252: إبراهيم بن محمد بن إسماعيل --- 265: إبراهيم بن محمد بن عباس الختلى 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الأول   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2732


252: إبراهيم بن محمد بن إسماعيل:
روى عنه علي بن الحسن الطاطرى. وفيه إشعار بكونه من الثقات، لما ذكر في ترجمته. التعليقة للوحيد.
أقول: إنّ رواية علي بن الحسن الطاطرى، عن إبراهيم بن محمد بن إسماعيل لم نظفر بها في الكتب الاربعة، وعلى تقدير ثبوتها فلا يستكشف منها وثاقة إبراهيم، فإنّ التوثيق الآتي في ترجمته إنّما يرجع إلى من روى عنه علي بن الحسن الطاطري في كتبه، ولا دلالة فيها على توثيق كلّ من يروي عنه علي بن الحسن، وكيف كان، فقد روى إبراهيم بن محمد بن إسماعيل، عن درست بن أبي منصور، وروى الحسن بن محمد، عن بعض أصحابه عنه. الكافي: الجزء 7، الكتاب 2، باب أنّ الفرائض لاتقام إلاّ بالسيف 5، الحديث 2.
253: إبراهيم بن محمد بن بسّام:
المصرى: يكنّى أبا إسحاق، روى عنه التلعكبرى، رجال الشيخ في من لم يرو عنهم عليهم السلام (43).
254: إبراهيم بن محمد بن تاج الدين:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (السيّد إبراهيم بن محمد تاج الدين ركن (زين) الدين الحسيني الكيسكى: عالم، زاهد).
255: إبراهيم بن محمد بن جعفر:
إبن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علي ابن أبي طالب عليه السلام، الحسني العلوي الكوفى: روى عنه التلعكبرى، رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (27).
256: إبراهيم بن محمد بن حاجب:
له رواية في ذمّ أحمد بن محمد السيّارى: تأتي في ترجمته.
257: إبراهيم بن محمد بن الحسن:
ـ إبراهيم الهاشمى.
258: إبراهيم بن محمد بن الحسين:
قال الشيخ الحرّ في أمل الآمل (9): (السيّد إبراهيم بن محمد بن الحسين ابن الحسن ميرزا الموسوي العاملي الكركى: عالم، فاضل، جليل القدر، شيخ الاسلام في طهران، من المعاصرين، وهو ابن أخي ميرزا حبيب اللّه الآتى).
ولكن صاحب رياض العلماء إعترض عليه، واستنكر عدّه : وجماعة أخرى : من العلماء، وقال، إنّ هذا يورث الوهن في سائر من أوردها. ذكره الشيخ النوري في المستدرك: الجزء 3، الصفحة 355.
259: إبراهيم بن محمد بن حمران:
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه علي بن المعلّى. الكافي: الجزء 3، الكتاب 1، باب النوادر من كتاب الطهارة 46، الحديث 4.
وروى أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن علي بن أسباط، عن إبراهيم بن محمد بن حمران، عن أبيه، عن أبي عبداللّه عليه السلام، الروضة: الحديث 416.
كذا في المرآة أيضاً، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب الإستخارة للنّكاح، الحديث 1628، والسّند فيه هكذا: أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي ابن أسباط، عن إسماعيل بن منصور، عن إبراهيم بن محمد بن حمران، عن أبيه عنه عليه السلام.
ورواها أيضاً في باب الزيادات في فقه النّكاح، الحديث 1844، إلاّ أنّ علي ابن أسباط، غير موجود فيه.
ورواها الصدوق بسنده، عن محمد بن حمران، عن أبيه. الفقيه: الجزء 2، باب الايام والاوقات التي يستحبّ فيها السفر، الحديث 778، والجزء 3، باب الوقت الذي يكره فيه التزويج، الحديث 1188، وفي الوافي نقلاً عن المشايخ الثلاثة، عن كلّ مورد مثل مافيه، وكذلك الوسائل، إلاّ أنّ فيه عن التهذيب مثل الموضع الاوّل فقط.
260: إبراهيم بن محمد بن حمزة:
(أبي حمزة) بن عمارة أبو إسحاق الحافظ: من مشايخ الصدوق : قدّس سرّه : أخبره مكاتبة. الخصال: باب النهي عن تسعة أشياء.
261: إبراهيم بن محمد بن الربيع:
ـ إبراهيم ابن أبي بكر.
262: إبراهيم بن محمد بن سالم:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين (10): (الشيخ إبراهيم بن محمد بن سالم تقي الدين: فاضل، عالم، يروي كتاب كشف الغمّة، عن مؤلّفه علي بن عيسى. وله منه إجازة رأيتها بخطّ علمائنا).
إجازة رأيتها بخطّ علمائنا).
- 260: إبراهيم بن محمد بن حمزة: -
(أبي حمزة) بن عمارة أبو إسحاق الحافظ: من مشايخ الصدوق : قدّس سرّه : أخبره مكاتبة. الخصال: باب النهي عن تسعة أشياء.
- 261: إبراهيم بن محمد بن الربيع: -
ـ إبراهيم ابن أبي بكر. -
262: إبراهيم بن محمد بن سالم: -
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين (10): (الشيخ إبراهيم بن محمد بن سالم تقي الدين: فاضل، عالم، يروي كتاب كشف الغمّة، عن مؤلّفه علي بن عيسى. وله منه إجازة رأيتها بخطّ علمائنا).
263: إبراهيم بن محمد بن سعيد:
ـ إبراهيم بن محمد الثقفى.
قال النجاشى: (إبراهيم بن محمد بن سعيد بن هلال بن عاصم بن سعد ابن مسعود الثقفى: أصله كوفى، وسعد بن مسعود أخو أبي عبيد بن مسعود، عمّ المختار، ولاّه أمير المؤمنين عليه السلام المدائن، وهو الذي لجأ إليه الحسن عليه السلام يوم ساباط.
وانتقل أبو إسحاق، هذا إلى اصفهان، وأقام بها، وكان زيدياً أولاً، ثم انتقل إلينا، ويقال: إنّ جماعة من القمّيين : كأحمد بن محمد بن خالد : وفدوا إليه، وسألوه الإنتقال إلى قم، فأبى وكان سبب خروجه من الكوفة: أنّه عمل كتاب المعرفة وفيه المناقب المشهورة، والمثالب، فاستعظمه الكوفيون، وأشاروا عليه بأن يتركه، ولا يخرجه، فقال: أيّ البلاد أبعد من الشيعة، فقالوا: إصفهان، فحلف: لاأروي هذا الكتاب إلاّ بها، فإنتقل إليها، ورواه بها، ثقة منه بصحّة مارواه فيه.
له تصنيفات (مصنّفات) كثيرة انتهى الينا منها: كتاب المبتدأ، كتاب السيرة، كتاب معرفة فضل الافضل، كتاب أخبار المختار، كتاب المغازى، كتاب السقيفة، كتاب الردّة، كتاب مقتل عثمان، كتاب الشورى، كتاب بيعة على، كتاب الجمل، كتاب صفّين، كتاب الحكمين، كتاب النهر، كتاب الغارات، كتاب مقتل أمير المؤمنين عليه السلام، كتاب رسائله وأخباره، كتاب قيام الحسن عليه السلام، كتاب مقتل الحسين سلام اللّه عليه، كتاب التوّابين، كتاب فدك، كتاب الحجّة في فضل المكرمين، كتاب السّرائر، كتاب المودّة في ذوي القربى، كتاب المعرفة، كتاب الحوض (الخواص ) والشفاعة، كتاب الجامع الكبير في الفقه، كتاب الجامع الصغير، كتاب مانزل من القرآن في أمير المؤمنين عليه السلام، كتاب فضل الكوفة ومن نزلها من الصحابة، كتاب في الإمامة كبير، كتاب في الإمامة صغير، كتاب المتعتين. كتاب الجنائز، كتاب الوصيّة، كتاب الدلائل.
أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدّثنا جعفر بن محمد، قال: حدّثنا القاسم بن محمد بن علي بن إبراهيم، قال: حدّثنا عباس بن السندي (السرى) عن إبراهيم بكتبه.
وأخبرنا الحسين عن محمد بن علي بن تمام، قال: حدّثنا علي بن محمد بن يعقوب الكسائى، قال: حدّثنا محمد بن زيد الرطّاب، عن إبراهيم بكتبه.
وأخبرنا علي بن أحمد، قال: حدّثنا محمد بن الحسين (الحسن) بن محمد بن عامر، عن أحمد بن علوية الإصفهاني الكاتب، المعروف بأبي الاسود عنه بكتبه.
وأخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدّثنا علي بن محمد القرشى، عن عبدالرّحمان بن إبراهيم المشملى، عن إبراهيم: بالمبتدأ، والمغازى، والردّة، وأخبار عمر، وأخبار عثمان، وكتاب الدار، وكتاب الاحداث حروب (وكتاب الحرور) الغارات، السيرة، أخبار يزيد لعنه اللّه، مقتل الحسين عليه السلام، التوّابين، المختار بن الزبير، المعروفة، جامع الفقه والاحكام، التفسير، فضل المكرمين، التاريخ، الرّؤية، السّرائر، كتاب الاشربة صغير وكبير، أخبار زيد، أخبار محمد وإبراهيم ، أخبار من قتل من آل أبي طالب عليه السلام، كتاب الخطب السّائرة، الخطب (المقرّبات) المقريّات، كتاب الإمامة الكبيرة والصغيرة، كتاب فضل الكوفة.
ومات إبراهيم بن محمد الثقفي سنة ثلاث وثمانين ومائتين).
وقال الشيخ (7): (إبراهيم بن محمد بن سعيد بن هلال بن عاصم بن سعد ابن مسعود الثقفي رضي اللّه عنه، أصله كوفى. وسعد بن مسعود أخو أبي عبيد ابن مسعود عمّ المختار. ولاّه علي عليه السلام على المدائن، وهو الذي لجأ إليه الحسن عليه السلام يوم ساباط.
وانتقل أبو إسحاق إبراهيم بن محمد إلى اصفهان، وأقام بها، وكان زيدياً أولاً، ثم إنتقل إلى القول بالإمامة، ويقال: إنّ جماعة من القمّيين : كأحمد بن محمد بن خالد وغيره : وفدوا عليه إلى اصفهان، وسألوه الإنتقال إلى قم فأبى.
وله مصنّفات كثيرة، منها: كتاب المغازى، كتاب السقيفة، كتاب الردّة، كتاب مقتل عثمان، كتاب الشورى، كتاب بيعة أمير المؤمنين عليه السلام، كتاب الجمل، كتاب صفّين، كتاب الحكمين، كتاب النهر، كتاب الغارات، كتاب مقتل أمير المؤمنين عليه السلام، كتاب رسائل أمير المؤمنين وأخباره وحروبه غير ماتقدّم، كتاب قيام الحسين بن علي عليه السلام، كتاب مقتل الحسين عليه السلام، كتاب التوّابين وعين الورد، كتاب أخبار المختار، كتاب فدك، كتاب الحجّة في فعل المكرمين، كتاب السّرائر، كتاب المودّة في ذوي القربى، كتاب المعرفة، كتاب الحوض والشّفاعة، كتاب الجامع الكبير في الفقه، كتاب الجامع الصغير، كتاب مانزل من القرآن في أمير المؤمنين عليه السلام، كتاب فضل الكوفة ومن نزلها من الصحابة، كتاب في الإمامة كبير، كتاب في الإمامة صغير، كتاب المتّقين، كتاب الجنائز، كتاب الوصيّة.
وزاد أحمد بن عبدون : في فهرسته : كتاب المبتدأ، كتاب أخبار عمر، كتاب أخبار عثمان، كتاب الدار، كتاب الاحداث، كتاب الحرور، كتاب الإستنفار (الاسفار) والغارات، كتاب السّير، كتاب أخبار يزيد، كتاب ابن الزبير، كتاب التفسير، كتاب التاريخ، كتاب الرّؤيا، كتاب الاشربة الكبيرة والصغيرة، كتاب زيد وأخباره، كتاب محمد وإبراهيم، كتاب من قتل من آل محمد عليهم السلام، كتاب الخطب المعربات (المقرّبات).
أخبرنا بجميع هذه الكتب: أحمد بن عبدون، عن علي بن محمد بن الزبير القرشى، عن عبدالرّحمان بن إبراهيم المستملى، عن أبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن سعيد الثقفى.
وأخبرنا بكتاب المعرفة: ابن أبي جيّد القمّى، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن أحمد بن علوية الإصفهاني : المعروف بابن (بأبى) الاسود : عن إبراهيم بن محمد الثقفى.
الثقفى.
وأخبرنا بكتاب المعرفة: ابن أبي جيّد القمّى، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن أحمد بن علوية الإصفهاني : المعروف بابن (بأبى) الاسود : عن إبراهيم بن محمد الثقفى.
الثقفى.
وأخبرنا بكتاب المعرفة: ابن أبي جيّد القمّى، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن أحمد بن علوية الإصفهاني : المعروف بابن (بأبى) الاسود : عن إبراهيم بن محمد الثقفى.
وأخبرنا به الاجل المرتضى علي بن الحسين الموسوي : أدام اللّه تأييده : والشيخ أبو عبداللّه محمد بن محمد بن النعمان المفيد : رضي اللّه عنهم جميعاً : عن علي بن حبشي الكاتب، عن الحسن بن علي بن عبدالكريم الزّعفرانى، عن أبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن سعيد.
ومات إبراهيم بن محمد سنة ثلاث وثمانين ومائتين).
وعدّه في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (73) قائلاً: (إبراهيم بن محمد بن سعيد كوفى، له كتب ذكرناها في الفهرست).
روى عن أبان بن عثمان، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمّي عند تفسير قوله تعالى: (ولقد رآه نزلة أخرى).
وروى عن أبي عبداللّه عليه السلام مرفوعاً، وروى عنه أحمد بن علوية الإصفهانى. كامل الزيارات: باب في من اغتسل في الفرات وزار الحسين عليه السلام 75، الحديث 6.
أقول: وثّقه ابن طاوس في كتاب الإقبال (انظر ترجمة إسحاق بن إبراهيم الثقفى).
وعن فهرست ابن النديم: (أنّ الثقفي إبراهيم بن محمد الإصفهاني من الثقات العلماء المصنّفين).
وقال العلاّمة المجلسى: (إنّ له مدائح كثيرة). هذا، ويكفي في توثيقه وقوعه في إسناد تفسير القمّى.
وللصدوق إليه طريقان:
أحدهما: أبوه : رضي اللّه عنه : عن عبداللّه بن الحسين المؤدّب، عن أحمد ابن علي الإصفهانى، عن إبراهيم بن محمد الثقفى.
وثانيهما: محمد بن الحسن : رضي اللّه عنه : عن أحمد بن علوية الإصفهاني عن إبراهيم بن محمد الثقفى.
وكلا الطريقين ضعيف، وكذلك طريق الشيخ إليه ضعيف، ولا أقلّ من جهة جهالة عبدالرّحمان بن إبراهيم المستملى.
نعم طريقه إلى خصوص كتاب المعرفة صحيح، وقد أغفله الاردبيلي في كتابه: جامع الرّواة.
وكيف كان فقد روى إبراهيم بن محمد بن سعيد أبو إسحاق الثقفي عن علي بن معلّى، وروى عنه أبو جعفر أحمد بن علوية، وعلي بن عبداللّه بن كوشيد الإصبهانى. التهذيب: الجزء 3، باب الدعاء بين الركعات، الحديث 244، 245.
وتأتي له روايات بعنوان إبراهيم بن محمد الثقفى.
264: إبراهيم بن محمد بن سماعة:
أخو جعفر والحسن إبني محمد بن سماعة، لم يذكر بمدح ولا بقدح. نعم في كتاب النجاشي المطبوع، في ترجمة جعفر بن محمد بن سماعة: (وكان جعفر أكثر من إخوته ثقة في حديثة).
وكذلك حكيت العبارة في بعض كتب الرجال: ولو صحّت النسخة لدلّت على وثاقة إبراهيم أيضاً، إلاّ أنّ العبارة التي نقلها الميرزا، والتفريشي والمولى عناية اللّه عن النجاشي هكذا: (كان جعفر أكبر من أخويه، ثقة في حديثه).
وحيث أنّه لم تحرز صحّة النسخة الاولى لم تثبت وثاقة الرجل، بل المظنون : قوياً : صحّة النسخة الثانية، فان العبارة على النسخة الاولى غير منسجمة، وكان حقّ العبارة أن يقال: إنّ جعفر كان أكثر من إخوته ثقةً في الحديث.
265: إبراهيم بن محمد بن عباس الختلى:
ـ إبراهيم بن المختار.
يروى عن سعد بن عبداللّه وغيره من القمّيين، وعن علي بن الحسن بن الفضّال، وكان رجلاً صالحاً، رجال الشيخ في من لم يرو عنهم عليهم السلام (6).
وهو شيخ الكشّى، روى عنه في عدة موارد، منها: في فضل الرواية والحديث، وروى هو في جميع هذه الموارد، عن أحمد بن إدريس القمّى.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net