650: أحمد بن عبداللّه القروى --- 659: أحمد بن عبدون 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثاني   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 4700


650: أحمد بن عبداللّه القروى:
روى عن أبان بن عثمان،وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 288، والاستبصار: الجزء 1، باب كيفية التكبير في صلاة العيدين، الحديث 1738.
وروى عن الحسين بن المختار القلانسى، وروى عنه الحسين بن سعيد. ذكره الصدوق : قدّس سرّه : في المشيخة في طريقه إلى: جويربة بن مسهر.
651: أحمد بن عبداللّه الكرخى:
= أحمد بن عبداللّه بن مهران.
قال الكشّي (456): (أحمد بن عبداللّه الكرخى: علي بن محمد القتيبى، قال: حدّثني أبو طاهر محمد بن علي بن بلال، وسألته عن أحمد بن عبداللّه الكرخى، إذ رأيته يروي كتباً كثيرة عنه؟، فقال: كان كاتب إسحاق بن إبراهيم، فتاب، وأقبل على تصنيف الكتب، وكان أحمد من (أحد) غلمان يونس بن عبدالرحمان، : رحمه اللّه : ويعرف بابن خانبة، كان من العجم).
والظاهر أنّه هو: أحمد بن عبداللّه بن مهران المتقدّم.
روى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب صوم المتمتّع إذا لم يجد الهدي 191، الحديث 16.
= أحمد بن عبداللّه بن مهران.
بى، قال: وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه أحمد بن هلال. التهذيب: الجزء 2، باب فرض الصلاة والمفروض منها، الحديث 953.
652: أحمد بن عبداللّه الكوفي (الكرخى):
من أصحاب الجواد عليه السلام، رجال الشيخ (18)، ولا يبعد كونه من ولد عبداللّه بن محمد الحجّال، على ما يأتي في ترجمته.
653: أحمد بن عبداللّه الكوفي:
صاحب إبراهيم بن إسحاق الاحمرى، يروي عنه كتب إبراهيم كلّها، روى عنه التلّعكبري إجازة. رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (48).
أقول: الظاهر أنّ هذا مغاير لسابقه. فإنّ هذا يروي عن إبراهيم بن إسحاق، وهو من أصحاب العسكري عليه السلام، وذاك من أصحاب الجواد عليه السلام.
654: أحمد بن عبد الملك المؤذّن:
أبو صالح: عامّي المذهب، إلاّ أنّ له كتاب الاربعين، في فضائل الزهراء عليها السلام. معالم العلماء: لابن شهر آشوب (124).
655: أحمد بن عبدالواحد:
= أحمد بن عبدون.
قال النجاشي: (أحمد بن عبدالواحد بن أحمد البزّاز، أبو عبداللّه شيخنا، المعروف بابن عبدون. له كتب، منها: أخبار السيد بن محمد : كتاب تاريخ : ، كتاب تفسير خطبة الزهراء عليها السلام، معربة، كتاب عمل (غسل) الجمعة، كتاب الحديثين المختلفين، أخبرنا بسائرها، وكان قوياً في الادب قد قرأ كتب الادب على شيوخ أهل الادب، وكان قد لقي أبا الحسن علي بن محمد القرشي، المعروف بابن الزبير، وكان علواً (غلواً) في الوقت).
وهو ثقة، لانّه من مشايخ النجاشي، وقد روى عنه غير مورد، منها: في ترجمة أبان بن تغلب.
وترحّم عليه الشيخ : قدّس سرّه : في ترجمة: عبداللّه بن أبي زيد الانباري (446).
وعدّه الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (69)، قائلاً: (أحمد ابن عبدون، المعروف بابن الحاشر، يكنّى أبا عبداللّه، كثير السماع والرواية، سمعنا منه، وأجاز لنا بجميع ما رواه سنة 423).
أقول: يأتي عن الشيخ، في ترجمة أحمد بن محمد بن جعفر أبي علي الصولى: أنّ أخبار السيد بن محمد الحميري تأليفه، وهو ينافي ما ذكره النجاشي هنا، اللهم إلاّ أن يكون كلّ من أحمد بن عبدالواحد، والصولي جامعاً لاخبار السيد بن محمد الحميري، فذكر النجاشي أحدهما، وذكر الشيخ الآخر. ويؤيّد ذلك ما في النجاشي والفهرست، في ترجمة أحمد بن محمد بن عبيداللّه بن الحسن بن عيّاش الجوهري من عدّ أخبار السيد من كتبه.
ثم إنّ تحمّل أحمد بن عبدالواحد المتوفي سنة 423: الرواية عن علي بن محمد بن الزبير القرشي المتوفي سنة 348 : على ما يأتي في ترجمته عن النجاشي والشيخ : لا يكون إلاّ في أوائل شبابه، وعنفوانه، وهذا معنى قول النجاشي: (وكان غلواً في الوقت) يعني أنّ لقاء أحمد بن عبدالواحد لعلي بن محمد بن الزبير، كان في عنفوان شبابه، وقد ذكر في ترجمة أبان بن تغلب: أنّ رواية أحمد ابن عبدالواحد، عن علي بن محمد بن الزبير، كان في سنة موت علي بن محمد ابن الزبير، وهي سنة 348.
وتخيّل بعض أنّ الكلمة (علواً) بالعين المهملة، وتشديد الواو، وأنّ الضمير في قوله: (وكان علواً) يرجع إلى علي بن محمد بن الزبير، وهو باطل جزماً، فإنّ الضمائر في كلام النجاشي ترجع بأجمعها إلى أحمد بن عبدالواحد، وإرجاع الضمير الاخير إلى غيره خلاف ظاهر العبارة جداً، وسيجى‏ء مثل هذا الكلام في ترجمة: إسحاق بن الحسن بن بكران.
656: أحمد بن عبدوس :
= أحمد بن عبدوس الخلنجي.
وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ تسعة موارد:
فقد روى عن الحسن بن على، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من كتاب الصوم، الحديث 988.
وروى عن الحسن بن علي بن فضّال، وروى عنه علي بن خالد. التهذيب: الجزء 1، باب آداب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 1053.
وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من كتاب الصوم، الحديث 986، والجزء 10، باب الحدّ في السرقة والخيانة والخلسة، الحديث 521، وباب البيّنات على القتل، الحديث 666.
وروى عن الحسين بن على، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 1030، كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة، (الحسن بن على)، وهو الصحيح.
وروى عن محمد بن زاوية، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب قراءة القرآن 21، الحديث 19.
4، باب قراءة القرآن وعدّه الشيخ ف قائلاً:(أحمد بن عبدوس الخلنجي، روى ابن الوليد، عن الحسن بن متوية بن السندي القرشي، عنه)، وأخرى (91)، قائلاً: (أحمد بن عبدوس الخلنجي).
وعدّه الشيخ ف بن عبدوس الخلنجي، روى ابن الوليد، عن الحسن بن متوية بن السندي القرشي، عنه)، وأخرى (91): قائلاً: (أحمد بن عبدوس الخلنجي).
متوية بن السن قائلاً:(أحمد ثم إنّ الشيخ روى بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن عبدوس ، عن الحسين بن على. الاستبصار: الجزء 1، باب أكثر أيّام النفاس ، الحديث 533، والتهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس ، الحديث 516، إلاّ أنّ فيه: (أحمد بن علي بن محبوب) بدل (محمد بن علي بن محبوب)، والصحيح ما في الاستبصار الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب والوافي والوسائل، لعدم وجود لاحمد بن علي بن محبوب، لا في الرجال، ولا في الروايات، وفيه: (الحسن بن على) بدل (الحسين بن على)، وهذا هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات.
657: أحمد بن عبدوس بن إبراهيم:
روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أحمد بن أبي عبداللّه. الكافي: الجزء 6، كتاب الزيّ والتجمّل والمروة 8، باب الحنّاء بعد النورة 47، الحديث 4.
658: أحمد بن عبدوس الخلنجي:
= أحمد بن عبدوس .
قال النجاشي: (أحمد بن عبدوس الخلنجي أبو عبداللّه: له كتاب النوادر، أخبرنا ابن أبي جيّد، قال: حدّثنا محمد بن الحسن بن الوليد، قال: حدّثنا الحسن ابن متوية بن السندى، قال: حدثّنا أحمد بن عبدوس به).
وقال الشيخ (74):(أحمد بن عبدوس الخلنجي، أبو عبداللّه، له كتاب النوادر، أخبرنا به عدّة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد، عن أبيه. وأخبرنا به أبن أبي جيّد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، قال: حدّثنا الحسن بن متوية بن السندى، قال حدّثنا أحمد بن عبدوس ).
وعدّه الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، تارة (52): قائلاً:(أحمد بن عبدوس الخلنجي، روى ابن الوليد، عن الحسن بن متوية بن السندي القرشي، عنه)، وأخرى (91)، قائلاً: (أحمد بن عبدوس الخلنجي).
روى عن أبيه رحيم، وروى عنه أحمد بن محمد. كامل الزيارات: باب ثواب زيارة قبر أبي الحسن موسى بن جعفر، ومحمد بن علي الجواد عليهما السلام، ببغداد (99)، الحديث 9.
وطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه الحسن بن متوية.
روى عن ابن فضّال، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 10، باب ضمان النفوس وغيرها، الحديث 876.
659: أحمد بن عبدون:
= أحمد بن عبد الواحد.
= أحمد بن عبدون أبو عبداللّه.
وقع بهذا العنوان في إسناد عدّة من الروايات، تبلغ زهاء خمسة وتسعين مورداً.
فقد روى عن أبي طالب الانباري، وأحمد بن أبي رافع، وأحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد، وأحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد أبي الحسن، والحسن بن حمزة العلوي، والحسن بن حمزة العلوي أبي محمد، والحسن بن حمزة العلوي الحسيني الطبرسي، والحسين بن سفيان البزوفري أبي عبداللّه، والحسين بن علي ابن الشيبان القزويني، وعبدالكريم بن عبداللّه بن نصر البزّاز أبي الحسين، وعلي ابن محمد بن الزبير، وعلي بن محمد (روى عنه في ستة وسبعين مورداً)، وعلي بن محمد بن الزبير أبي الحسن، وعلي بن محمد بن الزبير أبي الحسن القرشي، وعلي ابن محمد بن الزبير القرشي، وعن محمد بن الحسين البزوفرى، ومحمد بن الحسين البزوفري أبي جعفر. ومحمد بن الحسين بن سفيان.
أقول: هو أحمد بن عبدالواحد المتقدّم.
ثمّ إنّه روى الشيخ عن أحمد بن عبدون، عن علي بن أحمد بن الزبير. الاستبصار: الجزء 1، باب الجنب يدهن ويختضب، الحديث 388، والتهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس ، الحديث 521، إلاّ أنّ فيه: (علي ابن محمد بن الزبير) بدل (علي بن أحمد بن الزبير)، وهو الصحيح بقرينة سايرالروايات.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net