6247: عبد الجبّار بن أعين --- 6269: عبد الحميد الازدى 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء العاشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3260


6247: عبد الجبّار بن أعين:
الشيبانى: أخو زرارة بن أعين وحمران، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجالالشيخ (1).
قال ابن داود في القسم الاوّل (916): (عبدالجبّار بن أعين، أخو زرارة (ق) (جخ)هو وأخواه عبدالملك وعبدالرحمان محمودون).
أقول: لم يذكر غيره عبدالجبّار من أصحاب الصادق عليه السلام، ولا يبعد أنيكون قوله: هو وأخواه (إلخ) من كلام ابن داود نفسه، وعلى كلّ حال فلا يمكنالاعتماد في حسن الرجل على ذلك، فإنّ مدح ابن داود لا يعتمد عليه لا بتنائه علىالحدس والاجتهاد.
وأمّا مدح الشيخ إباه فلم يثبت، نعم في رواية الكشّي المتقدّمة في ترجمةحمران مدح لآل أعين كلهم، إلاّ أنّ الرواية مرسلة، مضافاً إلى أنّ المدح خاص بمنكان منهم من أصحاب الصادق عليه السلام.
6248: عبد الجبّار بن الحسين:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (السيد عبدالجبّار بن الحسين الحسينيالموسوي البحرانى: فاضل، عالم، جليل، شاعر، أديب، ماهر، معاصر).
6249: عبد الجبّار بن الحسين:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (القاضي زين الدين أبو علي عبدالجبّار بنالحسين بن عبدالجبّار الطوسى، ابن أخي علي بن عبدالجبّار الطوسى: فاضل، فقيه،واعظ، ثقة).
6250: عبد الجبّار بن شيران:
من رواة كتاب محمد بن زكريّا بن دينار، ذكره النجاشي في ترجمة محمد بنزكريّا.
علي المقرى‏ء الرازى: فقيه الاصحاب بالرىّ، قرأ عليه في زمانه قاطبة المتعلّميمن السادة والعلماء، وهو قد قرأ على الشيخ أبي جعفر الطوسي جميع تصانيفه، وقرأابن البراج، وله تصانيف بالعربية والفارسية في الفقه،6251: عبد الجبّار بن العبّاس :
الهمداني الشبامي (الشامى): من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (253)،وفي التقريب أنّه صدوق يتشيع.
6252: عبد الجبّار بن عبداللّه:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ المفيد عبدالجبّار بن عبداللّه بنعلي المقرى‏ء الرازى: فقيه الاصحاب بالرىّ، قرأ عليه في زمانه قاطبة المتعلّمينمن السادة والعلماء، وهو قد قرأ على الشيخ أبي جعفر الطوسي جميع تصانيفه، وقرأعلى الشيخين سالار وابن البراج، وله تصانيف بالعربية والفارسية في الفقه،أخبرنا بها الشيخ الامام جمال الدين أبو الفتوح الخزاعى، عنه).
6253: عبدالجبّار بن على:
قال الشيخ (551): (عبد الجبّار بن على، من أهل نهاوند، له كتاب، رويناهبالاسناد، عن أحمد بن أبي عبداللّه، عنه).
وأراد بالاسناد: جماعة عن أبي المفضّل، عن ابن بطّة، عن أحمد بن أبيعبداللّه.
وعدّه في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (69)، قائؤلاً: (عبدالجبّارمن أهل نهاوند، روى عنه البرقي).
أقول: لاريب في اتحاد من ذكره في من لم يرو عنهم عليهم السلام مع من ذكره فيالفهرست، بقرينة رواية البرقي عنه في كلا الموضعين، إنما الاشكال في اتحاده مععبدالجبّار بن المبارك الآتى. والظاهر هو الاتحاد، فإنّ كلمة (ابن على) في عنوانالفهرست غير موجودة إلاّ في بعض النسخ، وهي غير موجودة في نسخة التفريشيوالميرزا، والظاهر أنها زيدت في بعض النسخ، وذلك لعدم تعرّض العلاّمة وابن داودلعبد الجبّار بن على، ولم توجد رواية عن عبدالجبّار بن على، وإنما الموجود فيهاعبدالجبّار بن المبارك أو عبدالجبّار النهاوندى، وكيف يمكن أن يذكر الشيخ أنّله كتاباً يروي عنه البرقي، ويذكر طريقه إليه، ولا يروي عنه، ولا رواية واحدة.
ثم إنه سيأتي عن الشيخ في رجاله عدّ عبدالجبّار بن المبارك في أصحاب الرضاوالجواد عليهما السلام، وبناءً على اتحاده مع من ذكره في من لم يرو عنهم عليهمالسلام كان في ذلك مناقضة لا محالة.
وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل وبابن بطّة.
6254: عبدالجبّار بن على:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (القاضي ركن الدين عبد الجبّار بن علي بنعبد الجبّار الطوسي نزيل قاشان: فقيه، وجه).
6255: عبد الجبّار بن على:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين (414): (عبدالجبّار بن علي النيسابوريالمقرى‏ء: كان فاضلاً، عالماً، صالحاً، قرأ على الشيخ الطوسى).
6256: عبدالجبّار بن فضل اللّه:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (القاضي عبدالجبّار بن فضل اللّه من (فى)مسكن، فقيه، صالح).
6257: عبد الجبّار بن المبارك:
النهاوندى: عدّه الشيخ (تارة) من أصحاب الرضا عليه السلام (11)، و (أخرى) منأصحاب الجواد عليه السلام (18).
وعدّه البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام.
وقال الكشّي (459): عبد الجبّار بن المبارك النهاوندى:
(أبو صالح خالد بن حامد، قال: حدّثني أبو سعيد الآدمى، قال: حدّثني بكر بنصالح، عن عبدالجبّار بن المبارك النهاوندى، قال: أتيت سيدي سنة تسع ومائتين،فقلت له: جعلت فداك إني رويت عن آبائك أنّ كلّ فتح فتح بضلال فهو للامام،فقال: نعم، قلت: جعلت فداك فإنهم أتوا بي من بعض الفتوح التي فتحت على الضلال،وقد تخلّصت من الذين ملكوني بسبب من الاسباب، وقد أتيتك مسترقّاً مستعبداً،فقال: قد قبلت، قال: فلما حضر خروجي إلى مكة، قلت له: جعلت فداك إني قد حججتوتزوّجت ومكسبي مما يعطف عل‏ؤيّ إخوانى، لاشى‏ء لي غيره، فمرني بأمرك، فقال لى: إنصرف إلى بلادك وأنت من حجّك وتزويجك وكسبك في حلّ، فلما كانت سنة ثلاث عشرةومائتين أتيته وذكرت له العبودية التي ألزمتها، فقال: أنت حرّ لوجه اللّه، قلتله: جعلت فداك اكتب لي (عهدك) به عهدة، فقال: تخرج إليك غداً، فخرج إل‏ؤيّ معكتبي كتاب فيه: (بسم اللّه الرحمن الرحيم، هذا كتاب من محمد بن علي الهاشميالعلوي لعبداللّه بن المبارك فتاه إني أعتقتك لوجه اللّه والدار الآخرة، لا ربّلك إلاّ اللّه، وليس عليك سبيل وأنت مولاي ومولى عقبي من بعدى، وكتب في المحرّمسنة ثلاث عشرة ومائتين) ووقّع فيه محمد بن علي بخطّ يديه، وختم بخاتمه صلواتاللّه وسلامه عليه).
أقول: الرواية ضعيفة بجميع رواتها، فلا يصحّ الاعتماد عليها.
ثم إنّ هذه الرواية ذكرها في المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي جعفر الباقرعليه السلام في (فصل في معالي أموره)، عن بكر بن صالح، عن عبداللّه بن المبارك: أنه أتى أبا جعفر (الباقر) عليه السلام، وذكر الرواية، ولم يذكر التاريخ فيأوّلها، وذكر في آخرها: وكتب في المحرّم سنة ثلاث عشرة ومائة، ولا ريب في أنّالقضية قضية واحدة، والامر دائر بين أن يكون السهو من الكشّى، فبدّل في صدرالرواية: عبداللّه بعبدالجبّار، ويؤكّد ذلك ذكره في آخر الرواية عبداللّه دونعبدالجبّار، وعلى هذا الاحتمال لابدّ من الالتزام باشتباهه في التاريخ أيضاً،في صدر الرواية وذيلها، وبين أن يكون السهو من المناقب، واللّه العالم.
ومائة، ولا ريب في أنّ القضية قضية واحدة، والامر دائر بين أن يكون السهو منالكشّى، فبدّل في صدر الرواية: عبد اللّه بعبد الجبّار، ويؤكّد ذلك ذكره فيآخر الرواية عبد اللّه دون عبد الجبّار، وعلى هذا الاحتمال لابدّ من الالتزامباشتباهه في التاريخ أيضاً، في صدر الرواية وذيلها، وبين أن يكون السهو منالمناقب، واللّه العالم.
روى عبد الجبار عن أبي سعيد، وروى عنه الحسن بن علي بن أبي عثمان. كاملالزيارات: الباب 26، في بكاء جميع ما خلق اللّه على الحسين بن علي عليهماالسلام، الحديث 3 و 4.
روى الشيخ بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن إسماعيل بن مرار وعبد الجبّار بنالمبارك، عن يونس بن عبدالرحمان. التهذيب: الجزء 4، باب الكفّارة في اعتمادإفطار يوم من شهر رمضان، الحديث 601.
ورواها بعينها في باب الزيارات من هذا الجزء، الحديث 944، والاستبصار: الجزء2، باب كفّارة من أفطر يوماً من شهر رمضان، الحديث 314، إلاّ أنّ فيه إبراهيمبن هاشم، عن إسماعيل بن مرار، عن عبدالجبّار بن المبارك، والصحيح ما في التهذيببقرينة سائر الروايات، وباب قضاء شهر رمضان، الحديث 858، والاستبصار: الجزء 2،باب من وجب عليه صوم شهرين متتابعين، الحديث 401.
أقول: تأتي له رواية بعنوان عبدالجبّار النهاوندي أيضاً.
6258: عبد الجبّار بن محمد: قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين (416): (عبد الجبّار بن محمد الطوسى: فاضل، يروي عن الشيخ أبي جعفر الطوسى).
6259: عبد الجبّار بن مسلم:
العبدي الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (254).
6260: عبد الجبّار بن منصور:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (القاضي عبدالجبّار بن منصور: فاضل،فقيه).
6261: عبد الجبّار النهاوندى:
روى عن أبي إسماعيل، وروى عنه الحسن بن علي بن أبي عثمان. التهذيب: الجزء 6،باب فضل زيارته (أبي عبداللّه الحسين بن علي عليهما السلام)، الحديث 89.
أقول: في كامل الزيارات: الباب 49، في ثواب من زار الحسين عليه السلام راكباًأو ماشياً، الحديث 1، أبو سعيد، بدل أبي إسماعيل.
عبد الجبّار النهاوندى، هو عبدالجبّار بن المبارك المتقدّم.
6262: عبد الجليل بن أبي الحسين:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ الواعظ نصير الدين عبدالجليل بن أبيالحسين بن أبي الفضل القزوينى: عالم، فصيح، ديّن، له كتاب بعض مثالب النواصب فينقض بعض فضائح الروافض، كتاب البراهين في إمامة أمير المؤمنين، كتاب السؤالاتوالجوابات سبع مجلدات، كتاب مفتاح التذكير، كتاب تنزيه عائشة!).
6263: عبد الجليل بن أبي الفتح:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ المحقّق رشيد الدين أبو سعيدعبد الجليل بن أبي الفتح مسعود بن عيسى المتكلّم الرازى، أستاذ علماء العراق فيالاصولين:
مناظر ماهر حاذق، له تصانيف، منها: نقض التصفّح لابي الحسن البصرى، الفصول فيالاصول على مذهب آل الرسول، جوابات علي بن أبي القاسم الاسترابادي المعروفببلقمران، جوابات الشيخ مسعود الصوابى، مسألة في المعجز، مسألة في الامامة،مسألة في المعدوم، مسألة في الاعتقاد، مسألة في نفي الرؤية، شاهدته وقرأت بعضهاعليه).
6264: عبد الجليل بن أبي المكارم:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ رشيد الدين عبدالجليل بن أبيالمكارم بن أبي طالب، واعظ).
6265: عبد الجليل بن عبد محمد:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحّرين (421): (الشيخ عبد الجليل بن عبد محمدأخو الشيخ عبدالغفّار الآتي ذكره، شيخ جليل فاضل، له تصانيف منها: كتاب بيطارنامه، وكتاب قول نامه، وحاشية علي الهندى).
6266: عبد الجليل بن عيسى:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ العالم أبو سعيد، عبدالجليل ابنعيسى بن عبدالوهّاب الرازى: متكلّم، فقيه، متبحّر، أستاذ الائمة في عصره، ولهمقامات ومناظرات مع المخالفين مشهورة، وله تصانيف أصولية).
قال الشيخ الحرّ في ذيله في تذكرة المتبحّرين (422):
عيسى بن عبد الوهّاب الرازى: متكلّم، فقيه، متبحّر، أستاذ الائمة في عصره، ولهمقامات ومناظرات مع المخالفين مشهورة، وله تصانيف أصولية).
قال الشيخ الحرّ في ذيله في تذكرة المتبحّرين (422):
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ العالم أبو سعيد، عبد الجليل ابنعيسى بن عبد الوهّاب الرازى: متكلّم، فقيه، متبحّر، أستاذ الائمة في عصره، ولهمقامات ومناظرات مع المخالفين مشهورة، وله تصانيف أصولية).
قال الشيخ الحرّ في ذيله في تذكرة المتبحّرين (422):
(وهذا الشيخ الجليل من مشائخ ابن شهرآشوب، يروي عن أبي علي الطوسى، وقد ذكرهفي معالم العلماء، فقال: شيخي الرشيد عبدالجليل بن عيسى ابن عبدالوهّاب الرازى،له كتاب مراتب الافعال، نقض كتاب التصفّح عن أبي الحسين، ولم يتمّه). إنتهى.
وقد تقدّم نقض كتاب التصفّح لابي الحسين في مؤلفات عبدالجليل بن أبي الفتح،ولا منافاة في كون كلّ منهما صنّف له نقضاً، ولا يخفى على مثل ابن شهر آشوبمؤلفات شيخه، ولا على منتجب الدين ذلك.
ويقرب اتحاد الرجلين بأن يكون نسب هنا الى جدّه، وهناك الى أبيه، وحينئذ فذكرمنتجب الدين له مرّتين لا وجه له مع عدم وجود فاصلة هناك أصلاً، ويقرّب ماقلناه اتحاد الكنيتين والنسبتين والكتابين وغير ذلك.
أقول: ذكره ابن شهرآشوب في من عرف بلقب أو قبيلة أو بلد (1021).
6267: عبد الحسين بن عجرش :
قال الشيخ الحرّ في أمل الآمل (95): (الشيخ عبدالحسين بن عجرش العاملى: كانفاضلاً من أعيان عصره، وكان معاصراً للشهيد الثاني ووالده، وله إليه مسائلرأيتها ورأيت جواباتها، وعندنا كتب بخطّه، تاريخ بعضها سنة 964).
6268: عبد الحميد:
وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر مورداً.
فقد روى عن أبي عبداللّه وأبي إبراهيم عليهما السلام، وعن عبدالملك، ومحمد بنمسلم.
وروى عنه ابن أبي عمير، وابن محبوب، وحمّاد بن عثمان، ودرست، وصفوان،وعبداللّه الدهقان، والقاسم بن عروة، ومحمد بن سماعة، ويعقوب بن يزيد.
ثم إنّ الشيخ روى بسنده، عن صفوان وابن أبي عمير، عن عبدالحميد، عن أبيعبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب الخروج إلى الصفا، الحديث 480.
ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب الوقوف على الصفا 141، الحديث 4،والفقيه: الجزء 2، باب نوادر الطواف، الحديث 1243، عبدالحميد ابن سعيد (سعد)،عن أبي إبراهيم عليه السلام.
وروى بسنده أيضاً، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن عبدالحميد، عن هشام بن سالم.التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 802.
ورواها بعينها بسند آخر، عن محمد بن عبدالحميد، عن هشام بن سالم. التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الميراث، الحديث 1411، وهو الموافق للكافى: الجزء 7،كتاب المواريث 2، باب ولاء السائبة 68، الحديث 9.
أقول: يحتمل أن يكون هذا من اختلاف الطريق، لا من اختلاف الكتب، وأنّ هذهالرواية رواها عن هشام تارة عبدالحميد نفسه، وأخرى ابنه محمد، واللّه العالمبالحال، وإنّ عبدالحميد في إسناد هذه الروايات مشترك بين جماعة، والتمييز إنماهو بالراوي والمرويّ عنه.
6269: عبد الحميد الازدى:
عدّه البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، ولعلّه الخفّاف الآتى.
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه معاوية بن وهب. التهذيب: الجزء 4،باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 461.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net