6122: عائذ --- عباد ---6146: عبّاد بن صهيب 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء العاشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2851


6122: عائذ:
روى عن أبي أذينة، وروى عنه ابنه أحمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، بابمعرفة الامام والردّ عليه 7، الحديث 2.
أقول: هو متحد مع ما بعده.
6123: عائذ الاحمسى:
من أصحاب السجّاد عليه السلام، رجال الشيخ (28).
هو ابن حبيب الاحمسي على ما يظهر من الصدوق : قدّس سرّه : فإنه قال فيالمشيخة: (وما كان فيه عن عائذ الاحمسى، فقد رويته عن أبي ومحمد بن الحسن : رضياللّه عنهما : عن سعد بن عبداللّه، والحميرى، جميعاً عن أحمد ابن محمد بن عيسى،عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب عن جميل، عن عائذ بن حبيب الاحمسى).
وتقدّم من النجاشي في أحمد بن عائذ أنّ عائذاً هو ابن حبيب الاحمسي البجلى.
وعدّه البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، قائؤلاً: (عائذ بن حبيب الاحمسى،كوفى، كان بيّاع الهروى).
ولكن الشيخ ذكر في أصحاب الصادق عليه السلام (تارة) عائذ بن حبيب أبا أحمدالعبسي الكوفي (658).
و (أخرى: عائذ بن نباتة الاحمسي الكوفى، بيّاع الهروي (659).
فيظهر من ذلك أنّ عائذاً الاحمسي هو ابن نباتة، وأنّ عائذ بن حبيب عبسى.
وقد تقدّم في ترجمة أحمد بن عائذ بن حبيب توصيف حبيب بالاحمسى، كما تقدّم قولهفي أصحاب الباقر والصادق عليهما السلام: حبيب العبسي الكوفي والد عائذ بن حبيب،وقوله في أصحاب الباقر عليه السلام: الربيع العبسي الكوفى، أخوه عائذ عربيان،وقوله في أصحاب الصادق عليه السلام: الربيع بن حبيب العبسى.
والمتحصّل: أنّ كلام الشيخ صريح في أنّ عائذ بن حبيب عبسى، وأنّ عائذ ابننباتة أحمسى، كوفى، بيّاع الهروى.
إذن بين كلامه وما تقدّم تهافت، واللّه العالم، وكيف كان فطريق الصدوق إليهصحيح.
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب فرض الصلاة، الحديث615، وباب نوادر الصلاة، الحديث 1575.
وروى عنه جميل بن درّاج. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب النوادر 100،الحديث 3.
روى الصدوق بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن مالك بن عطيّة، عن عائذ الاحمسى، عنأبي حمزة الثمالى. الفقيه: الجزء 4، باب النوادر، وهو آخر أبواب الكتاب،الحديث 881.
6125: عائذ بن جندب
روى عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى أحمد بن محمد، عن النضر ابن إسحاقب: الجزء 7 ، باب التلقّي والحكرة، الحديثأقول: هذه الرواية رواها محمد بن يعقوب بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن هلال بنعطيّة، عن أبي حمزة، ففيه تبديل مالك بهلال، وسقوط عائذ الاحمسي في الوافى،ومالك بن عطيّة عن الكافي والفقيه.
6124: عائذ بن بكر:
من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (102).
6125: عائذ بن جندب:
روى عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى أحمد بن محمد، عن النضر ابن إسحاقالكوفى، عنه. التهذيب: الجزء 7، باب التلقّي والحكرة، الحديث 714.
6125: عائذ بن جندب
روى عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى أحمد بن محمد، عن النضر ابن إسحاق
ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب فضل شراء الحنطة والطعام 66،الحديث 1، أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، عن نصر بن إسحاق الكوفى، عن عبّاد بنحبيب، عن أبي عبداللّه عليه السلام.
6126: عائذ بن حبيب:
أبو أحمد العبسى: تقدّم في عائذ الاحمسى.
6127: عائذ بن حبيب الاحمسى:
تقدّم في عائذ الاحمسى.
6128: عائذ بن حبيب بيّاع الهروى:
روى عن عيسى بن زيد، وروى عنه أبو محمد المدائنى: الكافي: الجزء 6، كتابالعقيقة 1، باب النشوء 32، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولادالمطلقّات من الرضاع، الحديث 378، والجزء 9، باب وصية الصبي والمحجور عليه،الحديث 738.
وهذه الرواية رواها محمد بن يعقوب بهذا السند نفسه في الكافي: الجزء 7، كتابالوصايا 1، باب الوصي يدرك أيتامه فيمتنعون من أخذ مالهم...، 39، الحديث 8،إلاّ أنّ فيه علي بن حبيب، بدل عائذ بن حبيب، والصحيح مافي الموضع الاوّل،لموافقته لما في التهذيب في الموضعين.
6129: عائذ بن رفاعة:
تقدّم في عابد بن رفاعة.
6130: عائذ بن عمرو:
من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، رجال الشيخ (27).
وفي الرجال المطبوع: عامد بن عمرو، والظاهر أنه تحريف لاتفاق النسخ علىخلافه.
6131: عائذ بن مدرك:
النخعي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (660).
6132: عائذ بن نباتة:
الاحمسى: تقدّم في عائذ الاحمسى.
6133: عائذ الطائى:
الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (661).
6134: عباد:
روى عن كثير النوى، وروى عنه أحمد بن النضر. الفقيه: الجزء 3، باب معرفةالكبائر، الحديث 1758.
6135: عبّاد أبو سعيد:
= عبّاد بن يعقوب.
قال النجاشى: (عبّاد أبو سعيد العصفرى: كوفى، كان أبو عبداللّه الحسين بنعبيد اللّه رحمه اللّه يقول: سمعت أصحابنا يقولون: إنّ عبّاداً هذا هو عبّاد بنيعقوب، وإنما دلّسه أبو سمينة، أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عمران، قال: حدّثنا محمد بن همام، قال: حدّثنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن خاقان النهدى، قال: حدّثنا أبو سمينة بكتاب عبّاد).
وقال الشيخ (542): (عبّاد العصفرى، يكنّى أبا سعيد، له كتاب أخبرنا به جماعة،عن التلّعكبرى، عن ابن همام، عن محمد بن خاقان النهدى، عن محمد ابن علي : يكنّىأبا سمينة : عنه).
روى عن عمر بن زيد بيّاع السايرى، وروى عنه محمد بن على. كامل الزيارات: الباب 88 في فضل كربلاء وزيارة الحسين عليه السلام، الحديث 3.
وطريق الشيخ إليه ضعيف من جهة أبي سمينة.
6136: عبّاد البصرى:
روى في التهذيب: الجزء 5، باب الكفّارة عن خطأ المحرم، الحديث 1302: روايةإسحاق بن ع‏ؤمّار: إعتراض عبّاد البصري على الصادق عليه السلام، في نحره هديه فيمنزله بمكّة، وجوابه عليه السلام له.
وفي الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب الجهاد الواجب مع من يكون 6، الحديث1، ذكر الصادق عليه السلام، إعتراض عبّاد البصري على السجّاد عليه السلام، فياختياره الحجّ على الجهاد، وجوابه عليه السلام.
ويحتمل أنه غير من يروي عن الصادق عليه السلام، واللّه العالم.
ويحتمل أنه غير من يروي عن الصادق عليه السلام، واللّه العالم.
الواجب مع من يكون 6 ، الحديث 1 ، ذكر الصادق عليهالسلام، إعتراض عبّاد البصري على السجّاد عليه السلام، في اختياره الحجّ علىالجهاد، وجوابه عليه السلام.
ويحتمل أنه غير من يروي عن الصادق عليه السلام، واللّه العالم.
وفي الكافي: الجزء 5 ، كتاب الجهاد 1 ، باب الجهالواجب مع من يكون 6 ، الحديث 1 ، ذكر الصادق عليهالسلام، إعتراض عبّاد البصري على السجّاد عليه السلام، في اختياره الحجّ علىالجهاد، وجوابه عليه السلام.
روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه نعيم بن إبراهيم. الكافي: الجزء 7،كتاب الحدود 3، باب في نحوه (قذف الرجل جماعة) 28، الحديث 1، والتهذيب: الجزء10، باب حدود الزنا، الحديث 189.
ورواها الشيخ بسنده أيضاً، عن نعيم بن إبراهيم، عن عبّاد البصرى، عن جعفر بنمحمد عليه السلام، باب الحدّ في الفرية والسبّ، الحديث 260، والصحيح ما فيالموضع الاوّل لموافقته للكافى، كما تقدّم.
وروى عن جعفر عليه السلام، وروى عنه عبدالرحمان بن الحجّاج. الكافي: الجزء 7،كتاب الحدود 3، باب الرجل يأتي الجارية ولغيره فيها شرك 15، الحديث 8.
وروى عنه نعيم بن إبراهيم. الكافي: باب حدّ القاذف من كتاب الحدود 26، الحديث14، والتهذيب: الجزء 10، باب الحدّ في الفرية والسبّ، الحديث 242.
كذا في هذهِ الطبعة من الكافي ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: نعيم، عنإبراهيم بن عبّاد البصرى، بدل نعيم بن إبراهيم عن عبّاد البصرى، والوافيكالطبعة الحديثة، وفي الوسائل: نعيم بن إبراهيم بن عبّاد البصرى.
6137: عبّاد بن بكير:
قال الكشّي في ترجمة عبّاد بن صهيب (255):
(محمد بن مسعود، قال: حدّثني الحسين بن أشكيب، قال: أخبرنا الحسن ابن الحسين،عن يونس، عن حسين بن المختار، قال: دخل عبّاد بن بكير البصري على أبي عبداللّهعليه السلام وعليه ثياب شهرة غلاظ، فقال: ياعبّاد ما هذه الثياب؟، يا أباعبداللّه تعيب هذا عل‏ؤىّ؟ قال: نعم قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله: منلبس ثياب شهرة في الدنيا ألبسه اللّه ثياب الذلّ يوم القيامة، قال عبّاد: منحدّثك بهذا؟ قال: يا عبّاد تتهمنى؟ حدّثني آبائى، عن رسول اللّه صلّى اللّهعليه وآله).
أقول: الظاهر أنّ في الكشّي تحريفاً، فإنه لو صحّ لم يكن لذكر الرواية تحتعنوان (عبّاد بن صهيب) وجه، نعم في نسخة المولى عناية اللّه القهبائي هكذا: (قال: دخل عبّاد بن صهيب أبو بكر البصرى)، وعلى ذلك تكون الرواية في محلّها.
وعن بعض نسخ الكشّى: عبّاد بن كثير، بدل (عبّاد بن بكير)، واللّه العالمبالحال.
6138: عبّاد بن أحمد:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحرّين (406): (السيد مجد الدين عبّاد ابن أحمدبن إسماعيل الحسينى: عالم، فاضل، جليل، له شرح تهذيب الاصول للعلاّمة).
6139: عبّاد بن جريح:
من أصحاب الباقر عليه السلام، نسبه ابن داود (. ؤ) في القسم الثانى: إلى رجالالشيخ، إلاّ أنّ النسخ بأجمعها خالية عن ذكره، ونسب إلى النجاشي كونه عامّياً،عند ذكره جماعة من العامّة في آخر الكتاب، وهذا أيضاً لم يوجد في كتابالنجاشى.
6140: عبّاد بن حبيب:
روى عن الصادق عليه السلام، وروى عنه نصر بن إسحاق الكوفى. الكافي: الجزء 5،كتاب المعيشة 2، باب فضل شراء الحنطة 66، الحديث 1.
أقول: تقدّم عن التهذيب بعنوان عائذ بن جندب.
6141: عبّاد بن الربيع:
البجلي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (280).
6142: عبّاد بن زياد:
الاسدى، يأتي في عباد بن زياد الاسدى.
6143: عبّاد بن زياد الكلبى:
الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (284).
وعدّه البرقي، من دون توصيفه بالكلبي الكوفي في أصحاب الصادق عليه السلام.
وعدّه البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (عبّاد بن سالم بن كثيرالمنقرى).
6145: عبّاد بن سليمان
بن سليمان، أخبرنا أبو عبد اللّه القزوينى، قال: حدّثنا6144: عبّاد بن سالم:
من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (281).
وعدّه البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائؤلاً: (عبّاد بن سالم بن كثيرالمنقرى).
6145: عبّاد بن سليمان:
قال النجاشى: (عبّاد بن سليمان، أخبرنا أبو عبداللّه القزوينى، قال: حدّثناأحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدّثنا عبداللّه بن جعفر، قال: حدّثنا أحمد ابنمحمد بن عيسى، عن محمد بن خالد البرقي، عن عبّاد بكتابه).
وعدّه البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلاً: (عبّاد بن سالم بن كثيرالمنقرى).
وعدّه الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (43)، قائؤلاً: (عبّادابن سليمان، روى عن محمد بن سليمان الديلمى، وروى عنه الصفّار).
روى عن سعد بن سعد، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار، كامل الزيارات: الباب 95في أنّ الطين كله حرام، إلاّ طين قبر الحسين عليه السلام، فانه شفاء، الحديث2.
طبقته في الحديثوقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ستة وعشرين مورداً.
فقد روى عن سعد بن سعد، والقاسم بن محمد، ومحمد بن سليمان.
وروى عنه، أبو جعفر، وأحمد بن محمد، وسعد بن عبداللّه، ومحمد بن أحمد، ومحمدبن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسين.
6146: عبّاد بن صهيب:
قال النجاشى: (عبّاد بن صهيب أبو بكر التميمي الكليني (الكليبى) اليربوعى: بصرى، ثقة، روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، كتاباً، أخبرنا أبو عبداللّه بنشاذان، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدّثنا عبداللّه ابن جعفر، قال: حدّثنا هارون بن مسلم، عن عبّاد بالكتاب).
وقال الشيخ: (543): (عبّاد بن صهيب، له كتاب أخبرنا به جماعة، عن أبيالمفضّل، عن ابن بطّة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن الحسن بنمحبوب، عنه).
وعدّه في رجاله (تارة) من أصحاب الباقرعليه السلام (66)، قائؤلاً: (عبّاد ابنصهيب: بصرى، عامّى)، و (أخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام (277)، قائؤلاً: (عبّاد بن صهيب المازني الكلبى: بصرى).
وعدّه البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائؤلاً: (عبّاد بن صهيب البصرى: عامّى، كوفى).
وقال الكشّي (255) في عبّاد بن صهيب:
(محمد بن مسعود، قال: حدّثني عبداللّه بن محمد، قال: حدّثني الحسن بن عليالوشّاء، عن ابن سنان، قال: سمعت أبا عبداللّه عليه السلام يقول: بينا أنا فيالطواف إذا رجل يجذب ثوبى، فالتفت فإذا عبّاد البصرى، قال: يا جعفر ابن محمدتلبس مثل هذا الثوب وأنت في الموضع الذي أنت فيه من علي عليه السلام؟ قال: قلت: ويلك هذا ثوب قوهي اشتريته بدينار وكسر، وكان علي عليه السلام في زمان يستقيمله كلّ ما لبس فيه، ولو لبست مثل ذلك اللباس في زماننا [هذا لقال [الناس هذامراءٍ مثل عبّاد. قال نصر: عبّاد بترى).
أقول: هذه الرواية رواها محمد بن يعقوب، عن الحسين بن محمد، عن معلّى ابنمحمد، عن الوشّاء، عن عبد اللّه بن سنان، عن الصادق عليه السلام، باختلاف يسير،لكن المذكور فيه: عبّاد بن كثير البصرى. الكافي: الجزء 6، كتاب كتاب الزيّوالتجمّل 8، باب اللباس 2، الحديث 9.
وروى في الجزء 2، باب الرياء 116، الحديث 1: عن عدّة من أصحابنا، عن سهل بنزياد، عن جعفر بن محمد الاشعرى، عن ابن القدّاح، عن أبي عبداللّه عليه السلام،أنه نهى عبّاد بن كثير عن الرياء، وقال: انه من عمل لغير اللّه وكّله اللّه إلىمن عمل له.
وللكشّي رواية أخرى تقدّمت في عبّاد بن بكير، وقال عند عدّه جماعة من العامّةوالبترية: عبّاد بن صهيب، عامّى.
وتقدّم عن الكشّي في ترجمة حمّاد بن عيسى، أنه قال: سمعت أنا وعبّاد ابنصهيب البصري من أبي عبداللّه عليه السلام، فحفظ عبّاد مائتي حديث، وقد كانيحدّث بها عنه عبّاد. الحديث.
روى عن جعفر بن محمد، وروى عنه محمد بن عمر. تفسير القمّى: سورة الجن، فيتفسير قوله تعالى: (فمن أسلم فأولئك تحرّوا رشداً).
والمتحصّل: أنه لا إشكال في وثاقة عبّاد بن صهيب، بشهادة النجاشي وعلي ابنإبراهيم في تفسيره، وكذا لا إشكال في كونه عاميّاً، بشهادة الشيخ والكشّى، وأماكونه مرائياً فلم يثبت، فإنّ ما مرّ في ترجمة عبّاد بن بكير عن الكشّي لم يثبتكونه عبّاد بن صهيب، فإنّ المذكور في أكثر نسخ الكشّي عبّاد بن بكير، وعبّاد بنصهيب إنما كان في نسخة المولى عناية اللّه القهبائي فقط.
وأمّا رواية عبداللّه بن سنان التي رواها في عبّاد بن صهيب، فهو اجتهاد منهفي التطبيق، وإلاّ فهي مذكورة في الكافي وفيها عبّاد بن كثير، ولعلّ هذه تؤيّدأنّ المذكور في الرواية الاولى أيضاً: عبّاد بن كثير، وقد حرّفت نسخة الكشّيفذكر فيها عبّاد بن بكير.
وكيف كان فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل وبابن بطّة.
طبقته في الحديثفي التطبيق، وإلاّ فهي مذكورة في الكافي وفيها عبّاد بن كثير، ولعلّ هذه ت: أنّ المذكور في الرواية الاولى أيضاً: عبّاد بن كثير، وقد حرّفت نسخة الكشّيفذكر فيها عبّاد بن بكير.
وكيف كان فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل وبابن بطّة.
طبقته في الحديث‏
وعدّه الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (43)، قائؤلاً: (عبّادابن سليمان، روى عن محمد بن سليمان الديلمى، وروى عنه الصفّار).
روى عن سعد بن سعد، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار، كامل الزيارات: الباب 95في أنّ الطين كله حرام، إلاّ طين قبر الحسين عليه السلام، فانه شفاء، الحديث2.
طبقته في الحديثوقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ستة وعشرين مورداً.
فقد روى عن سعد بن سعد، والقاسم بن محمد، ومحمد بن سليمان.
وروى عنه، أبو جعفر، وأحمد بن محمد، وسعد بن عبداللّه، ومحمد بن أحمد، ومحمدبن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسين.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net