7175: عبد اللّه بن مسلم بن كيسان --- 7186: عبد اللّه بن المغيرة 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الحادي عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 2703


7175: عبد اللّه بن مسلم بن كيسان:
الملائي الضبّى: مولاهم، كوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجالالشيخ (64).
7176: عبد اللّه بن مسلم الراسبى:
(الراسى) البصرى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (66)، وقد نسبالميرزا في الوسيط على ما في جامع الرواة إلى رجال الشيخ عدّه في رجال أميرالمؤمنين عليه السلام، وهو سهو جزماً.
الملائي الضبّى: مولاهم، كوفى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (64).
7176: عبد اللّه بن مسلم الراسبى:
(الراسى) البصرى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (66)، وقد نسبالميرزا في الوسيط على ما في جامع الرواة إلى رجال الشيخ عدّه في رجال أميرالمؤمنين عليه السلام، وهو سهو جزماً.
ووقع التسليم عليه في زيارتي الناحية والرجبيّة.
7175: عبد اللّه بن مسلم بن كيسان:
7177: عبد اللّه بن مسلم النجّار:
الكوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (65).
7178: عبد اللّه بن المسيّب:
من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، رجال الشيخ (57).
7179: عبد اللّه بن المسيّب المسلمى:
قال الشيخ الحرّ في تذكرة المتبحرّين (482): (الشيخ عبداللّه بن المسيّبالمسلمى: فاضل، فقيه، صالح، يروي عن الشيخ محمد بن داود العاملى، رأيت له إجازةمنه بخطّه على كتاب التحرير للعلاّمة (قده».
7180: عبد اللّه بن مصدق:
روى عن محمد بن عبداللّه السمندرى، وروى عنه الهيثم بن أبي مسروق. التهذيب: الجزء 6، باب من يجب معه الجهاد، الحديث 227.
7181: عبد اللّه بن مصعب:
(والد بكار بن عبداللّه بن مصعب المتقدّم).
مزّق عهد يحيى بن عبداللّه بن الحسن وأهانه بين يدي الرشيد، وقال: اقتله ياأمير المؤمنين فإنه لا أمان له! فقال يحيى للرشيد: إنه خرج مع أخي بالامس وأنشدأشعاراً له فأنكرها فحلّفه يحيى بالبراءة وتعجيل العقوبة فحمّ من وقته، وماتبعد ثلاثة فانخسف قبره مرات كثيرة.
رواه الصدوق في العيون: الجزء 2، الباب 48، باسناده عن علي بن محمد النوفلى،الحديث 1، ولكن سند الرواية ضعيف.
وروى محمد بن يعقوب باسناده، عن عبداللّه بن مصعب الزبيرى، رواية تكشف عنوقاحته وسوء أدبه مضافاً إلى ما كان عليه من عدم التزامه بأحكام الدين. الكافي: الجزء 5، باب أصناف النساء من كتاب النكاح 3، الحديث 2.
قال المحدّث المجلسي في مرآة العقول، في تعليقته على هذا الحديث: (أنظر إلىهذا الرجل ووقاحته ومبلغ أدبه الديني وعدم مراعاته حرمة مسجد النبيّ صلّى اللّهعليه وآله ومهبط أنوار الوحي وحرمة رسول اللّه وحرمة ابنه صلوات اللّه عليهما،وكيف همّ بهذه الشناعة التي تعرب عن خباثته الموروثة، ولا غرو منه ومن أمثالهالذين تقلبوا عمرهم في دنيا بني العبّاس).
7182: عبد اللّه بن معاوية بن مرزد:
(مورد) الهاشمى: مدنى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (86).
7183: عبد اللّه بن معاوية بن عبد اللّه:
ابن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام، من أصحاب الصادق عليه السلام،رجال الشيخ (4).
كذا في الرجال، ولكن الكتب الرجالية لم تحكه عنه.
7184: عبد اللّه بن معاوية بن مسيرة:
ابن شريح: روى عن أبيه، وروى عنه ابنه على. التهذيب: الجزء 9، باب ميراثالخنثى، الحديث 1271.
7185: عبد اللّه بن مغفل (معقل):
من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، رجال الشيخ (13).
7186: عبد اللّه بن المغيرة:
قال النجاشي: (عبداللّه بن المغيرة أبو محمد البجلي مولى جندب بن عبداللّه بنسفيان العلقي (العلقمى) كوفى، ثقة ثقة، لا يعدل به أحد من جلالته ودينه وورعه،روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، قيل: إنه صنف ثلاثين كتاباً، والذي رأيتأصحابنا رحمهم اللّه يعرفون منها: كتاب الوضوء، وكتاب الصلاة، وقد روى هذهالكتب كثير من أصحابنا.
أخبرنا عدّة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدّثنا جعفر ابن محمدبن عبيد اللّه بن عتبة، قال: حدّثنا أيوب بن نوح، عن عبد اللّه بن المغيرة.
وله كتاب الزكاة، وكتاب الفرائض، وكتاب في أصناف الكلام.
أخبرنا أحمد بن علي بن العبّاس، قال: حدّثنا أحمد بن محمد بن يحيى، عن جدّه،قال: حدّثنا سعد، قال: حدّثنا الحسن بن علي بن عبداللّه بن المغيرة، عن جدّه).
وعدّه الشيخ في رجاله من أصحاب الكاظم عليه السلام مرتين، فذكره تارة (32)مقتصراً على قوله: (عبداللّه بن المغيرة)، وأخرى (21)، قائلاً: (عبداللّه ابنالمغيرة مولى بني نوفل من بني هاشم كوفي خزّاز، له كتاب).
ومن أصحاب الرضا عليه السلام (4)، قائلاً: (عبداللّه بن المغيرة، مولى بنينوفل بن الحارث بن عبدالمطلب خزّاز كوفى).
وعدّه البرقي (تارة) في أصحاب الكاظم عليه السلام، مقتصراً على قوله: (عبداللّه بن المغيرة)، و (أخرى) في أصحاب الرضا عليه السلام ممّن أدرك أباالحسن موسى عليه السلام، قائلاً: (عبداللّه بن المغيرة مولى بني نوفل بن الحارثبن عبدالمطلب خزّاز كوفى).
ومن أصحاب الرضا عليه السلام (4)، قائلاً: (عبداللّه بن المغيرة، مول نوفل بن الحارث بن عبدالمطلب خزّاز كوفى).
وعدّه البرقي (تارة) في أصحاب الكاظم عليه السلام، مقتصراً على قوله: (عبداللّه بن المغيرة)، و (أخرى) في أصحاب الرضا عليه السلام ممّن أدرك أبا
وعدّه الكشّي من أصحاب الاجماع وتقدّمت عبارته في ترجمة أحمد بن محمد ابن أبينصر.
وقال في ترجمته (486): عبداللّه بن المغيرة وهو كوفى.
(وجدت بخطّ أبي عبداللّه محمد الشاذانى، قال العبيدي محمد بن عيسى: حدّثنيالحسن بن علي بن فضّال، قال: قال عبداللّه بن المغيرة: كنت واقفاً فحججت علىتلك الحالة، فلما صرت بمكّة خلج في صدري شى‏ء فتعلّقت بالملتزم، فقلت: اللهم قدعلمت طلبتي وإرادتي فارشدني إلى خير الاديان، فوقع في نفسي أن آتي الرضا عليهالسلام فأتيت المدينة فوقفت ببابه، فقلت للغلام: قل لمولاك رجل من أهل العراقبالباب فسمعت نداءه: أدخل يا عبداللّه بن المغيرة، فدخلت فلما نظر إل‏ؤيّ قال: قد أجاب اللّه دعوتك وهداك لدينه، فقلت: أشهد أنك حجّة اللّه وأمينه علىخلقه).
ورواه محمد بن يعقوب، عن ابن فضّال، عن عبداللّه بن المغيرة نحوه. الكافي: الجزء 1، باب ما يفصل به بين دعوى المحقّ والمبطل في أمر الامامة 81، الحديث13.
ورواه الصدوق، عن علي بن الحسين بن شاذويه المؤدّب : رحمه اللّه : قال: حدّثنا محمد بن عبداللّه بن جعفر الحميرى، عن أبيه، عن محمد بن عيسى، عن الحسنبن علي بن فضّال، قال: قال لنا عبداللّه بن المغيرة وذكر نحوه. العيون: الجزء2، باب 47، دلالات الرضا عليه السلام، الحديث 31.
وذكر الشيخ المفيد عبداللّه بن المغيرة الخزّاز الكوفى، وقال: (حدّثني محمدابن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفّار، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن علي بنفضّال، قال: قال عبداللّه بن المغيرة...)، وذكر نحوه.
ثمّ قال: (حدّثني محمد بن الحسن، قال: حمل إل‏ؤيّ محمد بن موسى بن المتوكّلرقعة من أبي الحسن الاسدى، قال: حدّثني سهل بن زياد الآدمي لما أن صنّف عبداللّهبن المغيرة كتابه وعد أصحابه أن يقرأ عليهم في زاوية من زوايا مسجد الكوفة،وكان له أخ مخالف، فلما أن حضروا لاستماع الكتاب جاء الاخ وقعد، قال: فقال لهم: انصرفوا اليوم، فقال الاخ: أين ينصرفون؟ فإني أيضاً جئت لما جاؤا، قال: فقال له: لما جاؤا؟ قال: يا أخي أرى‏ؤت فيما يرى النائم أنّ الملائكة تنزل من السماءفقلت: لماذا ينزلون هؤلاء؟ فقال قائل: ينزلون يستمعون الكتاب الذي يخرجهعبداللّه بن المغيرة، فأنا أيضاً جئت لهذا وأنا تائب إلى اللّه، قال: فسرّعبداللّه بن المغيرة بذلك).
الاختصاص: ص 84، في ترجمة عبداللّه بن المغيرة الخزّاز الكوفى.
أقول: هذه الروايات كلّها ضعيفة غير ما رواه في الاختصاص، ولكنه أيضاً لايمكن الاعتماد عليه لعدم ثبوت نسبة الكتاب إلى الشيخ المفيد : قدّس سرّه ؤ،ولاسيما أنّ هذه الرواية مروية عن ابن الوليد بلا واسطة، ومن الظاهر أنه لايمكن رواية الشيخ المفيد عن ابن الوليد بلا واسطة، فإنّ الشيخ المفيد ولد سنةست وثلاثين وثلاثمائة أو سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة، ومات ابن الوليد سنة ثلاثوأربعين وثلاثمائة.
وعلى ذلك فلم يثبت أنّ عبداللّه بن المغيرة كان مسبوقاً بالوقف.
روى (عبداللّه بن المغيرة) عن محمد بن سليمان البزّاز، وروى عنه محمد ابنعيسى. كامل الزيارات: الباب 14، في حبّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله الحسنوالحسين عليهما السلام، الحديث 6.
روى عن ابن سنان، وروى عنه صفوان بن يحيى وح‏ؤمّاد. تفسير القمّى: سورةالصافّات، في تفسير قوله تعالى: (يا بني إنّي أرى في المنام أنّي أذبحك...).
بقي هنا أمران:
الاوّل: أنّ عبداللّه بن المغيرة الذي عدّه الكشّي من أصحاب الاجماع كوفى، وقدصرّح النجاشي بكونه كوفياً، وصرّح الشيخ والبرقي والاختصاص بكونه كوفياًخزّازاً، ولا إشكال في اتحاد الرجل، وذلك لبعد أن يتعرّض الشيخ لذكر رجل آخرفي رجاله مع التصريح بكونه ذا كتاب، ولا يذكر من هو المعروف المشهور الذي ترجمهالنجاشي وهو من أصحاب الاجماع، على أنه لو كان المسمّى بعبداللّه بن المغيرةرجلين لكلّ منهما كتاب، لكان على الصدوق رحمه اللّه في بيان طريقه إلى عبداللّهبن المغيرة تعيينه، وبيان أنه أيّ منهما، فعدم بيانه دليل على اتحاده وأنّالمسمى بعبد اللهّ بن المغيرة رجل واحد، نعم بناء على الاتحاد يقع التنافي بينما ذكره الشيخ من أنّ عبداللّه بن المغيرة مولى بني نوفل، وما ذكره النجاشي منأنه مولى جندب بن عبداللّه بن سفيان العلقى.
والظاهر أنّ ما ذكره الشيخ هو الصحيح، لتأييده بما ذكره البرقي على أنّ جندببن عبداللّه بن سفيان العلقي رجل مجهول لا يعرف غير الذي هو من أصحاب رسولاللّه صلّى اللّه عليه وآله، ومن العلوم أنّ عبداللّه بن المغيرة لايمكن أنيكون مولى له، وأما غيره فهو مجهول، فكيف يعرف به عبداللّه بن المغيرة المشهورفي نفسه.
ما ذكره الشيخ من أنّ عبداللّه بن المغيرة مولى بني نوفل، وما ذكره النجا أنه مولى جندب بن عبداللّه بن سفيان العلقى.
والظاهر أنّ ما ذكره الشيخ هو الصحيح، لتأييده بما ذكره البرقي على أنّ جندب
فما ذكره الشيخ هو الصحيح. نعم يؤخذ عليه ترك ذكره في الفهرست مع اشتهارهوتصريحه في رجاله بأنه ذو كتاب.
الثاني: أنّ النجاشي لم يذكر إلاّ رواية عبداللّه بن المغيرة عن أبي الحسنعليه السلام، ولكن الشيخ عدّه في أصحاب الرضا عليه السلام أيضاً، كما إنّالكشّي ذكره في عداد أصحاب موسى بن جعفر وعلي بن موسى عليهم السلام، والصحيح ماذكراه، لما يأتي من روايته عن الرضا عليه السلام في ستة عشر مورداً.
وكيف كان، فطريق الصدوق إليه: جعفر بن علي الكوفي : رضي اللّه عنه ؤ، عن جدّهالحسن بن على، عن جدّه عبداللّه بن المغيرة الكوفى.
وأيضاً: أبوه : رضي اللّه عنه ؤ، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عبداللّه بنالمغيرة.
وأيضاً: محمد بن الحسن : رضي اللّه عنه ؤ، عن محمد بن الحسن الصفّار، عنإبراهيم بن هاشم وأيوب بن نوح، عن عبداللّه بن المغيرة. والطريق صحيح.
طبقته في الحديث‏
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ خمسمائة وواحداً وعشرينمورداً.
فقد روى عن أبي عبداللّه، وأبي الحسن الاوّل، والعبد الصالح، وأبي الحسنالماضى، وأبي إبراهيم موسى بن جعفر، وأبي الحسن، وأبي الحسن الرضا، عليهمالسلام، وعن أبي أيوب، وأبي الجارود، وأبي داود المسترق، وأبي سعيد البجلى،وأبي الصباح، وأبي مالك الجهنى، وأبي مريم، وأبي اليسع، وابن بكير، وابن سنان،وابن مسكان، وأبان، وأبان بن عثمان، وأحمد بن عمرو بن سعيد، وإسحاق بن ع‏ؤمّار،وإسماعيل البجلى، وإسماعيل بن أبي زياد، وإسماعيل بن زياد السكونى، وإسماعيل بنزياد الشعيرى، وإسماعيل بن جابر، وإسماعيل بن ع‏ؤبّاد، وإسماعيل بن مسلم،وإسماعيل السكونى، وبرد، وبريد العجلى، وبكر بن سالم، وجعفر بن إبراهيم (بنمحمد بن علي بن عبداللّه بن جعفر الطيّار)، وجميل، وجميل بن درّاج، وحبيبالخثعمى، وحذيفة بن منصور، وحريز، والحسن بن موسى يالخشّاب، والحسين بن أبيالعلاء، والحسين بن عثمان، والحسين بن المختار، وح‏ؤمّاد، وحمّاد بن طلحة،وذريح، ورفاعة، وسالم، وسعد، وسعد بن أبي خلف، وسعيد الاعرج، وسماعة، وسماعة بنمهران، وشعيب الحدّاد، وطلحة، وطلحة بن زيد، وعبدالرحمان بن أبي عبداللّه،وعبداللّه بن بكير، وعبداللّه بن سنان : ورواياته عنه تبلغ اثنين وخمسينمورداً ؤ، وعبداللّه بن مسكان، وعبداللّه بن ميمون القدّاح، وعبدالمؤمن بنالقاسم الانصارى، وعتيبة، والعلاء، وعلي بن أبي حمزة، وعمر بن يزيد، وعمرو بنأبي المقدام، وعمرو بن ثابت، وعمرو بن حريث، وعمرو بن شمر، وعمرو الشامى، وعيسىبن أعين، وعيسى بن القاسم، وعيينة بيّاع القصب، وغياث، وغياث بن إبراهيم، وغياثبن إبراهيم الرزامى، والفضيل، والقاسم بن الوليد، وقتيبة، ومثنى بن عبدالسلام،ومثنى الحنّاط، ومحمد بن زياد، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن يحيى الخثعمى، ومعاذبن مسلم، ومعاذ الهراء (وكان أبو عبداللّه عليه السلام يسميه النحوى)، ومعاويةأبي القاسم، ومعاوية بن ع‏ؤمّار، ومعاوية بن ع‏ؤمّار أبي القاسم، ومعاوية بنميسرة، ومعاوية بن وهب، ومنذر بن جيفر، ومنصور، ومنصور بن حازم، وموسى بن بكر،وموسى بن بكر الواسطى، والوليد بن صبيح، وهشام بن الحكم، ويحيى أخي دارم،ويعقوب بن شعيب، والسكونى.
وروى عنه أبو جعفر عن أبيه، وأبو القاسم الكوفى، وابن أبي عمير، وابن فضّال،وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد عن أبيه، وأحمد بن أبي عبداللّه عن أبيه، وأحمدبن الحسن عن أبيه، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد عن أبيه، وأحمد ابن محمد بنأبي نصر، وأحمد بن محمد بن عيسى، وإسماعيل بن مهران، وأيوب ابن نوح، وبنان عنأبيه، وجعفر بن محمد بن يحيى، والحسن بن سعيد، والحسن ابن طريف، والحسن بن على،والحسن بن يوسف، والحسين بن سعيد، وح‏ؤمّاد، وحمّاد بن عيسى، والعبّاس،والعبّاس بن معروف، وعبدالرحمان بن أبي نجران، وعبداللّه بن الصلت، وعبداللّهبن الصلت أبو طالب، وعلي بن أسباط، وعلي ابن الحكم، وعمرو بن عثمان، ومحمد،ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن خالد، ومحمد بن خالد البرقى،ومحمد بن سعيد بن غزوان، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى العبيدى، ومحمد بن يحيى،ومعاوية بن حكيم، وموسى ابن عمر، والبرقى، والسيارى.
إختلاف الكتب‏
روى الشيخ بإسناده عن صفوان، عن عبداللّه بن المغيرة، عن أبي بصير، عن أبيعبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب عقد المرأة على نفسها النكاح،الحديث 1573.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، وفي الوسائل: صفوان، عن عبداللّه، عن أبي بصير،وفي الوافى: صفوان، عن ابن مسكان، عن أبي بصير، ولا تبعد صحّة الاخير.
عبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 7 ، باب عقد المرأة عل النكاح، الحديث 1573 .
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، وفي الوسائل: صفوان، عن عبداللّه، عن أبي بصير،وفي الوافى: صفوان، عن ابن مسكان، عن أبي بصير، ولا تبعد صحّة الاخير.
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن الحسين بن ح‏ؤمّاد، عن عبداللّه بن المغيرة، عنابن سنان. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب. الحديث 968.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً على نسخة، وفي نسخة أخرى: الحسين، عن ح‏ؤمّاد،وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 3، باب ما يجوز للوالد أن يأخذ من مالولده، الحديث 163، فإنّ فيه الحسين بن سعيد عن ح‏ؤمّاد.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن الحسن زعلان، عنعبداللّه بن المغيرة، عن ابن الطيّار. الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب فضلالحجّ والعمرة 28، الحديث 36.
أقول: كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن الحسينبن علان، وفي بعض النسخ: محمد بن الحسن بن علان، ولا يبعد صحة الاخير بقرينةكثرة رواية أحمد بن محمد بن عيسى عنه.
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى، عن عبداللّه ابنالمغيرة. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 524، والاستبصار: الجزء 1، باب من يجب عليه التمام في السفر، الحديث 826، إلاّ أنّ فيه: أحمد بنمحمد بن عيسى، عن عبداللّه بن المغيرة. وما في التهذيب موافق للوافى، والظاهرأنه هو الصحيح.
روى الشيخ بسنده، عن أحمد، عن أبيه، عن عبداللّه بن المغيرة، عن ابن مسكان.التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 1269، والاستبصار: الجزء 1،باب من يسجد فتقع جبهته على موضع مرتفع، الحديث 1239، إلاّ أنّ فيه: أحمد بنمحمد عن عبداللّه بن المغيرة، بلا واسطة أبيه، والوافي والوسائل كما فيالتهذيب.
وروى بسنده أيضاً، عن الحسن بن على، عن عبداللّه بن المغيرة، عن الحسن بنموسى الخشّاب. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس منالزيادات، الحديث 1480.
كذا في الوافي والوسائل والطبعة القديمة أيضاً على نسخة، وفي نسخة أخرى منالاخير: الحسن بن علي بن عبداللهّ بن المغيرة، وهو الصحيح لعدم ثبوت روايةعبداللّه بن المغيرة الذي هو من أصحاب الكاظم والرضا عليهما السلام عن الحسن بنموسى الخشّاب الذي هو من أصحاب العسكري عليه السلام.
روى الكليني بسنده، عن عبداللّه بن المغيرة، عن خالد بن أيمن الحنّاط.الكافي: الجزء 7، كتاب الايمان والنذور 7، باب أنه لا يحلف الرجل إلاّ على علمه11، الحديث 2.
ورواها في التهذيب: الجزء 8، باب الايمان والاقسام، الحديث 1021، إلاّ أنّه فيهالحكم بن أيمن الحنّاط، والظاهر أنه هو الصحيح الموافق للوافى. وتقدّم بيانالخلاف بينهما مفصلاً في ترجمة الحكم بن أيمن الحنّاط.
وروى أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن الحسن زعلان، عن عبداللّه بنالمغيرة، الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب أنه يستحبّ للرجل أن يكون متهيئاًللحجّ 42، الحديث 1.ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحجّ، الحديث 1537،إلاّ أنّ فيه محمد بن الحسن بن علان، بدل محمد بن الحسن زعلان، وهو الصحيح وقدمرّ بيانه.
روى الشيخ بسنده، عن موسى بن عمر، عن عبداللّه بن المغيرة، عن الصباح المزنى.التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 325، والاستبصار: الجزء 1،باب رفع اليدين بالتكبير إلى القنوت، الحديث 1266، إلاّ أنّ فيه أبا الصباحالمزنى، بدل الصباح المزنى، والصحيح ما في التهذيب، وقد تقدّم ذلك في ترجمةصباح المزنى.
وروى أيضاً بسنده، عن محمد بن يحيى، عن عبداللّه بن المغيرة، عن طلحة ابنزيد. التهذيب: الجزء 6، باب كيفية قتال المشركين، الحديث 245، وفي الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب بعد باب اعطاء الامان 10، الحديث 1، إلاّ أنّ فيه: محمد بن يحيى عن طلحة بن زيد، بلا واسطة.
وروى أيضاً بسنده، عن علي بن الحسن بن فضّال، عن عمرو بن عثمان، عن عبداللّهبن المغيرة. التهذيب: الجزء 9، باب الوصيّة المبهمة، الحديث 834، والاستبصار: الجزء 4، باب من أوصى بسهم من ماله، الحديث 504، إلاّ أنّ فيه: عمرو بن سعيد،بدل عمرو بن عثمان، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضاً بسنده، عن علي بن الحسن بن فضّال، عن عمرو بن عثمان، عن عبدال بن المغيرة. التهذيب: الجزء 9 ، باب الوصيّة المبهمة، الحديث 834 ، والاستبصار: الجزء 4 ، باب من أوصى بسهم من ماله،الحديث 504 ، إلاّ أنّ فيه: عمرو بن سعيد، بدل عمرو بن عثمان،والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات.
باب بعد باب اعطاء الامان 10 ، الحديث 1 ، إلّ
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن أحمد بن أبي عبداللّه، عن عبداللّه بن المغيرة، عن عبدالرحمان الجعفى. التهذيب: الجزء 9، باب الوقوف والصدقات، الحديث 592.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، بابما يجوز من الوقف والصدقة...، 23، الحديث 28: أحمد بن أبي عبداللّه، عن أبيه،عن عبداللّه بن المغيرة، عن عبدالرحمان الخثعمى.
أقول: الصحيح ما في الكافي من حيث الراوي فإنه لم تثبت رواية أحمد بن أبيعبداللّه عن عبداللّه بن المغيرة بلا واسطة، وأما من حيث المرويّ عنه فالصحيحما في التهذيب الموافق للفقيه: الجزء 4، باب الوقف والصدقة والنحل، الحديث 636،فإنه لا وجود لعبدالرحمان الخثعمى، لا في الروايات ولا في الرجال.
روى الكليني بسنده، عن ح‏ؤمّاد، عن الحلبى، عن عبداللّه بن المغيرة، عنعبداللّه بن سنان، عن أبي عبداللّه عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام2، باب قضاء شهر رمضان 41، الحديث 3، والتهذيب: الجزء 4، باب قضاء شهررمضان...، الحديث 829، إلاّ أنّ فيه: ح‏ؤمّاد، عن عبداللّه بن المغيرة، عن ابنسنان بلا واسطة الحلبى.
أقول: ويمكن تصحيحه بأن تكون كلمة عن محرّف الواو، ويكون عبداللّه ابنالمغيرة عطفاً على الحلبى، لعدم ثبوت رواية الحلبي عن عبداللّه بن المغيرة، ففيالكافي طريقان أحدهما يتحد مع طريق التهذيب عن ح‏ؤمّاد، واللّه العالم.
روى الشيخ بسنده، عن علي بن إبراهيم، عن عبداللّه المغ‏ؤيرة، ع‏ؤن عبداللّه بنسنان. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث1488، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل يصلّي في ثوب فيه النجاسة، الحديث 636،إلاّ أنّ فيه علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عبداللّه بن المغيرة، وهو الصحيحالموافق للكافى: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الرجل يصلّي في الثوب وهو غيرطاهر 61، الحديث 9.
وروى بسنده أيضاً، عن أبي جعفر، عن أبيه، عن عبداللّه بن المغيرة، عنعبداللّه بن سنان، عن أبي عبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب فضلالمساجد والصلاة فيها، الحديث 730، والاستبصار: الجزء 1، باب بئر الغائط يتخذمسجداً، الحديث 1703، إلاّ أنّ فيه أب‏ؤا جعفر عن ابى‏ؤه، عن عبداللّه بن سنان،بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب.
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن علي بن إبراهيم، عن عبداللّه بن المغيرة، عنعبداللّه بن سنان. التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم، الحديث 787،والاستبصار: الجزء 2، باب السواك للصائم بالرطب واليابس، الحديث 294.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، بابالسواك للصائم 31، الحديث 3: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عبداللّه ابنالمغيرة، عن عبداللّه بن سنان، وهو الصحيح.
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبيه، عن عبداللّه بنالمغيرة، عن عبداللّه بن مسكان. التهذيب: الجزء 3، باب من الزيادات، الحديث463، والاستبصار: الجزء 1، باب من فاته شى‏ء من التكبيرات على الميّت، الحديث1865، إلاّ أنّ فيه أحمد بن محمد بن عيسى عن عبداللّه بن المغيرة، بلا واسطة،ولا يبعد صحة ما في التهذيب لموافقته للوافى.
وروى الشيخ بسنده، عن الحسن بن على، عن عبداللّه بن المغيرة، عن عبيس بنهشام. التهذيب: الجزء 4، باب من الزيادات، الحديث 935.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، بابالنوادر 83، الحديث 1، الحسن بن علي الكوفي عن عبيس بن هشام، وهو الصحيح، فإنّالحسن بن علي الكوفي هو الحسن بن علي بن عبداللّه بن المغيرة الراوي لكتاب عبيسبن هشام، فمنه يعلم أنّ كلمة (عن) بين علي وعبداللّه محرّف ابن، ومما ذكرناأيضاً يظهر التحريف في الروايتين الآتيتين.
روى الكليني بسنده، عن الحسن بن على، عن عبداللّه بن المغيرة، عن عبيس بنهشام. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب ثواب عيادة المريض 8، الحديث 7.
الحسن بن علي الكوفي عن عبيس بن هشام، وهو الصحيح، فإنّ الحسن بن علي الكوفي
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن على، عن عبداللّه بن المغيرة، عن عبيس بن هشام. التهذيب: الجزء 1، باب دخول الحمّام وآدابه وسننه،الحديث 1165.
روى الشيخ أيضاً بسنده، عن عبداللّه بن المغيرة، عن عيينة، عن إبراهيم ابنميمون. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفينة، الحديث 902، والاستبصار: الجزء 1، باب صلاة الجماعة في السفينة، الحديث 1696، إلاّ أنّ فيه: عتبة، بدلعيينة، والصحيح ما في التهذيب.
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن عبداللّه بن المغيرة،عن غياث. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث1320.
ورواها أيضاً: في باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 1578،إلاّ أنّ فيه: عبداللّه بن سنان، بدل عبداللّه بن المغيرة، ورواها فيالاستبصار: الجزء 1، باب ما يمرّ بين يدي المصلّى، الحديث 1550، لكن فيه: عبداللّه بن غياث، بدل عبداللّه بن المغيرة عن غياث، أو عبداللّه بن سنان عنغياث، والصحيح ما في الموضع الاوّل بقرينة سائر الروايات وموافقته للوافيوالوسائل.
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن عبداللّه بن المغيرة،عن غياث بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقلّ الجماعة،الحديث 164، والاستبصار: الجزء 1، باب من رفع رأسه من الركوع قبل الامام،الحديث 1689، إلاّ أنّ فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبيه، عن عبداللّه بنالمغيرة.
أقول: ما في التهذيب موافق للوافى، وما في الاستبصار موافق للوسائل ولا يبعدصحته.
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن ابن فضّال، عن عبداللّه بن المغيرة، عن موسى بنبكر، عن زرارة. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث من علا من الآباء وهبط من الاولاد،الحديث 1117، والاستبصار: الجزء 4، باب أنّ مع الابوين أو مع واحد منهما لا يرثالجدّ والجدّة، الحديث 615، إلاّ أنّ السند هكذا: ابن فضّال، عن ابن بكير، عنزرارة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافى: الجزء 7، كتاب المواريث 2، بابابن أخ وجدّ 25، الحديث 14، الموافق للوافي والوسائل. والظاهر وقوع الخلط فيالاستبصار: بين متن هذه الرواية وبين سند الحديث 1116 من التهذيب.
ثمّ إنّ الكليني روى بسنده، عن عبداللّه بن أحمد، عن صالح بن مزيد، عنعبداللّه بن المغيرة. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجّة 4، باب مولد أبي جعفر محمدبن علي عليهما السلام، 118، الحديث 1.
كذا في الطبعة المعربة ونسخة من المرآة أيضاً، ولكن في نسخة أخرى منهاوالطبعة القديمة: صالح بن يزيد، بدل صالح بن مزيد.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن عبداللّه بن المغيرة، عن ابنمسكان. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 280.
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن عبداللّه بن المغيرة،عن غير واحد من أصحابنا، عن أبي عبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، بابالصلح بين الناس، الحديث 481.
أقول: في كثير من الروايات، روى محمد بن علي بن محبوب عن عبداللّه ابنالمغيرة بواسطة العبّاس بن معروف، وقد روى عنه بواسطة غيره أيضاً، فعلى هذا لايبعد سقوط الواسطة في هذين الموردين.
وروى الكلينى، عن علي بن محمد بن بندار وغيره، عن أحمد بن أبي عبداللّهالبرقى. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب كراهة العزبة 9، الحديث 6. ثمّقال: وعنه، عن أبيه، عن عبداللّه بن المغيرة، عن أبي الحسن عليه السلام. وظاهرالضمير رجوعه إلى علي بن محمد بن بندار، وقد أخذ الشيخ بهذا الظهور في التهذيبعلى ما يأتى، فيكون أبوه (محمد بن بندار) هو الراوي عن ابن المغيرة، ولكن بماإنه لم تثبت رواية محمد بن بندار عن ابن المغيرة أرجعنا الضمير إلى أحمد بن أبيعبداللّه البرقى، بقرينة كثرة رواية أحمد بن أبي عبداللّه عن أبيه، عن ابنالمغيرة.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب السنة في النكاح، الحديث 1048، والسند فيه هكذا: وعنه (محمد بن يعقوب)، عن علي بن محمد بن بندار، عن أبيه، عنعبداللّه بن المغيرة. ومما ذكرنا ظهر ما في هذا السند أيضاً.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن الصفّار، عن عبداللّه بن المنبة، عنالحسين بن علوان. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الجهاد وفروضه، الحديث 208.
ثمّ قال بعد رواية (210): وعنه، عن عبداللّه بن المغيرة، عن إسماعيل بن أبيزياد السكونى. والظاهر رجوع ضمير عنه إلى محمد بن الحسن الصفّار، ولكن بما إنهلا يمكن رواية محمد بن الحسن الصفّار عن عبداللّه بن المغيرة بلا واسطة، فإنهمن أصحاب الكاظم عليه السلام، فأرجعنا الضمير إلى العبّاس بن معروف الواقع فيالرواية السابقة، بقرينة كثرة رواية العبّاس عن ابن المغيرة.
روى الكليني بسنده، عن أحمد بن أبي عبداللّه، عن أبيه، عن جدّه، عن عبداللّهبن المغيرة. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب شرب الماء من قيام 4، الحديث5.
كذا في هذه الطبعة والوافي أيضاً، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوسائلكلمة (عن جدّه) غير موجودة، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net