(ح : ت) 2593 --- (ح : ج) 2594 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الخامس   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3000


(ح : ت) 2593: حتات بن يزيد:
قال الكشّي في ترجمة الاحنف بن قيس (28): (وروي أنّ الاحنف بن قيس وفد إلى معاوية وجارية بن قدامة والحتات بن يزيد...) (إلى أن قال): ووصل الحتات بثلاثين ألف درهم وكان يرى رأي الاموية فصار إلى معاوية وقال: ياأمير المؤمنين تعطي الاحنف ورأيه رأيه خمسين ألف درهم وتعطيني ورأيي رأيى ثلاثين ألف درهم؟ فقال: ياحتات إنّي اشتريت بها دينه! فقال الحتات: ياأمير المؤمنين تشتري مني أيضاً دينى! فأتمّها له وألحقه بالاحنف فلم يأت على الحتات أسبوع حتى مات وردّ المال بعينه إلى معاوية (انتهى) وتقدّمت الرواية في ترجمة الاحنف.
(ح : ج) 2594: حجّاج:
روى عن أبي جعفر عليه السلام وروى عنه حفص بن غياث. الكافي: الجزء 3 كتاب الجنائز 3 باب ثواب المرض 2 الحديث 8.
روى الشيخ بسنده عن محمد بن عبدالجبار وأحمد بن محمد عن الحجّاج عن ثعلبة. التهذيب: الجزء 9 باب الذبائح والاطعمة الحديث 503 كذا في الطبعة القديمة أيضاً ولكن في النسخة المخطوطة: الحجّال بدل الحجّاج وهو الصحيح الموافق للكافى: الجزء 6 كتاب الاشربة 7 باب الاواني يكون فيها الخمر 23 الحديث 2 والوافي والوسائل أيضاً بقرينة سائر الروايات.
روى الكليني بسنده عن أحمد بن محمد بن عيسى عن محمد بن عيسى عن الحجّاج عن خالد بن الحجّاج عن أبي الحسن عليه السلام. الكافي: الجزء 6 كتاب الصيد 4 باب الرجل يرمي الصيد فيصيبه 8 الحديث 1 كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضاً ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9 باب الصيد والذكاة الحديث 157 إلاّ أنّ فيه: أحمد بن محمد بن عيسى عن الحجّاج بلا واسطة في هذه الطبعة وفي الطبعة القديمة: أحمد بن محمد بن عيسى عن حجّاج عن أبي الحسن عليه السلام على نسخة وفي نسخة أخرى منها: حجّاج بن خالد ابن الحجّاج. والوسائل كالكافي وكذلك الوافي بالنبسة إلى المعنون والمرويّ عنه وأمّا بالنسبة إلى الراوي فعن كلّ مورد مثله.
2595: حجّاج الابزارى:
الكوفي من أصحاب الصادق عليه السلام رجال الشيخ (243).
2596: حجّاج بن أرطاة:
أبو أرطاة النخعى الكوفي مات بالري في زمان أبي جعفر عليه السلام رجال الشيخ في أصحاب الباقر عليه السلام (55) وفي أصحاب الصادق عليه السلام (241).
أقول: ذكره في أصحاب الصادق عليه السلام يناقض موته في زمان الباقر عليه السلام ولا يبعد أن يكون جملة (عليه السلام) زيادة من النسّاخ ويكون المراد من أبي جعفر: المنصور لا الباقر عليه السلام واللّه العالم.
واستدلّ على حسن الرجل بما في كشف الغمّة باب ذكر الامام الخامس أبي جعفر الباقر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام عنه قال قال لي ابو جعفر عليه السلام: كيف تواسيكم قلت: صالح... (وإلخ).
الشيخ في أصحاب الباقر عليه السلام (55) وفي أصحاب الصادق عليه السل (241).
أقول‏: ذكره في أصحاب الصادق عليه السلام يناقض موته في زمان الباقر عليه السلام ولا يبعد أن يكون جملة (عليه السلام) زيادة من النسّاخ ويكون المراد من أبي جعفر: المنصور لا الباقر عليه السلام واللّه العالم.
فإنّه يستفاد منه التزامه بجميع الاخلاق الحسنة التي منها المواساة.
ُِّ ويردّه: أولاً أنّ الرواية مرسلة وثانياً: أنّ الرواية من نفس الرجل فلا يعتمد عليها وثالثاً: أنّ حسن المواساة لايلازم بجميع الاخلاق الحسنة كما هو ظاهر.
2597: حجّاج بن حمزة (حرة):
الكندى: مولاهم كوفي من أصحاب الصادق عليه السلام رجال الشيخ (244).
2598: حجّاج بن خالد:
ابن حجّاج تقدّم في حجّاج.
2599: حجّاج بن دينار:
له كتاب ذكره النجاشى.
وقال الشيخ 264: (الحجّاج بن دينار له كتاب أخبرنا به عدّة من أصحابنا عن أبي المفضّل عن حميد عن إبراهيم بن سليمان عنه).
وعدّ في رجاله: حجّاج بن دينار الواسطى من أصحاب الباقر عليه السلام (58).
أقول: إنّ حميد مات سنة 310 وهو لايمكن أن يروى من أصحاب الباقر عليه السلام بواسطة واحدة.
فإمّا أنّ رواية إبراهيم عنه مرسلة أو أنّ الواسطي شخص آخر غير من روى إبراهيم كتابه وعلى كلّ حال إنّ طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل.
2600: حجّاج بن رفاعة:
= حجّاج الخشّاب.
قال النجاشى: (حجّاج بن رفاعة أبو رفاعة وقيل: أبو علي الخشّاب كوفي روى عن أبي عبداللّه عليه السلام ثقة ذكره أبو العبّاس له كتاب يرويه عدّة من أصحابنا منهم محمد بن يحيى الخزّاز أخبرنا أحمد بن محمد بن هارون قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن سعيد قال: حدّثنا محمد بن عبداللّه بن غالب قال: حدّثنا محمد بن عبدالحميد العطّار قال: حدّثنا محمد بن يحيى الخزّاز عن حجّاج).
وقال الشيخ (262): (الحجّاج الخشّاب له كتاب أخبرنا به عدّة من أصحابنا عن أبي المفضّل عن حميد بن زياد عن أحمد بن ميثم عنه).
وذكره في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (242). وطريقه إليه ضعيف بابي المفضّل وتأتي له روايات بعنوان الحجّاج الخشّاب.
2601: حجّاج بن سفيان:
العبدى: روى عن العسكري عليه السلام كشف الغمّة باب ذكر وفاة أبي محمد الحسن بن علي (العسكرى) عليهما السلام.
2602: الحجّاج بن عمرو:
من أصحاب علي عليه السلام رجال الشيخ (15).
2603: الحجّاج بن غزية (غرية) (عرية) غربة):
الانصارى: من أصحاب علي عليه السلام رجال الشيخ (11).
2604: الحجّاج بن كثير:
الكوفي: من أصحاب الباقر عليه السلام رجال الشيخ (59).
2605: الحجّاج بن مالك:
من أصحاب الحسين عليه السلام رجال الشيخ (4).
وتقدّمت ترجمته بعنوان حجّاج بن رفاعة.
بن يحيى.
وتقدّمت ترجمته بعنوان حجّاج بن رفاعة.
بن يحيى.
وتقدّمت ترجمته بعنوان حجّاج بن رفاعة.
بن يحيى.
وتقدّمت ترجمته بعنوان حجّاج بن رفاعة.
2606: الحجّاج بن مرزوق:
من أصحاب الحسين عليه السلام رجال الشيخ (5).
2607: الحجّاج بن مسروق:
الجعفى: عدّ من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام وقد وقع التسليم عليه في زيارتي الناحية والرجبية.
2608: الحجّاج بن يزيد:
عدّ من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام وقد وقع التسليم عليه في الزيارة الرجبية وكذلك في زيارة الناحية مع توصيفه بالسعدى.
2609: حجّاج الخشّاب:
= حجّاج بن رفاعة.
وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ستة عشر مورداً.
وروى عن أبي عبداللّه وعن أبي الفوارس وأبي هلال وأبي كهمس الهيثم بن عبيد.
وروى عنه ابن فضّال وجعفر بن بشير والعبّاس بن عامر وعلي بن الحكم ومحمد بن يحيى.
بن يحيى.
وتقدّمت ترجمته بعنوان حجّاج بن رفاعة.
بن يحيى.
وتقدّمت ترجمته بعنوان حجّاج بن رفاعة.

2610: حجّاج الكوفي (الكرخى):
من أصحاب الصادق عليه السلام رجال الشيخ (245).
2611: حجر: = حجر بن زائدة.
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام وروى عنه أبان بن عثمان. الروضة: الحديث 559.
وروى عن حمران وروى عنه ابن مسكان. الكافي: الجزء 1 كتاب الحجّة 4 باب ماعند الائمة من سلاح رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله 38 الحديث 7.
أقول: هو متّحد مع ما بعده.
2612: حجر بن زائدة:
قال النجاشى: (حجر بن زائدة الحضرمى أبو عبداللّه روى عن أبي جعفر وأبي عبداللّه عليهما السلام ثقة صحيح المذهب صالح من هذه الطائفة له كتاب يرويه عدّة من أصحابنا أخبرنا أبو الحسن بن الجندى قال: حدّثنا ابن ه‏ؤمّام قال: حدّثنا عباس بن محمد بن حسين قال: حدّثنا أبى عن صفوان عن ابن مسكان عن حجر بكتابه).
وقال الشيخ (253): (حجر بن زائدة له كتاب أخبرنا به ابن أبي جيّد عن محمد بن الحسن عن الحسن بن متيل ومحمد بن الحسن الصفّار عن محمد ابن الحسين عنه ورواه محمد بن علي بن الحسين عن أبيه عن سعد بن عبداللّه والحميرى ومحمد بن يحيى وأحمد بن إدريس عن محمد بن الحسين بن أبي الخطّاب عن صفوان بن يحيى عن عبداللّه بن مسكان عن حجر بن زائدة).
وعدّه في رجاله مع توصيفه بالكوفي من أصحاب الصادق عليه السلام (247).
وعدّه البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام.
وفي رواية أسباط بن سالم عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام أنّه كان من حواري الباقر والصادق عليهما السلام.
ذكره الكشّي في ترجمة سلمان (1). وتقدمت الرواية في ترجمة أويس القرنى.
وقال في ترجمة عامر بن جذاعة وحجر بن زائدة (271) و (272):ؤ
(علي بن محمد قال: حدّثني أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد يرفعه عن عبداللّه بن الوليد قال: قال لي أبو عبداللّه عليه السلام ما تقول في المفضّل؟ قلت وما عسيت أن أقول فيه. بعد ما سمعت منك؟ فقال: رحمه اللّه لكن عامر بن جذاعة وحجر بن زائدة أتياني فعاباه عندى فسألتهما الكفّ عنه فلم يفعلا ثم سألتهما أن يكفّا عنه وأخبرتهما بسروري بذلك فلم يفعلا!! فلا غفر اللّه لهما).
وذكر نظير ذلك بسندين في ترجمة المفضّل بن عمر (154) وتأتي الروايتان في ترجمة المفضّل لكن الرواية الاولى ضعيفة ولا أقلّ من جهة الارسال والثانية كذلك بإسحاق بن محمد وبمحمد بن سنان والثالثة أيضاً ضعيفة بجميع رواتها.
ونظيرها رواية الكليني في الروضة الحديث (561) عن علي بن إبراهيم عن أبيه ومحمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد جميعاً عن إبن أبي عمير عن حسين بن أحمد المنقرى عن يونس بن ظبيان قال: قلت لابي عبداللّه عليه السلام ألا تنهي هذين الرجلين عن هذا الرجل فقال عليه السلام: من هذا الرجل؟ ومن هذان الرجلان؟ قلت: ألاّ تنهي حجر ابن زائدة وعامر بن جذاعة عن المفضّل بن عمر فقال: يايونس قد سألتهما أن يكفّا عنه فلم يفعلا! فدعوتهما وسألتهما وكتبت إليهما وجعلته حاجتي إليهما فلم يكفّا عنه!! فلا غفر اللّه لهما فواللّه لكثير عزّة أصدق في مودّته منهما فيما ينتحلان من مودتى حيث يقول:
ألا زعمت بالغيب ألاّ أحبها إذا أنا لم يكرم عل‏ؤيّ كريمها أما واللّه لو أحبّاني لاحبّا من أحبّ.
وهذه الرواية أيضاً ضعيفة بالحسين بن أحمد المنقرى ويونس بن ظبيان.
ورؤسائهم وزهّادهم وتقدّم فيوروى الكشّي في ترجمة المفضّل (154) قريباً من ذلك: غير أنّه لم يصرّح فيها باسم الرجل والرجلين وهي أيضاً ضعيفة ولا أقلّ من جهة الارسال وبيونس بن ظبيان والمتحصّل: أنّ حجر بن زائدة ثقة لاغبار عليه. وللشيخ إليه طريقان الثاني منهما صحيح وأمّا الاول ففيه سقط أو أنّ كلمة (عنه) في آخر الطريق زائدة.
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام وروى عنه جعفر بن بشير. التهذيب: الجزء 1 باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها الحديث 373.
2613: حجر بن عامر:
تقدّم في حجل بن عامر.
2614: حجر بن عدى:
الكندى: وكان من الابدال من أصحاب علي عليه السلام رجال الشيخ (6) وعدّه من أصحاب الحسن عليه السلام 4 وعدّه البرقي من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام من اليمن.
وعدّه الفضل بن شاذان من التابعين الكبار ورؤسائهم وزهّادهم وتقدّم في جندب بن زهير قاتل الساحر.
وقال الكشّي (40): (حجر بن عدي الكندى.
وعدّه الفضل بن شاذان من التابعين الكبار ورؤسائهم وزهّادهم وتقدّم فيبن زهير قاتل الساحر.
وقال الكشّي (40): (حجر بن عدي الكندى.
يعقوب قال: حدّثنا إبن عيينة قال: حدّثنا طاووس عن أبيه قال: أنبأنا حجر ُِّّ بن عدي قال: قال لي علي عليه السلام كيف تصنع إذا ضربت وأمرت بلعنتى؟! قلت له: كيف أصنع؟ قال العني ولا تبرأ منّى فإنّي على دين اللّه. قال: ولقد ضربه محمد بن يوسف وأمره أن يلعن علياً! وأقامه على باب مسجد صنعاء قال: فقال: إنّ الامير أمرني أن ألعن علياً فالعنوه لعنه اللّه فرأيت مجوازاً من الناس إلاّ رجلاً فهمها وسلّم.
وذكر في ترجمة عمرو بن الحمق أيضاً ما يدلّ على جلالته وعظمته إلاّ أنّ في سند الروايتين ضعفاً. وذكر أرباب التراجم والتواريخ أنّ معاوية بن أبي سفيان لعنه اللّه قتله سنة 51 أو 53 لولائه علياً عليه السلام.
2615: حجر بن عدى:
الكندى الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام رجال الشيخ (246). وهو غير سابقه الذي قتله معاوية.
2616: حجى:
صنّف كتابه فارس بن سيلمان وروى عنه ذكره النجاشي في ترجمة فارس.




 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net