4429 داود بن كثير 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثامن   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 5674


4429 داود بن كثير:
= داود الرقّى.
قال النجاشي: (داود بن كثير الرقى: وأبوه كثير يكنّى أبا خالد، وهو يكنّى أباسليمان. ضعيف جداً والغلاة تروي عنه، قال أحمد بن عبد الواحد: قلّ ما رأيت لهحديثاً سديداً: له كتاب المزار، أخبرنا أبو الحسن بن الجندى، قال: حدّثنا أبوعلي بن همام، قال: حدّثنا الحسين بن أحمد المالكى، قال: حدّثنا محمد بن الوليدالمعروف بشباب الصيرفي الرقي عن أبيه عن داود، به. وله كتاب الاهليلجة أخبرنيأبو الفرج، محمد بن علي بن أبي قرة، قال: حدّثنا علي بن عبد الرحمان بن عروةالكاتب، قال: حدّثنا الحسين بن أحمد بن إلياس، قال قلت لابي عبد اللّه العاصمى: داود بن كثير الرقي ابن من؟ قال: ابن كثير بن أبي (كلدة) خلدة روى عنه(الحمانى) الجمانى، وغيره، قال: قلت له: متى مات؟ قال: بعد المائتين، قلت: بكم؟قال: بقليل بعد وفاة الرضا عليه السلام. روى عن موسى والرضا عليهما السلام).
وقال الشيخ (283): (داود بن كثير الرقي له كتاب (أصل) رويناه بالاسناد الاول، عنابن أبي عمير، عن الحسن بن محبوب عنه).
وأراد بالاسناد الاول: عدّة من أصحابنا، عن أبي المفضّل، عن ابن بطّة، عن أحمدبن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن الحسن بن محبوب.
وعدّه في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام (9)، قائلاً: (داود بن كثير ابنأبي خالد الرقى).
وفي أصحاب الكاظم عليه السلام (1) قائلاً: (داود بن كثير الرقي مولى بني سعدثقة وهو من أصحاب أبي عبد اللّه عليه السلام).
وعدّه البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (داود الج‏ؤمّال ابن كثيرالرقي كوفى)، وفي أصحاب الكاظم عليه السلام، قائلاً: (داود بن كثير الرقي مولىبني أسد).
روى عن الباقر عليه السلام، كامل الزيارات: الباب 72، في ثواب زيارة الحسينعليه السلام في النّصف من شعبان، الحديث 5.
وروى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه عمر بن رشيد، تفسير القمّى: سورةالجاثية، في تفسير قوله تعالى: (قل للّذين آمنوا يغفروا للّذين لايرجون أيّاماللّه).
وقال ابن الغضائري: (داود بن كثير بن أبي خالد الرقى: مولى بني أسد روى عنأبي عبد اللّه عليه السلام كان فاسد المذهب ضعيف الرواية، لا يلتفت اليه).(إنتهى).
وعدّه المفيد في إرشاده في من روى النصّ على الرضا علي بن موسى عليهما السلامبالامامة من أبيه والاشارة اليه منه بذلك من خاصته وأهل الورع والعلم والفقه منشيعته.
وقال الصدوق في المشيخة: وروي عن الصادق عليه السلام بأنه قال: انزلوا داودالرقي مني بمنزلة المقداد من رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله. (إنتهى).
ويأتي قريب من ذلك من الاختصاص في ترجمة المقداد.
وقال الكشّي (262): (داود الرقى.
حدّثني حمدويه وإبراهيم ومحمد بن مسعود، قال: حدّثني محمد بن نصير قالوا: حدّثنا محمد بن عيسى، عن يونس بن عبدالرحمان، عمّن ذكره، عن أبي عبد اللّه عليهالسلام، قال: انزلوا داود الرقي مني بمنزلة المقداد من رسول اللّه صلّى اللّهعليه وآله.
علي بن محمد، قال: حدّثني أحمد بن محمد، عن أبي عبد اللّه البرقى، يرفعه قال: نظر أبو عبد اللّه عليه السلام إلى داود الرقي وقد ولى فقال: من سرّه أنينظر إلى رجل من أصحاب القائم عليه السلام فلينظر إلى هذا. وقال في موضع آخر: انزلوه فيكم بمنزلة المقداد رحمه اللّه).
وقال في موضع آخر (273): (داود بن كثير الرقى.
حدّثني محمد بن مسعود، قال: حدّثني علي بن محمد بن عيسى، عن عمر ابنعبد العزيز، عن بعض أصحابنا، عن داود بن كثير الرقى، قال: قال لي أبو عبد اللّهعليه السلام: يا داود إذا حدّثت عنا بالحديث فاشتهرت به فأنكره. قال نصر بنصباح: عاش داود بن كثير الرقي إلى وقت الرضا عليه السلام.
طاهر بن عيسى قال: حدّثني الشجاعى، عن الحسين بن (يسار) بشار، عن داود الرقى،قال: قال لي داود: ترى ماتقول الغلاة الطيارة ومايذكرون عن شرطة الخميس عن أميرالمؤمنين عليه السلام وما يحكي أصحابه عنه بذلك واللّه أراني أكثر منه ولكنأمرني أن لا أذكره لاحد. قال: وقلت له إني قد كبرت ودقّ عظمي أحبّ أن يختم عمريبقتل فيكم، فقال: وما من هذا بدّ إن لم يكن في العاجلة يكون في الآجلة.
ذكر أبو سعيد بن رشيد الهجري أنّ داود دخل على أبي عبد اللّه عليه السلامفقال: يا داود كذب واللّه أبو سعيد.
قال: قال لي داود: ترى ماتقول الغلاة ا المؤمنين عليه السلام وما يحكي أصحابه عنه بذلك واللّه أراني أكثر منه ولكنأمرني أن لا أذكره لاحد. قال: وقلت له إني قد كبرت ودقّ عظمي أحبّ أن يختم عمريبقتل فيكم، فقال: وما من هذا بدّ إن لم يكن في العاجلة يكون في الآجلة.
قال أبو عمرو: يذكر الغلاة أنه من أركانهم، وقد يروى عنه المناكير من الغلوّ وينسب اليه أقاويلهم، ولم أسمع أحداً من مشايخ العصابة يطعن فيه ولا عثرت منالرواية على شى‏ء غير ما أثبته في هذا الباب).
أقول: هذه الروايات وإن دلّت على جلالة داود الرقي إلاّ أنّ جميعها ضعيفلايمكن الاعتماد عليها فيبقى في إثبات وثاقته شهادة علي بن إبراهيم والشيخينالطوسي والمفيد قدّس سرّهما إلاّ أنه يعارضها شهادة النجاشي وابن الغضائريبضعفه وما ذكره أحمد بن عبد الواحد من أنه قلّ ما رأى له حديثاً سديداً.
وما قيل: من أنّ شهادة النجاشي منشؤها شهادة ابن الغضائري ولا اعتداد يجرحه،أو أنها مسببة عن رواية الغلاة عنه على مايظهر من عبارة النجاشي، فلا يعارض بهاشهادة الشيخين فهو من الغرائب، وذلك لانه لا قرينة على شى‏ء من الامرين ولاسيماالثانى، إذ كيف يمكن أن تكون رواية الغلاة عن شخص سبباً للحكم بضعفه في نظرالنجاشي وهو خريت هذه الصناعة.
على أنا لو علمنا بأنّ منشأ شهادته شهادة ابن الغضائري لم يكن بدّ من الاخذبها، فانه من مشايخ النجاشي وهم ثقات، ونحن إنما لانعتمد على التضعيفاتالمذكورة في رجال ابن الغضائري لعدم ثبوت هذا الكتاب عنه، وأما لو ثبت منهتضعيف بنقل النجاشي أو مثله لاعتمدنا عليه لامحالة.
فإن قيل: لايعتمد يغمز النجاشي وشيخيه ابن الغضائري وابن عبدون فيه فإنّالكشّي ذكر أنه لم يسمع أحداً من مشايخ العصابة يطعن فيه، قلنا إنّ عبارةالكشّي واضحة الدلالة على أنه في مقام نفي الغلوّ عن داود، وأنه لم يسمع منالمشايخ طعناً فيه وإنما الغلاة نسبوا إليه الغلوّ، ورووا عنه المناكير، وأينهذا من عدم الطعن عليه بالضعف؟!.
على أنّ عدم سماع الكشّي لا ينافي سماع النجاشي وشيخيه من غير طريقه كما هوظاهر، وعلى الجملة فالرجل غير ثابت الوثاقة، وأما الاستدلال عليها برواية ابنأبي عمير وابن محبوب عنه، فقد مرّ الجواب عنه غير مرة ولاسيما مع شهادة الثقاتبضعفه.
بقي هنا شى‏ء وهو مافي كتاب الاختصاص تحت عنوان حديث المفضّل وخلق أرواحالشيعة من الائمة عليهم السلام عن محمد بن على، قال: حدّثنا محمد بن موسى بنالمتوكّل، قال: حدّثنا علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى ابن عبيد، عن أبي أحمدالازدى، عن عبد اللّه بن المفضّل الهاشمى، قال: كنت عند الصادق جعفر بن محمدعليه السلام إذ دخل المفضّل بن عمر، فلما بصر به ضحك إليه ثم قال: إليّ يامفضّلفوربي إني لاحبك وأحبّ من يحبك... قال: فما منزلة داود بن كثير الرقي منكم؟ قالعليه السلام: منزلة المقداد بن الاسود من رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله.الحديث.
فقد يقال: إنّ الرواية بما أنها صحيحة على الاظهر فلا بدّ من الاعتماد عليهافي الحكم بوثاقة داود بن كثير الرقي بل مافوق الوثاقة.
والجواب عن ذلك: أولاً أنه لم يثبت أنّ هذا الكتاب من الشيخ المفيد قدّسسرّه ؤ.
وثانياً: أنه على تقدير الثبوت فالحكم بصدور هذا الكلام من الامام عليهالسلام يتوقف على شمول دليل حجية الخبر لهذه الرواية، ولا يمكن ذلك لمعارضتهبشموله لشهادة النجاشي وشيخيه بضعف الرجل، فيسقط دليل الحجية بالمعارضة.
ومما ذكرناه يظهر بطلان ما اختاره العلاّمة وجمع ممن تأخّر عنه من الحكمبوثاقته، واللّه العالم.
وكيف كان فطريق الصدوق إليه: الحسين بن أحمد بن إدريس رضي اللّه عنه عنأبيه، عن محمد بن أحمد بن عبد اللّه بن أحمد الرازى، عن جرير بن صالح، عنإسماعيل بن مهران، عن زكريّا بن آدم، عن داود بن كثير الرقى، والطريق ضعيففإنّ فيه مجاهيل، كما إنّ طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل وبابن بطّة.
روى بعنوان داود بن كثير عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى عنه أبو سعيدالقمّاط. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الهجرة 141، الحديث 5.
وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب أكل مايسقط منالخوان 49، الحديث 2.
وروى عن أبي عبيدة الحذّاء، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: الجزء 2، كتابالايمان والكفر 1، باب حسن الظنّ باللّه عزّ وجلّ 34، الحديث 1.
ووقع بعنوان داود بن كثير الرقي في إسناد جملة من الروايات تبلغ اثنى عشرمورداً.
2 .
وروى عن أبي عبيدة الحذّاء، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: الجزء 2 ، كتاب الايمان والكفر 1 ، باب حسن الظنّ باللّه عزّوجلّ 34 ، الحديث 1 .
ووقع بعنوان داود بن كثير الرقي في إسناد جملة من الروايات تبلغ اثنى عشرمورداً.
2 .
فقد روى عن أبي عبد اللّه وأبي الحسن عليهما السلام، وعن بشر بن أبي غيلان ِالشيبانى، وروى عنه جعفر بن بشير، والحسن بن أيوب، والحسن بن محبوب ومحمد بنسنان ويحيى بن عمرو الزيّات.
أقول: تأتي له روايات بعنوان داود الرقي أيضاً.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net