4351 خيبري بن علي --- 4364 خيري بن على 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثامن   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3646

4351 خيبري بن علي:
قال النجاشي: (خيبري بن علي الطحّان: كوفى، ضعيف في مذهبه، ذكر ذلك أحمد بنالحسين، يقال في مذهبه ارتفاع، روى خيبري عن الحسين بن ثوير، عن الاصبغ، ولم يكنفي زمن الحسين بن ثوير، من يروي عن الاصبغ غيره، له كتاب يرويه عنه محمد بنإسماعيل بن بزيع، أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدّثنا علي بن حبشي بن قونى،قال: حدّثنا عباس بن محمد، قال: حدّثنا أبى، قال: حدّثنا محمد بن إسماعيل بنبزيع، عن خيبري بكتابه).
وقال الشيخ في باب من عرف بقبيلته أو لقبه أو بلده (900): (الخيبري له كتاب،أخبرنا به ابن أبي جيّد، عن ابن الوليد، عن الصفّار، عن محمد بن الحسين، عنمحمد بن إسماعيل بن بزيع عنه).
روى عن يونس بن ظبيان، وروى عنه محمد بن إسماعيل بن بزيع، كامل الزيارات: الباب 45 في ثواب من زار الحسين عليه السلام وعليه خوف، الحديث 4.
وقال ابن الغضائري: (خيبري بن علي الطحّان، كوفى، ضعيف الحديث غالي المذهب،كان يصحب يونس بن ظبيان، ويكثر الرواية عنه، وله كتاب عن أبي عبد اللّه عليهالسلام، لا يلتفت إلى حديثه).
ويكنى أبا سعيد، روى عن المفضّل بن عمر، وروى أحمد بن محمد بن خالد عن بعضأصحابه عنه. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب رواية الكتب والحديث وفضلالكتابة والتمسك بالكتب 17، الحديث 11.
أقول: ماذكره النجاشي، عن أحمد بن الحسين من ضعفه في مذهبه، فإنّ الضعف فيالمذهب لايدل على ضعفه في حديثه.
وأما مافي الكتاب المنسوب إلى ابن الغضائري من أنه ضعيف الحديث فلا يمكنالاعتماد عليه، لعدم ثبوت صحة الكتاب ونسبته إلى ابن الغضائري، بل إنّ ظاهركلام النجاشي أنّ أحمد بن الحسين لم يذكر إلاّ ضعفه في مذهبه دون حديثه، وهذامن جملة المؤيدات على أنّ الكتاب ليس لابن الغضائري.
ومع ماذكرناه فإنّ الرجل لم يذكر بتوثيق فلا يعتمد على رواياته.
وطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيّد، لانّه ثقة على ماستعرف.
ثم الظاهر أنّ الخيبري منسوب إلى خيبر فلابدّ من ذكره في باب المنسوبين كما فعله الشيخ، ولكنا ذكرناه هنا تبعاً كما صنعه النجاشي، وتأتي له روايات بعنوان الخيبري في الالقاب.
4352 خيثمة:
= خيثمة بن عبد الرحمان.
روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه علي بن عطية، الكافي: الجزء 1، كتابالتوحيد 3، باب اطلاق القول بأنه شى‏ء 2، الحديث 5، والجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب من وصف عدلاً وعمل بغيره 119، الحديث 5.
وروى عنه ابن مسكان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب زيارةالاخوان 77، الحديث 2.
وروى عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وروى الخشّاب عن بعض أصحابنا عنه.الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب أنّ الائمة معدن العلم 31، الحديث 3.
وروى عنه بكر بن محمد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الاسوقة وفضل سويقالحنطة 53، الحديث
أقول: خيثمة هذا هو خيثمة بن عبد الرحمان الآتي على ماسيظهر وجهه.
4353 خيثمة:
قال النجاشي: (خيثمة لايعرف بغير هذا كتابه رواية محمد بن عيسى بن عبد اللّهالاشعرى، أخبرني عدّة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن يحيى العطّار، عن أحمد بنإدريس، عن عبد اللّه بن عيسى، عن أبيه، عن خيثمة، بكتابه).
أقول: تقدّم عن النجاشي في ترجمة بسطام بن الحصين: أنّ خيثمة كان عمه وأنهكان وجهاً في أصحابنا، وعليه فهو متحد مع خيثمة بن عبد الرحمان الجعفي الآتى،ولذلك اعترض على النجاشي بأنه كيف قال: لايعرف بغير هذا.
ولكن الصحيح: أنه غير ذلك وهو لاكتاب له، ولاجله لم يذكره النجاشي ولا الشيخفي الفهرست وإنما ذكره في رجاله، ويدل على ماذكرناه أنّ خيثمة بن عبد الرحمانمن أصحاب الباقر عليه السلام، فيبعد أن يروي عنه محمد بن عيسى الذي هو من أصحابالرضا والجواد عليهما السلام، والذي يسهل الخطب أنه لم يرد في الروايات مايرويهمحمد بن عيسى، عن خيثمة.
4354 خيثمة بن أبي خيثمة:
عمه وأنه كان وجهاً في أصحابنا، وعليه فهو متحد مع خ الآتى، ولذلك اعترض على النجاشي بأنه كيف قال: لايعرف بغير هذا.
ولكن الصحيح: أنه غير ذلك وهو لاكتاب له، ولاجله لم يذكره النجاشي ولا الشيخفي الفهرست وإنما ذكره في رجاله، ويدل على ماذكرناه أنّ خيثمة بن عبد الرحمانمن أصحاب الباقر عليه السلام، فيبعد أن يروي عنه محمد بن عيسى الذي هو من أصحابالرضا والجواد عليهما السلام، والذي يسهل الخطب أنه لم يرد في الروايات مايرويهمحمد بن عيسى، عن خيثمة.
4354 خيثمة بن أبي خيثمة:
روى محمد بن يعقوب الكليني بسند قوى، عن أبي بصير، قال: كنت عند أبي جعفر عليه السلام، فقال له سلام: إنّ خيثمة بن أبي خيثمة يحدّثنا عنك: أنه سألك عنالاسلام، فقلت له: إن الاسلام من استقبل قبلتنا وشهد شهادتنا ونسك نسكنا ووالىوليّنا وعادى عدوّنا فهو مسلم، فقال عليه السلام: صدق خيثمة، قلت: وسألك عنالايمان. فقلت: الايمان باللّه والتصديق بكتاب اللّه، وأن لا يعصى اللّه، فقالعليه السلام: صدق خيثمة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب في أنّالايمان مبثوث لجوارح البدن كلّها 18، الحديث 5.
قيل: إنّ تصديق الامام عليه السلام إياه أعظم مدح يقرب من التوثيق ولكنه خطأ،فإنّ التصديق إنما هو في قضية شخصية وكيف يكون ذلك مدحاً فضلاً عن التوثيق،إذاً الرجل مجهول الحال.
4355 خيثمة بن خديج:
(العبدى) بن الرحيل الجعفي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ(41).
4356 خيثمة بن الرحيل:
ابن معاوية الجعفي الكوفي أبو خديج، من أصحاب الصادق عليه السلام، أسند عنه،رجال الشيخ (43).
4357 خيثمة بن عبد الرحمان:
الجعفي الكوفى: تقدّم عن النجاشي في ترجمة بسطام بن الحصين: أنّه عمّ بسطام،وكان وجهاً في أصحابنا وهو من بني أبي سيرة، وعدّه الشيخ في رجاله مع تكنيتهبأبي عبد الرحمان، في أصحاب الباقر عليه السلام (3) وبلا كنيه في أصحاب الصادقعليه السلام (40).
وعدّه البرقى، في أصحاب الباقر عليه السلام.
وقال العلاّمة في القسم الاول من الخلاصة (8) من الباب (2) من فصل الخاء: قالعلي بن أحمد العقيقي إنه كان فاضلاً، ثم قال: وهذا لايقتضي التعديل وإن كان منالمرجّحات.
وقال ابن داود (567) من القسم الاول: إنّه قريب الحال لانّ العقيقي قال: إنّهفاضل وهو امارة العدالة.
أقول: الرجل من الحسّان لا لما ذكره العقيقي من أنه كان فاضلاً، فانه لايدلّعلى الحسن، على أنّ العقيقي لم تثبت وثاقته، بل لما ذكره النجاشي من أنّبسطاماً كان وجهاً في أصحابنا وأبوه وعمومته، فان توصيف عمومة بسطام بذلك مدحيقرب من التوثيق، فإنّ كون رجل وجهاً في الاصحاب والرواة مرتبة عظيمة منالجلالة.
4358 خيثمة بن عدى:
الهجري الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (42).
4359 خير بن عبد اللّه:
روى توقيعاً عن أبي جعفر محمد بن عثمان بن سعيد، وروى عنه ابن عيّاش، ذكرهالشيخ في مصباح المتهجد في أعمال شهر رجب.
أقول: هو مجهول الحال وابن عيّاش ضعيف، وتقدّم بعنوان أحمد بن محمد ابنعبيد اللّه، ومضمون التوقيع الذي أوله (اللهم إنّي أسألك بمعاني جميع مايدعوكبه ولاة أمرك)، غريب عن أذهان المتشرعة وغير قابل للاذعان بصدوره عن المعصوم عليه السلام.
4360 خيران الاسباطي:
= خيران الخادم.
روى عن أبي الحسن الثالث عليه السلام، روى عنه الوشّاء. الكافي: الجزء 1،كتاب الحجّة 4، باب مولد أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام (123)، الحديث1.
أقول: الظاهر أنّه متّحد مع خيران الخادم الآتى.
4361 خيران بن إسحاق:
الزاكانى: من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (2).
4362 خيران مولى الرضا عليه السلام:
قال النجاشي: (خيران مولى الرضا عليه السلام، له كتاب، أخبرنا أحمد ابن محمدبن هارون، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بنعبد الرحمان بن فتنى، قال: حدّثنا محمد بن عيسى العبيدى، قال: حدّثنا خيران).
4363 خيران الخادم:
= خيران الاسباطي.
بن هارون، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن سعيد، عبد الرحمان بن فتنى، قال: حدّثنا محمد بن عيسى العبيدى، قال: حدّثنا خيران).
4363 خيران الخادم:
= خيران الاسباطي.
هارون، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن عبد الرحمان بن فتنى، قال: حدّثنا محمد بن عيسى العبيدى، قال: حدّثنا خيران).
ثقة، من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (1).
وعدّه البرقي أيضاً في أصحاب الهادي عليه السلام.
وقال الكشّي (505) خيران الخادم القراطيسى:
(وجدت في كتاب محمد بن الحسن بن بندار القمّي بخطّه:
حدّثني الحسين بن محمد بن عامر، قال: حدّثني خيران الخادم القراطيسى، قال: حججت أيام أبي جعفر محمد بن علي بن موسى عليه السلام وسألته عن بعض الخدم،وكانت له منزلة من أبي جعفر عليه السلام فسألته أن يوصلني إليه فلما صرنا إلىالمدينة، قال لى: تهيأ فإني أريد أمضي إلى أبي جعفر عليه السلام، فمضيت معهفلما أن وافينا الباب، قال لي ساكن في حانوت فاستأذن ودخل، فلما أبطأ علي رسولهخرجت إلى الباب فسألت عنه، فأخبروني أنه قد خرج ومضى فبقيت متحيراً فاذا أناكذلك إذ خرج خادم من الدار، فقال: أنت خيران؟ فقلت: نعم. قال لى: ادخل، فدخلتوإذا أبو جعفر عليه السلام قائم على دكان لم يكن فرش له مايقعد عليه فجاء غلامبمصلّى فألقاه له فجلس فلا نظرت إليه لهيبته ودهشته فذهبت لاصعد الدكان من غيردرجة فأشار إلى موضع الدرجة فصعدت وسلّمت فردّ السلام ومدّ يده إليّ فأخذتهاوقبلتها ووضعتها على وجهي فأقعدني بيده فأمسكت يده مما دخلني من الدهش فتركهافي يدي صلوات اللّه عليه، فلما سكنت خليتها فسائلنى، وكان الريان بن شبيب، قاللى: إن وصلت إلى أبي جعفر عليه السلام قلت له: مولاك الريان بن شبيب يقرئكالسلام ويسألك الدعاء له ولولده، فذكرت له ذلك فدعا له ولم يدع لولده، فأعدتعليه فدعا له ولم يدع لولده فأعدت عليه ثلاثاً فدعا له ولم يدع لولده، فودّعتهوقمت فلما مضيت نحو الباب سمعت كلامه ولم أفهم ماقال، وخرج الخادم في اثري فقلتله: ماقال سيدي لما قمت؟ فقال لي قال: من هذا الذي يرى أن يهدي لنفسه، هذا ولدفي بلاد الشرك فلما أخرج منها صار إلى من هو شرّ منهم، فلما أراد اللّه أنيهديه هداه.
محمد بن مسعود، قال: حدّثني سليمان بن حفص عن أبي بصير، حمّاد بن عبد اللّه القندى، عن إبراهيم بن مهزيار، قال: كتب إلى خيران الخادم قد وجهت إليك ثمانيةدراهم، كانت أهديت إلي من طرسوس دراهم منهم، وكرهت أن أردّها على صاحبها أوأحدث فيها حدثاً دون أمرك فهل تأمرني في قبول مثلها أم لا لاعرفها إن شاء اللّه وأنتهي إلى أمرك فكتب وقرأته: اقبل منهم إذا أهدى إليك دراهم أو غيرها فإنّرسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله لم يردّ هدية على يهودي ولانصرانى.
حمدويه وإبراهيم، قالا: حدّثنا محمد بن عيسى، قال: حدّثني خيران الخادم قال: وجهت الى سيدي ثمانية دراهم وذكر مثله سواء. وقال: قلت: جعلت فداك إنه ربماأتاني الرجل لك قبله الحق أو يعرف موضع الحق لك فيسألني عما يعمل به فيكونمذهبي أخذ مايتبرع في سر؟ قال عليه السلام: اعمل في ذلك برأيك فإنّ رأيك رأييومن أطاعك فقد أطاعنى.
قال أبو عمرو: هذا يدلّ على أنه كان وكيله. ولخيران، هذا: مسائل يرويها عنهوعن أبي الحسن عليه السلام).
أقول: بعدما ثبتت وثاقة الرجل فلابدّ من تصديقه فيما أخبر به، وفيه دلالة علىجلالته وعظم منزلته عند الامام عليه السلام.
روى عن الرجل عليه السلام مكاتبة، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 3،كتاب الصلاة 4، باب الرجل يصلّي في الثوب وهو غير طاهر عالماً أو جاهلاً 61،الحديث 5، والتهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث819، والتهذيب: الجزء 2، باب مايجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث1485، والاستبصار: الجزء 10، باب الخمر يصيب الثوب ونبيذ المسكر، الحديث 662.
ثم إنّ محمد بن يعقوب روى عن علي بن محمد، عن سهل بن زياد، عن خيران الخادم،عن أبي عبد اللّه عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الرجليصلّي في الثوب وهو غير طاهر 61، ذيل الحديث 5.
أقول: رواية خيران الخادم الذي هو من أصحاب الهادي عليه السلام عن الصادقجعفر بن محمد سلام اللّه عليهما غريب لبعد الطبقة، ولا يبعد وقوع التحريف فيهمن النسّاخ، وأنّ قوله: قال: وسألت أبا عبد اللّه عليه السلام كان ذيل الحديث2، وأنّ الراوي هو عبد اللّه بن سنان، وكتب ذيل الحديث الخامس اشتباه‏ؤاً.
ومما يؤيّد ذلك أنّ الشيخ قدّس سرّه قد اقتصر بصدر الحديث في تهذيبه بطريق خيران الخادم على مامرّ، وهذا الذيل رواه بطريقه عن علي بن مهزيار، عنفضالة، عن عبد اللّه بن سنان، عن أبي عبد اللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 2،باب مايجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان ومالايجوز، الحديث 1494، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة في الثوب الذي يعار لمن يشرب الخمر...، الحديث 1498.
وهذا الطريق هو بعينه طريق الكافي في الحديث الثاني من الباب المزبور.
4364 خيري بن على:
الطحّان الكوفى. ذكره العلاّمة، لكنه سهو، والصحيح خيبري كما تقدّم.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net