هل قبر مسلم وهاني جزءاً من مسجد الكوفة ؟ - حكم ما لو شكّ في موضع من المسجد أ نّه جزء منه أو من مرافقه 

الكتاب : المستند في شرح العروة الوثقى-الجزء 12:الصوم   ||   القسم : الفقه   ||   القرّاء : 1859


   [2581] مسألة 22 : قبر مسلم وهاني ليس جزءاً من مسجد الكوفة على الظاهر (2) .

   [2582] مسألة 23 : إذا شكّ في موضع من المسجد أ نّه جزء منه أو من مرافقه لم يجر عليه حكم المسجد (3) .

 ــــــــــــــــــــــــ
   (2) سيجيء في المسألة الآتية أ نّه لو شكّ في موضع أ نّه جزءٌ من المسجد أم لا ، لم يجر عليه حكم المسـجد ، لأصالة العدم ، إلاّ أ نّه في خصوص قبرهما (عليهما السلام) لا تصل النوبة إلى الشكّ كي يتمسّك بالأصل ، لأنّ شاهد الحال وظاهر الأمر يقتضي الجزم بالعدم ، لأنّ من المعلوم أنّهما (عليهما السلام) قُتلا مظلومين مقهورين من قبل طاغوت الوقت ، ومن هذا شأنه كيف يتيسّر دفنه في المسجد الجامع المبني على نوع من التعظيم والتكريم ؟ ! ومن الذي يتجرّأ على ذلك في قبال تلك السلطة الجبّارة التي تصدّت لذلك الهتك المعروف في كيفيّة القتل وما بعده ؟!

   (3) فإنّ عنوان المسجديّة أمر حادث لابدّ من إحرازه في ترتيب الأحكام بعلم أو علمي ولو يد المصلّىن ، وإلاّ فمع الشكّ في موضع منه أ نّه جزء منه أم لا




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net