4700 زكريّا بن إبراهيم --- 4711 زكريّا بن عبد الصمد 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثامن   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2772


4700 زكريّا بن إبراهيم:
الحيري الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (69).
4701 زكريّا بن أبي طلحة:
الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (87).
4702 زكريّا بن إدريس:
قال النجاشي: (زكريّا بن إدريس بن عبداللّه بن سعد الاشعري القمّى، أبو جرير،قيل إنه روى عن أبي عبداللّه، وأبي الحسن، والرضا عليهم السلام، له كتاب. قالذلك سعد. وقال ابن عقدة: أبو جرير القمّي روى عن أبي عبداللّه، وقال ابن نوح: روى عن البرقى، عن بعض أصحابنا، عن عبداللّه ابن سنان، عن أبي جرير القمّى،قال: سألت أبا عبداللّه عليه السلام، عن المفضّل.
أخبرنا غير واحد عن الحسن بن حمزة العلوى. قال: حدّثنا محمد بن جعفر بن بطّة،قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن زكريّا بكتابه).
وقال الشيخ (311): (زكريّا بن إدريس يكنّى أبا جرير القمّي له كتاب رويناهبالاسناد الاول: عن أحمد بن أبي عبد اللّه، عن أبيه، عنه).
وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضّل، عن أحمد بن أبي عبد اللّه.
وعدّه في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام، (72) قائلاً: زكريّا بن إدريسالقمّى.
ومن أصحاب الرضا عليه السلام (2) قائلاً: (زكريّا بن إدريس بن عبداللّهالاشعرى، قمّى، يكنّى أبا جرير). وذكره في باب الكنى من أصحاب الكاظم عليهالسلام (13)، ومن أصحاب الرضا عليه السلام (16) قائلاً: أبو جرير القمّى.
وقال الكشّي (519): أبو جرير القمّى:
(محمد بن قولويه، قال: حدّثنا سعد، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن حمزةبن اليسع، عن زكريّا بن آدم، قال: دخلت على الرضا عليه السلام من أول الليل فيحدثان موت أبي جرير، فسألني عنه وترحّم عليه ولم يزل يحدّثني حتى طلع الفجر،فقام عليه السلام فصلّى الفجر).
أقول: هذه الرواية لايمكن الاستدلال بها على حسن الرجل لوجوه:
الاول: أنّ في سندها محمد بن حمزة بن اليسع، وفي وثاقته كلام يأتى.
الثانى: أنّ ترحّم الامام عليه السلام على رجل لا يدلّ على وثاقته، ولا علىحسنه كما مرّ.
الثالث: أنّ أبا جرير مشترك بين زكريّا بن إدريس وغيره، على ما يأتي فيزكريّا بن عبدالصمد.
أقول‏ : ما ذكره مأخوذ من كلام النجاشي، وقد تقدّم في ترجمة إدريس أنّ ما في النجاشي راجع إليه لا الى ابنه زكريّا، فراجع.
هذا وقد تقدّم غير مرة: أنّ توصيف شخص بأنه كان وجهاً لا يدلّ على حسنهفضلاً عن وثاقته.
ِّنعم إنّ الكشّي ذكر الرواية في عنوان أبي جرير القمّي الذي هو منصرف إلىزكريّا بن إدريس، وكذلك في الاختصاص، إلاّ أنه اجتهاد منهما في التطبيق فإنّالمذكور في الرواية أبو جرير، من غير توصيف له بالقمّى.
ثم إنّ العلاّمة قال في الخلاصة في (8) من الباب (3) من فصل الزاي من القسمالاول ؤ: (زكريّا بن إدريس أبو جرير بضم الجيم القمّى، كان وجهاً يروي عنالرضا عليه السلام).
أقول: ما ذكره مأخوذ من كلام النجاشي، وقد تقدّم في ترجمة إدريس أنّ ما فيالنجاشي راجع إليه لا الى ابنه زكريّا، فراجع.
هذا وقد تقدّم غير مرة: أنّ توصيف شخص بأنه كان وجهاً لا يدلّ على حسنه فضلاًعن وثاقته.
نعم إذا وصف بأنه كان وجهاً في أصحابنا كانت فيه دلالة على الحسن لا محالة، والفرق بين الامرين ظاهر.
وقد يستدلّ على حسنه بل على وثاقته بتوصيف الصدوق إيّاه في المشيخة بصاحبموسى بن جعفر عليه السلام، والجواب عنه ظاهر.
وقد يستدلّ على وثاقته برواية الاجلاّء عنه، فقد روى صفوان بن يحيى عنه عن أبيالحسن الاول عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث248 ، والاستبصار: الجزء 1، باب الجهر ببسم اللّه الرحمن الرحيم، الحديث 1160.
وروى أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن أبي جرير القمّى، عن الرضا عليه السلام.الكافي: الجزء 6، كتاب الزيّ والتجمّل 8، باب لبس الصوف والشعر والوبر 8،الحديث 5.
وروى ابن أبي عمير، عنه عن أبي عبد اللّه عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتابالحج 3، باب فرض الحج والعمرة 29، الحديث 8.
وروى يونس بن عبد الرحمان، عنه عن العبد الصالح. التهذيب: الجزء 10، بابالحوامل والحمول، الحديث 1102.
وروى ابن المغيرة عنه، عن أبي عبد اللّه عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتابالصلاة 4، باب تقديم النوافل وتأخيرها 85، الحديث 11.
والجواب عن ذلك: تقدّم غير مرة، وأنّ رواية الاجلاّء لا تدلّ على الوثاقة ولاعلى الحسن.
وطريق الصدوق إلى أبي جرير بن إدريس: محمد بن علي ماجيلويه رضي اللّه عنه ؤعن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن أبي جرير بن إدريس صاحب موسى بن جعفرعليهما السلام.
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل وبابن بطّة، وكما ان في طريق الصدوق محمدبن علي ماجيلويه.
4703 زكريّا بن إسحاق:
المكى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (63).
4704 زكريّا بن الحرّ (ابجر):
قال النجاشي: (زكريّا بن الحر الجعفى: أخو أديم وأيوب، روى عن أبي عبد اللّهعليه السلام. أخبرنا بكتابه الحسن بن عبيد اللّه، عن أحمد بن جعفر، عن حميد بنزياد، قال: حدّثنا محمد بن موسى، قال: حدّثنا زكريّا بكتابه).
وقال الشيخ (309): (زكريّا بن الحرّ (ابجر) الجعفى، له كتاب أخبرنا به جماعةعن أبي المفضّل، عن حميد، عن محمد بن موسى خوراء، عنه).
وعدّه في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام، قائلاً: (زك‏ؤريا بن الحرّ(ابجر): روى حميد، عن محمد بن موسى خوراء عنه) (4).
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل.
روى عن جابر بن يزيد، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمانوالكفر 1، باب شدة ابتلاء المؤمن 106، الحديث 9.
4705 زكريّا بن الحرّ:
الواسطى: عدّه البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام.
4706 زكريّا بن الحسن:
الواسطى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (104).
4707 زكريّا بن سابق:
قال الكشّي (293): زكريّا بن سابق.
(أيضاً جعفر وفضالة عن أبي الصباح عن زكريّا بن سابق قال: وصفت الائمة لابيعبد اللّه عليه السلام حتى انتهيت إلى أبي جعفر عليه السلام، قال: حسبك قد ثبّتاللّه لسانك وهدى قلبك).
أقول: كلمة أيضاً معناها أنّ جعفر بن أحمد بن أيوب روى هذه الرواية كما روىما قبلها، وهو شيخ الكشّي روى عنه ثم قال أيضاً جعفر.
ثم أقول: إنّ جعفراً لا يمكن أن يروي عن أبي الصباح، كما إنّ الكشّي لا يمكنأن يروي عن فضالة، ففي العبارة تحريف لا محالة، والصحيح جعفر عن فضالة كما فيترجمة سعيد الاعرج (302).
ثم إنه لا دلالة في الرواية إلاّ على كون الرجل شيعياً إمامياً، وأما الزائدعلى ذلك فلا، ولو فرضت دلالتها على الحسن لم يمكن الاعتماد عليها، لانّ راويهاهو زكريّا نفسه.
هو زكريّا نفسه.
ترجمة سعيد الاعرج (302).
ثم إنه لا دلالة في الرواية إلاّ على كون الرجل شيعياً إمامياً، وأما الزائدعلى ذلك فلا، ولو فرضت دلالتها على الحسن لم يمكن الاعتماد عليها، لانّ راويهاهو زكريّا نفسه.
أن يروي عن فضالة ففي العبارة تحريف لا محالة والصحيح جعفر عن فضالة كما في ترجمة سعيد الاعرج (302).
ثم إنه لا دلالة في الرواية إلاّ على كون الرجل شيعياً إمامياً وأما الزائد
4708 زكريّا بن سابور:
ُُّّقال النجاشي في ترجمة بسطام بن سابور: ثقة روى عن أبي عبد اللّه وأبي الحسنعليهما السلام، ذكره أبو العبّاس وغيره في الرجال.
وقال الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام (68): (زكريّا بن سابورالازدى: مولاهم الواسطى).
وقال الكشّي (163): زكريّا بن سابور.
(محمد بن مسعود، قال: حدّثني جعفر بن أحمد بن أيوب، قال: حدّثني العمركى، عنابن فضّال، عن يونس بن يعقوب، عن سعيد بن يسار أنه حضر أحد ابني سابور وكانلهما ورع وإخبات فمرض أحدهما ولا أحسبه إلا زكريّا ابن سابور. قال: فحضرتهعند موته، قال: فبسط يده ثم قال: إبيضت يدي ياعلى. قال: فدخلت على أبيعبد اللّه عليه السلام وعنده محمد بن مسلم، فلما قمت من عنده ظننت أنّ محمد بنمسلم أخبره بخبر الرجل فاتبعني رسوله فرجعت اليه فقال: أخبرني خبر الرجل، الذيحضرته عند الموت أي شى‏ء سمعته يقول؟ قلت: بسط يده فقال: إبيضت يدي ياعلى، فقالأبو عبد اللّه عليه السلام: رآه واللّه رآه واللّه رآه).
ورواها محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابنفضّال نحوه. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب ما يعاين المؤمن والكافر 13،الحديث 3.
4709 زكريّا بن سوادة:
أبو يحيى البارقي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (81).
4710 زكريّا بن شيبان:
روى الحديث عن الحسين بن أبي العلاء ومحمد بن حمران وكليب بن معاوية وصفوانبن يحيى، وروى عنه ابنه يحيى، ذكره النجاشي في ترجمة يحيى بن زكريّا.
4711 زكريّا بن عبد الصمد:
القمّى: عدّه الشيخ في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام (1) قائلاً: (ثقة،يكنّى أبا جرير، من أصحاب أبي الحسن موسى عليه السلام).
أقول: إنّ أبا جرير كنية لاربعة أشخاص: أحدهم الراوسي والباقون كلّهم قمّيونوهم زكريّا بن إدريس المتقدّم وزكريّا بن عبد الصمد ومحمد بن عبد اللّه. اوعبيد اللّه. على ما في الحديث (437) من روضة الكافي قال فيها: علي بن إبراهيم،عن أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، عن محمد بن سنان، عن أبي جرير القمّي وهومحمد بن عبيد اللّه وفي نسخة عبد اللّه عن أبي الحسن عليه السلام.
فإنّ الظاهر أنّ جملة: (وهو محمد بن عبيد اللّه) من كلام محمد بن سنان،وجملة: (وفي نسخة عبد اللّه) من كلام الكلينى، أو أنّ كلتا الجملتين من كلامالكلينى، وعلى كلّ تقدير فأبو جرير القمّي في هذا الحديث أريد به محمد بنعبيد اللّه أو محمد بن عبد اللّه، ومع ذلك فلا ينبغي الريب في انصراف أبي جريرالقمّي الى زكريّا بن إدريس، فانه المشهور والمعروف وله كتاب على ما عرفته منالنجاشي والشيخ.
هذا فيما إذا كان أبو جرير القمّي روى عن أبي الحسن أو عن الرضا عليهماالسلام، وأما إذا روى عن الصادق عليه السلام، فلا ريب في تعين كونه زكريّا بنإدريس على ما يظهر مما تقدّم.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net