1 : آدم 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الأول   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3728


بسم اللّه الرحمن الرحيم‏


(رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر اللّه وإقام الصلاة وإيتاء الزّكاة يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والابصار)
حرف الالف‏
آ
1: آدم أبو الحسين اللؤلؤى:
ـ آدم بن المتوكّل.
ـ آدم بيّاع اللؤلؤ.
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه منذر بن جفير. الكافي: الجزء 2، الكتاب 1، باب المؤمن وعلاماته وصفاته 99، الحديث 18.
كذا في الطبعة الحديثة وفي الجامع وفي نسخة من الوسائل ولكن في الطبعة القديمة وفي نسخة أخرى من الوسائل والوافي والمرآة آدم أبو الحسن اللؤلؤي والظاهر أنّ مافي الطبعة الحديثة هو الصحيح فإنّه هو المعنون في كتب الرجال.
أقول: هو آدم بن المتوكّل الآتى.
2: الكتاب 1، باب المؤمن وعلاماته وصفاته 99، الحديث 18.
كذا في الطبعة الحديثة وفي الجامع وفي نسخة من الوسائل ولكن في الطبعة القديمة وفي نسخة أخرى من الوسائل والوافي والمرآة آدم أبو الحسن اللؤلؤي هر أنّ مافي الطبعة الحديثة هو الصحيح فإنّه هو المعنون في كتب الرجال.
2: آدم أبو الحسين النخّاس الكوفى:
ـ آدم بن الحسين النخّاس.
من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (16).
أقول: الظاهر أن يكون هذا متّحداً مع آدم بن الحسين الآتي الذي ذكره النجاشي ووقع التحريف في نسخته أو نسخة الرجال، ولايبعد أن يكون التحريف في نسخة الرجال، فإنّ نسخة الرجال التي كانت عند ابن داود موافقة لنسخة النّجاشى. وقد ذكر ابن داود في إثنين وأربعين مورداً: أنّه رأى نسخة الرجال بخطّ الشيخ : قدّس سرّه ؤ.
ويشهد لإتحادهما أنّه لو كانا متعدّدين لتعرّض الشيخ لمن ذكره النجاشي أيضاً، مع انّه لم يتعرّض إلاّ لاحدهما. وعليه فيمكن أن يقال إنّه لو صحّت نسخة الرجال التي عندنا لحكمنا مع ذلك باتحاد آدم أبي الحسين مع آدم بن الحسين، إذ يمكن أن يكون والد آدم هذا وإبنه كلاهما مسمّى بالحسين. فعبّر عنه في كلام النجاشي بابن الحسين، وفي كلام الشيخ بأبي الحسين.
وعلى ذلك. فالرجل من الثقات لتوثيق النجاشى، آدم بن الحسين النخّاس كما يأتى.
3: آدم بن إسحاق:
ـ آدم بن إسحاق بن آدم.
روى عن عبدالرزّاق بن مهران، وروى علي بن محمد عن بعض أصحابه عنه. الكافي: الجزء 2، الكتاب 1، باب بعد باب آخر منه، وفيه أنّ الإسلام قبل الإيمان 17، الحديث 1.
وروى عن عبداللّه بن محمد الجعفى، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: الجزء 7، الكتاب 3 حدّ النّباش 39، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 10، باب الحدّ في السّرقة والخيانة، الحديث 461، والاستبصار: الجزء 4، باب حدّ من أتى ميتة من الناس، الحديث 842. ورواها في الفقيه عن آدم بن إسحاق مرسلاً، الجزء 4، باب نوادر الحدود، الحديث 189.
وروى عن رجل من أصحابنا، عن عبدالحميد بن إسماعيل، وعنه إبراهيم ابن هاشم، الكافي: الجزء 5، الكتاب 3، باب الرجل تكون له الجارية يطأها فتحبل فيتّهمها 131، الحديث 3.
وروى عن بعض أصحابه عن أبي عبداللّه عليه السلام، وعنه أبو زهير النّهدى، التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 453.
وروى عن رجل عن عيسى بن أعين، وعنه إبراهيم بن هاشم، التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1116.
وروى عن رجل عن محمد بن النعمان، وروى عنه إبراهيم بن هاشم، الجزء 4، باب الزيادات من كتاب الصيام، الحديث 987.
وروى عن رجل من أصحابنا عن عبدالحميد بن إسماعيل، وروى عنه إبراهيم بن هاشم، الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث 630، والاستبصار: الجزء 3، باب الرجل تكون له الجارية يطأها غيره، الحديث 1309.
- 53 وروى عن رجل عن عيسى بن أعين، وعنه إبراهيم بن هاشم، التهذيب: الجزء - 6 - ، باب المكاسب، الحديث - 1116 - .
وروى عن رجل عن محمد بن النعمان، وروى عنه إبراهيم بن هاشم، الجزء - 4 - ، باب الزيادات من كتاب الصيام، الحديث - 987 - .
وروى عن رجل من أصحابنا عن عبدالحميد بن إسماعيل، وروى عنه إبراهيم بن هاشم، الجزء - 8 - ، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث - 630 - ، والاستبصار: الجزء - 3 - ، باب الرجل تكون له الجارية يطأها غيره.

إختلاف الكتب‏


روى الشيخ بإسناده عن علي بن إبراهيم، عن آدم بن إسحاق، عن عبداللّه بن محمد الجعفى. التهذيب: الجزء 10، باب الحدّ في نكاح البهائم، الحديث 229. والاستبصار: الجزء 4، باب حد النّباش، الحديث 930.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في النسخة المخطوطة من التهذيب علي ابن إبراهيم، عن أبيه عن آدم بن إسحاق وهو الصحيح والموافق لما تقدّم من الكافي، ولرقم (461) من التهذيب و (842) من الاستبصار، والوافي والوسائل أيضاً.
ثم إنّ آدم بن إسحاق هذا متّحد مع مابعده.
4: آدم بن إسحاق بن آدم:
ـ آدم بن إسحاق.
قال النجاشى: (آدم بن إسحاق بن آدم بن عبداللّه بن سعد الاشعرى، قمّي ثقة، له كتاب يرويه عنه محمد بن عبدالجبار، وأحمد بن محمد بن خالد. أخبرنا محمد بن على، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدّثنا أحمد بن إدريس، عن محمد بن عبدالجبار، قال: حدّثنا آدم بن إسحاق).
وقال الشيخ (58): (آدم بن إسحاق بن آدم، له كتاب، أخبرنا به عدّة من أصحابنا، عن أبي المفضّل الشيبانى، عن أبي جعفر محمد بن بطّة القمّى، عن أحمد ابن أبي عبداللّه البرقى، عن آدم بن إسحاق بن آدم). وطريقه إليه ضعيف بأبي المفضّل الشيبانى، وبأبي جعفر محمد بن بطّة القمّى. وطريق الصدوق إليه مجهول. وتقدّمت رواياته قبل ذلك.
5: آدم بن الحسين النخّاس:
ـ آدم أبو الحسين النخّاس.
قال النجاشى: آدم بن الحسين النخّاس : كوفي ثقة، له أصل يرويه عنه إسماعيل بن مهران. أخبرنا محمد بن علي القنائى، قال: حدّثنا محمد بن عبداللّه، قال: حدّثنا علي بن محمد بن رياح، قال: حدّثنا إبراهيم بن سليمان، قال: حدّثنا إسماعيل بن مهران، قال: حدّثنا آدم بن الحسين النخّاس بكتابه).
وتقدّم بعنوان آدم أبو الحسين النخّاس.
6: آدم بن صبيح الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (19).
7: آدم بن عبداللّه القمّى: من أصحاب الصادق عليه السلام، 7: آدم بن عبداللّه القمّى: -
(أقول): إ كتاب أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الانبارى، عن حميد بن زياد، عن القاسم بن إسماعيل القرشى، عن أبي محمد عنه، ثم ذكر آدم بن المتوكّل. وظاهره إنّهما رجلان، ولكن يبعّد ذلك أمور:
(أقول): إ كتاب أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الانبارى، عن حميد بن زياد، عن القاسم بن إسماعيل القرشى، عن أبي محمد عنه، ثم ذكر آدم بن المتوكّل. وظاهره
من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (17).
وذكره البرقي أيضاً مع توصيفه بالاشعرى.
8: آدم بن على: روى عن أبي الحسن عليه السلام. وروى عنه محمد بن سهل. التهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 5 و 20، ورواه أيضاً في باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1431. ورواه في الاستبصار: الجزء 2، باب المعسر يحجّ عن غيره ثم أيسر، الحديث 469، وباب جواز أن يحجّ الصرورة عن الصرورة، الحديث 1135.
9: آدم بن عيينة: إبن عمران الهلالي الكوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (18).
10: آدم بن المتوكّل:
ـ آدم أبوالحسين اللؤلؤى.
ـ آدم بيّاع اللؤلؤ.
قال النجاشى: (آدم بن المتوكل أبوالحسين بيّاع اللؤلؤ. كوفي ثقة.
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام. ذكره أصحاب الرجال، له أصل رواه عنه جماعة. أخبرنا أحمد بن عبدالواحد، قال: حدّثنا علي بن حبشى، قال: حدّثنا حميد عن أحمد بن زيد، قال: حدّثنا عبيس عنه).
وقال الشيخ (57): (آدم بن المتوكّل، له كتاب رويناه بالإسناد الاول، عن حميد بن زياد، عن أحمد بن زيد الخزاعى، عنه).
وأراد بالإسناد الاول رواية أحمد بن عبدون عن أبي طالب الانباري عن حميد. وعدّ في رجاله (15) آدم بيّاع اللؤل: الكوفي في أصحاب الصادق عليه السلام.
أقول: إنّ الشيخ ذكر في الفهرست (56) آدم بيّاع اللؤلؤ، وقال: له كتاب أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الانبارى، عن حميد بن زياد، عن القاسم بن إسماعيل القرشى، عن أبي محمد عنه، ثم ذكر آدم بن المتوكّل. وظاهره إنّهما رجلان، ولكن يبعّد ذلك أمور:
(أقول): أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الانبارى، عن حميد بن زياد، عن القاسم بن إسماعيل القرشى، عن أبي محمد عنه، ثم ذكر آدم بن المتوكّل. وظاهره إنّهما رجلان، ولكن يبعّد ذلك أمور:
(أقول): أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الانبارى، عن حميد بن زياد، عن القاسم بن إسماعيل القرشى، عن أبي محمد عنه، ثم ذكر آدم بن المتوكّل. وظاهره إنّهما رجلان، ولكن يبعّد ذلك أمور:

1: عدم ذكره غير الكوفي في رجاله.
2: أنّ راوي كتاب إبن المتوكّل هو عبيس كما في النجاشى، وراوي كتاب بيّاع اللؤل: في الفهرست هو عبيس أيضاً على مافي بعض النسخ.
3: أنّ النجاشي ذكر آدم بن المتوكّل ووصفه ببيّاع اللؤلؤ، وهذا صريح في أنّ آدم بيّاع اللؤل: هو آدم بن المتوكل بعينه.
4: أنّ المسمّى بآدم قليل جدّاً، حتى أنّه لايوجد في جميع الطبقات إلاّ عدد قليل، فيبعد أن يكون المسمّى بهذا الإسم في طبقة واحدة شخصين لهما حرفة واحدة، وكان الراوي عنهما واحداً.
فالذي يطمأن به: أنّ الشيخ بلغه كتاب بعنوان ابن المتوكّل فذكره، وبلغه كتاب بعنوان بيّاع اللؤل: بطريق آخر فذكره أيضاً، فالوهم من الشيخ : قدّس سرّه : حين كتابته الفهرست.
وكيف كان، فطريق الشيخ إلى إبن المتوكّل ضعيف بأحمد بن زيد الخزاعى، وإلى بيّاع اللؤل: ضعيف بالقاسم بن إسماعيل القرشى.
ثم إنّ العلاّمة : رحمه اللّه : لم يذكر آدم بن المتوكّل ولا آدم بيّاع اللؤلؤ، لا في القسم الاوّل ولا في القسم الثاني، وكأنّه غفلة منه : قدّس سرّه ؤ.
وأمّا إبن داود فقد ذكر أنّه مهمل، ولعلّه لاجل أنّ كلمة (ثقة) كانت ساقطة من نسخة النجاشي التي كانت عنده، إذ أن كلّ من نقل ترجمة الرجل من النجاشي : كالفضل التفريشي والميرزا الإسترآبادي والمولى الشيخ عناية اللّه، وصاحب الوسائل، وأبي علي وغيرهم : ذكر إشتمال الترجمة على توثيقه.
ثم إنّ مقتضى ظاهر كلام الشيخ أنّ أحمد بن زيد الخزاعى، روى كتاب آدم بن المتوكّل بلا واسطة، ولكن صريح النجاشي أنّه رواه بواسطة عبيس بن هشام.
وكيف كان فلم نجد له رواية في الكتب الاربعة رواها عنه أحمد بن زيد أو عبيس بن هشام. وقد تقدّمت روايته بعنوان آدم أبي الحسين اللؤلؤى، ويأتي بعنوان آدم بيّاع اللؤلؤ.
11: آدم بن محمد القلانسى:
من أهل بلخ، قيل إنّه كان يقول بالتفويض، ذكره الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (5).
روى عن علي بن الحسن الدقّاق النيسابورى. وروى عن الكشّي في ترجمة سلمان (1). وروي عن علي بن محمد الدقّاق النيسابورى، وعن علي بن محمد القمّى. الكشّى: في ترجمة يونس بن عبدالرحمان (351).
وروى عن محد بن شاذان بن نعيم. الكشّى: في ترجمة أبي عبداللّه محمد ابن أحمد بن نعيم الشّاذاني (410).
12: آدم بن يونس:
إبن أبي مهاجر النسفى، الشيخ الفقيه، ثقة عدل، قرأ على الشيخ أبي جعفر الطوسي : قدّس سرّه : تصانيفه. الفهرست للشيخ منتخب الدين.
13: آدم بيّاع اللؤلؤ:
ـ آدم أبوالحسين اللؤلؤى.
ـ آدم بن المتوكّل.
روى عن عبداللّه بن سنان عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه جعفر بن سماعة. الكافي: الجزء 7، الكتاب 1، باب الوصي تدرك أيتامه فيمتنعون من أخذ أموالهم 39، الحديث 6. والتهذيب: الجزء 9، باب وصيّة الصبي والمحجور عليه، الحديث 741.
أقول: هو آدم بن المتوكّل المتقدّم.
14: آدم بيّاع اللؤل: الكوفى:
ـ آدم بن المتوكّل.
15: آدم والد محمد بن آدم:
روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه إبنه محمد. الفقيه: الجزء 4، باب النوادر : وهو آخر أبواب الكتاب : الحديث 886.
روى عن عبدال سماعة. الكافي: الجزء - 7 - ، الكتاب - 1 - ، باب الوصي تدرك أيتامه فيمتنعون من أخذ أموالهم - 39 - ، الحديث - 6 - . والتهذيب: الجزء - 9 - ، باب وصيّة الصبي والمحجور عليه، الحديث - 741 - .
(أقول): هو آدم بن المتوكّل المتقدّم. -
- 14: آدم بيّاع اللؤل: الكوفى: -
ـ آدم بن المتوكّل. -
15: آدم والد محمد بن آدم: -
روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه إبنه محمد. الفقيه: الجزء - 4 - ، باب النوادر : وهو آخر أبواب الكتاب : الحديث - 886 - .
أيتامه فيمتنعون من أخذ أموالهم - 39 - ، الحديث - 6 - . والتهذيب: الجزء - 9 - ، باب وصيّة الصبي والمحجور عليه، الحديث - 741 - .
(أقول): هو آدم بن المتوكّل المتقدّم. -
- 14: آدم بيّاع اللؤل: الكوفى: -
ـ آدم بن المتوكّل. -
15: آدم والد محمد بن آدم: -
روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه إبنه محمد. الفقيه: الجزء - 4 - ، باب النوادر : وهو آخر أبواب الكتاب : الحديث




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net