7105: عبد اللّه بن محمد --- 7111: عبد اللّه بن محمد البلوى 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الحادي عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 3370


7105: عبد اللّه بن محمد:
يكنّى أبا محمد الشامي الدمشقى: يروي عن أحمد بن محمد بن عيسى، وغيره منأصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (21).
وعدّه في من لم يرو عنهم عليهم السلام (44)، قائلاً: (عبداللّه بن محمدالشامى، روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى).
وحكم جمع باتحادهما، لكن ظاهر كلام النجاشي والشيخ، حيث نقلا في ترجمة محمدبن أحمد بن يحيى عن ابن الوليد استثناءه من روايات محمد بن أحمد ابن يحيى مايرويه عن عبداللّه بن محمد الشامي وما يرويه عن عبداللّه بن محمد الدمشقى،تعدّدهما.
وكيف كان فالمسمّى بهذا الاسم ضعيف، اتحد أم تعدّد.
ثمّ إنّ الكشّي قال في ترجمة حبي اخت ميسر (291): (حدّثني أبو محمد الدمشقيعن أحمد بن محمد بن عيسى...).
وظاهر هذا الكلام أنه يروي عنه بلا واسطة وهو بعيد جداً، ولا يبعد سقوطالواسطة في البين.
7106: عبد اللّه بن محمد الاسدى:
كوفى، يكنّى أبا بصير، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (26).
وقال الكشّي تحت عنوان أبي بصير عبداللّه بن محمد الاسدي (69):
(طاهر بن عيسى، قال: حدّثني جعفر بن أحمد الشجاعى، عن محمد بن الحسين، عنأحمد بن الحسن الميثمى، عن عبداللّه بن وضّاح، عن أبي بصير، قال: سألت أباعبداللّه عليه السلام عن مسألة في القرآن فغضب، وقال: أنا رجل يحضرني قريشوغيرهم وانّما تسألني عن القرآن، فلم أزل أطلب إليه وأتضرّع حتى رضى، وكانعنده رجل من أهل المدينة مقبل عليه، فقعدت عند باب البيت على بثّي وحزنى، إذدخل بشير الدهّان فسلّم وجلس عندى، وقال لى: سله من الامام بعده؟ فقلت له: لورأيتني مما قد خرجت من هيبته لم تقل لي سلة، فقطع أبو عبداللّه عليه السلامحديثه مع الرجل ثمّ أقبل، فقال: يا أبا محمد ليس لكم أن تدخلوا علينا في أمرناوإنما عليكم أن تسمعوا وتطيعوا إذا أمرتم).
أحمد بن الحسن الميثمى، عن عبداللّه بن وضّاح، عن أبي بصير، قال: سألت أعبداللّه عليه السلام عن مسألة في القرآن فغضب، وقال: أنا رجل يحضرني قريشوغيرهم وانّما تسألني عن القرآن، فلم أزل أطلب إليه وأتضرّع حتى رضى، وكانعنده رجل من أهل المدينة مقبل عليه، فقعدت عند باب البيت على بثّي وحزنى، إذدخل بشير الدهّان فسلّم وجلس عندى، وقال لى: سله من الامام بعده؟ فقلت له: لورأيتني مما قد خرجت من هيبته لم تقل لي سلة، فقطع أبو عبداللّه عليه السلامحديثه مع الرجل ثمّ أقبل، فقال: يا أبا محمد ليس لكم أن تدخلوا علينا في أمرناوإنما عليكم أن تسمعوا وتطيعوا إذا أمرتم).
لاآبي بصير عبداللّه بن محمد الاسدي (69):
أقول: الظاهر أنّ المراد بأبي بصير في هذه الرواية ليث المرادى، أو يحيى ابن َّ القاسم الاسدى، وذلك بقرينة تكنيته بأبي محمد ولانّ الرواية عن الصادق عليهالسلام، ولم يظهر إدراك عبداللّه بن محمد الاسدي الصادق عليه السلام.
بقي الكلام في وثاقة الرجل وعدمها، فقيل: إنه ثقة، واستدلّ على ذلك بأمرين:
الاوّل: عدّ الكشّي أبا بصير الاسدي من أصحاب الاجماع في تسمية الفقهاء منأصحاب أبي جعفر وأبي عبداللّه عليهما السلام، بضميمة تصريح جمع بأنّ المراد به: عبداللّه. ويردّه أنّ عبداللّه بن محمد الاسدي وإن كان يكنّى أبا بصير إلاّ أنّالمعروف بأبي بصير الاسدي هو يحيى بن القاسم، على ما صرّح به الشيخ، ويأتى، ولمنجد أحداً ذكر أنّ المراد به عبداللّه، واللّه العالم.
الثاني: ما رواه الكشّي في ترجمة أبي بصير ليث بن البختري المرادي (68) عنحمدويه، قال: حدّثنا يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن شعيب العقرقوفى، قال: قلت لابي عبداللّه عليه السلام: ربّما احتجنا أن نسأل عن الشى‏ء فممّن نسأل؟ قال: عليك بالاسدى، يعني أبا بصير.
أقول: المراد بأبي بصير في هذه الرواية هو يحيى بن القاسم، فإنه المعروف بأبيبصير الاسدي على ما عرفت، فالمتحصّل: أنّ عبداللّه بن محمد الاسدي لم تثبتوثاقته. ويؤيّده أنّ العلاّمة لم يذكره لا في القسم الاوّل ولا في القسم الثاني،حيث لم يرد فيه مدح ولا قدح.
وأما ابن داود، فقال في القسم الاوّل (879): (عبداللّه بن محمد الاسدي أبو بصيرالكوفي (قر) (جخ) مهمل).
7107: عبد اللّه بن محمد:
قال النجاشي: (عبد اللّه بن محمد الاسدي مولاهم، كوفى، الحجّال المزخرف، أبومحمد، وقيل إنه من موالي بني نهم، ثقة ثقة، ثبت، له كتاب يرويه عدّة منأصحابنا.
أخبرنا العبّاس بن عمر بن العبّاس بن محمد بن عبدالملك الفارسي الدهقان، قال: حدّثنا علي بن الحسين بن موسى بن بابويه، قال: حدّثنا علي بن حسن بن علي بنعبداللّه بن المغيرة، قال: حدّثنا أبي عن الحجّال بكتابه).
وقال الشيخ (440): (عبداللّه بن محمد المزخرف الحجّال، له كتاب أخبرنا بهالشيخ المفيد : رحمه اللّه ؤ، عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عنأبيه، عن علي بن الحسن بن علي الكوفى، عن أبيه، عن الحجّال.
وأخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن سعد، والحميرى، عن الحسن ابن عليالكوفى، عن الحجّال).
وعدّه في رجاله في أصحاب الرضا عليه السلام (18)، قائلاً: (عبداللّه بن محمدالحجّال مولى بني تيم اللّه، ثقة).
وعدّه البرقي في أصحاب الرضا عليه السلام، قائلاً: (عبداللّه بن محمد الحجّالأخو عبداللّه ومن ولده أحمد بن عبداللّه الكرخى).
وتقدّم عن الكشّي في ترجمة الحسن بن علي بن فضال: أنّ الحجّال كان يدعيالكلام وكان من أجدل الناس.
روى (عبداللّه بن محمد الحجّال) عن غالب بن عثمان، وروى عنه عبدالرحمان بنحمّاد الكوفى. كامل الزيارات: الباب 13، في فضل الفرات وشربه والغسل فيه،الحديث 14.
والطريق الثاني للشيخ إليه صحيح وإن كان فيه ابن أبي جيد، لانه ثقة علىالاظهر.
7108: عبد اللّه بن محمد الاصفهانى:
روى عن أبي الحسن (الهادى) عليه السلام، وروى عنه بشّار بن أحمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة، باب الاشارة والنصّ على أبي محمد عليه السلام 78، الحديث3.
7109: عبد اللّه بن محمد الاهوازى:
قال النجاشي: (عبداللّه بن محمد الاهوازى، ذكر بعض أصحابنا أنه رأى له مسائلهلموسى بن جعفر عليهما السلام).
أقول: ذكر غير واحد احتمال اتحاده مع عبداللّه بن محمد الحضيني الآتى، والامركما ذكروه، إلاّ أنه لا أثر للاحتمال المجرّد عن القرينة، على أن ذكر النجاشيكلاًّ منهما مستقلاًّ دليل على عدم الاتحاد، والذي يسهل الخطب أنّا لم نجدرواية عن عبداللّه بن محمد الاهوازى، وعلى تقدير أن يوجد فلا ريب في انصرافه إلىالحضيني الاهوازى، فإنه المعروف والمشهور بين الاصحاب، وأما غيره فلا شهرة له،وإن ذكر بعض أصحابنا أنه رأى له مسائل.
7110: عبد اللّه بن محمد البجلى:
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه علي بن فضّال. الكافي: الجزء 6،باب برّ الاولاد من كتاب العقيقة 35، الحديث 3.
ورواه الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلّقات، الحديث 389،إلاّ أنّ فيه ابن فضّال.
انصرافه إلى الحضيني الاهوازى، فإنه المعروف والمشهور بين الاصحاب، وأما غيرهشهرة له، وإن ذكر بعض أصحابنا أنه رأى له مسائل.
7110: عبد اللّه بن محمد البجلى:
روى عن أبي عبداللّه عليه السلام، وروى عنه علي بن فضّال. الكافي: الجزء 6 ، باب برّ الاولاد من كتاب العقيقة 35 ، الحديث 3 .
ورواه الشيخ في التهذيب: الجزء 8 ، باب الحكم في أولاد المطلّقات،الحديث 389 ، إلاّ أنّ فيه ابن فضّال.
لاآا دليل على عدم الاتحاد، والذي يسهل
7111: عبد اللّه بن محمد البلوى:
َّقال الشيخ (445): (عبد اللّه بن محمد البلوى، وبلى قبيلة من أهل مصر، وكانواعظاً فقيهاً، له كتب، منها: كتاب الابواب، وكتاب المعرفة، وكتاب الدينوفرائضه، ذكره ابن النديم).
وقال النجاشي في ترجمة محمد بن الحسن بن عبداللّه الجعفرى: إنه ضعيف مطعونعليه.
وقال ابن الغضائرى: (عبداللّه بن محمد بن عمر بن محفوظ البلوى، أبو محمدالمصرى، كذّاب، وضّاع الحديث، لا يلتفت إلى حديثه، ولا يعبأ به). (إنتهى).
ويأتي في ترجمة عمارة بن زيد الخيواني ما يظهر منه كذب عبداللّه بن محمدالبلوى، ووضعه للاحاديث.
روى عن عمارة بن زيد، وروى عنه محمد بن أبي السرى. التهذيب: الجزء 6، باب فضلزيارته (أمير المؤمنين عليه السلام)، الحديث 50، ورواها في باب من الزيادات فيالزيارات، الحديث 189، إلاّ أنّ فيه: الحسن بن محمد بن أبي السرى، بدل محمد بنأبي السرى.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net