1164: إسحاق بن عمّار بن حيّان --- 1176: إسحاق بن محمد 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثالث   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3205


1164: إسحاق بن عمّار بن حيّان:
= إسحاق بن عمّار.
= إسحاق بن عمّار الساباطي.
قال النجاشي: (إسحاق بن عمّار بن حيان، مولى بني تغلب، أبو يعقوب الصيرفي، شيخ من أصحابنا، ثقة، وإخوته يونس ، ويوسف، وقيس ، وإسماعيل، وهو في بيت كبير من الشيعة، وابنا أخيه، علي بن إسماعيل، وبشير بن إسماعيل، كانا من وجوه من روى الحديث.
روى إسحاق، عن أبي عبد اللّه وأبي الحسن عليهما السلام، ذكر ذلك، أحمد ابن محمد بن سعيد، في رجاله. له كتاب نوادر يرويه عنه عدّة من أصحابنا.
بن عمّار الساباطي مع سابقه، وذلك لبعد أن يكون ه واحدة، كان لكل منهما كتاب، يتعرّض النجاشي لاحدهما، ويتعرّض الشيخ للآخر، ويؤكّد ذلك: أنّ الشيخ في رجاله والكشّي والصدوق، في المشيخة، ذكروا إسحاق بن عمّار، من غير توصيف، فلو كان المسمّى بهذا الاسم رجلين. لزمهم تعيينه، وأنّه إبن حيّان، أو الساباطي، وكذلك الحال في الروايات الكثيرة، فإنّ المذكور فيها: إسحاق بن عمّار من غير توصيف، ويؤيّد الإتّحاد: إقتصار البرقي أيضاً، على ذكر أخبرنا محمد بن على، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدّثنا سعد، عن محمد بن الحسين، قال: حدّثنا غياث بن كلوب بن قيس البجلي، عن إسحاق، به).
وعدّه الشيخ : رحمه اللّه : في رجاله، مع توصيفه بالكوفي، الصيرفي من أصحاب الصادق عليه السلام. (135). وعدّه البرقي، من أصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام.
1165: إسحاق بن عمّار الساباطي:
= إسحاق بن عمّار بن حيّان.
= إسحاق بن عمّار الصيرفي.
قال الشيخ (52): (إسحاق بن عمّار الساباطي، له أصل، وكان فطحياً، إلاّ أنّه ثقة، وأصله معتمد عليه.
أخبرنا به: الشيخ أبو عبد اللّه المفيد : رضيّ اللّه عنه : والحسين بن عبيد اللّه، عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عن محمد بن الحسن ابن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفّار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطّاب، عن إبن أبي عمير، عن إسحاق، هذا).
وعدّه في رجاله من غير توصيف، في أصحاب الكاظم عليه السلام، وقال: (ثقة)، له كتاب) (3). يكنّى أبا هاشم، كما في التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة، وأقل الجماعة، في ضمن الحديث 133، ثمّ الظاهر اتحاد إسحاق بن عمّار الساباطي مع سابقه، وذلك لبعد أن يكون هناك شخصان معروفان، في طبقة واحدة، كان لكل منهما كتاب، يتعرّض النجاشي لاحدهما، ويتعرّض الشيخ للآخر، ويؤكّد ذلك: أنّ الشيخ في رجاله والكشّي والصدوق، في المشيخة، ذكروا إسحاق بن عمّار، من غير توصيف، فلو كان المسمّى بهذا الاسم رجلين. لزمهم تعيينه، وأنّه إبن حيّان، أو الساباطي، وكذلك الحال في الروايات الكثيرة، فإنّ المذكور فيها: إسحاق بن عمّار من غير توصيف، ويؤيّد الإتّحاد: إقتصار البرقي أيضاً، على ذكر إسحاق بن عمّار الصيرفي.
بن عمّار الساباطي مع سابقه، وذلك لبعد أن يكون ه
وعدّه الشيخ في رجاله، في أصحاب الباقر عليه السلام (28) وقال: (إسحاق بن الفضل بن يعقوب بن الفضل بن عبد اللّه بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب، روى عن أبي جعفر وأبي عبد اللّه عليهما السلام).
أقول: الإختلاف بين كلام النجاشي والشيخ، في نسب إسحاق بن الفضل ابن يعقوب ظاهر، واللّه العالم بالصواب.
ثم إنّ الشهيد الثاني، قال في أواخر الفصل الرابع من الدراية: (ومحمد وإسماعيل، وإسحاق، ويعقوب، بنو الفضل بن يعقوب بن سعد بن نوفل بن حارث بن عبدالمطلب، وكلّ هؤلاء ثقات من أصحاب الصادق عليه السلام).
أقول: إن كان منشأ توثيق الشهيد : قدّس سرّه : اجتهاده ورأيه فهو ليس بحجّة لغيره، وإن كان منشأه أنّه فهم واستفاد ذلك من عبارة النجاشي، فهو سهو جزماً، إذ لا يستفاد منها التوثيق، بوجه، فانّه قال في ترجمة الحسين بن محمد: (الحسين بن محمد بن الفضل: ثقة روى أبوه عن أبي عبد اللّه وأبي الحسن عليهما السلام، ذكره أبو العباس وعمومته كذلك: إسحاق، ويعقوب، وإسماعيل وكان ثقة، صنّف مجالس الرضا عليه السلام مع أهل الاديان). ومن الظاهر: أنّ قوله كذلك: معناه أنّ عمومته أيضاً كأبيه، رووا عن أبي عبد اللّه وأبي الحسن عليهما السلام والضمير في قوله: وكان ثقة، إمّا يرجع إلى أبيه (محمد) : ولعلّ في تأخير هذه الجملة حينئذ دلالة على عدم توثيقه لعمومته، واختصاص التوثيق بأبيه : وإمّا إنّه يرجع إلى الحسين نفسه، فيكون تكراراً لا محالة. واحتمل بعض رجوعه إلى إسماعيل فيكون توثيقاً له خاصة.
1174: إسحاق بن المبارك:
روى عن إبي إبراهيم عليه السلام، وروى عنه صفوان. التهذيب: الجزء 4، باب زكاة الفطرة، الحديث 198، والاستبصار: الجزء 2. باب سقوط الفطرة عن الفقير والمحتاج، الحديث 123، والتهذيب: الجزء 4، باب مستحقّ الفطرة وأقلّ ما يعطى الفقير منه، الحديث 262 ، والاستبصار: الجزء 2، باب أقلّ ما يعطى الفقير منها، الحديث 175.
1175: إسحاق بن محمد:
ثقة، من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (2).
1176: إسحاق بن محمد:
روى عن محمد بن على، عن عثمان بن يونس ، وروى عنه محمد بن أحمد، تفسير القمّي: سورة العلق، في تفسير قوله تعالى: (إقرأ باسم ربّك الذي خلق).
كذا في الطبعة الحديثة وتفسير البرهان، ولكن في الطبعة القديمة: محمد بن أحمد، عن عثمان بن يونس بلا واسطة إسحاق بن محمد، عن محمد بن على.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net