7620: عثمان بن عمرو --- 7624: عثمان بن عيسى بن الصلت 

الكتاب : معجم رجال الحديث ـ الجزء الثاني عشر   ||   القسم : الرجال   ||   القرّاء : 5237


7620: عثمان بن عمرو:
البصرى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (606).
7621: عثمان بن عمرو:
العرزمى، أبو عمرو (عمر) الكوفى: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام،رجال الشيخ (600).
7622: عثمان بن عمران:
بيّاع السابرى: كوفى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (591).
وروى الكليني : قدّس سرّه : عن عدّة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن أحمد بنالحسن بن على، عن أبيه، عن عقبة بن خالد، قال: (دخلت أنا والمعلّى وعثمان بنعمران على أبي عبداللّه عليه السلام، فلما رآنا، قال: مرحباً مرحباً بكم، وجوهتحبّنا ونحبّها، جعلكم اللّه معنا في الدنيا والآخرة، فقال له عثمان: جعلت فداك،فقال له أبو عبداللّه عليه السلام: نعم مه، قال: إنّي رجل موسر، فقال له: باركاللّه لك في يسارك...).
الكافي: الجزء 4، باب القرض من كتاب الزكاة 29، الحديث 4.
أقول: الرواية وإن دلّت على مدح عثمان، إلاّ أنّ سندها ضعيف بسهل بن زياد،على أنه ورد في الوافي عثمان بن بهرام، باب القرض من أبواب سائر أصناف الانفاقوالمعروف وحقوقهما، وجعل في مرآة العقول عثمان بن بهرام نسخة، واللّه العالم.
7623: عثمان بن عيسى:
قال النجاشي: (عثمان بن عيسى أبو عمرو العامري الكلابى، ثم من ولد عبيد بنرؤاس، فتارة يقال الكلابي وتارة العامري وتارة الرؤاسى، والصحيح: أنه مولى بنيرؤاس وكان شيخ الواقفة ووجهها، وأحد الوكلاء المستبدّين بمال موسى بن جعفر عليهالسلام، روى عن أبي الحسن عليه السلام، ذكره الكشّي في رجاله وذكر نصر بنالصباح، قال: كان له (يعني الرضا عليه السلام) في يده مال فمنعه فسخط عليه،وقال: ثم تاب وبعث إليه بالمال، وكان يروي عن أبي حمزة، وكان رأى في المنام أنهيموت بالحائر على صاحبه السلام، فترك منزله بالكوفة وأقام بالحائر حتى مات،ودفن هناك. صنّف كتباً، منها: كتاب المياه.
أخبرنا ابن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن سعد، عن (علي بن) إسماعيل بنعيسى، عن عثمان، به.
وكتاب القضايا والاحكام، وكتاب الوصايا، وكتاب الصلاة.
أخبرنا عدّة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن سعيد، عن جعفر بن عبداللّهالمحمدى، عن عثمان بكتبه.
وأخبرني والدي علي بن أحمد رحمه اللّه، قال: حدّثنا محمد بن على، عن أبيه، عنسعد، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن عثمان بن عيسى بكتبه).
وقال الشيخ (546): (عثمان بن عيسى العامرى: واقفي المذهب له كتاب المياه.
أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن سعد والحميرى، عن أحمد ابن محمدومحمد بن الحسين بن أبي الخطّاب، عن عثمان بن عيسى).
وعدّه في رجاله (تاره) في أصحاب الكاظم عليه السلام (28)، قائؤلاً: (عثمان بنعيسى الرؤاسى: واقفى، له كتاب)، و (أخرى) في اصحاب الرضا عليه السلام (8)،قائؤلاً: (عثمان بن عيسى الكلابى، رؤاسى، كوفى، واقفى، كلّهم من أصحاب أبيالحسن موسى عليه السلام).
أقول: يريد الشيخ بهذه العبارة أنّ عثمان بن عيسى ومن تقدّمه من أصحاب أبيالحسن عليه السلام.
وكيف كان فقد عدّه البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام.
وقال الكشّي (489 : 491): (عثمان بن عيسى الرؤاسي الكوفى: ذكر نصر بن الصباحأنّ عثمان بن عيسى كان واقفياً، وكان وكيل أبي الحسن موسى عليه السلام، وفي يدهمال فسخط عليه الرضا عليه السلام، قال: ثم تاب عثمان وبعث إليه بالمال، وكانشيخاً وعمّر ستين سنة، وكان يروي عن أبي حمزة الثمالى، ولا يتّهمون عثمان بنعيسى.
حمدوية، قال: قال محمد بن عيسى: إنّ عثمان بن عيسى رأى في منامه أنه يموتبالحائر فيدفن بالحائر، فرفض الكوفة ومنزله، وخرج إلى الحائر وابناه معه، فقال: لا أبرح منه حتى يمضي اللّه مقاديره، وأقام يعبد ربّه جلّ وعزّ حتى مات، ودفنفيه، وصرف ابناه إلى الكوفة.
علي بن محمد، قال: حدّثني محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين، عن محمدبن حمهور، عن أحمد بن محمد، قال: أحد القوم عثمان بن عيسى، وكان يكون بمصر،وكان عنده مال كثير وستّ جوار، فبعث إليه أبو الحسن عليه السلام فيهن وفي المالوكتب إليه: إنّ أبي قد مات وقد اقتسمنا ميراثه، وقد صحّت الاخبار بموته، واحتجّعليه. قال: فكتب إليه: إن لم يكن أبوك مات فليس من ذلك شى‏ء وإن كان قد مات علىما تحكي فلم يأمرني بدفع شى‏ء اليك، وقد أعتقت الجوارى!).
أقول: ورواها الصدوق أيضاً باختلاف يسير.
عليه. قال: فكتب إليه: إن لم يكن أبوك مات فليس من ذلك شى‏ء وإن كان قد م ما تحكي فلم يأمرني بدفع شى‏ء اليك، وقد أعتقت الجوارى!).
أقول‏ : ورواها الصدوق أيضاً باختلاف يسير.
وكان عنده مال كثير وستّ جوار، فبعث إليه أبو الحسن عليه السلام فيه وكتب إليه: إنّ أبي قد مات وقد اقتسمنا ميراثه، وقد صحّت الاخبار بموته، واحتجّعليه. قال: فكتب إليه: إن لم يكن أبوك مات فليس من ذلك شى‏ء وإن كان قد مات على
العيون: الجزء 1، باب السبب الذي قيل من أجله بالوقف 10، الحديث 3.
وقال الشيخ في الغيبة: في الكلام على الواققة : بعد نقل ما رووه في مذهبهموردّها ؤ: وقد روي السبب الذي دعا قوماً إلى القول بالوقف، فروى الثقات أنّأوّل من أظهر هذا الاعتقاد علي بن أبي حمزة البطائنى، وزياد بن مروان القندى،وعثمان بن عيسى الرواسى، طمعوا في الدنيا ومالوا إلى حطامها، واستمالوا قوماًفيذلوا لهم شيئاً مما اختانوه من الاموال، نحو حمزة بن بزيع، وابن المكارى،وكرام الخثعمى، وأمثالهم.
ثم روى رواية قريبة مما تقدّم، وقال عند ذكره الوكلاء المذمومين بعد بيانالسفراء الممدوحين: (ومنهم علي بن أبي حمزة البطائنى، وزياد بن مروان القندى،وعثمان بن عيسى الرواسى، كلّهم كانوا وكلاء لابي الحسن موسى عليه السلام، وكانعندهم أموال جزيلة، فلما مضى أبو الحسن موسى عليه السلام وقفوا طمعاً فيالاموال، ودفعوا إمامة الرضا عليه السلام وجحدوه!) (إنتهى).
وعدّه الكشّي من أصحاب الاجماع في تسمية الفقهاء من أصحاب أبي إبراهيم، وأبيالحسن الرضا عليهما السلام، على قول بعضهم.
ويأتي عنه في ترجمة الفضل بن شاذان، عدّه ممن يروي عنه الفضل.
روى (عثمان بن عيسى) عن المعلّى بن أبي شهاب، وروى عنه علي بن أسباط. كاملالزيارات: الباب 1، في ثواب زيارة رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وزيارةأمير المؤمنين والحسن والحسين صلوات اللّه عليهم أجمعين، الحديث 2.
روى عن سماعة، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمّى، سورة المؤمنون، فيتفسير قوله تعالى: (أولئك هم الوارثون...).
وذكر الشيخ في كتاب العدّة: عمل الطائفة برواياته لاجل كونه موثوقاً بهومتحرّجاً عن الكذب.
وعدّه ابن شهرآشوب من ثقات أبي إبراهيم موسى بن جعفر عليهما السلام.المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي إبراهيم بن جعفر عليه السلام، في فصل فيأحواله وتواريخه.
أقول: لا ينبغي الشكّ في أنّ عثمان بن عيسى كان منحرفاً عن الحقّ ومعارضاًللرضا عليه السلام، وغير معترف بامامته، وقد استحل أموال الامام عليه السلام،ولم يدفعها إليه! وأمّا توبته وردّه الاموال بعد ذلك فلم تثبت فإنها رواية نصربن الصباح، وهو ليس بشى‏ء، ولكنه مع ذلك كان ثقة بشهادة الشيخ وعلي بن إبراهيموابن شهرآشوب المؤيّدة بدعوى بعضهم أنه من أصحاب الإجماع.
طبقته في الحديث وقع بعنوان عثمان بن عيسى في إسناد كثير من الروايات تبلغ سبعمائة وثلاثةوأربعين مورداً.
فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن موسى، وأبي الحسن الاوّل، وأبي الحسن الرضا،وأبي جعفر الثانى، عليهم السلام، وعن أبي إسحاق الجرجانى، وأبي أيوب، وأبي أيوبالخزّاز، وأبي بصير، وأبي بكرالحضرمى، وأبي وأبي الجارود، وأبي جرير، وأبيحمزة، وأبي زهرة، وأبي سعيد، وأبي شيبة، وأبي مريم، وأبي المغراء، وأبي هلال،وابن أبي شجرة، وابن أذينة، وابن مسكان، وأسامة بن حفص، وإسحاق بن جرير، وإسحاقبن عبدالعزيز، وإسحاق بن عمّار، وإسماعيل بن جابر، وبكر بن محمد، وحريز، وحريزبن عبداللّه، والحسين بن المختار، والحسين ابن نعيم الصحّاف، وحمّاد بن عثمان،وحمّاد السرّاج، وحميد بن المثنى العجلي أبي المغراء، وخالد بن نجيح، وخطّابالاعور، وزرارة، وزرعة، وسعيد الاعرج، وسعيد بن يسار، وسليمان بن هلال، وسماعة ؤورواياته عنه تبلغ ثلاثمائة وتسعة وسبعين مورداً ؤ، وسماعة بن مهران : ورواياتهعنه تبلغ واحداً وثمانين مورداً ؤ، وطلحة بن زيد، وظريف الاكفانى، وظريف بيّاعالاكفان، وعبدالرحمان بن سيابة، وعبداللّه بن سنان، وعبداللّه بن مسكان، والعلاءبن الفضيل، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بن سالم، وعمر بن أذينة، وعمرو بن جميع،وعمرو بن شمر، وعنبسة، وعيسى بن الضحّاك، وفرات بن أحنف، ومبارك غلام شعيب،ومحمد بن عجلان، ومحمد بن يوسف، ومسمع أبي سيار، ومسمع بن عبدالملك، ومعاوية بنشريح، ومعلّى أبي شهاب، ومعلّى بن شهاب، والمفضّل بن عمر، ومنصور بن حازم،ومهران بن محمد، وميسر، ووهب بن عبد ربّه، وهارون بن خارجة، وهارون بن خارجةالكوفى، ويحيى، ويونس بن ظبيان، ويونس بن عمّار.
وروى عنه أبو إسحاق، وأبو جعفر، وأبو طالب، وأبو عبداللّه البرقى، وإبرهيم بنعبدالحميد، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بن أبي عبداللّه، وأحمد ابن محمد،وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن خالد البرقى، وأحمد بن محمد ابن عيسى،وأحمد بن محمد يحيى، وأحمد بن هلال، وإسماعيل بن مهران، وجعفر الاحول، والحسن،والحسن بن على، والحسن بن علي الكوفى، والحسن بن علي ابن يوسف، والحسين بنسعيد، وسندي بن الربيع، وسهل بن زياد، وصفوان، والعبّاس، وعلي بن إسماعيل، وعليبن الحسن، وعلي بن السندى، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسينبن أبي الخطّاب، ومحمد بن على، ومحمد بن علي الكوفى، ومحمد بن عيسى، ومحمد بنعيسى بن عبيد، وموسى بن القاسم، ويعقوب بن يزيد، والاحول، والعبيدى.
عبدالحميد، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بن أبي عبداللّه، وأحمد ابن مح وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن خالد البرقى، وأحمد بن محمد ابن عيسى،وأحمد بن محمد يحيى، وأحمد بن هلال، وإسماعيل بن مهران، وجعفر الاحول، والحسن،
وروى بعنوان عثمان بن عيسى العامرى، عن سماعة بن مهران، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سماعة بن مهران.
وروى بعنوان عثمان بن عيسى الكلابى، عن أبي الحسن الاوّل عليه السلام، وروىعنه أحمد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحجّ 3، باب الظلال للمحرم 90، الحديث 7.
وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 6، كتاب العتق والتدبير 3، بابالمدبّر 9، الحديث 5، التهذيب: الجزء 8، باب التدبير، الحديث 947، والاستبصار: الجزء 4، باب من دبّر جارية حبلى، الحديث 109.
إختلاف الكتب روى محمد بن يعقوب بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن عثمان بن عيسى، وهارون بنخارجة، عن أبي عبداللّه عليه السلام.الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب دعواتموجزات...، 60، الحديث 22.
كذا في الطبعتين الخديثتين بعد هذه الطبعة والوافي أيضاً، ولكن في الطبعةالقديمة: عثمان بن عيسى، عن هارون بن خارجة، عن أبي عبداللّه عليه السلام، وهوالصحيح.
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن عثمان بن عيسى، عن أبي عبداللّه عليهالسلام. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 1348.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، بابعلى المصلّي 46، الحديث 1: عثمان بن عيسى، عن سماعة، عن أبي عبداللّه عليهالسلام، وهو الصحيح.
وروى الشيخ بسنده، عن الهيثم، عن النهدى، عن عثمان بن عيسى، عن خالد بن نجيحالخزّاز. التهذيب: الجزء 7، باب من الزيادات، الحديث 1002.
كذا في الطبعة القديمة، والوسائل، ونسخة في الجامع أيضاً، ونسخة أخرى فيه: الهيثم النهدى، عن عثمان بن عيسى، وهو الصحيح الموافق للوافى.
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد، عن عثمان بن عيسى، عن زرعة، عنسماعة. التهذيب: الجزء 9، باب من الزيادات، الحديث 929.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، بابمن مات على غير وصية...38، الحديث 3، أحمد بن محمد، عن زرعة، عن سماعة، والصحيحما في التهذيب، لعدم ثبوت رواية أحمد بن محمد عن زرعة بلا واسطة في الكتبالاربعة.
وروى أيضاً بسنده، عن علي بن مهزيار، عن عثمان بن عيسى، عن سماعة. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أوّل شهر رمضان، الحديث 432، والاستبصار: الجزء 2، بابعلامة أوّل يوم من شهر رمضان، الحديث 202، إلاّ أنّ فيه: عثمان بن عيسى، عنرفاعة، بدل سماعة، والصحيح ما في التهذيب، لعدم ثبوت رواية عثمان بن عيسى عنرفاعة في الكتب الاربعة.
وروى أيضاً بسنده، عن عدّة من أصحابنا، عن أحمد بن خالد، وعلي بن إبراهيم عنأبيه جميعاً، عن عثمان بن عيسى، عن سماعة. التهذيب: الجزء 8، باب الطلاق،الحديث 123.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، بابالخليّة والبريئة 60، الحديث 2، أحمد بن محمد بن خالد، بدل أحمد بن خالد، وهوالصحيح.
وروى أيضاً بسنده، عن أحمد بن محمد، عن عثمان بن عيسى، عن عبداللّه ابنمسكان. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة، الحديث 404، والاستبصار: الجزء 1،باب وجوب الإستبراء من الجنابة، الحديث 399، إلاّ أنّ فيه: أحمد بن محمد بنعيسى، عن عبداللّه بن مسكان، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافى: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب الرجل والمرأة يغتسلان من الجنابة 32، الحديث 1.
وروى أيضاً بسنده، عن أحمد بن أبي عبداللّه، عن عثمان بن عيسى، عن علي بنالحكم. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 400.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، بابالاكل متّكئاً 23، الحديث 3، أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، بلا واسطة، والظاهرصحّة ما في الكافي، لعدم ثبوت رواية عثمان بن عيسى عن علي بن الحكم في الكتبالاربعة.
وروى أيضاً بسنده، عن عثمان بن عيسى، عن محمد بن مهران بن محمد، عن أبي عبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الوقوف والصدقات، الحديث 602.
كذا في الطبعة القديمة أيضاً، ولكن في الفقيه: الجزء 4، باب الوقف والصدقةوالنحل، الحديث 631، عثمان بن عيسى، عن مهران بن محمد، والظاهر صحّة ما فيالفقيه، بقرينة رواية عثمان بن عيسى عنه في عدّة موارد.
وروى الشيخ أيضاً بسنده، عن عثمان بن عيسى، عن مهران بن محمد، عن أبي بصير،عن أبي عبداللّه عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 929.
كذا في هذه الطبعة، والطبعة القديمة غير مستقيمة، ولكن في الكافي: الجزء 5،كتاب المعيشة 2، باب شرط من أذن له في أعمالهم 31، الحديث 5، مهران بن محمد بنأبي نصر، عن أبي عبداللّه عليه السلام، وهو الصحيح.
وطريق الشيخ إليه صحيح وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنّه ثقة على الاظهر.
7624: عثمان بن عيسى بن الصلت:
الكنانى: عدّه البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام.



 
 


أقسام المكتبة :

  • الفقه
  • الأصول
  • الرجال
  • التفسير
  • الكتب الفتوائية
  • موسوعة الإمام الخوئي - PDF
  • كتب - PDF
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • أضف موقع المؤسسة للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

الرئيسية   ||   السيد الخوئي : < السيرة الذاتية - الإستفتاءات - الدروس الصوتية >   ||   المؤسسة والمركز   ||   النصوص والمقالات   ||   إستفتاءات السيد السيستاني   ||   الصوتيات العامة   ||   أرسل إستفتاء   ||   السجل

تصميم، برمجة وإستضافة :  
 
الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net