176: إبراهيم بن شعيب العقرقوفى --- 190: إبراهيم بن عبد الاعلى 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الأول   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2708


176: إبراهيم بن شعيب العقرقوفى:
من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (28).
177: إبراهيم بن شعيب الكوفى:
ـ إبراهيم بن شعيب التيمى.
من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (46).
178: إبراهيم بن شعيب المزنى:
الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (42).
179: إبراهيم بن شيبة الإصبهانى:
مولى بني أسد، وأصله من قاشان، من أصحاب الجواد عليه السلام، رجال الشيخ (12).
وذكره أيضاً من أصحاب الهادي عليه السلام في رجاله (21).
وذكره البرقي أيضاً في أصحاب الجواد عليه السلام، من غير توصيف له بالإصبهانى.
قال الكشّي في ترجمة علي بن حسكة (379): (وجدت بخطّ جبرئيل بن أحمد الفاريابى، حدّثني موسى بن جعفر بن وهب، عن إبراهيم بن شيبة، قال: كتبت إليه: جعلت فداك إنّ عندنا قوماً يختلفون في معرفة فضلكم بأقاويل مختلفة، تشمئز منها القلوب، وتضيق لها الصّدور، ويروون في ذلك الاحاديث، لايجوز لنا الإقرار بها لما فيها من القول العظيم، ولايجوز ردّها والجحود لها، إذا نسبت إلى آبائك، فنحن وقوف عليها من ذلك، لانّهم يقولون ويتأوّلون معنى قوله عزّ وجلّ: (إنّ الصّلوة تنهى عن الفحشاء والمنكر) وقوله عزّ وجلّ: (وأقيموا الصّلوة وآتوا الزّكوة) فإنّ الصلاة معناها رجل، لاركوع ولاسجود، وكذلك الزكاة معناها ذلك الرجل، لاعدد دراهم، ولا إخراج مال، وأشياء تشبهها من الفرائض والسّنن والمعاصى، تأوّلوها وصيّروها على هذا الحدّ الذي ذكرت، فإن رأيت أن تمنّ على مواليك بما فيه سلامتهم ونجاتهم من الاقاويل التي تصيّرهم إلى العطب والهلاك، والذين ادّعوا هذه الاشياء ادّعوا أنّهم أولياء، ودعوا إلى طاعتهم، منهم: علي بن حسكة الحوار، والقاسم اليقطينى، فما تقول في القبول منهم جميعاً؟ فكتب عليه السلام: ليس هذا ديننا فاعتزله).
فنحن وقوف عليها من ذلك، لانّهم ي الصّلوة تنهى عن الفحشاء والمنكر) وقوله عزّ وجلّ: (وأقيموا الصّلوة وآتوا الزّكوة) فإنّ الصلاة معناها رجل، لاركوع ولاسجود، وكذلك الزكاة معناها ذلك دراهم، ولا إخراج مال، وأشياء تشبهها من الفرائض والسّنن طبقته في الحديث‏
وقع إبراهيم بن شيبة بهذا العنوان في إسناد أربع روايات. فقد روى في جميع ذلك عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: الجزء 4، الكتاب 3، باب اتمام الصلاة في الحرمين 200، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 807، والجزء 5: باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1476، والاستبصار: الجزء 2، باب أحكام الصلاة في الحرمين، الحديث 1172.
180: إبراهيم بن صالح:
ـ إبراهيم بن صالح الانماطي الاسدى.
قال الشيخ (26): (إبراهيم بن صالح له كتاب، رويناه بالإسناد الاول عن ابن نهيك، عن إبراهيم بن صالح).
وأراد بالإسناد الاول أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الانبارى، عن حميد ابن زياد، وعدّه في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام (17)، وعدّه البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام.
أقول: الظاهر أنّ هذا هو إبراهيم بن صالح الانماطي الاسدي الآتي وسيأتي وجهه، ثم إنّ من الظاهر أن هذا غير إبراهيم بن صالح الذي سعى على أبي يحيى الجرجانى، وقد كان أبو يحيى من أجلّة أصحاب الحديث، ورزقه اللّه هذا الامر، كما ذكره الكشّي (409) وذكره الشيخ في ترجمة أحمد بن داود بن سعيد (100): فإنّ أبا يحيى قتل بأمر محمد بن طاهر الذي ولّي خراسان بعد أبيه سنة 248 ه‏ؤ، ومن نترجمه هو من أصحاب الكاظم عليه السلام، ومن ذلك يظهر أنّه لا وجه لعنوان إبراهيم بن صالح الذي سعى على أبي يحيى، كما صنعه الميرزا.
وطريق الشيخ إلى إبراهيم بن صالح ضعيف، بأبي طالب الانبارى.
طبقته في الحديث‏
روى إبراهيم بن صالح، عن رجل من أصحابنا، عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه زكريّا المؤمن. الكافي: الجزء 4، الكتاب 3، باب فضل الحج والعمرة 28، الحديث 14، والتهذيب: الجزء 5، باب ثواب الحج، الحديث 71، وروى عن رجل من الجعفريين، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه يحيى ابن المبارك. الكافي: الجزء 5، الكتاب 2، باب النوادر من كتاب المعيشة 159، الحديث 46.
الجعفريين، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه يحيى ابن المبارك. ال الجزء - 5 - ، الكتاب - 2 - ، باب النوادر من كتاب المعيشة - 159 - ، الحديث - 46 - .
الجزء - 5 - ، الكتا - 159 - ، الحديث - 46 - .
الجزء - 5 - ، الكتا
18: إبراهيم بن صالح الانماطى:
من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (13)، وذكره البرقي أيضاً.
أقول: هذا مغاير للرجلين الآتيين اللّذين يروي عنهما عبيداللّه بن أحمد ابن نهيك، كما هو ظاهر.
182: إبراهيم بن صالح الانماطى:
قال النجاشى: (إبراهيم بن صالح الانماطى: يكنّى بأبي إسحاق كوفى، ثقة، لابأس به. قال لي أبو العباس أحمد بن علي بن نوح: إنقرضت كتبه فليس أعرف منها إلاّ كتاب الغيبة.
أخبرنا به عن أحمد بن جعفر، قال: حدّثنا حميد بن زياد، عن عبيداللّه بن أحمد بن نهيك عنه).
قال الشيخ (2): (إبراهيم بن صالح الانماطيّ كوفى، يكنّى أبا إسحاق، ثقة. ذكر أصحابنا أنّ كتبه انقرضت والذي أعرف من كتبه: كتاب الغيبة، أخبرنا به الحسين بن عبيداللّه، قال: حدّثنا أحمد بن جعفر، قال: حدّثنا حميد بن زياد، قال: حدّثنا: عبيداللّه بن أحمد بن نهيك، عن إبراهيم بن صالح الانماطى).
غير أنّ في بعض نسخ الفهرست (عبداللّه مكبّراً) وعدّه في رجاله (71) في من لم يرو عنهم عليهم السلام، قائلاً: (روى عنه أحمد بن نهيك ذكرناه في الفهرست)، وفي بعض النسخ عبيداللّه بن أحمد بن نهيك، وهو الصحيح، لانّ المذكور في الفهرست رواية عبيداللّه بن أحمد بن نهيك، عن إبراهيم بن صالح الانماطى، لا رواية أحمد عنه.
وطريق الشيخ إليه ضعيف، بأحمد بن جعفر البزوفرى.
183: إبراهيم بن صالح الانماطى الاسدى:
ـ إبراهيم بن صالح.
قال النجاشى: (إبراهيم بن صالح الانماطي الاسدي ثقة، روى عن أبي الحسن عليه السلام ووقف، له كتاب يرويه عدّة، أخبرنا محمد قال: حدّثنا جعفر ابن محمد، قال: حدّثنا عبيداللّه بن أحمد، قال: حدّثني إبراهيم بن صالح وذكره).
أقول: هذا هو إبراهيم بن صالح المتق‏ؤدّم، الذي ذكره الش‏ؤيخ في الفهرست، وعدّه في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام، وهو غير الانماطي الاول.
والذي يدلّ على التعدّد: أنّ المستفاد من كلام الشيخ هو أنّ إبراهيم بن صالح الانماطي كان له كتب قد انقرضت، ولم يبق منها إلاّ كتاب واحد، وهو كتاب الغيبة، وأمّا إبراهيم بن صالح فقد كان له كتاب، وكذلك يستفاده من كلام النجاشى، غير أنّ النجاشي زاد: أنّ الثاني أنماطي أسدى، ومجرّد أنّ الراوي عنهما هو ابن نهيك لايدلّ على الإتّحاد كما هو ظاهر. ومما يؤكّد التعدد أنّ النجاشي : حين ذكر الاول : لم يتعرّض لمذهبه، وظاهره أنّه كان صحيح المذهب، وذكر في الثاني: أنّه واقفى، وأنّ الشيخ ذكر إبراهيم بن صالح ولم يوثّقه، وذكر الانماطي ووثّقه.
فالمتحصّل: أنّ المسمّى بإبراهيم بن صالح الانماطي ثلاثة أشخاص، أحدهم من أصحاب الباقر عليه السلام، والإثنان يروي عنهما عبيداللّه بن نهيك.
ثم إنّ صريح النجاشي أنّ الاسدي كان من أصحاب أبي الحسن موسى عليه السلام، روى عنه ووقف، وهو ينافي ماذكره الشيخ في رجاله أنّه من أصحاب الرضا عليه السلام، ويؤيّد كلام النجاشي عدّ البرقي إيّاه من أصحاب أبي الحسن موسى عليه السلام، واللّه العالم بواقع الامر.
وكيف كان، فلم نقف على رواية إبراهيم بن صالح، لا عن أبي الحسن موسى، ولا عن الرضا عليهما السلام.
184: إبراهيم بن صالح بن سعيد:
روى عن محمد بن حفص، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزّنا من كتاب الحدود، الحديث 10، والاستبصار: الجزء 4، باب من يجب عليه الجلد ثم الرّجم، الحديث 750.
أقول: لايبعد أن يكون هذا أحد المتقدّمين الانماطيين، ولعلّه لذلك لم يذكره علماء الرجال.
185: إبراهيم بن الصّباح:
الازدي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (63).
186: إبراهيم بن ضمرة:
(ضميرة) الغفّارى: مدنىّ، وهو ابن أبي عمرو، مولاهم، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (27).
187: إبراهيم بن عاصم:
عدّه الكشّي في جماعة من أصحابنا الذين روى عنهم محمد بن إسماعيل ابن بزيع، ذكره الميرزا في الوسيط، وهو من سهو القلم، فإنّ الكشّي (416) ذكره في جملة من روى عنهم الفضل بن شاذان، لا محمد بن إسماعيل. والميرزا أيضاً ذكر ذلك في رجاله الكبير، إلاّ أنّه احتمل أن تكون كلمة عاصم، مصحّف كلمة هاشم.
أقول: لم يظهر لي وجه هذا الإحتمال، مع أنّ إبراهيم بن هاشم يروي عن الفضل بن شاذان دون العكس. أنظر التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة، الحديث 19. ومشيخة الفقيه في طريقه إلى الفضل بن شاذان.
(ضميرة) الغفّارى: مدنىّ، وهو ابن أبي عمرو، مولاهم، من أصحاب الصادق ِّ السلام، رجال الشيخ (27). -
187: إبراهيم بن عاصم: -
عدّه الكشّي في جماعة من أصحابنا الذين روى عنهم محمد بن إسماعيل ابن بزيع، ذكره الميرزا في الوسيط، وهو من سهو القلم، فإنّ الكشّي (416) ذكره في جملة من روى عنهم الفضل بن شاذان، لا محمد بن إسماعيل. والميرزا أيضاً ذكر ذلك في رجاله الكبير، إلاّ أنّه احتمل أن تكون كلمة عاصم، مصحّف كلمة هاشم.
(أقول): لم يظهر لي وجه هذا الإحتمال، مع أنّ إبراهيم بن هاشم يروي عن الفضل بن شاذان دون العكس. أنظر التهذيب: الجزء - 7 - ، باب فضل التجارة، الحديث - 19 - . ومشيخة الفقيه في طريقه إلى الفضل بن شاذان.
188: إبراهيم بن عبّاد البرجمى:
الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (32).
189: إبراهيم بن عبادة الازدى:
الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (38).
190: إبراهيم بن عبد الاعلى:
ـ إبراهيم بن أبي المثنى.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net