445: أحمد بن إسماعيل الفقيه --- 465: أحمد بن ثابت الحنفى 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثاني   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3027


445: أحمد بن إسماعيل الفقيه:
صاحب كتاب الامامة، من تصنيف علي بن محمد الجعفري، روى عنه التلعكبري إجازة، رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (50).
446: أحمد بن إسماعيل الكاتب:
روى عن أبيه، وروى عنه عمرو بن عثمان. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب النوادر 35، الحديث 3، والفقيه: الجزء 3، باب معرفة الكبائر، الحديث 1766.
445: أحمد بن إسماعيل الفقي صاحب كتاب الامامة، من تصنيف علي بن محمد الجعفري، روى عنه التلعكبري إجازة، رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (50).
446: أحمد بن إسماعيل الكاتب:
روى عن أبيه، وروى عنه عمرو بن عثمان. الكافي: الجزء 6 ، كتاب
447: أحمد بن الاشعث:
روى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب التين 104، ذيل الحديث 1.
448: أحمد بن أشيم:
من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (6).
روى عن يونس ، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 980.
وقال المحقق في المعتبر: في مسألة ما لو ماتت ذميّة حاملاً من مسلم: (وهو ضعيف جداً، على ما ذكره النجاشي في كتاب المصنّفين والشيخ).
أقول: الظاهر أنّ المحقّق قد سها فيما حكاه، فانّه لايوجد ذلك في كتاب النجاشي ولا في كتاب الشيخ. ومن الغريب، أنّه لم يتعرّض له العلاّمة، وابن داود، والميرزا، والتفريشى، والمولى الشيخ عناية اللّه.
449: أحمد بن اص‏ؤفهبذ:
قال النجاشي: (أحمد بن اصفهبذ أبو العبّاس القمّي الضرير المفسّر، لايعرف له إلاّ كتاب تعبير الرؤيا، وقال قوم: إنّه لابي جعفر الكليني وليس هو له، أخبرناه إجازة، محمد بن محمد، عن أبي القاسم جعفر بن محمد (بن قولويه)، عنه).
وقال الشيخ (92): (أحمد بن اصفهبذ أبو العبّاس القمّي الضرير المفسّر لم يعرف له إلاّ الكتاب الذي بأيدي الناس في تفسير (تعبير) الرؤيا وهم يعزونه إلى أبي جعفر الكليني، وليس كذلك، وفيه أحاديث، أخبرنا به جماعة من أصحابنا، عن أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه القمّي، عن أحمد بن اصفهبذ).
وعدّه الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (102)، قائلاً: (أحمد بن اصفهبذ أبو العبّاس القمّي الضرير المفسّر، روى عنه ابن قولويه).
وطريق الشيخ إليه صحيح.
450: أحمد بن بشر:
= أحمد بن بشر البرقي.
روى عن علي بن أسباط، وروى عنه موسى بن جعفر. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب النوادر في المهر 48، الحديث 14 .
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1475، وفيه، أحمد بن بشير الرقي، بدل أحمد بن بشر.
451: أحمد بن بشر البرقي:
= أحمد بن بشر.
= أحمد بن بشير.
روى عن عباس بن عامر القصبانى، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب النهي عن الصفّة بغير ما وصف به نفسه تعالى 11، الحديث 4.
أقول: كذا في الطبعة القديمة، وفي بعض نسخ آخر أيضاً، ولكن في الوافي والطبعة المعرّبة وفي نسخة من المرآة: (أحمد بن بشير البرقي). وهو الصحيح ويأتي في محلّه.
452: أحمد بن بشر بن عمّار الصّيرفي:
من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (3).
453: أحمد بن بشير:
= أحمد بن بشر البرقي.
= أحمد بن بشير البرقي.
روى عن ابن أبي غفيلة الحسن بن أيّوب، وروى عنه سهل بن زياد. التهذيب: الجزء9، باب الذبايح والاطعمة، الحديث‏299، والاستبصار: الجزء4، باب ذبايح الكفار، الحديث‏331.
454: أحمد بن بشير أبو بكر العمرى:
الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (2).
455: أحمد بن بشير البرقي (الرقي):
= أحمد بن بشير.
روى عنه أحمد بن محمد بن يحيى، ضعيف، ذكره الشيخ منضمّاً الى أحمد بن الحسين بن سعيد، عن ابن بابويه، في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (55).
أقول: ضعّفه محمد بن الحسن بن الوليد، حيث استثنى من روايات محمد ابن أحمد بن يحيى، ما يرويه عن أحمد بن بشر (الرقي) وتبعه على ذلك أبو جعفر ابن بابويه (الصدوق) وأبو العبّاس بن نوح. ذكره النجاشي، والشيخ في ترجمة محمد بن يحيى (623).
ثم إنّ الظاهر وقوع التقديم والتأخير في عبارة الرجال، فانّ الراوي عن أحمد بن بشير محمد بن أحمد بن يحيى، لا أحمد بن محمد بن يحيى، فانّ طبقة أحمد بن محمد بن يحيى متأخرة عن طبقة أحمد بن بشير، فلا يمكن روايته عنه.
بشير محمد بن أحمد بن يحيى، لاا أحمد بن محمد ابن يحيى، فانّ طبقة أحمد بن يحيى متأخرة عن طبقة أحمد ابن بشير، فلا يمكن روايته عنه.
وتقدمت رواياته في أحمد بن بشر، وأحمد بن بشر البرقي، وأحمد بن بشير.
456: أحمد بن بشير السرّاج:
روى عن أبي سعيد القاضى، عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه محمد بن الحسين ابن أبي الخطّاب. كامل الزيارات: باب ثواب من زار الحسين عليه السلام راكباً وماشياً 49، الحديث 9.
457: أحمد بن بطّة القمّي:
روى الشيخ بسنده، عن علي بن حاتم، عن محمد بن جعفر، عن أحمد بن بطّة القمّي، عن محمد بن الحسين. الاستبصار: الجزء 1، باب الزيادات في شهر رمضان، الحديث 1802.
ورواها في التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 218، إلاّ أنّ فيه: محمد بن جعفر بن أحمد بن بطّة القمّي، والظاهر هو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل بقرينة ساير الروايات.
458: أحمد بن بكر:
روى الكليني عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن بكر، عن سليمان الجعفري، عن أبي الحسن عليه السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الحرز والعوذة 57، الحديث 4.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضاً، ولكن في الطبعة التي بعد هذه الطبعة: أحمد بن محمد بن بكير، وفي الطبعة المعرّبة: أحمد بن محمد بن بكر، وفي الواقى: أحمد (ابن محمد)، عن سليمان الجعفري ولايبعد صحّة ما فيه: فانّ أحمد ابن محمد هو راوٍ عن سليمان كما في الفهرست ومشيخة الفقيه، ويحتمل أن يكون السند هكذا: أحمد بن محمد، عن بكر بن صالح، عن سليمان، كما في غير واحد من الاسانيد.
وروى أيضاً هكذا عنه، عن أحمد بن بكر، عن صالح، عن سليمان الجعفري. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب فضل القرآن 12، الحديث 17.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: أحمد بن بكر، عن صالح بن سليمان الجعفري، وفي المرآة: أحمد بن بكر، عن بكر بن صالح، عن سليمان الجعفري، وفي الطبعة المعرّبة والوافي والوسائل: أحمد، عن بكر بن صالح، عن سليمان (بن جعفر) الجعفري، هذا من جهة، ومن جهة أخرى الظاهر أنّ الضمير في صدر السند يرجع إلى علي بن إبراهيم الذي وقع في السند السابق على هذا السند، ولكن صاحبي الوافي والوسائل أرجعا الضمير إلى محمد بن يحيى وهو الصحيح، لكثرة رواية محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، وعدم رواية علي بن إبراهيم عنه.
459: أحمد بن بكر بن جناح:
أبو الحسين. رجال النجاشي.
وقال الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (20): (أحمد بن بكر بن جناح يكنّى أبا الحسن، روى عنه: حميد بن زياد كتاب عبداللّه بن بكير رواية ابن فضّال).
460: أحمد بن بكر بن عصام:
روى عن داود الرقي، وروى عنه الحسن بن محمد بن سلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب النوادر 237، الحديث‏21.
461: أحمد بن بندار:
= أبو جعفر أحمد بن بندار.
461: أحمد بن بندار:
= أبو جعفر أحمد بن بندار.
روى الكليني عن الجزء 6 ، كتاب الزيّ والتجمّل والمروءة 8 ، باب النوادر 45 ، الحديث‏ 12 .
روى الكليني عن الجزء 6 ، كتاب الزيّ والتجمّل والمروءة 8 ، باب النوادر 45 ، الحديث‏ 12 .
462: أحمد بن بندار:
= أبو عنان أحمد بن بنادر.
463: أحمد بن تاج الدين:
قال الشيخ الحرّ في أمل الآمل: (الشيخ أحمد بن تاج الدين محيي الدين الآملي الميسي: كان عالماً، فاضلاً، زاهداً، عابداً، إستجاز منه فضلاء عصره، ومنهم مولانا محمود بن محمد الكيلاني، فأجازه سنة 954).
464: أحمد بن ثابت:
روى عن أحمد بن ميثم، وروى عنه: محمد بن أحمد بن ثابت. تفسير القمّي: سورة الحشر في تفسير قوله تعالى: (كمثل الشيطان إذ قال للانسان اكفر).
465: أحمد بن ثابت الحنفى:
الكوفي ويقال الهمداني، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (6).



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net