466: أحمد بن ثابت الدواليبى --- 482: أحمد بن حبيب 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثاني   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2906


466: أحمد بن ثابت الدواليبى:
أبو الحسن من مشايخ الصدوق : قدّس سرّه : حدّثه بمدينة السلام. كمال الدين: الجزء 1، باب مضي موسى عليه السلام 8.
467: أحمد بن ثعلبة:
روى الكليني عن عمّار الساباطي، وروى عنه الحسن بن علي الوشّاء. الكافي: الجزء 6، كتاب الزيّ والتجمّل والمروءة 8، باب النوادر 45، الحديث 12.
روى الكليني عن عمّار السا الجزء 6 ، كتاب الزيّ والتجمّل والمروءة 8 ، باب النوادر 45 ، الحديث‏ 12 .
روى الكليني عن عمّار السا الجزء 6 ، كتاب الزيّ والتجمّل والمروءة 8 ، باب النوادر 45 ، الحديث‏ 12 .
468: أحمد بن جابر الكوفي:
أخو زيد القتات من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (7)، وذكره البرقي أيضاً، إلاّ أنّ فيه: (أحمد أخو زيد العنّاب).
469: أحمد بن جعفر:
= أحمد بن جعفر بن سفيان.
روى عن أحمد بن إدريس، وروى عنه الشيخ (المفيد). التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء، الحديث 221.
أقول: هو أحمد بن جعفر بن سفيان الآتى.
470: أحمد بن جعفر البلدى:
روى عن محمد يزيد البكرى. كامل الزيارات: باب نوادر الزيارات 108، الحديث 13.
471: أحمد بن جعفر بن سفيان:
= أحمد بن جعفر.
قال الشيخ في من لم يرو عنهم عليهم السلام (35): (أحمد بن جعفر بن سفيان البزوفرى، يكنّى أبا على، إبن عم أبي عبداللّه، روى عنه: التلعكبري، وسمع منه سنة 365، وله منه إجازة، وكان يروي عن أبي علي الاشعرى، أخبرنا عنه محمد بن محمد بن النعمان، والحسين بن عبيداللّه).
وقال الميرزا في رجاله الكبير: (لايبعد أن يكون هذا هو أحمد بن محمد بن جعفر الصّولي، وربّما أيّد ذلك قول الشيخ في الفهرست في ترجمة أحمد بن إدريس (81).
أخبرنا بسائر رواياته الحسين بن عبيداللّه، عن أحمد بن محمد بن جعفر ابن سفيان البزوفرى، عن أحمد بن إدريس، فيكون في رجاله نسب إلى جدّه، وترك من نسبته الصّولي، وفي غيره نسب إلى أبيه، وترك بعض أجداده ومن نسبة البزوفرى، واللّه أعلم).
أقول: وتبعه على ذلك الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين، في ترجمة أحمد بن جعفر بن سفيان.
ثم إنّ الموجود في الفهرست المطبوع، وإن كان كما ذكره الميرزا، إلاّ أنّ الظاهر أنّه غلط، فانّ المنقول عن الفهرست في ترجمة أحمد بن إدريس في المنهج: أحمد بن جعفر، كما إنّ الموجود في رجال النجاشي في ترجمة أحمد بن إدريس هو ذلك : وحينئذ : فنفي البعد عن اتّحادهما في غير محلّه، على أن بزوفر قرب واسط غربي بغداد، والصّولي بصري فكيف يمكن اتّحادهما؟!.
هذا كلّه مع أن ما ذكره الميرزا لايخرج عن حدود الظنّ، فلا اعتداد به. ومجرّد أنّ الشيخ المفيد روى عن البزوفرى، وعن الصّولي لايقتضي الاتّحاد بوجه. وممّا يدلّ على التغاير: أن الشيخ ذكر في رجاله البزوفري : كما عرفت : وذكر ثانياً (104): أحمد ببن محمد بن جعفر أبو علي الصّولي الجلودي، روى الشيخ أبو عبداللّه محمد بن النعمان عنه، ومع ذلك يمكن نفي البعد عن الاتّحاد؟!.
472: أحمد بن جعفر بن محمد:
إبن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن موسى بن جعفر العلوي الحميري (الحيرى): يكنّى أبا جعفر.
روى عنه التلعكبري، وسمع منه في سنة 370، وكان يروي عن حميد، رجال الشيخ في من لم يرو عنهم عليهم السلام (29).
السند بجبرئيل بن الرجل، وأغمض النظر عن سندها لم يثبت بها حسنه، لانّه بنفسه راوي الرواية.
السند بجبرئيل بن الرجل، وأغمض النظر عن سندها لم يثبت بها حسنه، لانّه بنفسه راوي الرواية.
عمّن آخذ معالم دينى؟ وكتب أخوه أيضاً بذلك، فكتب إليهما: فهمت ما ذك فاعتمدا في دينكما على كبير في حبّنا، وكلّ كثير التقدّم في أمرنا، فانّهم 473: أحمد بن جعفر المؤدب:
روى عن محمد بن أحمد بن يحيى، وروى عنه أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي الحسن موسى) عليه السلام، الحديث 161.
474: أحمد بن جم‏ؤهور:
روى عن محمد بن القاسم، وروى عنه بعض أصحابنا. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب ما يعرف به البيض 4، الحديث 5.
475: أحمد بن الجهم الخزّاز:
روى عن محمد بن عمر بن يزيد، وروى عنه صالح ابن أبي حمّاد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الوقوف على الصّفا والدعاء 141، الحديث 9.
ورواها الشيخ بإسناده، عن محمد بن يعقوب، مثله. التهذيب: الجزء 5، باب الخروج إلى الصّفا، الحديث 486، والاستبصار: الجزء 2، باب أنّه يستحبّ الاطالة عند الصّفا والمروة، الحديث 828، إلاّ أنّ فيه: صالح بن أبي حمزة، بدل صالح بن أبي حمّاد، والصحيح ما في التهذيب لموافقته للكافي والوافي أيضاً، وفي الوسائل نسختان.
476: أحمد بن حاتم بن ماهوية:
أبو الحسن: قال الكشّي في فضل الرواية والحديث: (أبو محمد جبرئيل بن أحمد الفاريابى، قال: حدّثني موسى بن جعفر بن وهب، قال: حدّثني أبو الحسن أحمد بن حاتم بن ماهوية، قال: كتبت إليه، : يعني أبا الحسن الثالث عليه السلام : أسأله عمّن آخذ معالم دينى؟ وكتب أخوه أيضاً بذلك، فكتب إليهما: فهمت ما ذكرتما، فاعتمدا في دينكما على كبير في حبّنا، وكلّ كثير التقدّم في أمرنا، فانّهم كافوكما إن شاء اللّه تعالى).
أقول: وهذه الرواية لا دلالة فيها على حسن الرجل على أنّها ضعيفة السند بجبرئيل بن أحمد، وموسى بن جعفر بن وهب، ولو سلّمت دلالتها على حسن الرجل، وأغمض النظر عن سندها لم يثبت بها حسنه، لانّه بنفسه راوي الرواية.
477: أحمد بن الحارث:
روى عن أبي أيّوب الكوفي، وروى عنه محمد بن بحر (يحيى) الشيباني. الفقيه: الجزء 3، باب ما يقبل من الدعاوى بغير بيّنة، الحديث 211.
478: أحمد بن الحارث:
روى عنه المفضّل بن عمر، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (229).
وذكره البرقي: في أصحاب الصادق عليه السلام أيضاً.
479: أحمد بن الحارث:
قال النجاشي: (أحمد بن الحارث، كوفي، غمز أصحابنا فيه، وكان من أصحاب المفضّل بن عمر، أبوه روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، له كتاب يرويه عنه الحسن بن محمد بن سماعة الصيرفى.
أخبرنا الحسين، قال: حدّثنا أحمد بن جعفر، قال: حدّثنا حميد، قال: حدّثنا الحسن بن محمد، قال: حدّثنا أحمد بن الحارث به).
وقال الشيخ (112): (أحمد بن الحارث، له كتاب، أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الانباري، عن حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن أحمد بن الحارث).
وروى هو عن بشر بن جعفر الجعفى، رجال الشيخ في ترجمة بشر في أصحاب الباقر عليه السلام (1).
ثم إنّ الشيخ عدّ الرجل في رجاله من أصحاب الكاظم عليه السلام مرتين: قال في الاولى (19): (أحمد بن الحارث الانماطى)، وفي الثانية (32): (أحمد بن الحارث واقفى).
وعلى ذلك كان أحمد هذا مغايراً لاحمد بن الحارث المتقدّم الذي يروي عنه المفضّل، فانّ هذا من أصحاب الكاظم عليه السلام، ويروي عن المفضّل، وذلك من أصحاب الصادق عليه السلام، ويروي عنه المفضّل.
ثم إنّ الظاهر: أنّ أحمد بن الحارث الانماطي هو الواقفى، وإن كان الظاهر من عبارة الشيخ تعدّدهما، وذلك لما رواه الكشّي (337) عن حمدويه، عن الحسن ابن موسى: أنّ أحمد بن الحارث الانماطي كان واقفياً.
وطريق الشيخ إلى أحمد بن الحارث ضعيف، بأبي طالب الانباري.
480: أحمد بن الحارث الزاهد:
من أصحاب الرضا عليه السلام، ذكره ابن داود عن رجال الشيخ معقّباً له: (بأنه عامّي) لكنّه غير موجود فيه، كما صرّح به جماعة من المتأخرين.
481: أحمد بن الحارث القزويني:
روى عن أبي محمد عليه السلام، وروى عنه أبو علي محمد بن علي بن إبراهيم. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب مولد أبي محمد الحسن بن علي عليه السلام 124، الحديث 4.
482: أحمد بن حبيب:
روى عن الحكم الخيّاط، وروى عنه إسماعيل بن بشّار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبدالحميد الازدي.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net