884: أحمد بن محمد بن عبيداللّه بن الحسن --- 886: أحمد بن محمد بن علي بن الحكم 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثالث   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3165


884: أحمد بن محمد بن عبيداللّه بن الحسن:
قال النجاشي: (أحمد بن محمد بن عبيداللّه بن الحسن بن عياش (عباس) ابن إبراهيم بن أيّوب الجوهرى، أبو عبد اللّه وأمّه سكينة بنت الحسين بن يوسف ابن يعقوب بن إسماعيل بن إسحاق، بنت أخي القاضي: أبي عمر محمد بن يوسف، كان سمع الحديث، فأكثر واضطرب في آخر عمره، وكان جدّه وأبوه، من وجوه أهل بغداد، وأيام آل حمّاد والقاضي أبي عمر.
له كتب، منها: كتاب مقتضب الاثر، في عدد الائمة الاثني عشر، كتاب الاغسال، كتاب أخبار أبي هاشم داود بن القاسم الجعفري، كتاب شعر أبي هاشم، أخبار جابر الجعفي، كتاب الاشتمال على معرفة الرجال ومن روى عن إمام إمام، كتاب مانزل من القرآن في صاحب الزمان، كتاب في ذكر الشجاج، كتاب عمل رجب، كتاب عمل شعبان، كتاب عمل شهر رمضان، كتاب أخبار السيّد، كتاب اللؤل: وصنعته وأنواعه، كتاب ذكر من روى الحديث من بني ناشرة، كتاب أخبار وكلاء الائمة الاربعة. رأيت هذا الشيخ، وكان صديقاً لي ولوالدى، وسمعت منه شيئاً كثيراً، ورأيت شيوخنا يضعّونه فلم أرو منه شيئاً، وتجنّبته).
أقول: قد روى عنه في ترجمة الحسين بن بسطام، فلا بدّ من أن يكون ذلك غفلة عن التزامه بعدم الرواية عنه، وعن غيره من الضعفاء.
وقال الشيخ (99): (أحمد بن محمد بن عبيداللّه بن الحسن بن عيّاش بن إبراهيم بن أيّوب الجوهري أبو عبداللّه: كان سمع الحديث وأكثر، وأختلّ في آخر عمره، وكان جدّه وأبوه وجيهين ببغداد، وأمّه سكينة بنت الحسين بن يوسف ابن يعقوب بن إسماعيل بن إسحاق، بنت أخي القاضي أبي عمر محمد بن يوسف.
وصّنف كتباً، منها: كتاب مقتضب الاثر، في عدد الائمة الاثني عشر عليهم السلام، كتاب الاغسال، كتاب أخبار أبي هاشم الجعفري : رضي اللّه عنه : ، كتاب شعر أبي هاشم الجعفري : رحمه اللّه ؤ، كتاب أخبار جابر الجعفي، كتاب الاشتمال على معرفة الرجال ذكر فيه من روى عن كلّ إمام إمام : مختصر : كتاب ما نزل من القرآن في صاحب الامر عليه السلام، كتاب في ذكر الشجاج، كتاب عمل رجب، كتاب عمل شعبان، كتاب عمل شهر رمضان، كتاب أخبار السيّد، كتاب اللؤل: وصنعته وأنواعه، كتاب ذكر من روى الحديث من بني عمّار ابن ياسر (بني ناشرة)، كتاب أخبار وكلاء الائمة الاربعة عليهم السلام : مختصر : ، أخبرنا بساير كتبه ورواياته: جماعة أصحابنا عنه، ومات سنة 401).
وصّنف كتباً، منها: كتاب مقتضب الاثر، في عدد الائمة الاثني عشر عليهم السلام، كتاب الاغسال، كتاب أخبار أبي هاشم الجعفري : رضي اللّه عنه : ، كتاب شعر أبي هاشم الجعفري : رحمه اللّه ؤ، كتاب أخبار جابر الجعفي، كتاب الاشتمال على معرفة الرجال ذكر فيه من روى عن كلّ إمام إمام : مختصر : كتاب ما نزل من القرآن في صاحب الامر عليه السلام، كتاب في ذكر الشجاج، كتاب عمل رجب، كتاب عمل شعبان، كتاب عمل شهر رمضان، كتاب أخبار السيّد، كتاب اللؤل: وصنعته وأنواعه، كتاب ذكر من روى الحديث من بني عمّار ابن ياسر (بني ناشرة)، كتاب أخبار وكلاء الائمة الاربعة عليهم السلام : مختصر : ، أخبرنا بساير كتبه ورواياته: جماعة أصحابنا عنه، ومات سنة 401).
وعدّه في رجاله: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (64)، قائلاً: (أحمد بن محمد ابن عيّاش، يكنّى أبا عبد اللّه كثير الرواية، إلاّ أنّه أختلّ في آخر عمره، أخبرنا عنه جماعة من أصحابنا، مات سنة 401).
وطريق الشيخ إليه صحيح.
885: أحمد بن محمد بن على:
روى عن علي بن أسباط. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب من فطّر صائماً 3، الحديث 3.
وروى عن علي بن جعفر، وروى عنه معلّى بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب مولد الزهراء فاطمة عليها السلام 114، الحديث 8.
ثم إنّ الشيخ روى بسنده، عن أحمد بن محمد بن على، عن علي بن أحمد ابن أشيم. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 54، والاستبصار: الجزء 4، باب كراهية صيد اللّيل، الحديث 233، إلاّ أنّ فيه: (أحمد بن محمد بن عيسى) بدل: (أحمد بن محمد بن على)، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب صيد اللّيل 10، ذيل الحديث 1، والوافي والوسائل أيضاً.
886: أحمد بن محمد بن علي بن الحكم:
روى عن موسى بن بكر، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 4، باب ثواب الصيام، الحديث 537. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: (أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم) بدل: (أحمد بن محمد بن علي بن الحكم)، وهو الصحيح لموافقته للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما جاء في فضل الصوم والصائم 1، والوافي والوسائل أيضاً.
(82): (أحمد بن محمد بن علي بن عمر بن رباح بن قيس بن سال 887: أحمد بن محمد بن علي بن عمر:
قال النجاشي: (أحمد بن محمد بن علي بن عمر بن رياح (رباح) القلاء السواق أبو الحسن مولى آل سعد بن أبي وقاص ، وهم ثلاثة إخوة: أبو الحسن هذا، وهو الاكبر، وأبو الحسين محمد، وهو الاوسط، ولم يكن من العلم في شيء، وأبو القاسم على، وهو الاصغر، وهو أكثرهم حديثاً، وجدّهم: عمر بن رياح القلا، روى عن أبي عبد اللّه وأبي الحسن عليهما السلام، ووقف. وكلّ ولده: واقفة. وآخر من بقي منهم: أبو عبد اللّه محمد بن علي بن محمد بن علي بن عمر بن رياح. كان شديد العناد في المذهب، وكان أبو الحسن أحمد بن محمد ثقة في الحديث.
صنّف كتباً، فمنها: الصيام، وكتاب الدلائل، وكتاب سقاطات العجيلة، كتاب ما روى عن أبي الخطّاب محمد بن أبي زينب، وهو شركة بينه و بين أخيه: علي بن محمد، ولم أر من هذه الكتب إلاّ كتاب الصيام حسن (حسب)، أخبرنا بكتبه : إجازة : أحمد بن عبدالواحد، قال: حدّثنا عبيداللّه بن أحمد بن أبي زيد الانباري أبو طالب، قال: حدّثنا أحمد، بها).
وقال الشيخ (82): (أحمد بن محمد بن علي بن عمر بن رباح بن قيس بن سالم القلا، السواق أبو الحسن، مولى آل سعد بن أبي وقاص ، وهم ثلاثة إخوة: أبو الحسن أحمد هذا، وهو الاكبر، وأبو الحسين محمد، وهو الاوسط، ولم يكن من أهل العلم، وأبو القاسم علي وهو الاصغر، وهو أكثرهم حديثاً، وجدّهم: عمر بن رباح القلا روى عن أبي عبد اللّه وأبي الحسن موسى عليهما السلام، ووقف، وكلّ أولاده واقفة، وآخر من بقي منهم: أبو عبد اللّه محمد بن علي بن محمد بن علي ابن عمر بن رباح، وكان شديد العناد في المذهب وكان أبو الحسن أحمد بن محمد، هذا ثقة في الحديث.
وقال الشيخ (82): (أحمد بن محمد بن علي بن عمر بن رباح بن قيس بن سال القلا، السواق أبو الحسن، مولى آل سعد بن أبي وقاص ، وهم ثلاثة إخوة: أبو الحسن أحمد هذا، وهو الاكبر، وأبو الحسين محمد، وهو الاوسط، ولم يكن من أهل
وصنّف كتباً، منها: كتاب الصيام، أخبرنا به: الحسين بن عبيداللّه، قال: حدّثنا أحمد بن محمد الزراري، قراءة عليه، قال: حذّثنا أحمد هذا. وله كتاب الدلائل، كتاب سقطات العجلية، كتاب ما روى في أبي الخطّاب محمد بن أبي زينب، وهو شركة بينه و بين أخيه علي بن محمد، أخبرنا بجميع كتبه: أحمد بن عبدون، عن أبي طالب عبيداللّه بن أحمد أبي زيد الانباري، قال: حدّثنا أحمد).
وعدّه في رجاله: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (95)، قائلاً: (أحمد بن محمد بن علي بن عمر بن رباح الحسن، وأخوه محمد، أبو الحسين، وأبو القاسم على، وهو الاصغر، وهو أكثرهم حديثاً، وافقه (واقفة) وآخر من بقي من بني رباح: أبو عبد اللّه محمد بن علي بن محمد بن عمر بن رباح، وكان شديد العناد، وأحمد المتقدّم ثقة).
وطريقه إليه في جميع كتبه: ضعيف بأبي طالب الانباري، وإلى كتابه: كتاب الصيام، صحيح، وقد س‏ؤها الاردبيلي في جامعه، فذكر: (إنّه مجهول).



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net