  • الصلاة - احكام المسجد و الحسينية
  • الصلاة - صلاة الجمعة
  • الصلاة - احكام الجماعة
  • الصلاة - احكام المسافر
  • الصلاة - احكام الخلل
  • الصلاة - احكام الافعال
  • الصلاة - المقدمات

الصوم :

  • الصوم - احكام القضاء
  • الصوم - احكام المسافر
  • الصوم - زكاة الفطرة
  • الصوم - احكام المفطرات
  • الصوم - روية الهلال

الزكاة والخمس :

  • أحكام الزكاة
  • الخمس - مصرفه
  • الخمس - احكام عامة

الحج والعمرة :

  • الحج والعمرة

الزواج :

  • أحكام الطلاق
  • الزواج المنقطع
  • الزواج الدائم

الأسرة :

  • السلوك الفردي
  • العلاقات الاسرية
  • علاقات الوالدين والابناء
  • علاقة الرجل بالمرأة
  • أحكام المرأة الخاصة

المعاملات :

  • القضاء والشهادات
  • الحدود والقصاص والديات
  • الوقف
  • الهبة والصدقة
  • احكام اللقطة
  • المعاملات والوظائف
  • أحكام الغصب
  • أحكام الدين
  • الاموال الحكومية
  • ردّ المظالم ومجهول المالك
  • احكام البنوك
  • احكام التأمين

مسائل متنوعة :

  • مسائل متنوعة
  • شؤون حياتية عامة
  • الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
  • احكام الارث
  • الوصية
  • الاطعمة والاشربة
  • الكفارات
  • اليمين والعهد
  • أحكام النذر
  • المحرمات الفعلية
  • المحرمات القولية
  • الغناء والموسيقى
  • المستحبات والنوافل
     جديد الإستفتاءات :



  عبارة لايبعد الحكم به ولكن المسألة مشكلة ، هل تدل على ان الفقيه قد رفع اليد عن الفتوى وقال بالاحتياط الوجوبي ، أم أن قوله والمسألة مشكلة تعني الاحتياط الاستحبابي؟

  الفقه الإسلامي - كما نعرف - من العلوم التي لا يلقّاها إلاّ الذين صبروا و لا يلقّاها إلاّ ذو حظٍ عظيم ، و لكن حالتنا كعوام نقلّد‎ ‎المراجع في الأحكام ، نرى التخبّط الكبير التي تحدثه كلمات الرسالة العمليّة المقتضبة ، و نحن إذ سمعنا من بعض العلماء بأنّ‎ ‎ال

  يجب على كل مجتهد جامع للشرائط العمل بفتاواه ولا يجوز له الرجوع إلى غيره من المجتهدين وإن كانوا أعلم منه ، فإذا وجب عليه العمل بفتاواه فلماذا لا يجوز لغيره تقليده مع وجود الأعلم ؟

  اذا قال الفقيه : مشكل وان كان لايخلو من قرب .. فهل يعني الاحتياط الوجوبي ، أم انه احتياط استحبابي ، وكلمة لا يخلو من قرب فتوى ؟

  ما المقصود من قول الفقيه : الأحوط ، إن لم يكن أقوى ؟

  هل يجب اتباع الفقيه في احكامه التي يصدرها ؟

  ما هي حدود حاكمية الحاكم ، وموارد نفوذها في حق مقلدي الغير ؟

  انني لازلت اقلد السيد الخوئي ( قدس سره الشريف ) حسب ما يرجعنا إليه سماحة السيد علي السيستاني دام ظله العالي .. والآن هل يجيز السيد السيستاني تقليده المطلق أم ان الفتوى لازالت كما هي ؟ وهل هناك بعض أهل الخبرة الذين يمكن سؤالهم في هذا الشأن ومن هم أن وجدوا

  اود ان أسأل عن وكلاء سماحة السيد في الكويت , وما مدى الوكالة الممنوحة لكل منهم ؟

  في المسائل التي يحتاج فيها المكلف لاذن من الحاكم الشرعي هل يكفي الاذن له من أي مجتهد؟ أم لا بد من اذن المرجع الذي يقلده هذا المكلف؟

     البحث في الإستفتاءات :


  

     إستفتاءات عشوائية :



  شخص استطاع الحج ولكن لم يكن مخلّى بالسّرب انذاك والآن جاء دوره ولكنه عاجز بدنياً ومالياً مباشرة الحج ,فهل يحق له ان يهب دوره لولده ليذهب إلى الحج ؟

  في اثناء الاستحاضة الكثيرة كنت اغتسل لكل صلاة ، وأتوضأ ثلاث مرات في اليوم : مرة لصلاتي الظهر والعصر ، ومرة لصلاتي العشائين ، ومرة لصلاة الصبح ، علماً أن الوضوء لم ينقض بين الصلوات ، وكنت جاهلة بحكم الوضوء لكل صلاة .. فهل صلاتي صحيحة أم لا ؟

  بالنسبة لأعمال نهار الجمعة ، ذكر زيارة النبي صلى الله عليه وآله والأئمة الطاهرين عليهم السلام .. فما هذه الزيارة ؟

  إذا توقف حل مشكلة على غيبة صاحبها ، كما في حل القضايا الاجتماعية والاخلاقية .. فهل يجوّز الشارع الغيبة في المقام ، أم تترك المشكلة بسلبياتها وتبعاتها المخزية حتى تحل بلطف الله ؟ .

  في بعض المناسبات تعطي الحوزة العلمية قدر من المال بعنوان الهدية فهل يوجد فيه خمس بعد سنة إذا لم أصرف منه شيء .

  شخص مسلم يفعل كل المحرمات لكنه لا يشرك بالله فهو لا يصلي ولا يصوم ويشرب الخمر ويزني ويكذب ... الخ جاء شخص مسلم وقتله .. قتله فقط لانه غازل اخته ثم تاب القاتل وقام بكل تعاليم الاسلام فهل يدخل المقتول النار والقاتل يدخل الجنة ؟

  ما هو حكم مصاحبة الناصبي ؟

  هناك مجموعة من الشباب تعمل في ميناء للسفن ، ويتطلب العمل بصورة يومية تقريبا ، تنظيف بعض الأدوات المرتبطة بالسفن ، مما يثير غبارا غليظا وكثيفا وأتربة ، تدخل بصورة قهرية للأنف والفم ، بحيث يظهر في الريق والنخام.. فما هو حكم الصيام في هذه الحالة ، علما بأن

  شخص كان عنده مال مختلط الحلال بالحرام ، ومجموع المال 300 الف كرون ، ولا يعرف مقدار المال الحرام المختلط بالحلال ، ولكنه يعرف صاحب المال الذي اخذ منه بطريق السرقة ، وتاجر بقسم من المبلغ ، واشترى اثاثاً لبيته وسيارة ، واعطى لوالده قسما من نفس المال المختلط

  متى تجوز الغيبة ؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للإستفتاءات
  • أرشيف كافة الإستفتاءات
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - المؤلفات - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net