حكم ما لو لطّخ رأسه بما يمنع من وصول الماء إليه ثمّ رمسه في الماء 

الكتاب : المستند في شرح العروة الوثقى-الجزء 11:الصوم   ||   القسم : الفقه   ||   القرّاء : 2106


ــ[169]ــ

   [ 2414 ] مسألة 31 : لو لطّخ رأسه بما يمنع من وصول الماء إليه ثمّ رمسه في الماء ، فالأحوط ـ بل الأقوى ـ بطلان صومه(1). نعم، لو أدخل رأسه في إناء ـ كالشيشة ونحوها ـ ورمس الإناء في الماء فالظاهر عدم البطلان .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

   فالظاهر اختصاص الحكم بالمطلق ولا يكاد يشمل المضاف فضلا عن سائر المائعات .

   (1) ونحوه ما لو شدّ رأسه بما يمنع من وصول الماء إلى البشرة ، كالنايلون المتداول في زماننا .

   والظاهر أ نّه لا ينبغي التأمّل في البطلان ، لصدق الرمس والغمس كما هو الحال في سائر أعضاء الجسد ، فلو شدّ يده أو لطّخ رجله فأدخلها الماء صدق أنّه غمس يده أو رجله .

   ولا يقاس ذلك بباب الأغسال المعتبر فيها وصول الماء إلى البشرة ، فإنّ ذلك إنّما هو من باب دخله في مفهوم الغسل ، وأمّا في المقام فالاعتبار بصدق الارتماس الذي لا يفرق فيه بين المماسّة مع البشرة وعدمها بمقتضى الإطلاق .

   ودعوى الانصراف عن الثاني عهدتُها على مدّعيها ، والظاهر أ نّه لا كلام في صدق الارتماس ، غايته أ نّه قد يتوهّم الانصراف عن المورد الذي لا يصل الماء إلى البشرة ، وقد عرفت منعه .

   نعم ، لو فرضنا أنّ الحاجب منفصل عن البشرة ـ كما لو أدخل رأسه في الحبّ وغمس ، أو دخـل جوف وعاء كالغوّاصـين ـ فإنّه لا يصدق عليه ارتمس أو غمس رأسه في الماء ، نظير ما لو أدخل يده في إناء في الماء ، فإنّه لا يصدق عليه أ نّه غمس يده في الماء . إذن فيفرّق بين صورتي الاتّصال والانفصال .

   والحاصل : أنّ المدار على الصدق العرفي ، وهو يختلف باختلاف المقامات ،




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net