6340: عبد الرحمان بن أبي عمارة --- 6346: عبد الرحمان بن أبي نجران 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء العاشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 4795


6340: عبد الرحمان بن أبي عمارة:
الطحّان الهمدانى: مولى، كوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ(145).
6341: عبد الرحمان بن أبي الغنائم:
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ قوام الدين عبدالرحمان بن أبيالغنائم الماهياني (الماهدانى) الاسدى: فقيه، صالح).
6342: عبد الرحمان بن أبي القطّان:
تقدّم في عبدالرحمان بن أبي العطّار.
6343: عبد الرحمان بن أبي ليلى:
الانصارى: شهد مع أمير المؤمنين عليه السلام، عربى، كوفى. رجال الشيخ في أصحابعلي عليه السلام (28).
وعدّه البرقي من أصحابه عليه السلام، من اليمن، قائؤلاً: (عبدالرحمان بن أبيليلى الانصاري شهد معه).
وقال الكشّي (39) عبد الرحمان بن أبي ليلى:
(روى يعقوب بن شيبة، قال: حدّثنا خالد بن أبي زيد العرنى، قال: حدّثنا ابنشهاب، عن الاعمش، قال: رأيت عبدالرحمان بن أبي ليلى وقد ضربه الحجّاج حتى اسودّكتفاه، ثم أقامه للناس على سبّ علي عليه السلام، والجلاوزة معه يقولون: سبّالكذّابين!! فجعل يقول: ألعن الكذّابين علي وابن الزبير والمختار، قال ابنشهاب: يقول أصحاب العربية سمعك تعلم ما يقول لقوله على، أي هو ابتداء الكلام).
وتقدّم في ترجمة أويس القرني سؤال الشامي عن أويس القرني في عسكر علي عليهالسلام في وقعة صفّين.
6344: عبد الرحمان بن أبي ليلى:
الكذّابين!! فجعل يقول: ألعن الكذّابين علي وابن الزبير والمختار، قال ابن شهاب: يقول أصحاب العربية سمعك تعلم ما يقول لقوله على، أي هو ابتداء الكلام).
وتقدّم في ترجمة أويس القرني سؤال الشامي عن أويس القرني في عسكر علي عليهالسلام في وقعة صفّين.
6344: عبد الرحمان بن أبي ليلى
كتفاه، ثم أقامه للناس على سبّ علي عليه السلام، والجلاوزة معه يقولون:
روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب استعمال العلم 13، الحديث 7، والجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1،باب الرفق 58، الحديث 1 و 2، وباب الكذب 139، الحديث 4.
وروى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد: الكافي: الجزء 1،كتاب الحجّة 4، باب معرفة الامام والردّ إليه 7، الحديث 6، والجزء 2، كتابالايمان والكفر 1، باب خصال المؤمن 23، الحديث 3.
6345: عبد الرحمان بن أبي الموالى:
المدنى: مولى بني هاشم، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (118).
6346: عبد الرحمان بن أبي نجران:
قال النجاشى: (عبدالرحمان بن أبي نجران : واسمه عمرو بن مسلم : التميمى،مولى، كوفى، أبو الفضل، روى عن الرضا عليه السلام، وروى أبوه أبو نجران، عن أبيعبداللّه عليه السلام، وروى عن أبي نجران حنان، وكان عبدالرحمان ثقة ثقة،معتمداً على ما يرويه، له كتب كثيرة، قال أبو العبّاس: لم أر منها إلاّ كتابهفي البيع والشراء.
أخبرنا القاضي أبو عبداللّه وغيره، عن أحمد بن محمد، قال: حدّثنا عبداللّه بنمحمد بن خالد، عن عبدالرحمان، بكتبه، وأخبرنا أبو عبداللّه بن شاذان، قال: حدّثنا علي بن حاتم، عن محمد بن جعفر الرزّاز، عن عبداللّه بن محمد بن خالد، عنعبدالرحمان بن أبي نجران، بكتابه القضايا، وهو كتاب محمد بن قيس، ورواه عن عاصمبن حميد، عن محمد وزاد عبدالرحمان فيه زيادات، وأخبرنا بكتابه المطعم والمشربمحمد بن علي الكاتب، قال: حدّثنا هارون بن موسى، قال: حدّثنا محمد بن علي بنمعمر الكوفى، قال: حدّثنا حمدان ابن المعافى أبو جعفر الصبيحى، عن عبدالرحمانبه، وكتاب يوم وليلة، وكتاب النوادر، أخبرنا محمد بن عثمان، عن جعفر بن محمد،عن عبيد اللّه بن أحمد، عن عبدالرحمان بن أبي نجران، بكتابه النوادر).
وقال الشيخ (476): (عبدالرحمان بن أبي نجران، له كتب، أخبرنا بها جماعة، عنأبي المفضّل، عن ابن بطّة، عن أحمد بن أبي عبداللّه، عن أبيه، عنه).
وعدّه في رجاله (تارة) من أصحاب الرضا عليه السلام (9)، قائؤلاً: (عبدالرحمانبن أبي نجران التميمى: مولى، كوفى).
و (أخرى) من أصحاب الجواد عليه السلام (7).
وعدّه البرقي في أصحاب الرضا عليه السلام، وفي نسخة من أصحاب الجواد أيضاً.
ولكن الظاهر عدم صحة هذه النسخة، وإلاّ كان عليه أن يذكره في أصحاب الجواد،ممن أدرك الرضا عليه السلام، لا في أصحابه المختصّين به وفي التهذيب: الجزء 2،باب أحكام السهو من الزيادات، الحديث 1440، رواية سعد بن عبداللّه، عن ابن أبينجران.
ولازم ذلك بقاء ابن أبي نجران إلى زمان العسكري عليه السلام لا محالة، ولعلّهمتسالم على عدمه، واللّه العالم.
وكيف كان، فالظاهر صحة ما ذكره الشيخ من كونه من أصحاب الجواد عليه السلام،وإن كان ظاهر كلام النجاشي يعطي اختصاص روايته بالرضا عليه السلام، وذلك لكثرةروايته عن الجواد عليه السلام.
ففي كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول اللّه صلّى اللّه عليهوآله، ذكر روايته عن الجواد عليه السلام في خمس روايات 2 : 3 : 4 : 7 : 8.
وطريق الصدوق إليه: أبوه : رضي اللّه عنه ؤ، عن سعد بن عبداللّه، عن أحمد بنمحمد بن عيسى، عن عبدالرحمان بن أبي نجران، وأيضاً: محمد بن الحسن : رضي اللّهعنه ؤ، عن محمد بن الحسن الصفّار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن عبدالرحمان بنأبي نجران.
والطريق صحيح، إلاّ أنّ طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضّل وبابن بطّة.
روى عن علي بن عقبة، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمّى: سورة الفاتحة،في تفسير قوله تعالى: (بسم اللّه الرحمن الرحيم).
طبقته في الحديثوقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائتين وعشرين مورداً.
طبقته في الحديث‏
روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الثانى، وأبي جعفر (الثانى)، عليهم السلام، وعنأبي بصير، وأبي جميلة، وأبي هارون المكفوف، وابن أبي عمير، والحسن بن علي بنرباط، والحسين بن أحمد المنقرى، وح‏ؤمّاد، وحمّاد بن عثمان، وحمّاد بن عيسى،وحمّاد بن عيسى الجهنى، وداود بن سرحان، وداود بن سرحان العطّار الكوفى،وسليمان بن جعفر، وسليمان بن جعفر الجعفرى، وصباح الحذّاء، وصفوان، وصفوان بنيحيى، وصفوان الج‏ؤمّال، وعاصم بن حميد : ورواياته عنه تبلغ اثنين وخمسين مورداًؤ، وعاصم بن حميد الحنّاط، وعبدالرحمان بن الحجّاج، وعبدالعزيز العبدى،وعبداللّه بن بكير، وعبداللّه بن سنان، وعبداللّه بن المغيرة، والعلاء بن رزين،وعلي بن شعيب، وعلي بن عبدالرحيم، وعمر بن يزيد، وعيسى بن عبداللّه بن محمد بنعمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، والمثنّى، والمثنّى الحنّاط، ومحمد بنحمران، ومسمع أبي سيار، وهارون.
وروى عنه أبو جعفر، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد بن أبي عبداللّه، وأحمد ابنمحمد، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد بن محمد السيارى،والحسين بن سعيد، وسهل بن زياد، والعبّاس بن معروف، وعبداللّه ابن عامر، وعلى،وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن على، وعلي بن الحسن بن فضّال، ومحمد بن أبيالصهبان، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطّاب،ومحمد بن عبدالجبّار، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن عيسى، ومحمد ابن عيسى بنعبيد، ومحمد بن مسعدة، وموسى بن عمر، وموسى بن القاسم.
إختلاف الكتبروى الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن عبدالرحمان بن أبي نجران، عن أبيعبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب القود بين الرجال والنساء،الحديث 721.
كذا في الطبعة القديمة والوافى، والوسائل أيضاً، ولكن الظاهر أنه مرسل، فإنّعبدالرحمان بن أبي نجران من أصحاب الرضا عليه السلام، ولم يعدّ من أصحاب موسىبن جعفر، ولم يثبت روايته عنه عليه السلام على ما يأتى، فضلاً عن روايته عن أبيعبداللّه عليه السلام.
وروى الصدوق : قدّس سرّه : بسنده، عن عبدالرحمان بن أبي نجران، عن أبي الحسنموسى بن جعفر عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب التيمّم، الحديث 222.
ورواها في التهذيب: الجزء 1، باب الاغسال المفترضات والمسنونات، الحديث 285،والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب غسل الميت وغسل من مسّ ميتاً، الحديث 329،وفيهما: عبدالرحمان بن أبي نجران، عن رجل حدّثه، عن أبي الحسن عليه السلام،والوافي والوسائل عن كلّ مورد مثله.
وروى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن عبدالرحمان بن أبي نجران، عن حريز.التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1038.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضاً، ولكنه رواها بسنده، عنعبدالرحمان بن أبي نجران، عن حمّاد بن عيسى، عن حريز، الحديث 1019، من البابالمزبور، والاستبصار: الجزء 1، باب المرأة تؤمّ النساء، الحديث 1648، وهوالصحيح، لعدم ثبوت رواية ابن أبي نجران عن حريز بلا واسطة، وفي طريق الشيخ فيالفهرست إلى حريز أيضاً، عبدالرحمان بن أبي نجران، عن حمّاد بن عيسى الجهنى،عن حريز، وكذلك في طريق الصدوق إليه في المشيخة.
وروى بسنده أيضاً، عن عبداللّه بن عامر، عن عبدالرحمان بن أبي نجران، عنالحسين بن بشر. التهذيب: الجزء 8، باب الايمان والاقسام، الحديث 1116.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الاستبصار: الجزء 4، باب أقسام الايمانوما تجب فيها الكفّارة، الحديث 148، الحسين بن يونس، بدل للحسين ابن بشر،والصحيح ما في التهذيب لعدم وجود الحسين بن يونس في شى‏ء من الكتب.
ثم إنّ الشيخ روى بسنده، عن علي بن حديد، عن عبدالرحمان بن أبي نجران في عدّةموارد، والظاهر وقوع التحريف في الجميع، والصحيح وعبدالرحمان بن أبي نجرانبالعطف، بقرينة سائر الروايات، وطريق الشيخ في الفهرست إلى حريز ومشيخةالفقيه.
منها ما رواه بسنده، عن علي بن حديد، عن عبدالرحمان بن أبي نجران، عن ح‏ؤمّاد.التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 879، والاستبصار: الجزء 1، باب تقديم الوضوء على غسل الميت، الحديث 727.
نجران بالعطف، بقرينة سائر الروايات، وطريق الشيخ في الفهرست إلى حريز ومشيخة الفقيه.
منها ما رواه بسنده، عن علي بن حديد، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عنح‏ؤمّاد. التهذيب: الجزء 1 ، باب تلقين المحتضرين من الزيادات،الحديث 879 ، والاستبصار: الجزء 1 ، باب تقديم الوضوءعلى غسل الميت، الحديث 727
عدّة موارد، والظاهر وقوع التحريف في الجميع، والصحيح وعبد الرحمان بن نجران بالعطف، بقرينة سائر الروايات، وطريق الشيخ في الفهرست إلى حريز ومشيخة
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، وفي المنتقى أنه رأى نسخة بخط الشيخ : قدّس سرّه : وكان فيها (وعبدالرحمان) بالعطف.
ومنها ما رواه بسنده أيضاً، عن علي بن حديد، عن عبدالرحمان بن الحجّاج، عنحمّاد بن عيسى. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدّم ذكره في الصلاة، الحديث543.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل : في موضع : أيضاً، وفي موضع آخرمنهما: وعبدالرحمان بالعطف، وهو الصحيح.
ومنها ما رواه بالطريق المذكور، في الجزء الثالث، باب صلاة الخوف، الحديث383.
كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضاً، ولكن في الوسائل: وعبدالرحمان بالعطف،وهو الصحيح.
روى الشيخ بسنده، عنه (الحسين بن سعيد)، عن عبدالرحمان بن أبي نجران، عنصفوان. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو من الزيادات، الحديث 1451.
ورواها مع اختلاف يسير في باب تفصيل ما تقدّم ذكره في الصلاة، الحديث 586، منالجزء 2، إلاّ أنّ فيه: الحسين بن سعيد، عن صفوان بن يحيى، بلا واسطة، وفيالوافي والوسائل عن كلّ مورد مثله.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسن بن علي بن فضّال، عن عبدالرحمان بن أبي نجران، عنصفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 4، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث647، والاستبصار: الجزء 1، باب مقدار المسافة التي يجب فيها التقصير، الحديث788، إلاّ أنّ فيه علي بن الحسن بن فضّال، بدل الحسن بن علي بن فضّال، وهوالصحيح بقرينة ما بعده في التهذيب، فإنه قال: وعنه، عن محمد وأحمد ابني الحسن،أخويه... إلخ، وأخوهما هو على، والحسن والدهما.
وروى بسنده أيضاً، عن علي بن الحسن، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن عاصم بنحميد. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1043، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة على جنازة معها امرأة، الحديث 1880، إلاّ أنّ فيه علي بنالحسين، بدل علي بن الحسن، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات.
وروى بسنده أيضاً، عن موسى بن القاسم، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن محمدبن الحسن. التهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحجّ، الحديث 1419،والاستبصار: الجزء 2، باب من أوصى أن يحجّ عنه مبهماً، الحديث 1130، إلاّ أنّفيه محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن.
وروى بسنده أيضاً، عن سهل بن زياد، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن محمد بنمسلم. التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1462، والاستبصار: الجزء 3،باب أنّ الرجل إذا سمّى المهر ودخل بالمرأة...، الحديث 808.
ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب أنّ الدخول يهدم العاجل 49،الحديث 2، عبد الرحمان بن أبي نجران، عن علاء بن رزين، عن محمد بن مسلم.
روى الكليني بسنده، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن عيسىبن عبد اللّه بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب، عن أبي عبد اللّه عليهالسلام. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب الاشارة والنصّ على أبي الحسنموسى عليه السلام 71، الحديث 7.
ورواها أيضاً في باب إثبات الامامة في الاعقاب 63، من الكتاب، الحديث 5، إلاّأنّ فيه: عيسى بن عبداللّه بن عمر... إلخ بإسقاط كلمة (محمد)، والظاهر صحة مافيالمورد الاوّل الموافق لما في الرجال.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net