2575: حبيب بن مظاهر --- 2584: حبيب بن يسار بن بشار 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الخامس   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 4424


2575: حبيب بن مظاهر:
الاسدى ذكره الشيخ في رجاله من أصحاب علي عليه السلام (3) وعدّه أيضاً من أصحاب الحسن عليه السلام (1) من غير توصيف بالاسدى وذكره البرقي من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام ومن شرطة خميسه ومن أصحاب أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام.
وقال العلاّمة في القسم الاول من الخلاصة (2) من الباب (13) من فصل الحاء: حبيب بن مظهر الاسدى وقيل مظاهر مشكور (رحمه اللّه) قتل مع الحسين عليه السلام بكربلاء.
وقال ابن داود (374) من القسم الاول: حبيب بن مظاهر وقيل مظهر والاول بخطّ الشيخ رحمه اللّه.
وقال الكشّي 23:: حبيب بن مظاهر.
جبرئيل بن أحمد قال: حدّثني محمد بن عبداللّه بن مهران قال: حدّثني أحمد بن النضر عن عبداللّه بن يزيد الاسدى عن فضيل بن الزبير قال: مرّ ميثم التمّار على فرس له فاستقبل حبيب بن مظاهر الاسدى عند مجلس بني أسد فتحدّثا حتى اختلفت : أعناق فرسيهما ثمّ قال حبيب: لكأني بشيخ أصلع ضخم البطن يبيع البطيخ عند دار الرزق قد صلب في حبّ أهل بيت نبيه عليهم السلام يبقر بطنه على الخشبة! فقال ميثم: وإنّي لاعرف رجلاً أحمر له ضفيرتان يخرج لنصرة إبن بنت نبيّه فيقتل ويجال برأسه بالكوفة ثمّ افترقا فقال أهل المجلس: ما رأينا أحداً أكذب من هذين! قال: فلم يفترق أهل المجلس حتى أقبل رشيد الهجرى فطلبهما فسأل أهل المجلس عنهما فقالوا: إفترقا وسمعناهما يقولان كذا وكذا فقال رشيد: رحم اللّه ميثماً ونسي (ويزاد في عطاء الذي يجى بالرأس مائة درهم) ثم أدبر فقال القوم: هذا واللّه أكذبهم. فقال القوم: واللّه ما ذهبت الايام والليالى حتى رأينا ميثماً مصلوباً على باب عمرو بن حريث وجى برأس حبيب بن مظاهر قد قتل مع الحسين عليه السلام ورأينا كلّ ما قالوا.
وكان حبيب من السبعين الرجال الذين نصروا الحسين عليه السلام ولقوا جبال الحديد واستقبلوا الرماح بصدورهم والسيوف بوجوههم وهم يعرض عليهم الامان والاموال فيأبون ويقولون: لا عذر لنا عند رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله إن قتل الحسين ومنّا عين تطرف حتى قتلوا حوله ولقد خرج حبيب ابن مظاهر الاسدي وهو يضحك فقال له يزيد بن حصين الحمدانى وكان يقال له سيد القراء: ياأخي ليس هذه بساعة ضحك قال: فأيّ موضع أحقّ من هذا بالسرور واللّه ما هو إلاّ أن تميل علينا هذه الطغاة بسيوفهم فنعانق الحور العين.
قال الكشّى: هذه الكلمة مستخرجة من كتاب مفاخرة البصرة والكوفة (انتهى).
والرواية ضعيفة السند.
وهو من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام ووقع التسليم عليه في زيارتي الناحية والرجبية.
الناحية والرجبية.
قتل الحسين ومنّا عين تطرف حتى قتلوا حوله ولقد خرج حبيب ابن مظاهر الا يضحك فقال له يزيد بن حصين الحمدانى وكان يقال له سيد القراء: ياأخي ليس هذه بساعة ضحك قال: فأيّ موضع أحقّ من هذا بالسرور واللّه ما هو إلاّ أن تميل علينا هذه الطغاة بسيوفهم فنعانق الحور العين.
2576: حبيب بن مظاهر:
ُِّّ روى الصدوق في الفقيه بسنده عن حمّاد بن عثمان عن حبيب بن مظاهر قال: إبتدأت في طواف الفريضة فطفت شوطاً فإذا إنسان قد أصاب أنفى فأدماه. فخرجت فغسلته ثمّ جئت فابتدأت الطواف فذكرت ذلك لابي عبداللّه عليه السلام فقال: بئس ما صنعت كان ينبغي لك أن تبني على ماطفت ثمّ قال: أما إنّه ليس عليك شى.الفقيه:الجزء 2 باب حكم من قطع عليه الطواف بصلاة أو غيرهاالحديث(1188).
أقول: حمّاد بن عثمان توفّي سنة 190 على ما ذكره النجاشى فلا يمكن روايته عن حبيب بن مظاهر الاسدي المقتول بكربلاء مع الحسين عليه السلام فالرواية مرسلة أو إنّ من وروى عنه حمّاد شخص آخر مجهول روى عن الصادق عليه السلام والظاهر هو ذلك فإنّ كلمة(أبي عبداللّه) ظاهرة في أنّ المراد بها الصادق عليه السلام.
2577: حبيب بن معلل:
= حبيب الخثعمى. قال النجاشى: (حبيب بن المعلل الخثعمي المدائنى روى عن أبي عبداللّه وأبي الحسن والرضا عليهم السلام ثقة ثقة صحيح. له كتاب رواه محمد بن أبي عمير. أخبرنا إبن نوح عن إبن حمزة الطبرى عن إبن بطّة عن الصفّار عن أحمد بن محمد بن عيسى عن إبن أبي عمير عن حبيب).
وقال الشيخ في رجاله في باب أصحاب الصادق عليه السلام (116): مولى كوفى.
وقال في الفهرست (255): حبيب الخثعمى له أصل رويناه بالإسنادالاول عن إبن بطّة عن أحمد بن محمد بن عيسى عن إبن أبي عمير عنه.
وأراد بالإسناد الاول: عدّة من أصحابنا عن أبي المفضّل عن إبن بطّة وذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام.
وتقدم في حبيب انّه لايبعد أن الواقع في سند كامل الزيارات هو حبيب بن معلل الخثعمى.
وقال ابن داود في القسم الاول (375): روى العقيقي الطعن فيه ولم يثبت.
وقال العلاّمة في القسم الاول (4) من الباب 13 من فصل الحاء: روى ابن عقدة عن محمد بن أحمد بن خاقان النهدى قال: حدّثنا حسن بن الحسين اللؤلؤى قال: حدّثنا عبداللّه بن محمد الحجّال عن حبيب الخثعمى عن أبي عبداللّه عليه السلام مامضمونه: أنّه كان يكذب عل‏ؤيّ مع أنّه لايزال لنا كذّاب وهذه الرواية لا أعتمد عليها والمرجع فيه إلى قول النجاشي فيه.
أقول: هذه الرواية مع أنّها غير قابلة للتصديق في نفسها : إذ لايمكن أن يروي حبيب عن الصادق عليه السلام ذمّ نفسه بمثل هذا الذمّ : ضعيفة السند فإنّ محمد بن أحمد بن خاقان وإن حكى الشيخ توثيقه من العيّاشي إلاّ أنّ النجاشي ضعّفه وكذلك إبن الغضائرى على ماحكاه العلاّمة وإبن داود.
والحسن بن الحسين اللؤلؤى وإن وثّقه النجاشي إلاّ أنّه ضعّفه محمد بن الحسن بن الوليد والصدوق وأبو العبّاس بن نوح إذاً لا يمكن الاعتماد على هذه الرواية فالرجل ثقة لشهادة النجاشي له بلا معارض.
وطريق الشيخ إليه ضعيف بابي المفضّل وبابن بطّة ويأتي له روايات بعنوان حبيب الخثعمى.
2578: حبيب بن المعلّى:
وروى عن أبي عبداللّه عليه السلام. الفقيه: الجزء 1 باب ما يصلّى وما لايصلّى فيه الحديث 777.
أقول: هو متّحد مع ما بعده.
2579: حبيب بن المعلّى:
الخثعمى: روى عن أبي عبداللّه عليه السلام وروى عنه محمد بن زياد. التهذيب: الجزء 7 باب من الزيادات من كتاب التجارات الحديث 1029.
وروى عنه حمّاد بن عثمان ذكره الصدوق في المشيخة وطريقه إليه: أبوه : رضي اللّه عنه : عن سعد بن عبداللّه عن محمد بن الوليد الخزّاز عن حمّاد ابن عثمان عن حبيب بن المعلّى الخثعمى والطريق صحيح.
= حبيب السجستانى.
السجستانى: ذكره الشيخ في رجاله في أصحاب الباقر عليه السلام (43). وقال في وهو إن لم يكن متّحداً مع حبيب بن معلل المتقدّم فهو مجهول.
2580: حبيب بن المعلّى:
= حبيب السجستانى.
السجستانى: ذكره الشيخ في رجاله في أصحاب الباقر عليه السلام (43). وقال في موضع آخر منه: حبيب السجستاني روى عنه وعن أبي عبداللّه عليهما السلام (32) وعدّه كذلك من أصحاب السجّاد عليه السلام (24) ومن أصحاب الصادق عليه السلام قائؤلاً: روى عنهما عليهما السلام (120) وذكر في أصحاب الصادق عليه السلام أيضاً: حبيب بن المعلّي (292).
وذكره البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام بعنوان حبيب السجستاني وعدّ حبيب بن المعلي في أصحاب أبي عبداللّه جعفر بن محمد عليه السلام. م‏ؤمّن أدرك من أصحاب أبي جعفر عليه السلام وروى عنه وقال: سجستانى.
وقال الكشّي (195): (حبيب السجستانى:

محمد بن مسعود قال: حبيب السجستاني كان أولاً شارياً ثمّ دخل في هذا المذهب ُِّّ وكان من أصحاب أبي جعفر وأبي عبداللّه عليهما السلام متقطعاً إليهما).
أقول: مقتضى ذكر البرقي حبيب السجستاني في أصحاب الباقر عليه السلام وقوله في ذكر من أدرك من أصحاب أبي جعفر عليه السلام: حبيب بن المعلّى سجستانى. اتحاد الاول مع الثانى ولكن ظاهر الشيخ في رجاله حيث عدّهما بعنوانين في كلّ من أصحاب الصادق والباقر عليهما السلام تعدّدهما واللّه العالم. وتأتي له روايات بعنوان حبيب السجستانى.
2581: حبيب بن نزار:
إبن حيّان الهاشمى: مولاهم الكوفي الصيرفى من أصحاب الصادق عليه السلام أسند عنه رجال الشيخ (119).
2582: حبيب بن النعمان:
قال النجاشى: (حبيب بن النعمان الاعرابى رجل من بني أسد من أهل البادية له كتاب. أخبرنا أحمد بن محمد بن عمران قال: حدّثنا يزيد بن سيحان ابن يزيد قال: حدّثنا محمد بن الحسين بن عبيد اللّه التميمي الكنانى قال: حدّثنا حبيب بن النعمان الاعرابى في ديار بني عقيل : على يوم ونصف من حرّان : قال: حدّثنا جعفر بن محمد عليه السلام سنة اثنين وعشرين ومائة بالكتاب (بكتابه).
2583: حبيب بن النعمان:
الحمداني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام رجال الشيخ (117).
2584: حبيب بن يسار بن بشار):
تقدمّ في حبيب بن بشار.




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net