6076: عالم --- العالى --- عائذ ---عامر --- 6099 : عامر بن عبد عمرو 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء العاشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3349


6076: عالم شاه بن عبدالجليل:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ نصير الدين عالم شاه بن عبد الجليلبن أبي المكارم بن أبي طالب: عالم، صالح).
6077: العالى:
خادم أبي الحسن عليه السلام، من أصحاب الكاظم عليه السلام، ذكره البرقي.
6078: عائذ بن عمرو:
يأتي في عايد بن عمرو.
6079: عامر بن أبي الاحوص :
من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (40).
6080: عامر بن أخيل:
من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (46).
6081: عامر بن الاصقع:
الزبيدى: من أصحاب علي عليه السلام، رسوله إلى معاوية، رجال الشيخ (95).
6082: عامر بن الجرّاح:
هو عامر بن عبداللّه بن الجرّاح الآتى.
6083: عامر بن جذاعة:
= عامر بن عبداللّه.
= عامر بن عبداللّه بن جذاعة.
قال الشيخ (557): (عامر بن جذاعة، له كتاب رويناه بالاسناد الاوّل، عن القاسمبن إسماعيل، عنه).
وأراد بالإسناد الاوّل: جماعة عن أبي المفضّل، عن حميد.
وعدّه في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (72)، قائؤلاً: (عامر بنجذاعة، روى عن حميد، عن إبراهيم بن سليمان الخزّاز، عنهما).
ما يجوز للمحرمة أن تلبسه 85 ، الحديث 10 16/وروى عنه علي بن أسباط. التهذيب: الجزء 1 ، باب حكم الحيضوالاستحاضة والنفاس، الحديث 521 ، والاستبصار: الجزء 1 ،باب الجنب يدهن ويختضب...، الحديث 388 ، إلاّ أنّ فيه علي بن أسباط،باب الجنب يدهن ويختضب...، الحديث 388 ، إلاّ أنّ فيه علي بن أسب ما يجوز للمحرمة أن تلبسه 85 ، الحديث 10 16/وروى عنه علي بن أسباط. التهذيب: الجزء 1 ، باب حكم الحيضما يجوز للمحرمة أن تلبسه 85 ، الحديث 10 ، والاستبصار: الجزء 1 ،وروى عنه علي بن أسباط. التهذيب: الجزء 1 ، باب حكم الحيضوالاستحاضة والنفاس، الحديث 521 ، والاستبصار: الجزء 1 ،باب الجنب يدهن ويختضب...، الحديث 388 ، إلاّ أنّ فيه علي بن أسباط،عن عمّه يعقوب الاحمر، عن عامر بن جذاعة.
وروى عنه مالك بن عطيّة. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة، باب فرض الزكاة 1،الحديث 14.
6084: عامر بن جليدة:
من أصحاب الحسين عليه السلام، ومن المستشهدين بين يديه، ووقع التسليم عليه فيالزيارة الرجبية.
6085: عامر بن حزم:
قال ابن داود (790)، من القسم الاوّل: (عامر بن حزم (ل) (ى)، عامل رسول اللّهصلّى اللّه عليه وآله على نجران).
إلاّ أنّ الموجود في رجال الشيخ وفي رجال الميرزا والسيد التفريشي والمولىالقهبائى: عمرو بن حزم، ويأتى.
6086: عامر بن حسّان:
ابن شريح: من المقتولين بكربلا مع الحسين عليه السلام، ذكره النجاشي في ترجمةأحمد بن عامر بن سليمان، وفي ترجمة عبداللّه بن أحمد بن عامر بن سليمان، ويأتيعن المناقب: ع‏ؤمّار بن حسّان، ولعلّهما واحد.
6087: عامر بن حميد:
الحضرمى، الكوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (519).
6088: عامر بن خداعة:
روى عن حميد، عن إبراهيم بن سليمان الخزّاز، عنهما. رجال الشيخ في من لم يروعنهم عليهم السلام (72).
أقول: الضمير في كلمة (عنهما) يرجع إلى عامر وإلى عبدالغفّار الجازي المذكورقبله، ويظهر ذلك من الفهرست فإنه ذكر فيه: عبدالغفّار الجازى، والطريق إليه: جماعة، عن أبي المفضّل، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل، عنه، وذكر بعده عامر بنجذاعة، والطريق إليه عين الطريق الاوّل، فالراوي عن عامر بن جذاعة وعبدالغفّار،هو حميد مع وساطة القاسم بن إسماعيل، وهذا يدلّنا على أنّ الشيخ في رجاله أيضاًبين اتحاد الطريق إلى عبدالغفّار وعامر، وعلى ذلك يترتب أنّ كلمة (عن) فيالرجال، في جملة (روى عن حميد) زائدة.
ثم الظاهر أنّ كلمة (خداعة) في العنوان محرّفة جذاعة، والوجه في ذلك: أنّالمذكور في الفهرست مع عبدالغفّار هو عامر بن جذاعة، فكيف يمكن أن لا يذكرهالشيخ في رجاله بهذا العنوان، ويذكر عامر بن خداعة الذي لا يوجود له ذكر ولا فيرواية واحدة، وهذا بخلاف عامر بن جذاعة، فإنّ رواياته كثيرة كما تقدّمت، وهو منالمشاهير.
بقي هنا أمور:
الاوّل: أنّ الشيخ ذكر في الفهرست، أنّ الواسطة بين حميد وعامر هو القاسم بنإسماعيل، وذكر في الرجال، أنّ الواسطة هو إبراهيم بن سليمان الخزّاز، فلابدّ منالالتزام بتعدّد الواسطة، أو بأنّ نسخة الرجال محرّفة، والصحيح هو ما فيالفهرست، بقرينة أنّ الواسطة في كلام النجاشي أيضاً على ما سيجى‏ء في ترجمة عامربن عبداللّه بن جذاعة، هو القاسم بن إسماعيل.
الثانى: أنّ الشيخ عدّ عامر بن عبداللّه بن جذاعة في أصحاب الصادق عليهالسلام، وسيأتي بيان اتحاده مع عامر بن جذاعة، وعليه فلا وجه لعدّ عامر ابنجذاعة في من لم يرو عنهم عليهم السلام، كما صنعه الشيخ، هذا مضافاً إلى وجودروايات عن عامر بن جذاعة عن أبي عبداللّه عليه السلام، كما تقدّم.
الثالث: أنّ المذكور في الرجال والفهرست: أنّ الواسطة بين حميد وعامر ابنجذاعة رجل واحد، وهذا لا يمكن، فإنّ حميداً توفي سنة (310)، وهو لا يمكن أنيروي عن أصحاب الصادق عليه السلام، بواسطة واحدة، فالصحيح ما في النجاشي منتعدّد الواسطة، وقد وقع السقط في نسختي الفهرست والرجال.
6089: عامر بن ربيعة:
من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، رجال الشيخ (26).
6090: عامر بن زيد (يزيد):
من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (43).
6091: عامر بن السبط (السمط):
من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (520).
التميمى، الخزامى، الكوفى: تابعى، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام،رجال الشيخ (515).
6092: عامر بن سلمة:
البكرى، الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (520).
6093: عامر بن السمط:
يكنّى أبا يحيى، من أصحاب السجّاد عليه السلام، رجال الشيخ (25).
أقول: بناء على صحة نسخة عامر بن السمط، بدل (عامر بن السبط) لا يبعداتحادهما، واللّه العالم.
البكرى، الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (520).
وروى عنه مالك بن عطيّة. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة، باب فرض الزكاة 1،الحديث 14.
6084: عامر بن جليدة:
من أصحاب الحسين عليه السلام، ومن المستشهدين بين يديه، ووقع التسليم عليه فيالزيارة الرجبية.
6085: عامر بن حزم:
قال ابن داود (790)، من القسم الاوّل: (عامر بن حزم (ل) (ى)، عامل رسول اللّهصلّى اللّه عليه وآله على نجران).
إلاّ أنّ الموجود في رجال الشيخ وفي رجال الميرزا والسيد التفريشي والمولىالقهبائى: عمرو بن حزم، ويأتى.
6086: عامر بن حسّان:
ابن شريح: من المقتولين بكربلا مع الحسين عليه السلام، ذكره النجاشي في ترجمةأحمد بن عامر بن سليمان، وفي ترجمة عبداللّه بن أحمد بن عامر بن سليمان، ويأتيعن المناقب: ع‏ؤمّار بن حسّان، ولعلّهما واحد.
6087: عامر بن حميد:
الحضرمى، الكوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (519).
6088: عامر بن خداعة:
روى عن حميد، عن إبراهيم بن سليمان الخزّاز، عنهما. رجال الشيخ في من لم يروعنهم عليهم السلام (72).
أقول: الضمير في كلمة (عنهما) يرجع إلى عامر وإلى عبدالغفّار الجازي المذكورقبله، ويظهر ذلك من الفهرست فإنه ذكر فيه: عبدالغفّار الجازى، والطريق إليه: جماعة، عن أبي المفضّل، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل، عنه، وذكر بعده عامر بنجذاعة، والطريق إليه عين الطريق الاوّل، فالراوي عن عامر بن جذاعة وعبدالغفّار،هو حميد مع وساطة القاسم بن إسماعيل، وهذا يدلّنا على أنّ الشيخ في رجاله أيضاًبين اتحاد الطريق إلى عبدالغفّار وعامر، وعلى ذلك يترتب أنّ كلمة (عن) فيالرجال، في جملة (روى عن حميد) زائدة.
ثم الظاهر أنّ كلمة (خداعة) في العنوان محرّفة جذاعة، والوجه في ذلك: أنّالمذكور في الفهرست مع عبدالغفّار هو عامر بن جذاعة، فكيف يمكن أن لا يذكرهالشيخ في رجاله بهذا العنوان، ويذكر عامر بن خداعة الذي لا يوجود له ذكر ولا فيرواية واحدة، وهذا بخلاف عامر بن جذاعة، فإنّ رواياته كثيرة كما تقدّمت، وهو منالمشاهير.
بقي هنا أمور:
الاوّل: أنّ الشيخ ذكر في الفهرست، أنّ الواسطة بين حميد وعامر هو القاسم بنإسماعيل، وذكر في الرجال، أنّ الواسطة هو إبراهيم بن سليمان الخزّاز، فلابدّ منالالتزام بتعدّد الواسطة، أو بأنّ نسخة الرجال محرّفة، والصحيح هو ما فيالفهرست، بقرينة أنّ الواسطة في كلام النجاشي أيضاً على ما سيجى‏ء في ترجمة عامربن عبداللّه بن جذاعة، هو القاسم بن إسماعيل.
الثانى: أنّ الشيخ عدّ عامر بن عبداللّه بن جذاعة في أصحاب الصادق عليهالسلام، وسيأتي بيان اتحاده مع عامر بن جذاعة، وعليه فلا وجه لعدّ عامر ابنجذاعة في من لم يرو عنهم عليهم السلام، كما صنعه الشيخ، هذا مضافاً إلى وجودروايات عن عامر بن جذاعة عن أبي عبداللّه عليه السلام، كما تقدّم.
الثالث: أنّ المذكور في الرجال والفهرست: أنّ الواسطة بين حميد وعامر ابنجذاعة رجل واحد، وهذا لا يمكن، فإنّ حميداً توفي سنة (310)، وهو لا يمكن أنيروي عن أصحاب الصادق عليه السلام، بواسطة واحدة، فالصحيح ما في النجاشي منتعدّد الواسطة، وقد وقع السقط في نسختي الفهرست والرجال.
6089: عامر بن ربيعة:
من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، رجال الشيخ (26).
6090: عامر بن زيد (يزيد):
من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (43).
6091: عامر بن السبط (السمط):
من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (520).
التميمى، الخزامى، الكوفى: تابعى، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام،رجال الشيخ (515).
6092: عامر بن سلمة:
البكرى، الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (520).
6093: عامر بن السمط:
يكنّى أبا يحيى، من أصحاب السجّاد عليه السلام، رجال الشيخ (25).
أقول: بناء على صحة نسخة عامر بن السمط، بدل (عامر بن السبط) لا يبعداتحادهما، واللّه العالم.
البكرى، الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (520).
ويؤكّد ذلك ما في تقريب ابن حجر، من أنّ عامر بن السمط بكسر المهملة وسكونالميم، وقد تبدل موحدة.
روى عامر بن السمط، عن علي بن الحسين عليه السلام، وروى عنه صفوان الج‏ؤمّال.الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب ما يتخذ منه الخمر 12، الحديث 2.
وروى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه زياد بن عيسى. الكافي: الجزء 3،كتاب الجنائز 3، باب الصلاة على الناصب 58، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 3، بابالصلاة على الاموات، الحديث 453.
أقول: هذا : أي روايته عن الصادق عليه السلام : أيضاً يؤيّد الاتحاد.
وروى عن حبيب بن أبي ثابت، وروى عنه صفوان بن مهران. الكافي: الجزء 2، كتابالايمان والكفر 1، باب العصبية 123، الحديث 5.
6094: عامر بن سويد:
الحجوجى: نسب الميرزا في الوسيط إلى الشيخ عدّه من أصحاب الصادق عليه السلام،ولكن رجاله الكبير ورجال الشيخ والنقد ومجمع الرجال خالية منه، واللّه العالم.
6095: عامر بن شرحبيل:
قال ابن داود: (عامر بن شرحبيل أبو عمرو. الفقيه: (ى) (جخ) رآه عليهالسلام)، ذكره في القسم الاوّل (791).
وذكره الميرزا في رجاله الكبير، قائلاً: (عامر بن شراحيل الشعبى. الفقيه: رآه عليه السلام (ى».
وفي الوسيط: (عامر بن شرحبيل أبو عمرو. الفقيه: (ى) (جخ)، رآه عليه السلام(د) لا غير، وهو الفقيه العاميّ المعروف بالشعبى).
قال السيد التفريشى: لم أجده في النسخ التي عندنا من (جخ)، وهو المعروفبالشعبى، المذموم عندنا.
أقول: من الغرائب أن يعدّه ابن داود في القسم الاوّل، وهو الخبيث الفاجرالكذّاب المعلن بعدائه لامير المؤمنين عليه السلام، وقد ذكرنا شطراً من مخازيهفي تفسيرنا (البيان) عند التعرّض لترجمة الحارث الاعور.
قال الكشّي في ترجمة الحارث الاعور (26):
(حمدويه وإبراهيم، قالا: حدّثنا أيوب بن نوح، عن صفوان [بن يحيى ، عن عاصم بنحميد، عن فضيل الرسّان، عن أبي عمرو البزّاز، قال: سمعت الشعبي وهو يقول: وكانإذا غدا إلى القضاء جلس في مكانى، فقال لي ذات يوم: ياأبا عمرو إنّ لك عنديحديثاً أحدّثك به، فقلت له: يا أبا عمرو ما زال لي ضالّة عندك، فقال لى: لا أمّلك، فأيّ ضالّة تقع لك عندى؟، قال: فأبى أن يحدّثني يومئذ، ثم سألته بعد، فقلتله: ياأبا عمرو حدّثني بالحديث الذي قلت لى، قال: سمعت الحارث الاعور، وهو يقول: أتيت أمير المؤمنين علياً عليه السلام، ذات ليلة، فقال: يا أعور ما جاء بك؟قال: فقلت يا أمير المؤمنين جاء بي واللّه حبّك، قال: فقال: أما إنّي سأحدّثكلتشكرها، أما إنه لا يموت عبد يحبني فتخرج نفسه حتى يراني حيث يحبّ، ولا يموتعبد يبغضني فتخرج نفسه حتى يراني حيث يكره، قال: ثم قال لي الشعبي بعد: أما إنّحبّه لا ينفعك، وبغضه لا يضرّك).
6096: عامر بن صخر:
السكونى: عربى، كوفى، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (20).
6097: عامر بن طريف:
من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (114).
6098: عامر بن عبدالاسود:
من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (108).
6099: عامر بن عبد عمرو:
ويكنّى أبا حبيب، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (38).



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net