5922: الصعب --- صعصعة --- صغير --- صفوان 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء العاشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2710


5922: الصعب بن جثامة:
من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، رجال الشيخ (3).
5923: صعصعة بن صوحان:
قال النجاشى: (صعصعة بن صوحان العبدى، روى عهد مالك بن الحارث الاشتر، قال ابننوح: حدّثنا علي بن الحسين بن سفيان الهمدانى، قال: حدّثنا علي بن أحمد بن عليبن حاتم التميمى، قال: حدّثنا عبّاد بن يعقوب، قال: حدّثنا عمرو بن ثابت، عنجابر، قال: سمعت الشعبي (السبيعى) ذكر ذلك عن صعصعة، قال: لما بعث [على‏] عليهالسلام مالكاً الاشتر، كتب إليهم: من عبد اللّه أمير المؤمنين إلى نفر منالمسلمين، سلام عليكم إنّي أحمد إليكم اللّه الذي لا إله إلاّ هو، أما بعد،فإنّي قد بعثت إليكم عبداً من عبيد اللّه، لا ينام أيّام الخوف، ولا ينكل عنالاعداء، حرّاز الدوائر، لا ناكل من قدم، ولا واهن في عزم، أشدّ عباد اللّهبأساً، وأكرمه حسباً، أضرّ على الكفّار من حريق النار، وأبعد الناس من دنس أوعار، وهو مالك بن الحارث أخو مذحج، لا نابي الضريبة ولا كليل الحدّ، عليم فيالجدّ، رزين في الحرب، نزل أصيب وصبر جميل، فاسمعوا وأطيعوا أمره، فإن أمركمبالنفر فانفروا، وإن أمركم أن تقيموا فأقيموا، فإنه لا يقدم ولا يحجم إلاّبأمرى، وقد آثرتكم به على نفسى، لنصيحته لكم وشدّة شكيمته على عدوّكم، عصمكماللّه بالتقوى وزيّنكم بالمغفرة، وفّقنا وإيّاكم لما يحبّ ويرضى، والسلام عليكمورحمة اللّه وبركاته. وذكر الحديث).
وعدّه الشيخ في رجاله. من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام (1).
وعدّه البرقي من خواصّ أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام من ربيعة.
كان من شهود وصية أمير المؤمنين عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب الصدقات،باب صدقات النبيّ صلّى اللّه عليه وآله وفاطمة والائمة عليهم السلام (35)،الحديث 7. والتهذيب: الجزء 9، باب الوقوف والصدقات، الحديث 608.
وقال الكشّي (19): صعصعة بن صوحان:
(محمد بن مسعود، قال: حدّثني أبو جعفر حمدان بن أحمد، قال: حدّثني معاويةبنحكيم، عن أحمد بن أبي نصر، قال: كنت عند أبي الحسن الثاني عليه السلام، قال: ولا أعلم إلاّ قام ونفض الفراش بيده ثم قال لى: يا أحمد إنّ أمير المؤمنين عليهالسلام عاد صعصعة بن صوحان في مرضه، فقال يا صعصعة لا تتخذ عيادتي لك أبهة علىقومك، قال: فلما قال أمير المؤمنين عليه السلام لصعصعة هذه المقالة، قال صعصعة: بلى واللّه أعدّها منّه من اللّه عل‏ؤيّ وفضلاّ، قال: فقال له أمير المؤمنينعليه السلام: إنّي كنت ما علمتك إلا لخفيف المؤونة حسن المعونة، قال: فقالصعصعة: وأنت واللّه يا أمير المؤمنين ما علمتك إلاّ باللّه عليماً، وبالمؤمنينرؤوفاً رحيماً.
محمد بن مسعود، قال: حدّثني علي بن محمد، قال: حدّثني محمد بن أحمد بن يحيى،عن العبّاس بن معروف، عن أبي محمد الحجّال، عن داود بن أبي يزيد، قال: قال أبوعبد اللّه عليه السلام: ما كان مع أمير المؤمنين عليه السلام من يعرف حقّه إلاّصعصعة وأصحابه.
محمد بن مسعود، قال: حدّثني أبو الحسن علي بن أبي علي الخزاعى، قال: حدّثنامحمد بن علي بن (خلف) خالد العطّار، قال: حدّثني عمر بن عبد الغفّار، عن أبيبكر بن أبي عيّاش، عن عاصم بن أبي النجود، عمّن شهد ذلك، أنّ معاوية حين قدمالكوفة، دخل عليه رجال من أصحاب علي عليه السلام، وكان الحسن عليه السلام قدأخذ الامان لرجال منهم مسمّين بأسمائهم وأسماء آبائهم، وكان فيهم صعصعة، فلمّادخل عليه صعصعة، قال معاوية لصعصعة: أما واللّه إني كنت لابغض أن تدخل في أمانى،قال: وأنا واللّه أبغض أن أسمّيك بهذا الاسم، ثم سلّم عليه بالخلافة، قال: فقالمعاوية: إن كنت صادقاً فاصعد المنبر والعن علياً!! قال: فصعد المنبر وحمد اللّهوأثنى عليه، ثم قال: أيّها الناس، أتيتكم من عند رجل قدّم شرّه، وأخّر خيره،وإنه أمرني أن ألعن علياً، فالعنوه لعنه اللّه، فضجّ أهل المسجد بآمّين، فلمارجع إليه، فأخبره بما قال، قال: لا واللّه ما عنيت غيرى، أرجع حتى تسمّيهباسمه، فرجع وصعد المنبر،ثم قال: يا أيّها الناس، إنّ أمير المؤمنين أمرني أنألعن علي بن أبي طالب، فالعنوا من لعن علي بن أبي طالب، قال: فضجّوا بآمّين،قال: فلما خبّر معاوية، قال: لا واللّه ما عنى غيرى، أخرجوه، لا يساكنني في بلدفأخرجوه).
قال: فقال معاوية: إن كنت صادقاً فاصعد المنبر والعن علياً!! قال: فصعد المن وحمد اللّه وأثنى عليه، ثم قال: أيّها الناس، أتيتكم من عند رجل قدّم شرّه،
وتقدّمت في ترجمة أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي روايتان متضمنتان حكاية عيادة أمير المؤمنين عليه السلام لصعصعة بن صوحان، ونهيه عليه السلام إيّاه عنالافتخار بذلك.
5924: صغير (صفير):
قال الكشّي في ترجمة معتب (126): (حدّثني حمدويه وإبراهيم، عن محمد ابنعبد الحميد، عن يونس بن يعقوب، عن عبد العزيز بن نافع، أنه سمع أبا عبد اللّهعليه السلام، يقول: هم عشرة يعني مواليه، فخيرهم وأفضلهم معتب، وفيهم خائنفاحذروه، وهو صغير).
5925: صفوان:
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ ألفاً وستمائة وأربعةوأربعين مورداً.
فقد روى عن أبي عبداللّه، وأبي الحسن، وموسى عن جعفر، وأبي الحسن الرضا،والرضا، عليهم السلام، وعن أبي أسامة، وأبي أيوب، وأبي أيوب الخزّاز، وأبيبردة، وأبي بردة بن الرّجاء، وأبي بصير، وأبي بكر الحضرمى، وأبي حمزة، وأبيخالد، وأبي سعيد، وأبي سعيد المكارى، وأبي شبل، وأبي الصباح الكنانى، وأبيعثمان، وأبي عيينة، وأبي الفضل، وأبي محمد الخيّاط، وأبي مخلد السرّاج، وأبيالمغرا، وأبي نعيم، وأبي هلال، وابن أبي هلال، وابن أبي عمير، وابن بكير، وابنعيينة، وابن مسكان : ورواياته عنه تبلغ مائة وتسعين مورداً ؤ، وابن المغيرة،وأبان، وأبان بن عثمان، وإبراهيم الكرخى، وإسحاق، وإسحاق بن ع‏ؤمّار : ورواياتهعنه تبلغ مائة وثمانية وعشرين مورداً ؤ، وإسحاق بن المبارك، وإسماعيل بن جابر،وأيوب بن راشد، وبرد الاسكاف، وبريد، وبسطام الزيّات، وجارود بن المنذر، وجميل،وجميل بن درّاج، والجهم بن حميد، وحريز، والحسين بن أبي العلا، والحسين ابن أبيغندر، والحسين بن زرارة، وحكم بن حكيم، وحكم الخيّاط، وح‏ؤمّاد، وحمّاد بنعثمان، وحمزة بن حمران، وحنان بن سدير، وخالد بن محمد الاصم، وخالد بن نجيح،وخزيمة بن يقطين، وخلف بن ح‏ؤمّاد، وداود بن الحصين، وداود بن فرقد، وذريح،وذريح المحاربى، وربعى، ورفاعة، ورفاعة بن موسى، ورفاعة بن موسى النخّاس،وزرارة، وزيد الشحّام أبي أسامة، وسالم أبي الفضل، وسالم أبي الفضل الحنّاط،وسعد بن أبي خلف، وسعيد الاعرج، وسعيد بن عبداللّه الاعرج، وسعيد بن يسار،وسليمان بن خالد، وسليمان بن العيص، وسماعة، وسيف ال‏ؤتّمار، وشعيب، وشعيبالحدّاد، وشعيب العقرقوفى، وصالح النيلى، وطلحة بن زيد، وعاصم بن حميد،وعبدالحميد، وعبدالحميد بن سعد، وعبدالحميد بن سعيد، وعبدالرحمان، وعبدالرحمانبن الحجّاج، : ورواياته عنه تبلغ مائة وثمانية وعشرين مورداً ؤ، وعبدالرحمانالحذّاء، وعبداللّه، وعبداللّه بن بكير، وعبداللّه بن بكير بن أعين، وعبداللّهبن جندب، وعبداللّه بن خداش المنقرى، وعبداللّه بن سنان، وعبداللّه بن مسكان،وعبداللّه بن المغيرة، وعبد الوهّاب، وعثمان بن عيسى، والعلا : ورواياته عنهتبلغ مائة وأربعة وسبعين مورداً ؤ، والعلاء بن رزين، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بنإسماعيل الدغشى، وعلي بن مطر، وعلي الصائغ، وعمر بن أذينة، وعمر بن رباح، وعمروابن أبي المقدام، وعمرو بن حريث، وعمر بن حريث الصّيرفي أبي أحمد، وعنبسة،وعنبسة بن مصعب، وعيسى بن السري أبي اليسع، والعيص، والعيص ابن القاسم، وفضالة،والفضل أبي العبّاس، والفضيل، والفضيل بن عثمان، والقاسم بن الفضيل، والقاسم بنمحمد، وكليب الاسدى، ومحمد بن أبي الهزهاز، ومحمد بن حكيم، ومحمد بن رباح القلا،ومحمد بن رياح القلا، ومحمد بن زياد بن عيسى، ومحمد بن سنان، ومحمد بنعبداللّه، ومحمد بن مسلم، ومحمد بن مضارب، ومحمد بن يحيى الساباطى، ومحمدالحلبى، ومرازم، ومسمع، ومسمع بن أبي مسمع، ومعاوية، ومعاوية بن ع‏ؤمّار، ؤورواياته عنه تبلغ مائة وأربعة وعشرين مورداً ؤ، ومعاوية بن وهب، ومعلّى أبيعثمان، ومعلّى بن عثمان، ومنصور، ومنصور ابن حازم، وموسى، وموسى بن بكر، وموسىبن بكر الواسطى، وميسرة بن عبدالعزيز، ونجية، ونصير بن كثير، والوليد بن هشام،والوليد بن هشام المرادى، وهارون بن خارجة، وهشام بن سالم، ويحيى الازرق، ويحيىبن عبدالرحمان الازرق، ويزيد بن خليفة، ويزيد بن خليفة الحارثى، ويعقوب بن شعيب،ويوسف بن إبراهيم، ويونس، ويونس بن ظبيان، ويونس بن يعقوب، والكاهلى.
فقد روى عن أبي عبداللّه، وأبي الحسن، وموسى عن جعفر، وأبي الحسن الرضا،والرضا، عليهم السلام، وعن أبي أسامة، وأبي أيوب، وأبي أيوب الخزّاز، وأبيبردة، وأبي بردة بن الرّجاء، وأبي بصير، وأبي بكر الحضرمى، وأبي حمزة، وأبيخالد، وأبي سعيد، وأبي سعيد المكارى، وأبي شبل، وأبي الصباح الكنانى، وأبيعثمان، وأبي عيينة، وأبي الفضل، وأبي محمد الخيّاط، وأبي مخلد السرّاج، وأبيالمغرا، وأبي نعيم، وأبي هلال، وابن أبي هلال، وابن أبي عمير، وابن بكير، وابنعيينة، وابن مسكان : ورواياته عنه تبلغ مائة وتسعين مورداً ؤ، وابن المغيرة،وأبان، وأبان بن عثمان، وإبراهيم الكرخى، وإسحاق، وإسحاق بن ع‏ؤمّار : ورواياتهعنه تبلغ مائة وثمانية وعشرين مورداً ؤ، وإسحاق بن المبارك، وإسماعيل بن جابر،وأيوب بن راشد، وبرد الاسكاف، وبريد، وبسطام الزيّات، وجارود بن المنذر، وجميل،وجميل بن درّاج، والجهم بن حميد، وحريز، والحسين بن أبي العلا، والحسين ابن أبيغندر، والحسين بن زرارة، وحكم بن حكيم، وحكم الخيّاط، وح‏ؤمّاد، وحمّاد بنعثمان، وحمزة بن حمران، وحنان بن سدير، وخالد بن محمد الاصم، وخالد بن نجيح،وخزيمة بن يقطين، وخلف بن ح‏ؤمّاد، وداود بن الحصين، وداود بن فرقد، وذريح،وذريح المحاربى، وربعى، ورفاعة، ورفاعة بن موسى، ورفاعة بن موسى النخّاس،وزرارة، وزيد الشحّام أبي أسامة، وسالم أبي الفضل، وسالم أبي الفضل الحنّاط،وسعد بن أبي خلف، وسعيد الاعرج، وسعيد بن عبداللّه الاعرج، وسعيد بن يسار،وسليمان بن خالد، وسليمان بن العيص، وسماعة، وسيف ال‏ؤتّمار، وشعيب، وشعيبالحدّاد، وشعيب العقرقوفى، وصالح النيلى، وطلحة بن زيد، وعاصم بن حميد،وعبدالحميد، وعبدالحميد بن سعد، وعبدالحميد بن سعيد، وعبدالرحمان، وعبدالرحمانبن الحجّاج، : ورواياته عنه تبلغ مائة وثمانية وعشرين مورداً ؤ، وعبدالرحمانالحذّاء، وعبداللّه، وعبداللّه بن بكير، وعبداللّه بن بكير بن أعين، وعبداللّهبن جندب، وعبداللّه بن خداش المنقرى، وعبداللّه بن سنان، وعبداللّه بن مسكان،وعبداللّه بن المغيرة، وعبد الوهّاب، وعثمان بن عيسى، والعلا : ورواياته عنهتبلغ مائة وأربعة وسبعين مورداً ؤ، والعلاء بن رزين، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بنإسماعيل الدغشى، وعلي بن مطر، وعلي الصائغ، وعمر بن أذينة، وعمر بن رباح، وعمروابن أبي المقدام، وعمرو بن حريث، وعمر بن حريث الصّيرفي أبي أحمد، وعنبسة،وعنبسة بن مصعب، وعيسى بن السري أبي اليسع، والعيص، والعيص ابن القاسم، وفضالة،والفضل أبي العبّاس، والفضيل، والفضيل بن عثمان، والقاسم بن الفضيل، والقاسم بنمحمد، وكليب الاسدى، ومحمد بن أبي الهزهاز، ومحمد بن حكيم، ومحمد بن رباح القلا،ومحمد بن رياح القلا، ومحمد بن زياد بن عيسى، ومحمد بن سنان، ومحمد بنعبداللّه، ومحمد بن مسلم، ومحمد بن مضارب، ومحمد بن يحيى الساباطى، ومحمدالحلبى، ومرازم، ومسمع، ومسمع بن أبي مسمع، ومعاوية، ومعاوية بن ع‏ؤمّار، ؤورواياته عنه تبلغ مائة وأربعة وعشرين مورداً ؤ، ومعاوية بن وهب، ومعلّى أبيعثمان، ومعلّى بن عثمان، ومنصور، ومنصور ابن حازم، وموسى، وموسى بن بكر، وموسىبن بكر الواسطى، وميسرة بن عبدالعزيز، ونجية، ونصير بن كثير، والوليد بن هشام،والوليد بن هشام المرادى، وهارون بن خارجة، وهشام بن سالم، ويحيى الازرق، ويحيىبن عبدالرحمان الازرق، ويزيد بن خليفة، ويزيد بن خليفة الحارثى، ويعقوب بن شعيب،ويوسف بن إبراهيم، ويونس، ويونس بن ظبيان، ويونس بن يعقوب، والكاهلى.
وروى عنه أبو إسحاق، وأبو الحسين التميمى، وابن أبي نجران، وابن جمهور عن أبيه، وابن رباط، وابن سماعة، وابن فضّال، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بنأبي عبداللّه، عن أبيه، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد، بن أبي نصر، وأحمد بنمحمد بن عيسى، وأيوب، وأيوب بن نوح، وبنان بن محمد، والحسن، والحسن بن الحسين،والحسن بن الحسين اللؤلؤى، والحسن بن سماعة، والحسن بن على، والحسن بن محمد،والحسن بن محمد بن سماعة، والحسين، والحسين بن سعيد، والحسين بن هاشم، وسعد بنسعد، وسهل بن زياد، وصالح ابن أبي ح‏ؤمّاد، والعبّاس، والعبّاس بن معروف،وعبدالرحمان، وعبدالرحمان بن أبي نجران، وعبداللّه بن الصلت، وعبداللّه بنالصلت أبو طالب، وعلي بن أحمد، وعلي بن أحمد بن أشيم، وعلي بن إسماعيل، وعلي بنالحكم، وعلي بن السندى، وعلي بن مهزيار، والعمركى، وفضالة، والفضل، والفضل بنشاذان، ومحمد، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن جمهور،ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين ابن أبي الخطّاب، ومحمد بن خالد، ومحمد بنعبدالجبّار، ومحمد بن عيسى، ومعاوية بن حكيم، ومعاوية بن وهب، وموسى بن القاسم،ويونس بن عبدالرحمان، والبرقي، والحجّاج، والرزّاز، والعامرى، والنخعى.
إختلاف الكتبروى محمد بن يعقوب بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، والفضل بن شاذان، عن صفوانوابن أبي عمير، عن أبي عبد اللّه عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3،باب الذبح 185، الحديث 6، والتهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 746.
كذا في الطبعة القديمة، والمرآة، والوافى، والوسائل أيضاً، ولكن في الفقيه: الجزء 2، باب الذبح والنحر، الحديث 1489، معاوية بن عمّار، عنه عليه السلام،والراوي عن معاوية بن ع‏ؤمّار، هو صفوان بن يحيى، كما في المشيخة، وهو الصحيح،فإنّه لم تثبت رواية صفوان (بن يحيى)، ولا رواية ابن أبي عمير، عن أبيعبد اللّه عليه السلام.
وروى الشيخ بسنده، عن ابن أبي عمير، وصفوان، عن أبي عبد اللّه عليه السلام.التهذيب: الجزء 10، باب ديّة عين الاعور...، الحديث 1067، والاستبصار: الجزء 4،باب ديّة من قطع رأس الميّت، الحديث 1115، إلاّ أنّ فيه: أبن أبي عمير، وصفوان،عن رجالهم، عن أبي عبد اللّه عليه السلام، وهو الصحيح كما يظهر وجهه مماتقدّم.
وروى بسنده أيضاً، عن أحمد بن محمد، عن علي بن أحمد، عن صفوان، عن الرضا عليهالسلام. التهذيب: الجزء 9، باب الوصية المبهمة، الحديث 833، والاستبصار: الجزء4، باب من أوصى بسهم من ماله، الحديث 503.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، بابمن أوصى بسهم من ماله 26، الحديث 2، أحمد بن محمد، عن صفوان بلا واسطة، وهوالصحيح.
وروى بسنده أيضاً، عن صفوان، عن أبي عميرة. التهذيب: الجزء 7، باب السنّة فيعقود النكاح، الحديث 1670.
أقول: الطبعة القديمة من التهذيب مشوّشة، ولكن في الكافي: الجزء 5، كتابالنكاح 3، باب العزل 145، الحديث 4، صفوان، عن ابن أبي عمير، وهو الصحيح.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء2، باب تفصيل ما تقدّم ذكره في الصلاة، الحديث 580، والاستبصار: الجزء 1، بابمن نسي الركوع، الحديث 1343.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكنه رواها بعينها، عن الحسين بن سعيد، عنصفوان، عن منصور، عن أبي بصير. التهذيب: الباب المزبور، الحديث 587،والاستبصار: الحديث 1349 من الباب المتقدّم، فوقع التحريف في أحد الموضعين لامحالة.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن الفضل بن شاذان، عن صفوان، عن ابن أبي عمير،جميعاً، عن معاوية بن ع‏ؤمّار. الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب صلاةالإحرام...، 80، الحديث 2.
كذا في الطبعة القديمة، والمرآة أيضاً، ولكن في التهذيب: الجزء 5، باب صفةالاحرام، الحديث 253، صفوان وابن أبي عمير، جميعاً، عن معاوية بن عمّار، وهوالصحيح بقرينة كلمة جميعاً.
وروى الشيخ بسنده، عن صفوان، عن ابن بكير. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 99، والاستبصار: الجزء 3، باب أنّ من طلّق امرأة ثلاث تطليقاتللسنة...، الحديث 974.
ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب التي لا تحلّ لزوجها حتى تنكحزوجاً غيره 17، الحديث 4، موسى بن بكر، بدل ابن بكير.
روى الشيخ، بسنده، عن محمد بن الحسين، عن صفوان، عن ابن سنان. التهذيب: الجزء2، باب فضل الصلاة من الزيادات، الحديث 935.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتابالصلاة 4، باب فضل الصلاة 1، الحديث 7، إلاّ أنّ فيه: ابن مسكان، بدل ابن سنان،وفي الوافى، عن كلّ مثله، وفي الوسائل نسختان.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن الحسن، عن صفوان، عن ابن مسكان.التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم، الحديث 782.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الاستبصار: الجزء 2، باب السواك للصائمبالرطب واليابس، الحديث 291، الحسين بن سعيد، عن ضفوان، بلا واسطة، وهو الصحيحبقرينة سائر الروايات.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن ابن مسكان، عن أبيعبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب العارية، الحديث 804، والاستبصار: الجزء 3، باب أنّ العارية غير مضمونة، الحديث 448، إلاّ أنّ فيه: ابن سنان، بدلابن مسكان، وهو الموافق للكافى: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب ضمان العاريةوالوديعة 111، الحديث 2، فإنّ فيه بسند آخر، عن عبد اللّه بن سنان، عن أبيعبد اللّه عليه السلام.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن ابن مسكان. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الظهار، الحديث 57، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا يصحّالظهار إلاّ بيمين، الحديث 937، وفيه: الحسين، عن صفوان، وباب أنّه من وطأ قبلالكفّارة كان عليه كفّارتان، الحديث 950.
ورواها بعينها بسنده، عن الحسين، عن ابن مسكان، بلا واسطة. التهذيب: البابالمزبور، الحديث 46، والظّاهر صحة ما في الموضع الاوّل بقرينة سائر الروايات.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن الحسن، عن صفوان، عن ابن مسكان.التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 290، والاستبصار: الجزء 4، بابذبايح الكفّار، الحديث 322، إلاّ أنّ فيه: الحسين بن سعيد، عن صفوان، بلاواسطة، وهو الصحيح.
روى الكليني بسنده، عن ابن رباط، والحسين بن هاشم، عن صفوان، جميعاً، عن ابنمسكان. الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب السكران 53، الحديث 4.
ورواها بتفاوت يسير، في كتاب العتق والتدبير 3، من الجزء 6، باب عتق السكرانوالمجنون والمكره 14. الحديث 4، إلاّ أنّ فيه: وصفوان، بدل عن صفوان، وهوالموافق للتهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 777، والوافي عن كلّ موردمثله، وكذلك الوسائل ذكرها في بابين.
روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن الفضيل عن أبي الصباحوصفوان، عن ابن مسكان، عن الحلبي جميعاً، عن أبي عبد اللّه عليه السلام،الاستبصار: الجزء 2، باب علامة أول شهر رمضان، الحديث 204.
ورواها في التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 434،وفيه: أبو الصباح، عن ابن مسكان بلا كلمة (وصفوان) والصحيح مافي الاستبصاربقرينة كلمة جميعاً، كما هو الموجود في نسخة من الطبعة القديمة من التهذيب،وكذلك في الوافي والوسائل.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين، عن صفوان وابن أبي عمير، عن ابن المغيرة.التهذيب: الجزء 8، باب حكم الظهار، الحديث 36، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لايصحّ الظهار بيمين، الحديث 926.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين، عن صفوان وابن أبي عمير، عن ابن المغيرة. التهذيب: الجزء 8 ، باب حكم الظهار، الحديث 36 ،
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب الظهار 73، الحديث 7، صفوان، عن ابن أبي عمير، فوقع التحريف في أحد الموضعين لامحالة، ولا يبعد صحة ما في الكافي.
وروى بسنده أيضاً، عن أحمد بن محمد، عن صفوان، عن أبان. التهذيب: الجزء 7،باب بيع الماء والمنع منه، الحديث 633، والاستبصار: الجزء 3، باب النهي عن بيعالمحاقلة والمزاينة، الحديث 308، إلاّ أنّ فيه: أحمد بن محمد، عن الحسين ابنسعيد، عن صفوان، وما في التهذيب موافق للكافى: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باببيع الزرع الاخضر والقصيل 134، الحديث 5.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن صفوان، عن إبراهيم بن ميمون. الكافي: الجزء 4،كتاب الحجّ 3، باب الرجل يسلّم فيحجّ قبل أن يختن 43، الحديث 1.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضاً، ولكن في التهذيب: الجزء 5، باب منالزيادات في فقه الحجّ، الحديث 1646، صفوان، عن ابن مسكان، عن إبراهيم ابنميمون، وهو الموافق للفقيه: الجزء 2، باب ما جاء في طواف الاغلف، الحديث 1206،فإنّ فيه: ابن مسكان، عن إبراهيم بن ميمون.
وروى بسنده أيضاً، عن صالح بن أبي ح‏ؤمّاد، عن محمد بن أبي حمزة، عن صفوان، عنإسحاق بن ع‏ؤمّار. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب أنّ العقيقة لا تجب علىمن لايجد 16، الحديث 1.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن أبي حمزة،وصفوان، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 7، باب الولادة والنفاس والعقيقة،الحديث 1765.
روى الشيخ بسنده، عن على، عن أبيه، عن صفوان، عن الحسن بن عطيّة. التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 136.
ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب الاوقات التي يحدّ فيها 32،الحديث 2، الحسين بن عطيّة، بدل الحسن بن عطيّة، ونسخة الوافي موافقة للتهذيب.
وروى بسنده أيضاً، عن صفوان، عن الحكم بن أعين. التهذيب: الجزء 5، بابالكفّارة عن خطأ المحرم، الحديث 1225.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، بابالقوم يجتمعون على الصيد وهم محرمون 111، الحديث 3، صفوان بن يحيى، عن الحكم بنأيمن.
وروى أيضاً بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، والفضل بن شاذان، جميعاً عن صفوان، عنرفاعة بن موسى النخّاس، الاستبصار: الجزء 3، باب أنّ الرجل إذا أشترى جاريةحبلى لم يجز وطؤها....، الحديث 1298.
ورواها في التهذيب: الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث 616، إلاّ أنّفيه: إبراهيم بن هاشم، عن رفاعة بن موسى.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب الحج 3، باب الامة يشتريها الرجل وهيحبلى 116، الحديث 1، وفيه: إبراهيم بن هاشم، عن ابن أبي عمير، عن رفاعة، وهوالموافق للوافي والوسائل.
وروى بسنده أيضاً، عن صفوان، عن أبي الفضل سالم الحنّاط. التهذيب: الجزء 7،باب التلقي والحكرة، الحديث 707، والاستبصار: الجزء 3، باب النهي عن الاحتكار،الحديث 410، إلاّ أنّ فيه: أبو الفضل بن سالم الحنّاط، وما في التهذيب موافقللكافى: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الحكرة 64، الحديث 4.
وروى أيضاً بسنده، عن عبد الرحمن بن أبي نجران، عن صفوان، عن سماعة، وابنمسكان. التهذيب: الجزء 4، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث 673.
كذا في نسخة من المخطوطة أيضاً، وفي نسخة أخرى منها : أو ابن مسكان ؤ، بدلوابن مسكان، وهو الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب حكم من خرج الى السفر بعدطلوع الفجر، الحديث 323، والوافي والوسائل كما في التهذيب.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن عبد الجبّار، عن صفوان، عن سعيد الاعرج، عن أبيعبد اللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الماء والمنع منه، الحديث616، والاستبصار: الجزء 3، باب من له شرب مع قوم يستغني عنه، الحديث 376.
ولكن رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب بيع الكلاء والزرع....، الحديث 656، وفيه: سعيد بن يسار، بدل سعيد الاعرج، وما في التهذيبين موافق للكافى: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب بيع الماء ومنع فضول الماء، الحديث 1، وفي الوافيعن كلّ مثله، وكذلك الوسائل.
روى الشيخ بسنده، عن موسى بن القاسم، عن صفوان، عن عبد الحميد عن أبيعبد اللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب الخروج الى الصفا، الحديث 480.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الوقوف على الصفا 141،الحديث 4، إلاّ أنّ فيه: عبد الحميد بن سعيد، عن أبي إبراهيم عليه السلام.
ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 2، باب نوادر الطواف، 1243، وفيه: عبد الحميدبن سعد، عن أبي إبراهيم عليه السلام، والوافي عن كلّ مثله، إلاّ أنّ فيه عنالكافي: عبد الحميد بن سعد. وفي الوسائل عن الكافي والفقيه: عبد الحميد بن سعيد(سعد)، عن أبي إبراهيم عليه السلام، وعن التهذيب هكذا: (عبد الحميد نحوه).
وروى بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن عبد الحميد بن سعيد. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الغرر والمجازفة....، الحديث 585، ورواها بعينها في الجزء 6،باب المكاسب، الحديث 1083، وفيه: عبد الحميد بن سعد، وهو الموافق للكافى: الجزء5، كتاب المعيشة 2، باب جامع فيما يحلّ الشراء والبيع منه 103، الحديث 1، وكذلكالوافى، وفي الوسائل: عبد الحميد بن سعيد كالمورد الاوّل، وفي نسخة من الطبعةالقديمة من التهذيب في هذا المورد: عبد الرحمن، بدل عبد الحميد، وفي نسخة منهافي المورد الثانى: عبد الحميد بن سعيد.
وروى بسنده أيضاً، عن علي بن السندى، عن صفوان، عن عبد الرحمان ابن الحجّاج.التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان وما لا يجوز منالزيادات، الحديث 1528، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة في جلود الثعالبوالارانب، الحديث 1949، إلاّ أنّ فيه: عبد اللّه بن الحجّاج، بدل عبد الرحمان،والصحيح ما في التهذيب.
وروى بسنده أيضاً، عن محمد، عن صفوان، عن عبد الرحمان بن الحجّاج. التهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث 1660، والاستبصار: الجزء 2، بابحكم من سعى أكثر من سبعة أشواط، الحديث 842، إلاّ أنّ فيه: صفوان بن يحيى، عنمحمد بن عبد الرحمان بن الحجّاج، والصحيح ما في التهذيب، فإنه رواها بعينها فيباب الخروج إلى الصفا، الحديث 499، بسنده، عن محمد بن عبد الجبّار، عن صفوان بنيحيى، عن عبد الرحمان، بن الحجّاج، ولموافقته للكافى: الجزء 4، كتاب الحج 3،باب من بدأ بالمروة قبل الصفا 143، الحديث 2.
وروى بسنده أيضاً، عن محمد بن الحسين، عن صفوان، عن عبد اللّه بن الحجّاج.التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1326.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، بابما يقطع الصلاة من الضحك 45، الحديث 3، عبد الرحمان بن الحجّاج، بدل عبد اللّهبن الحجّاج، وهو الصحيح الموافق للفقيه: الجزء 1، باب صلاة المريض والمغمىعليه، الحديث 1061.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن صفوان، عن العلاء.التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 696، والاستبصار: الجزء 2، باب العدد الذيتجزي عنهم البدنة، الحديث 941، إلاّ أنّ فيه: الحسين بن سعيد، عن فضالة وصفوان،بالعطف.
وروى بسنده أيضاً، عن صفوان وفضالة، عن العلاء. التهذيب: الجزء 7، بابالرهون، الحديث 769، والاستبصار: الجزء 3، باب إذا اختلف الراهن والمرتهن فيمقدار ما على الرهن، الحديث 432، وفيه صدر ما في التهذيب، وأخرج ذيله في بابأنه إذا اختلف نفسان في متاع في يد واحد منهما، الحديث 438، إلاّ أنّ في الاخير،الحسين بن سعيد، عن العلاء بلا واسطة، والصحيح مافي الموضع الاوّل.
432 ، وفيه صدر ما في التهذيب، وأخرج ذيله في باب أنه إذا اختلف نفسان في متاع في يد واحد منهما، الحديث 438 ، إلاّ أنّ في الاخير،الحسين بن سعيد، عن العلاء بلا واسطة، والصحيح مافي الموضع الاوّل.
وروى بسنده أيضاً عن صفوان، عن عيص بن القاسم. التهذيب: الجزء 5، باب الاحرامللحجّ، الحديث 574، والاستبصار: الجزء 2، باب الوقت الذي يلحق الانسان فيهالمتعة، الحديث 869، إلاّ أنّ فيه: صفوان، عن العلاء، عن عيص بن القاسم.
وروى بسنده أيضاً، عن صفوان، عن مثنى. التهذيب: الجزء 5، باب الكفّارة عن خطأالمحرم، الحديث 1208.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، بابصيد الحرم وما تجب فيه الكفّارة 21، الحديث 6، صفوان بن يحيى، عن منصور ابنحازم، عن مثنى بن عبد السلام.
وروى بسنده أيضاً، عن محمد بن يعقوب، عن أبي علي الاشعرى، عن محمد بنعبد الجبّار والرزّاز جميعاً وحميد بن زياد، عن ابن سماعة، عن صفوان، عن محمدبن حكيم. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 480، والاستبصار: الجزء 3،باب أنّ التي لم تبلغ المحيض، الحديث 204.
ولكنه رواها بعينها في باب أحكام الطلاق من هذا الجزء من التهذيب، الحديث221، وفيها: محمد بن يعقوب، عن أبي علي الاشعرى، عن محمد بن عبد الجبّاروالرزّاز، عن أيوب بن نوح، وحميد بن زياد، عن ابن سماعة، جميعاً عن صفوان، وهوالصحيح الموافق للكافى: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب طلاق التي لم تبلغ 24،الحديث 3.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن محمد بن خالد. التهذيب: الجزء 6، باب البيّنات، الحديث 729، والاستبصار: الجزء 3، باب ما يجوز شهادةالنساء فيه وما لا يجوز، الحديث 102، إلاّ أنّ فيه: صفوان ومحمد بن خالد،بالعطف.روى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن صفوان،عن معاوية بن ع‏ؤمّار. الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب المحرم يتزوّج أويزوّج...، 102، الحديث 4، والتهذيب: الجزء 5، باب الكفّارة عن خطأ المحرم،الحديث 1135.
كذا في الطبعة القديمة، والمرآة أيضاً، ولكن في الوافي نقلاً عن التهذيبوالكافي: ابن أبي عمير وصفوان، بالعطف، وهو الصحيح لعدم ثبوت رواية ابن أبيعمير عن صفوان، بل الامر بالعكس، فقد روى صفوان عن ابن أبي عمير في عدّة موارد،ومنه يظهر مافي التهذيب: الجزء 7، باب عقد المرأة النكاح على نفسها، الديث1556، من رواية محمد بن أبي عمير، عن صفوان، عن علاء، والصحيح، وصفوان بالعطف،لما ذكرناه.
وروى بسنده، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، ومحمد بن إسماعيل، عن الفضل، عنصفوان وابن أبي عمير، عن معاوية بن ع‏ؤمّار. التهذيب: الجزء 5، باب الرجوع الىمنى ورمي الجمار، الحديث 888، والاستبصار: الجزء 2، باب وقت رمي الجمار أيّامالتشريق، الحديث 1057، إلاّ أنّ فيه: أبيه، عن ابن أبي عمير، عن معاوية بنع‏ؤمّار، بدون رواية إبراهيم عن صفوان، وهو الموافق لما رواه الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب رمي الجمار في أيّام التشريق 174، الحديث 1،والوافي والوسائل كالكافي.
وروى بسنده أيضاً، عن صفوان، عن سعيد بن يسار، وعن معاوية بن ع‏ؤمّار.التهذيب: الجزء 9، باب وصية الانسان لعبده، الحديث 794، والاستبصار: الجزء 2،باب من مات ولم يخلف إلاّ مقدار نفقة الحجّ، الحديث 1127، إلاّ أنّ فيه: صفوانبن يحيى، عن سعيد بن يسار، عن معاوية بن ع‏ؤمّار، وهو الموافق لما في الجزء 5،باب من الزيادات في فقه الحجّ، الحديث 1412.
وروى بسنده أ يضاً، عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن منصور، عن ابن أبييعفور. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدّم ذكره في الصلاة، الحديث 609،والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب سجدتي السهو، الحديث 1366، إلاّ أنّ فيه: صفوانعن ابن أبي يعفور، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب، لعدم ثبوت رواية صفوان عنابن أبي يعفور في شى‏ء من الكتب الاربعة.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن الحسن، عن صفوان، عن منصور بن حازم.التهذيب: الجزء 4، باب علامة أوّل شهر رمضان وآخره، الحديث 436، والاستبصار: الجزء 2، باب علامة أوّل يوم من شهر رمضان، الحديث 205، إلاّ أنّ فيه: الحسينبن سعيد عن صفوان، بلا واسطة، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
واسطة، والصحيح ما في التهذيب، لعدم ثبوت رواية صفوان عن ابن أبي يعفور في ش من الكتب الاربعة.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن الحسن، عن صفوان، عن منصور بن حازم.التهذيب: الجزء 4 ، باب علامة أوّل شهر رمضان وآخره، الحديث 436 ، والاستبصار: الجزء 2 ، باب علامة أوّل يوم من شهررمضان، الحديث 205 ، إلاّ أنّ فيه: الحسين بن سعيد عن صفوان، بلاواسطة، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
السهو، الحديث 1366 ، إلاّ أنّ فيه: صفوان عن ابن أبي يعف
وروى بسنده أيضاً، عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن موسى بن الحسن. التهذيب: الجزء 5، باب نزول المزدلفة، الحديث 638، والاستبصار: الجزء 2، باب الوقت الذييستحبّ فيه الافاضة من جمع، الحديث 907، إلاّ أنّ فيه: موسى بن القاسم، بدلموسى بن الحسن، والصحيح ما في التهذيب لموافقته للوافي والوسائل.
وروى بسنده أيضاً، عن محمد بن الحسن، عن صفوان، عن هارون بن خارجة. التهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحجّ، الحديث 1721.
كذا في الطبعة القديمة، والوافي أيضاً، ولكن في الوسائل محمد بن الحسين، فإنصحّت نسخة الوسائل فهو محمد بن الحسين بن أبي الخطّاب، وإن صحّت نسخة الوافى،فهو محمد بن الحسن بن علاّن، فإنه روى عن صفوان بن يحيى في الكافي: الجزء 3،كتاب الصلاة 4، باب المواقيت أوّلها وآخرها 4، الحديث 2، ولا يبعد صحة مافيالوسائل لكثرة رواية محمد بن الحسين، عن صفوان.
وروى بسنده أيضاً، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عيسى، عن صفوان، عنهشام بن سالم. التهذيب: الجزء 8، باب اللعان، الحديث 657، والاستبصار: الجزء 3،باب أنّ اللعان يثبت بين الحرّ والمملوكة، الحديث 1336، إلاّ أنّ فيه: أحمد بنمحمد بن عيسى، عن صفوان، بلا واسطة.
وروى بسنده أيضاً، عن محمد بن الحسين، عن صفوان، عن يعقوب بن شعيب. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الثمار، الحديث 362، والاستبصار: الجزء 3، باب متى يجوز بيعالثمار، الحديث 297، إلاّ أنّ فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد ابن الحسين،والصحيح ما في التهذيب لموافقته لما في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باببيع الثمار وشرائها 73، الحديث 5.
وروى بسنده أيضاً، عن محمد بن عبد الجبّار، عن صفوان، عن الحلبى، عن عيص بنالقاسم. التهذيب: الجزء 5، باب صفة الاحرام، الحديث 243، والاستبصار: الجزء 2،باب أنّ المرأة المحرمة لا ينبغي أن تلبس الحرير المحض، الحديث 1099.
ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب ما يجوز للمحرم أن يلبسه 85،الحديث 1، صفوان عن عيص بن القاسم، بلا واسطة، وهو الصحيح.
ثم إنّ الشيخ روى بسنده، عن صفوان، عن أبي جعفر وأبي عبد اللّه عليهماالسلام. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 752، وتقدّم بيان وقوع التحريففيه في حمّاد بن عيسى.
روى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن صفوان،وأبو علي الاشعرى، عن محمد بن عبد الجبّار، عن صفوان، جميعاً عن عبد الرحمان بنالحجّاج. الكافي: الجزء 7، كتاب الديّات 4، باب قتل العمد وشبه العمد 5، الحديث3.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: ابن أبي عمير وصفوان،بالعطف، وهو الصحيح بقرينة كلمة جميعاً، ولعدم ثبوت رواية ابن أبي عمير عنصفوان في الكتب الاربعة كما مرّت الاشارة إليه.
وروى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن البرقي أو غيره، عن صفوان، عنعبد اللّه بن المغيرة، التهذيب: الجزء 7، باب عقد المرأة على نفسها النكاح،الحديث 1573.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الوسائل، صفوان عن عبد اللّه، وفيالوافى، صفوان عن ابن مسكان، ولا يبعد صحة مافي الوافي لكثرة رواية صفوان عنابن مسكان، ولكن في روايته عن عبد اللّه بن المغيرة كلام.
وروى بسنده أيضاً، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن صفوان،عن عيسى بن القاسم. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 224.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الذبائح 5، بابالبعير والثور يمتنعان من الذبح 5، الحديث 2، عيص بن القاسم، وهو الصحيح.
أقول: صفوان في إسناد هذه الروايات هو صفوان بن يحيى، إلاّ في موارد قليلةيعلم ذلك بحسب الراوي والمرويّ عنه، ففي تلك الموارد هو صفوان بن مهران.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net